المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
من الأمور التي يحثنا عليها الإسلام وقد أمر المسلمين بها هي أن يحسنوا الظن ببعضهم البعض، وأن يأخذوا عمل المؤمن على أحسن وجه، او أن يحملوه على ذلك، فلا يجوز لأحد أن يحمل عمل أي مسلم على الفساد او ان يظن به ظن السوء ما لم يتأكد منه بدليل قاطع عليه او يشاهده بنفسه، حيث قال أمير المؤمنين (عليه السلام): (ضع أمر... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات ادبية
أدب المساجلات
عدد المقالات : 12
أدب المساجلات في النجف الأشرف
أ.د. صادق المخزومي
يعد أدب المساجلات واحدا من مجالات دراسة الأدب العربي من خلال معاركه ومساجلاته وقضاياه في أزمنة تترى من تاريخ الأدب العربي، إذ يقوم ملاكه على المناظرات والمباريات والنقائض والمعارضات، وما تحمله من رؤى ومقاربات شخصية وقبلية وقومية ودينية وفكرية.
سجلت البداية مع نشأة النقائض في الجاهلية، وقد تبلغ النقائض أعلى مستوى لها في العصر الجاهلي حين تعنى بالأيام، وتتخذ من الحروب محورا تدور حوله فتسجل ما يكتنفها من ملابسات وما تشهده من بطولات وما يعقبها من نتائج وبخاصة ما كان بين الأوس والخزرج وأول هذه الأيام يوم (سمير) وكان للأوس علي الخزرج ، وسببه أن سميرا الأوسي قتل ضيفا من بني ذبيان يدعي كعبا التغلبى، كان نزيلا علي مالك بن العجلان الخزرجي، فتحارب الحيان ومما أثارته في نفوس الشعراء تلك المناظرة الشعرية بين قيس بن الخطيم شاعر الأوس وحسان بن ثابت الخزرجي ومما قاله قيس :
أبلغ بني جحجبي وإخوتهم زيدا بأنـا وراء هــم أنف
وأننا دون ما يسومهم ال أعداء من ضيم خطة نكف
نقلي بحد الصفيح هامهم وفلينـا هامهم بهـا جنف
إن بني عمنا طغوا وبغوا ولج منهم في قومهم سـرف
فرد عليه حسان قائلا :
بلـــغ عــني النبيت قافية تذلهم ، إنهم لنـا حلـــفوا
بـالله جهـــــدا لنقتلنكم قتلا عنيفا والخيل تنكشف
أوندع في الأوس دعوة هربا وقد بدا في الكتيبة النصف

