المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ.. الحقُّ لهُ طريقٌ واحدٌ وهدفٌ واحدٌ وهوَ اللهُ (عزَّ وجلَّ)، وأيُّ انحرافٍ بالمسارِ نتيجةَ هوى النَّفسِ يُؤدِّي إلى طريقٍ مُعاكِسٍ تمامًا. أنبياءُ اللهِ (عليهم السلام) جميعُهُم سلكُوا مسارًا واحدًا؛ نتيجةً لانطباقِ أجسادِهِم معَ أرواحِهِم فالسرُّ والعَلَنُ... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اجتماعية
إن لم يكن عدلاً فلتكن مساواة
عدد المقالات : 28
قبل عقدٍ ونيف من الزمن وضمن حوار ادبي لصالح صحيفة عراقية سألني الصحفي عن مغزى ان يكون المرءُ شاعراً و كيف تكون حياة الشاعر في بلد كثير الاحداث والتغييرات كالعراق !
اجبـتُه حينها ( إن مَنْ لا يكتب عن هموم الناس لا يستحق ان يكون اديبا)
لأجد هذه التفصيلة البسيطة قد شغلتْ حيزاً كبيراً في قلوب القراء فالناس بطبيعتها تبحثُ عمّن يراعي شعورها وينظر آلامها ويضعُ بعين الاعتبار همومها .
كل الناس على اختلاف مشاربهم تستهويهم فكرة ان الطرف المقابل يَعي ما يمرون به ويعرفُ جيداً كيف يرممُ عناءهم و يشعرُ بما يشعرون به فيترجمهُ الى كلام قد تخلّـدهُ السنوات فيريحهم من عبء الاحاديث المطولة . وانا ككل الناس كنتُ ومازلتُ انشدُ في صحبتي مَن يراعي ذلك وان لا يضجرهم كون زميلتهم بالعمل او السفر شاعرة وصحفية لها مآرب وطقوس قد لا تشبه ما عرفوه بين اقرانهم , لكن الحياة الواقعية اكثر قساوة واشد عناداً حين نحاول أن نتعامل بما هو جيد و صواب وبما احببنا ان نرثه من سلوكيات عهدنا عليها اسلافنا كالتواضع وعدم التنمر وكذلك نشر المساواة ان غاب العدل , فنصاب بخيبة املٍ ننزوي على اثرها ونرفض الاستمرار لكننا نعود وبقوة .
وبعد مرور اكثر من عقدين على تغيير شكل نظام الحكم في العراق وانتشار مختلف وسائل الاعلام وتنوع فرص الحصول على التعليم والمعلومات كذلك النشر المباح بلا رقيب للأسف , اجد ان النفس العنصري والتمييز الطبقي انتشر ايضاً وبقوة في كل المجالات . و ما زاد الطين بلة ان بعض الاباء يورثون ابناءهم الامكنة والمناصب وحتى الكرسي الثقافي ويسعى جاهداُ ان يلغي الاخر لأنه لم يأتِ من كوكب الوراثة والمحسوبية .
بل وجدت الكثير ممن عانوا في الحقبتين مازالوا يخوضون صراعاً مريراً من اجل الحفاظ على المكتسبات التي حصلوا عليها بجهد وعناء وبلا واسطة الامر الذي يستكثره عليهم ابناء هؤلاء و احفاد اولئك و اشقاء اللواتي والذين , لدرجة السؤال المقيت " كيف ولجتّ هذا العالم " ؟
وكأنه غازٍ استحوذ على موطنهم , بل يضجرهم حين ينتفض الانسان البسيط –حسب وصفهم- مطالباً بحقه ويصفونه بالفوضوي و حجر عثرة امام عجلة التمدن والرُقي التي اوقفت نمو ناطحات السحاب بوجود هذا المنتفض !
في مواقف كثيرة نجد ان بعض الناس حين تعييه الامور ولا تنصفه السلطات و تعجزه الصعاب فلا يجد ناصرا , يطرق باب اهله وعشيرته فيستكثرون عليه هذا الامر ويصفونه بالرجعي و الهمجي فهو عكر صفو التحضر الذي يعيشون فيه و ازعج المجرة التي ينتمون اليها .