کنتم عبـــيدا لنـا نخولكم من جاءنا والعبيد تضطعف
كيف تعاطون مجدنا سفها وأنتم دعــــوة لهـا وكف
هلا غضـــبتم لأعبد قتلوا يـوم (بعاث) أظلهم ظلف
نقتلهم والسيوف تأخذهم أخذا عنيفـا وأنتم كشــف
أن سميرا عبد طغي سفها سـاعده أعبد لهـــم نطف
هنا يبدو شاعر الأوس فرحا مزهوا بانتصار قومه في يوم سمير، فيرد عليه من الخزرج حسان مهددا متوعدا ومذكرا إياه بمن قتلوا في يوم بعاث الذي كان للخزرج على الأوس.
وتطورت المساجلات في العصر الإسلامي لكثرة الحوادث بين المسلمين والمشركين، التي توجب الفخر لمنتصر ظافر والرثاء والتوعد لمندحر خاسر، مثل: معركة بدر، ومعركة أحد التي فيها تبادل فيها الطرفان النصر والخسارة، فقال ابن الزبعرى:
كم قتلنـا مـن كريم ســـيد مـاجد الجدين مقدام بطل
ليت أشيـاخي ببدر شهدوا جزع الخزرج من وقع الأسل
فقتلنا الضعف من أشرافهم وعدلنـا ميل بدر فـاعتدل
فأجابه حسان بن ثابت:
ولقـد نلتم ونلنـا منكم وكذاك الحرب أحيانا دول
إذ شددنا شدة صادقة فأجاناكم إلى ســـفح الجبل
إذ تولون على أعقـابكم هربا في الشعب أشباه النمل
وشدخنا في مقام واحد منكم سبــعين غـــير المنتحل
وأســرنا منكم أعدادهم فانصرفتم مثل إفلات الحجل
نشط أدب المساجلات في شعر العصر الأموي على منهج النقائض، الذي ملاكه الاختلاف والخصومة في مناحي ذاتية واجتماعية مثل العصبية القبلية، وسواقته معارك الشعراء، مثل: الفرزدق وجرير، وأحيانا يدخل الاخطل؛ كانت هذه المعركة الشعرية تعمد إلى هجاء كل من الشاعرين لصاحبه والافتخار عليه وفي المقابل الشاعر الآخر يرد على صاحبه، ومن أمثلة ذلك هجاء الأخطل لبني كليب قبيلة جرير، وكان مفتخراً في تلك القصيدة بقبيلة بني دارم قبيلة الفرزدق، قائلاً :
أما كليب بن يربوع فليس لهم عند التفارط إيراد ولا صدر
مخلّفون ويقضي الناس أمرهم وهم بغيب وفي عمياء ما نظروا
فيرد جرير عليه:
أرجو لتغلب إن غبّت أمـــورهم ألا يبارك في الأمر الذي إئتمروا
خابت بنو تغلبٍ إذ خلّ فارطهم حوض المكارم إنّ المجد مبتدرُ
في العصر الحديث وفي البلاد العربية مثل: (مصر، لبنان، العراق) ازدهر أدب المساجلات مع النهضة الأدبية في القرن 13هـ/ 19م، واتخذ مجالات أدبية وفكرية متعددة، ووثقته مؤلفات، ففي العراق كتب عبد الرزاق الهلالي (الزهاوي في معاركه الأدبية والفكرية) وكان شيقا، يقدم للقراء صورة عن المعارك الأدبية في تلك الفترة من عمر النهضة الأدبية في العراق ، وهي فترة كان النقد الأدبي فيها يتمايز بين تناقش الفكرة والفكرة، أو تناقد بين القلم والقلم بأسلوب ساخر قد يبلغ العنف والشراسة.
يقول الهلالي في التناقد بين الزهاوي واحمد شوقي: "لم يكن الزهاوي يعترف بشاعرية غيره، فكيف إذا كان هذا الشاعر قد أصبح أميراً للشعراء ... إن الزهاوي قد أغضبه هذا التنصيب، فهو أحق به من أحمد شوقي، كما يعتقد، ... وقد سر الزهاوي كثيراً عندما بدأت (جماعة الديوان) تهاجم شعر أحمد شوقي وتحط من شاعريته وأخذ يتحين الفرص لنقد شعر شوقي... ولا شك إن هذا الأمر " أثار ضده عدداً من الكتاب الذين يخالفونه الرأي وفي طليعتهم الأستاذ محمد بهجت الأثري، فقد كتب عشرة بينما رد الهاشمي على الأثري بتسع حلقات. ولما صدر ديوان شوقي (الشوقيات) فيتناول الزهاوي بالنقد ثلاث قصائد منه، تماماً كما كان يفعل العقاد في اختيار بعض القصائد الهزيلات من شعر شوقي، ويروح يوسعها ويوسع شوقى تهكما وسخرية. غير أن الزهاوي يتناولها من الجانب اللغوي. وأن هذه المقالات نشرها الزهاوي - دون توقيع - في مجلة (لغة العرب) التي كان يصدرها في بغداد الأب أنستاس الكرملي. لم يكد الزهاوي يفيق من صراعه مع شوقي مثلا حتى وجد نفسه في صراع آخر مع مثل الرصافي، أو مع عباس العقاد حول العقل والعاطفة والمنطق والخيال في الشعر.
أصدر أنور الجندي كتاب "المساجلات والمعارك الأدبية في مجال الفكر والتاريخ والحضارة" ضم 57 معركة، في غضون النصف الأول من القرن العشرين، اشترك فيها كبار الأدباء والكتاب، مثل: أحمد زكي باشا، زكي مبارك، رشید رضا، عباس العقاد، إسماعيل مظهر، انستاس الكرملي، أحمد الحـوفي، أمين الخولي، أحمد الشايب، أحمد أمين، بنت الشاطئ، توفيق الحكيم، حسين الهراوي، الخضر حسين، عبد العزيز فهمي، طه حسين، لويس عوض، رشدي صالح، حسين هيكل، ساطع الحصري، لطفي السيد، شبلي شميل، لطفي جمعة، فريد وجدي، يعقوب صروف، محب الدين الخطيـب، محمود محمد شاکر، محمد تقي الدين الهلالي، مصطفى عبد الرازق، سـلامة موسى، مصطفى صادق الرافعي.
ويغلب على هذه المساجلات طابع قضايا الاجتماع ومعضلات المجتمع؛ كالنظرية المادية او التاريخية، والعلاقة بين العلم والدين، والاستشراق، ومكان العرب من الحضارة، والإسلام والمجتمع، والفقه الإسلامي والقانون المدني.
أما في النجف الأشرف فقد كان لأدب المساجلات قصب السبق، إذ أن نهضتها لم تخبو، ولكن تجدد أوارها في أواخر القرن 12هـ/ 18م، وسجلت معارك حامية على خارطة الأدب، منها كما اختصرناها :
- أول معركة أدبية في النجف اسمها معركة الخميس، دارت في مطلع القرن 13هـ/ 19م، أبطالها: الجامعي محمد بن يوسف، محمد بن أحمد زين الدين الزيني الحسيني (-1216 هـ/ 1801م)، والشيخ جعفر كاشف الغطاء (1228هـ/ 1812م)، والسيد صادق الفحام (-1204هـ/ 1789م)، والشيخ محمد رضا النحوي (1226هـ/ 1811م)، والسيد محمد مهدي بحر العلوم (1212هـ/ 1797م) في آخرين.
أولها: يمر الجامعي محمد بن يوسف على دار الزيني- وكان غائبا ببغداد، فتذكَّر مجلسه ومناظراته فارتجل أبيات بعثها إليه: (الطويل)
بما بيننا مـــن خالص الودِّ لا نسلو وغير أحاديث الصـــبـابـة لا نتلو
مررت علـــى مغناك لا زال آهلاً فهاج غرامي والغـرام بكـــم يحلو
وعيشــــــك إنّي ما توهّمـــتُ آنفاً بعادك عنّى أو رباع الهـــوى تخلو
وما (جعفرٌ) في ودّهِ الدهر صادقٌ وما (صادقٌ)من لم يكن في الهوى يغلو
وفي البيت الأخير تعريض بالشيخ جعفر الكبير، والسيد صادق الفحام، وهما اللذان عرفا بإخلاصهما للزيني من قبل....
- أول ندوة بلاغية أقيمت في النجف (1266هـ/ 1850م)، وسميت «الندوة البلاغية» وهي أوسع من المعركة الأدبية المعروفة بـ"معركة الخميس"، وقصة هذه الندوة هي أنّ طالب البلاغي طال غيابه عن النجف في إحدى سفراته، فاشتاق إليه أصحابه، فلما عاد مدحه السيد صالح القزويني بموشحة ومدح أصحابه، فبادروا إلى مدح السيد والثناء عليه وعلى موشحة بقصائد، ومدحه بعد ذلك طالب البلاغي بقصيدة، فكانت من أشهر حلبات النجف الأدبية، وقد حكم فيها الشاعر عبد الباقي العمري، فأصدر الحكم في أبيات نشرت في ديوانه. الندوة البلاغية مجموعة أدبية ضمت قصائد شعراء تلك الندوة في النجف. نقل بعضها الشيخ محمد السماوي في كتابه " الطليعة" [موسوعة مؤلفي الإمامية 1/ 275]" وقد دون محاضرها الشيخ إبراهيم صادق العاملي
ومن روادها: 1 - الشيخ إبراهيم بن الشيخ صادق العاملي. 2 - السيد صالح بن السيد مهدي القزويني. 3 - الشيخ صالح بن الشيخ قاسم آل حجي (ت 1275 هـ/ 1859م). 4 - الشيخ طالب بن الشيخ عباس البلاغي (- 1282هـ/ 1866م) . 5 - الشيخ عبد الحسين محيي الدين. 6 - الشيخ قاسم محيي الدين. 7 - الشيخ موسى بن الشيخ شريف محيي الدين. 8 - الشيخ أحمد قفطان. 9 - الشيخ إبراهيم بن الشيخ حسن قفطان. 10 - الشيخ عباس ملا علي البغدادي. 11 - السيد كاظم بن السيد أحمد الأمين العاملي .
أحمد بن محمد علي بن عباس بن حسن البلاغي النجفي (-1284هـ/ 1868م). كان فقيها إماميا، أديبا، شاعرا من أجلَّاء علماء عصره. وشارك في (الندوة البلاغية) التي عقدت سنة (1266هـ) . الشيخ باقر بن الشيخ طالب آل الشيخ طالب من أهل العلم والأدب وقد عرف بالفضل والتقى، وقد اشترك في حلبات الأدب في مدينة النجف، وهو أحد رجال " الندوة البلاغية " التي ضمت عددا من شعراء النجف وأدبائها .
- أول معركة أدبية في زمن الطاعون بين النازحين عن النجف وبين المقيمين بها، سميت "المعركة الطاعونية". إذ وقع الطاعون في النجف سنة 1298هـ/ 1881م. ففر النجفيون وخرجوا الى الضواحي وبقى آل القزويني في البلد للعناية بمن بقى من أهلها فاستوحى ادباء النجف هـذه الحادثة وجرت بين الفريقين المقيمين والنازحين مساجلات ومشاعرات كثيرة كان فارس ميدانها عن النجفيين المقيمين السيد محمد القزويني كما كان بطل ساحتها عن النجفيين النازحين الشاعر الكبير الشيخ محسن بن الشيخ محمد بن الشيخ موسى بن الشيخ عيسى بن الشيخ خضر [الخضري] ، وكان موضوع رسائل السيد وقصائده تقريع الفارين من النجف في الوباء وتأنيبهم لعدم بقائهم فيها، وغمزهم بالضعف وخور العزيمة. وكانت الكتب تعنون باسم اديب ذلك العصر وشاعره الكبير الشيخ محسن المذكور وكان الخطاب موجهاً اليه، ولذلك وقف الشيخ موقف الدفاع عن نفسه وعن جميع النازحين من النجف الى الأطراف، وقد أجاد في دفاعه نثراً ونظما. وقد اشترك ايضاً في هذه المعركة الأدبية الشاعر الاديب السيد جعفر زوين، والفقيه الكبير الشيخ عباس آل الشيخ علي وهو خال السيد القزويني، وكذلك الشيخ عباس الشيخ حسن، وكان السيد جعفر زوين اقسى الجماعة واعنفهم رداً على القزويني، وطالما نسبه هذا الى الاعتساف وعدم الانصاف في تلك المساجلات التي يصح ان تسمى (المعركة او المساجلات الطاعونية) ويعتبر القزويني مثير هذه المعركة الادبية او المساجلة الطاعونية.
قال القزويني لما فر اهل النجف من الوباء حتى العلماء، ابى الوالد المرحوم أن يخرج منها وامرني بالتصدى لنفع الفقراء، وكان بعض الفارين في الحماد، وبعضهم في الكوفة وآخرون في الجعارة ومنهم في الرحبة، وقد ضربوا الأخبية وانس بعضهم ببعض ونحن داخل البلد في اعظم حال يفقد في اليوم مائة وخمسون او اكثر، وكانت الرسائل ونحن في هذه الحال ترد الي يسألني بها هؤلاء الفارون ويطلبون ان اخبرهم بتفصيل الحال في البلد وعمن طعن ومن بقى، وانا في شغل عظيم وهم جسيم فساءني ذلك، وكتبت اليهم كتابا مصدرا بأبيات:
لا يبعد القوم الذين عن الحمى تخذوا لدى الجلى سواه بديلا
من فر يوم الزحف عنه فاننا منه اتخذنـا ملجـأ ومـــقيلا
حتى اذا حمي الوطيس ولم نجد إلا طحيناً في الحمى وجـديـلا
وأجابه الشيخ محسن بكتاب صدره بهذه الأبيات:
سقياً لأكناف الغري فانهـا نعم المقيل لمن اراد مقيـــلا
وانا الفداء لحضرة القدس التي نزل الوصي بها فعادت غـيلا
حامي النزيل ولست اعرف موئلا أحمى وامنع من حماه نزيلا
وبنفسي الحي المــقيم ببـــابـه اذ كـان ظلا للإله ظليــلا
الثابتين وقـــد تزايل غيرهم فهم الجبال الشم جيلا جيلا
- أول معركة في النجف بين جيلين هي معركة الشيوخ والشباب، وكان زعيم صف الشيوخ: الشيخ كاظم السوداني، وفي صف الشباب: صالح الجعفري، جواد الشيخ كاظم السوداني، عبد الرزاق محيي الدين، وتوسعت هوّة الخلاف بينهما من قصائد تنشد في المناسبات الى منهج نقد فحول الشعراء، منها أن تناول الشيخ كاظم السوداني المتنبي بالهجاء المرّ، فأجابه الشيخ محمد علي اليعقوبي :
يا هاجيًا رب القوافي (أحمدًا) بلواذع من قوله وقــوارص
حسبي وحسبك في جوابك قوله: "وإذا أتتك مذمتي من ناقص"
وقال فيها- أيضا:
يا ابن الحسين وقد جريت لغاية قد أجهدتْ شعراءَ كل زمـاني
لكنما (السودانُ) حين هجوتهم ثارت عليك ضغائنُ (السوداني)
شيخ كاظم طاهر السوداني (1884- 1961) شاعر له (المنظومة الحيدرية)، وله ديوان بالفصيحة وديوان بالعامية، يبدو أنّ ثمة ملازمة له مع الشيخ محمد علي اليعقوبي الذي قال فيه:
بُلِيَ النبِيُّ بأولٍ وبثانِي ولقد بُلِيت بكاظم السوداني
أما أدب المساجلات الشعبي في النجف فقد انتهض منذ نشوة الشعر الشعبي وتطوره في النجف إبان القرن 13هـ/ 19م على يد الشعراء الرواد ، مثل: حاج زاير الدويج، وعبود غفلة، وإبراهيم ابوشبع، ومحمد علي شحاته، ومهدي أبو الطبايع، وياسين الكوفي، في غيرهم.
غير أن ما وصلنا في مدونة مطبوعة هو أن اصدرت رابطة شعراء اهل البيت (ع) النجف الأشرف كراسا، يحمل حواريتين (مساجلتين): الصفعة والجرح العقيم، يتساجل فيهما الشعراء حول بيت من الشعر لأحدهم، توشى القصائد على محوره، بمثابة خيط القلادة الذي تنتظم فيه حبات الجواهر المختلفة. تمت هذه الجلسات في بيت الشاعر هادي الحمامي مقر جمعية أبي طالب للأدب الحسيني بتاريخ الأحد 27 ربيع الثاني 1426هـ/ 4 حزيران 2005.
الصفعة:
الشاعر على التلال؛ الشاعر عدنان الابراهيمي؛ الشاعر مرتضى شكر؛ الشاعر السيد هادي الحمامي؛ الشاعر السيد صفاء السيد سلمان؛ الشاعر كريم ابو صيبع؛ الشاعر محمد دخيل الجبوري؛ الشاعر توفيق الجبوري؛ الشاعر السيد محمد صادق الموسوي.
الجرح العقيم:
الشاعر محمد رضا العكراوي؛ الشاعر هادي مريطي؛ الشاعر السيد هادي الحمامي؛ الشاعر عدنان الإبراهيمي؛ الشاعر مرتضى شكر؛ الشاعر توفيق الجبوري؛ الشاعر حسن الجبوري؛ الشاعر محمد دخيل الجبوري.

المقدمة: نطالعكم اليوم على صفحات الإصدار الثانـي لرابطة شعراء أهل البيت والذي يضم فـي ضيافته مساجلتين بمطلعين مختلفين لشاعرين، كـل له رؤاه الخاصة، فأما المطلع الأول [الصفعة] فهو للشاعر على التلال، واما المطلع الثاني [الجرح العقيم] للشاعر محمد رضا العكراوي.
المساجلة الأولى: الصفعة
الموت لكل الأفكار السخيفة وعاشت جلمة الحق الصريحة
الله ايبـارك ابيد النظيفــــة تدوم وتصفع أوجوه القبيحة
المطلع الأول يرسم لنا الشاعر علي التلال كلمة الحق صفعة على وجه الباطل القبيح، وان الله مبارك أكف الحق التي لم تداعبها غمزات شياطين الباطل البغيضة، ليطلق عنان لسان القوافي، وليسرج الأسطر مقتحما بسلسله الجامح غمار التفاعيل.
المساجلة الثانية: الجرح العقيم
يا جرح الذي ما يبره ويطيب يظل بسنين عمرك ألم يســعر
ما ينفع علاج اويا او تطبيب اومن اتريد شله النوب يكبر
المطلع الثاني يسأل الشاعر محمد رضا العكراوي عن جرح لا يلئمه خيط السماحة والتواضع، فاللسان شفرة أمضى من حد السيف، وأن كان من عزيز الى القلب، كان الجرح متمرداً على قوانين الريافة والأندمال فها هي أقلام الشعر النازفة بتألق الكلمة ترسم لنا ما يترجم آراء الشاعر .
مساجلة الصفعة
علي التلال
الموت لكل الأفكار السخيفة وعاشت ﭼلممة الحق الصريحة
الله ايبـارك ابيد النظيفــــة تدوم وتصــفع أوجوه القبيحة