ان قوانين الطبيعة تقول ان لكل فعل له ردة فعل ..فعندما تذم انساناً وتتنمر عليه وتنتقد طقوسه فتنسبه بالجهل والتخلف وتنعتهُ بألقاب قبيحة لأنه ليس ابناً او اخاً لفلان , تحرمه حق الكلام ولا توفر له حماية و لا تقتنع بموقفهِ مهما كانت درجة الاحقية , تحجّمه وتحاربه ولا تقبل منه أية بادرة تثبت انه مثلك تماما وربما افضل حسباً ونسباً وعملاً وله ما لكَ في هذا الوطن الكبير بل تسعى جاهدا ان تفرض عليه وبالقوة غير المنصفة ما لا يقبله منطق ولا قانون ..هنا ينتفض الانسان - البسيط - ويثور ويبحث عن أقرب وسيلة حماية تحفظ حقه وماء وجهه او تحفظ حياته في مجتمع تسود فيه لغة القوة و التفرقة والمحسوبية
المفكرين الغرب يقولون ان لكل انسان الحق في الحصول على جهة أمنه واحدة على الاقل في حياته والقران يقول سنشد عضدك بأخيك
فإذا كانت السلطات العليا و الاقل فالأقل تفكر في كيفية استثمار الناس ثم تهميشهم فيما بعد او جعلهم يدورون في دوامة حين يطلبون شيئا من حقهم ورميهم في دائرة سوء الظن دائما ، حتما ستجدهم يلجئون إلى جهة اخرى توفر لهم ابسط مقومات الحماية من سطوتك فيتحول ظلمك الى قلق وحيرة.
التنمر والنظرة الفوقية تجاه طبقة كبيرة من الشعب وخاصة ابناء محافظات معينة ونعت عاداتهم و يومياتهم بأنها(قذرة ) وتذمرك الدائم من وجوههم التي غزت المدن الافلاطونية التي ما رأيتها يوماً على مدى اربع عقود من عمري بل نسب اليهم كل فشل وقعت فيه السلطات منذ الازل الى يومنا هذا , , سببه ضعف القانون والتمييز الطبقي وعدم وجود رادع وقانون يجرم هكذا افعال بتهمة السخرية والطائفية و العرقية او غيرها وليتحمل كل قوم نتيجة افعالهم .
لي أقرباء مسالمين يسكنون مدناً مكتظة - اوفوضى – كما يسميها البعض لكنهم لم يتذمروا يوما ولم يذكروا انهم تعرضوا لمضايقات و انا ايضا لستُ بعيدة عن هكذا طقوس لكنني اسعى لان لتحفيز الناس لما هم قادرون على فعله بالطرق السليمة رغم خيبة الامل التي اشعر بها و اياهم وافهم جيداً ما سيلاقونه لكنه الامل وشرف المحاولة
يجهل البعض ان العراق ودول اخرى منذ كينونة الأرض عبارة عن تجمعات بشرية تجمعها القبيلة لولا هيمنة القوانين التي سنها الحكام منذ حمورابي و لذلك نطالب ان يكون شغل الدولة الشاغل هو سيادة
القانون وتقليل مدى المحسوبية و الواسطات والنظر للمواطنين على انهم متساوون بالحقوق والواجبات وان لا يضطر المواطن ان يطرق بابا غير الابواب القانونية وهم مطمئنين على انفسهم وممتلكاتهم وشؤونهم الوظيفية اقلها من باب المساواة فالعدل صار حلماً .
ابتسام ابراهيم الاسدي / شاعرة , كاتبة صحفية ومترجمة
العراق / بغداد
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2024/07/13م
بقلم / مجاهد منعثر منشد توضأ الهائمونَ بفتوى الجهاد الكفائي ,تجلببوا لامَّاتِ العروج, ساروا بطريق ذات الشوكة , ثكلوا بالجراح ,توسمت أجسادهم مابين شظايا الصواريخ ,عبوات ناسفة , أزيز رصاص القناص, فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر، و ما بدلوا تبديلا... شهداء أحياء طلبوا السماء فأعادهم الله رسلا إلينا... المزيد
عدد المقالات : 371
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2024/07/12م
الدماغ هو أداة التفكير ، وهو أداة الوعي والادراك وخزن المعلومات. القلب مضخة ، وعمله المشاعري ثانوي ، والقلب ليس أداة التفكير ، والحواس لا تُرسل للقلب مؤثرات العالم الخارجي ، بل ترسلها الى الدماغ اسأل نفسك ، كيف يختلج القلب ويضطرب ؟ يحدث حينما ترى العين ، وتسمع الأذن ، أو يحدث احساس غريب في عضو من... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2024/06/27م
قد يحصل الموظف على شهادة اعلى اثناء الخدمة فما هو تأثيرها على المركز القانوني له ؟ وللإجابة عن هذا التساؤل المهم يجب ان نفرق بين حالات ثلاث، الأولى هي الاعتراف بالشهادة والثانية احتسابها لغرض تحديد الراتب والثالثة منح المخصصات المستحقة لها وهذا ما سنفصله في الآتي تفصيلا :- (أولا) الاعتراف بالشهادة -... المزيد