عدنان الإبراهيمي
عذراً مـا أريد ألقي الأنـاشيد وبـــــواقع وضعنه مـا أغـالى
أشو صرنه حمامة ابنص عرابيد ونصيح: وضعنه اشـﮕـد مثـالي
أشو وجه القباحه يصـفع الأيد أريد أسأل وأجاوب عن سؤالي
أشوكت ننظر الواحتنه اللطيفه ونكتب غزل سرـــ الحب نبيحه
شفت صورة المنه اشكد مخيفه انذبح قلمي على اعتـاب القريحه
مرتضى شكر
سخيف الفكر طبعه ايكون هدام ارضه او تنخر ابجسم المـــودة
لو شـاف الأخوّه شدة احزام يثور ابكل حقد يكطع الشده
ابميدان الخباثه حصّل اوسـام ودَّه الحقد طبع النـاس وده
حطَّه اعله المحك ينكشف زيفة ويبين معــدنه من يـا صفيحة
نتن آسن غده الباطل مضيفة اله سُـــوح العدل أكبر فضيحه
سوط الحق يظل بظهور الأنذال
صفعة ذل عله أخدود أهـل الأحقاد
ﭼـف الخير تضرب بيها الأمثال للمعتقد دكت أرصـــن أوتـاد
ولسان الفضيلة اشـفاف شلال عله طول الزمن هادر أو ما هاد
تعلم النـاس عـالخطوه العفيفه حديث المصطفى الدين النصيحه
رابح مــــن نشيد العدل ضيفه يظل بأذن الدهــــر للخير صيحة