عدد المقالات : 132
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2024/06/27م
من المعلوم ان شهادة الدبلوم العالي نوعان شهادة تمنح بعد دراسة سنة واحدة عقب شهادة البكالوريوس، وشهادة تمنح بعد دراسة سنتين بعد الشهادة المذكورة وفي هذه الحالة تحسب على الاغلب معادلة لشهادة الماجستير من الناحية العلمية .هذا وان قانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام لسنة 2008 المعدل جاء بتسعيرة... المزيد
عدد المقالات : 132
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2024/07/14م
مصرعُ العباسِ وأخوته بقلم / مجاهد منعثر منشد انبَرَى للحربِ عبدُ الله بنُ عليٍّ وجعفرُ وعثمانُ ومحمَّدُ الأَصغر وأَبو بكر ,يقذفونَ بأَنفسهم وسطَ الهَولِ , وأَخوهم العباسُ يهتفُ به قائلًا: تقدَّمُوا يا بَني أمِّي حتَّى أراكم قدْ نَصَحتم للهِ ولرسولهِ، فإنَّه لا وُلْدَ لكم. التفَتَ أَبو الفَضلِ... المزيد
عدد المقالات : 371
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ شهرين
2024/05/23م
الظلم ظلمات بقلم : زينة محمد الجانودي الظلم لغة: وضع الشيء في غير موضعه، وهو الجور، وقيل: هو التصرّف في ملك الغير ومجاوزة الحدّ، ويطلق على غياب العدالة أو الحالة النّقيضة لها. ويستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى حدث أو فعل معيّن، أو الإشارة إلى الوضع الرّاهن الأعمّ والأشمل. الظلم دليل على ظلمة القلب... المزيد
عدد المقالات : 371
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/26م
بقلمي: إبراهيم أمين مؤمن وغادر الطبيب بعد أن أخبر هدى بالحقيقة، وقد مثلت تلك الحقيقة صدمة كبيرة لها، وطفقت تفكر في مآل مَن حولها والصلة التي تربطها بهم. انهمرت الدموع من عينيها، هاتان العينان البريئتان الخضراوان اللتان ما نظرتا قط ما في أيادي غيرها من نعمة؛ بل كانتا تنظران فحسب إلى الأيادي الفارغة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/05م
أ.د. صادق المخزومي الشعر الانساني قلم وفم يتمحور بوحُه حراك الإنسان على وسادة الألم ومقاربة الأمل، ويفصح عن حقائق الحياة الخالدة وحكمها الرفيعة؛ يهدف هذا النوع من الشعر الى نشر معالم الأخلاق وأدبيات المجتمع، وإرساء الحكمة والمعرفة والقيم الدينية والاجتماعية؛ بهذه التمثلات في الانثروبولوجيا... المزيد
عدد المقالات : 12
علمية
مقدمة الشمس هي نجم النظام الشمسي ومصدر الحياة على كوكب الأرض. تتغير زاوية وموقع الشمس في السماء على مدار السنة بسبب الميل المحوري للأرض ودورانها حول الشمس. هذه التغيرات تؤدي إلى اختلافات موسمية في الطقس والضوء وطول النهار والليل. في هذه المقالة،... المزيد
استلام المتسابقة : ( منى عبد الكريم خليف ) الفائزة بالمرتبة الأولى لجائزتها في مسابقة #كنز_المعرفة لشهر حزيران / 2024 ألف مبارك للأخوة الفائزين، وحظاً أوفر للمشتركين في الأعداد القادمة.. يمكنكم الاشتراك في المسابقة من خلال الرابط : (http://almerja.com/knoze/) المزيد
تلعب العادات الإنفاقية للمستهلكين دوراً حاسماً في تحديد اتجاهات السوق، حيث تؤثر هذه العادات على الاقتصاد بشكل كبير، نظراً لقدرتها على دفع أو كبح جماح النمو الاقتصادي. وعندما تكون للمستهلكين عادات إنفاقية قوية ومستمرة، فإن ذلك يسهم في زيادة... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
المواطن وحقيقة المواطنة .. الحقوق والواجبات
عبد الخالق الفلاح
2017/06/28م     
شكراً جزيلاً
منذ 5 شهور
اخترنا لكم
أوس ستار الغانمي
2024/07/08
في كل عام، ومع اقتراب شهر محرم الحرام، يبدأ المسلمون من شتى أنحاء العالم بتحضير أنفسهم لإحياء ذكرى عاشوراء، وهي الذكرى التي تحتل مكانة...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام الحسين (عليه السلام)
2024/07/08
( من أحبك نهاك، ومن أبغضك أغراك) .
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com