هادي الحمامي
تدنيس المبـادئ صبح سلعه تنبـاع ابدهـالــيز الدعـارة
بشفاف الوكت رسموا الخدعه الصارت قوت بحلوك القذاره
أو من نحـﭽـي حجينه ايصير بدعه مو منهم لجت هاي الحضاره
والبـايـﮕ امأمن مـــن يردعــه وللحايف صفت تالي النطـارة
يلﭽف النظيف المسح دمعــه بعدهـا اتلوج برموش البكاره
والشارع ينـام بصمت طبــعه لئن ســره ابتلع جرأه جهـاره
بعده عضــة أنيـاب الســقيفه تدي ابكل خواطرنه الـجريحه
يمته نعتلى الـــجلمه الشــــريفه للمترديــــه ننبذ والنطيحــــه

صفاء السيد سلمان
أيد الحك مثل شـــلال تمتد ما يوكف ابوجها صخر الأجرام
يا وجه التلمسه اتشـــوفه ورد امن اوجوه الحياة أيصـير بسام
اويظل نیشانها عالوجه الأسود تكســـر بالحميه كل وجــه جام
أيد العــدل بالوادم لطيــــفه من تمشي عله السﭽه الصحيحه
اوعله اوجوه الحقاره اتظل خفيفه والوجـــه المـﮕـبح تسـتبيحه
كريم أبو صيبع
الأيد النظيفة اتريد أحـرار بالميدان صلبة اوتنطي دمها
مـثل ايد الكليم اتصـــير أنوار تهزم ألف فرعون ابعزمها
مَتْهِمْهَا الأفاعي ابفعل الأسحار ثعبـان العـداله يلتهمهـا
ابوجـــه الظلم قبضتهـا مخيفه ما تستسلم وتصبح جريحه
تتخلد أويه العتره الشــــريفه ابفكرتها النزيهه والصحيحه

اشما وجه القباحه يلبس اقناع لابد مـا يطيح ابحفرة الموت
وابماي المَكُر لو ينصب اشراع يغرك وسط مايه اوياكله الحوت
النــيران القيامه تالي ينصـاع بأسفل سقر وي صاحب التابوت
المـا يقتدي بوجوه العــفيفة عـار ايصير فعله ابكل شريحه
والي يمشي بأفكار الســـقيفه أظلم فكره، متنوره النصـــيحه

محمد دخيل الجبوري
روس العفنه سيف الحك يحزها حته اتكون عبره الكل منافق
متتخلد سفرته خل ايجزهـا ابوهم عاشت رديه بالســوابق
كلي اشلون منهجها يغرهـا والمبـــدأ فكرهـا مـا نــوافق
ســـوده اکلوبها للحك تعيفه الخذلت دينهـا أقبـح شريحه
الانتخبت لعد أول خلــيفه الدم جسـم الرساله تستبيحه
حسن الجبوري
مد أيد الشرف لأهل الشهامه او جف الحاقد اسحكها او تكطعه
كل اصـــبع حمل اظفر لأمه ابسم روحه الخبيثه ايغرس طبعه
يصير أفعه ويضم ناب انتقامه ابخرزات الظــهر ينفث نجيــــعه
مثل هيجي شخص واجب خصامه تبني ابينك اوبينه القطـــيعه
ابعد عن ابو نفـــس الضعيفة مـا يـــحمل الك أدنه نصـــيحه
تصير أفكـاره جرثومه مخــيفه يسيل العـابه مــــن يبدأ نبيحه

احذر كل فكر وافهم مراده يريد الخــير لو شــــــر ابفكرته
وأنته العاقل او تملك أراده مـا ظن صدكت كل السمعته
يعني اعراقنه حصل سياده وأبو مصعب يعيش ابنص تربته
يعني الناس عاشت في سعادة لو كل اليجي ايفضــــل فرقته
والمتعفف او نفسه شــــریفه يخجل يوصل الذيج الشريحه
ابطاسة ماي ويغمس رغيـفه يبصق عالوجوه المو مـــريحه

توفيق الجبوري
مرمه الحك غده بسهام الأنذال أذبلت فوك الشفا ماتت جلمتة
أومضموم الجفوف ابجيب الرجال كل واحد غمتها ايداري ذلته
يوكف جالصنم وتفوت الأرتال وجنديه لهـو اتكسـر مقلتـه
كبل مغلوب أمره أوبيـد دجال والنوب أجنبي سـقط عملته
ثمن مـا ظل للنفوس الشريفه والتشري الحجي كلش شحيحة
أو علت نزاعة اثيـاب العفيفه اشلون ايبارك الله ابه الفضيحه

محمد صادق الموسوي
اليريد أرفــع منازل والكرامه منـاصب للفخر بيهـا المعالي
وجوار المصطفى يروه ابهيامه وعلي ابسده أمير اعله الموالي
وتـاج من أبو اليمه اوسـامه من البضــعه اولبو محمد يوالي
وعليل الطف رضاه أعظم علامه تتدليه من يحيد أكثر ليالي
ليـالي البرزخ أو يوم القيامة يظل بيها اعله حب الطف مثالي

وأبو جعفر يبـاقرها ابغـــرامة يروه ابساعة الحسره اويسـالي
والصادق كبل شبله ابسلامــه يشفه او يرفع ابسبع العـــوالي
او موسى رحمة الباري ابتمامـه بدر يسطع على الناس أويلالي
او من نوره استدل دربك تنامه ليل الهنـــدس الأظلم يغــالي
ابيوم أدها وأمر وأصعب ملامه تظل تنظر عدوك مـــن علالي
وعلي شــبله رفع راية زعـامه أعله كل المحشر يحـاجج غوالي
ظل اولايته اتصـير المــــرامه مثل عوده أو مثل شبله المثالي
الجواد اوشبله الهادي الإمامه ابجبينه نور الك يصبح خيـالي
وأبو محمد زكي العـتره وهمـامه الجده مفخره ايحقق نــــوالي
والقـائم دخيل الجده هـامه أعله كل تاج أو منار ايرد سؤالي
يـــوم التنعكد ألســـن تسـامه سفينة نوح ســيف ايفك غلالي
أو تظل عدوانه عطشانه اونحيفه امحيره ابسـاحة المحشر جريحه
وملح ينصب عله اجروح السقيفه يصير اعنادهم وأكثر فضيحه

فتن صارن اتغطي البر يحيدر وأفكار التسم فكرة الوحده
ابستـار الدين مستوره أتمظهر صـاحبها ابلباس الود ترده
وبروح القداسه يحجي وأصدر بيان الوحده بلسان الموده
وهو السـم على أطرافه ايتكطر والأفكار النبي ابكلبه تحده

وبهل بيت الوحي سعيه ايتبختر ونكرانه الكتـاب الله ايقيده
ويمكثرها الأفكـار ابزمن منكر صبح طعم المجالس ما تضده
تصيح أكثرهـا وتزامط خليفه ودستور الكفر ضـــده تبيحه
للـــده ارفعت أعـــلام خيفه وعداوتها النبينه ابكل صبيحه

المساجلة الثانية: الجرح العقيم

محمد رضا العكراوي
يا جرح الذي ما يبره ويطيب يظل بسنين عمــــرك ألم يسعر
ما ينفع علاج اويا او تطبيب او من اتريد شله النوب يكبر

هادي مريطي
كل أنسـان لابد مـا يمر بيه موقف صعب وينغص حياته
وجروح الليـالي اتخيم أعليــــه مـــن يفكد عزيز أبكل صفـاته
صحيح أجروح أحزانه التأذيـــه ومن شدة ألمهـا العين تســـهر
حزن يعـﮕوب راح أو لوعة الذيب والسجـاد جرحه الما تغير
لجن أعظم جرح جرح الشماته يظل هذا الجرح للروح تعذيب

هادي الحمامي
غم راي الجرح لوصاح أحاه أوعمت عينه لـــــون نزفـه يعيفه
مو صدفه اجاني امفصل الآه او تفصيله اعله طولي امن السقيفه
اشلون اتريد أشله او أكعد أنساه حزن أسنين شايل ما هي ضيفه
فرض واحد تشله الثاني تلكاه يطك شــــلال ميبطل نزيفـــه
عله حبه تموت اسنين وارجاه وأكص كلبي لـــون بطل رفيفه
النخله من تهاب ابيوم تكريب شـيص ايظل تمرها او تظل منظر
اوطبع جرحي كصب لو كبر ويشيب
ينبت هم كصب وبلون أخضر

عدنان الأبراهيمي و توفيق الجبوري
الجرح لو لازم المجروح خاواه او تظل بين الجسم والروح ناره
الجسم لو جف طبيب العلل داواه يبره والمَصِل يصبحله جاره
بس جرح الذي بالروح مثواه يظل ابﮔلب كل مؤمن حراره
اشما تشرق شمسنه الحره وتغيب ودولاب الوﮔت بسنينه يفــتر
الضماير كبرت وسط المحاريب جرح احسين اسـمه الله وأكبر

محمد دخيل الجبوري
شسولف كثره عدنه اجروح متطيب وأنته أعرف أجروح البيك بيه
أبينلك اسهـام النـايبه اتصـــيب وأصيح أحاه يا جرح الزجيه
نزف جرح الحسن بالأم تعذيب وجرح حيدر على أعظم رزيه
من ذني الجروح اليرضع ايشيب كلي اشلون أصور لك المنظر
بقه جرح الطفل عبد الله بلهيب وجرح احسين يبعد من ظمه الحر

حسن الجبوري
جرح البدن يبره بشاش تضمید وكسر العظم يلحم من تجبره
لجن جرح الذي بالروح شيفيد ويـاه كل دوه وبيمن تصــبره
مثل بركان تحت الكاع ميهيد لمـــن ينفجر ينتزع جمـــــره
يصعد للجبل ويسرده تسريد اذا يـــا روح تحمـــل هالمضره
لازم هالنفس متهذبه تهذيب ومكانتها رفيــــــعة بعالم الذر
تتلﮔه الجروح بصدر ترحيب مثل صدر الزجية بضلعه ينزر

مرتضى شكر
يسائل عن جرح طِبَّه تنـاءه مداواته استحاله اوشده تفريط
تســعر نـار آهـاته الوفـاءه نزف شلال دمه ما هو تنقيط
كلف طبه نعم ودع شفاءه من تنوي تشله ايمرعد الخيــط
أهي طعنة عزيز او عني متغيب
الأله صارت أبتوت الكلب معبر
لعد شوفه حنينك حنة النيب
طعنته اتكون أمض من طعن خنجر
يطيب الجرح مهما ايكون خنياب لـجن ما ينمحي واتبيعه الآثار
اشما طال الزمن ميلفه الغياب يظل ايسـامر النسيان تذكـار
جفن ما طبك لحظه او هون اوطاب
حدر جنح الرمـاد السان للنار
ما شفنه الوفه بصحون تعليب ولا شفنه التجافي اشفاف تسهر
غربل خطوتك لا تغفل الذيب تره ذيب الطبـاع اعليك يفتر
محاولة لتجسيد أدب المساجلات في ذاكرة المدينة وربطه بخارطة تاريخ الأدب العربي في الفصيح والشعبي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ساعات
2024/03/02م
حسن الهاشمي دعا ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي، إلى انتاج أعمال فنية تخاطب الشباب وتسهم في تعزيز ثقافتهم. جاء ذلك في حديثه لمدير مركز الجود للرسوم المتحركة التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد أحمد طالب... المزيد
عدد المقالات : 251
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2024/02/24م
(الكلك) هو نوع من القوارب التي اختص سكان بلاد الرافدين بصناعتها،حيث كانت تشتهر عدة قوارب وبمسميات مختلفة منها (القفّة) والذي يستخدم لنقل الأشخاص، و (الكلك) وهو قارب يستخدم لنقل البضائع، وظل استعمال (الكلك) سارياً حتى وقت قريب من عصرنا الحالي. يصنع (الكلك) بنوعين؛ الأول من أقوى أنواع القصب الذي ينمو... المزيد
عدد المقالات : 24
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2024/02/24م
ان دول منطقة الشرق الأوسط أجمع تواجه مصيرا مشتركا وتنتمي الى اسرة عظيمة واحدة وموطن بعض أقدم الحضارات الإنسانية وعانت من الظلم التاريخي والتدخل الخارجي والصراعات العرقية والدينية والإقليمية التي لا تنتهي على مدار القرن الماضي رغم انهم سادة مستقبل المنطقة ومصيرها وربان سفينتها، ويجب أن تكون شؤون... المزيد
عدد المقالات : 78
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2024/02/23م
أثارت رمال وهيبة اهتمام العلماء وخصوصا الجمعية الجغرافية الملكية، تلك الصحراء الممتدة على مسافة 180 كم، وهي تقع في منطقة الشرق من سلطنة عمان، وقد تم حصر 16,000 نوعاً مختلفاً من الحيوانات اللافقارية، إضافةً إلى 200 نوع من كافة الحيوانات البرية، كما تم حصر 150 نوعاً من النباتات البيئية التي تنتمي إلى هذه... المزيد
عدد المقالات : 24
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2024/02/26م
بقلمي: إبراهيم أمين مؤمن وغادر الطبيب بعد أن أخبر هدى بالحقيقة، وقد مثلت تلك الحقيقة صدمة كبيرة لها، وطفقت تفكر في مآل مَن حولها والصلة التي تربطها بهم. انهمرت الدموع من عينيها، هاتان العينان البريئتان الخضراوان اللتان ما نظرتا قط ما في أيادي غيرها من نعمة؛ بل كانتا تنظران فحسب إلى الأيادي الفارغة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/02/05م
أ.د. صادق المخزومي الشعر الانساني قلم وفم يتمحور بوحُه حراك الإنسان على وسادة الألم ومقاربة الأمل، ويفصح عن حقائق الحياة الخالدة وحكمها الرفيعة؛ يهدف هذا النوع من الشعر الى نشر معالم الأخلاق وأدبيات المجتمع، وإرساء الحكمة والمعرفة والقيم الدينية والاجتماعية؛ بهذه التمثلات في الانثروبولوجيا... المزيد
عدد المقالات : 12
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/02/05م
يا أنتِ يا عِطرَ الغَوالي لا لستُ في قولي اُغالي إنْ قُلتُ أنّكِ شمعتي في نورها هَزمتْ ضَلالي أوْ قُلتُ أنّكِ نجمتي بشُعاعِها وَشَجتْ حِبالي أوْ قُلتُ أنّكِ كوثري يا كوثرَ الماءِ الزُلالِ أوْ قُلتُ أنّكِ بلسمــــي إنْ ساءَ في الازماتِ... المزيد
عدد المقالات : 54
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2024/01/19م
أ.د. صادق المخزومي من فنون الأدب، وقد يشمل القصص والكتب والمجلات والقصائد المؤلفة بشكل خاص للأطفال، فالطفولة شريحة عمرية مهمة في المجتمع، وتكون حاجتها للأدب مثلما تحتاجه الشرائح العمرية الأخرى، ولعلها أكثر، لأن الأدب قد يسهم في التربية والتنمية الاجتماعية والثقافية، وينبغي أن يكون هذا النوع الأدبي... المزيد
عدد المقالات : 12
علمية
استلام المتسابقة : ( ورود فاضل جواد ) الفائزة بالمرتبة الثالثة لجائزتها في مسابقة #كنز_المعرفة لشهر كانون الثاني/ 2024 ألف مبارك للأخوة الفائزين، وحظاً أوفر للمشتركين في الأعداد القادمة.. يمكنكم الاشتراك بالمسابقة من خلال الرابط : (http://almerja.com/knoze/) المزيد
إن الماء الذي يعتبر القاعدة الأساسية للحياة يمكن أن يشكل خطرا على صحة الإنسان عندما يتعرض للتلوث، ويصبح في هذه الحالة وسيلة لنقل الأمراض، وأن الأمراض التي تنتقل بواسطة مياه الشرب تصيب عددا كبيرا من الناس تكون عادة على شكل جائحة.إن تلوث الماء من... المزيد
استلام المتسابقة : ( مزهر نصيف مسلم ) الفائزة بالمرتبة الثانية لجائزتها في مسابقة #كنز_المعرفة لشهر كانون الثاني/ 2024 ألف مبارك للأخوة الفائزين، وحظاً أوفر للمشتركين في الأعداد القادمة.. يمكنكم الاشتراك بالمسابقة من خلال الرابط : (http://almerja.com/knoze/) المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
المواطن وحقيقة المواطنة .. الحقوق والواجبات
عبد الخالق الفلاح
2017/06/28م     
شكراً جزيلاً
منذ 1 اسبوع
فناجين ــ ح13 الأم وكفى
سيف علي الطائي
2023/11/21م     
فناجين ــ ح13 الأم وكفى
سيف علي الطائي
2023/11/21م     
اخترنا لكم
د. لطيف القصاب
2024/02/05
سمعتُ قبل أيّام من إحدى الإذاعات المحليّة سمعتُ مذيعًا يقول ما مضمونه : سيداتي سادتي نحييكم أطيب تحية ونقدّم لكم في ما يلي نشرة الأخبار...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2024/02/10
( عَيْبُكَ مَسْتُورٌ مَا أَسْعَدَكَ جَدُّكَ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com