المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
قالَ الإمامُ عليٌّ -عليهِ السَّلامُ-: (زَينُ الإيمانِ طهارَةُ السرائرِ وحُسنُ العَمَلِ في الظّاهِرِ) زينةُ الظاهرِ إذا جُرِّدَتْ مِنَ الغاياتِ الساميَةِ وعَنِ التقرُّبِ إلى اللهِ تعالى تصيرُ إلى ازدواجيةٍ وتَلَوُّنٍ مُفَرَّغٍ مِن مُحتواهُ، وهَل تكونُ هُناكَ فائِدَةٌ في تجميلِ الشَّكلِ وتلميعِ... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اجتماعية
ومضات اجتماعية.. أرضاكم عند الله أوسعكم على عياله (31)
عدد المقالات : 109
حسن الهاشمي

إذا أردت رضا الله تعالى لا تكتفي بالنفقة الواجبة، بل تخطاها الى التوسعة على العيال.
لا تزال التوسعة على العيال ذلك النسيم المنعش الذي يغدو على الأزهار الندية فيفتّقها نظرة أخاذة ساحرة.
البَشَر يعني ما يعنيه البُشْر والصباحة والتفاؤل وجلب المنافع وردم الفظائع، واذا ما تخطى ذلك يوصم بكل شيء إلا تلك الثيمة المتألقة في قاموس الفرح والغبطة والحبور.
قبل الولوج في بحث التوسعة على العيال لابد من معرفة بعض المصطلحات التي تتوائم وتتداخل معها فنقول: ان النفقة الواجبة للزوج على الزوجة والأولاد وربما الأبوين ولاسيما في حالتي الكبر والمرض والعوز ـ عبارة عمّا يحتاجون إليه بشكل متعارف؛ من طعام وما يتطلبه، وملابس، ومسكن، ومصاريف علاج الأمراض المتعارفة، ولوازم التنظيف، وغيرها، وذلك بالمقدار والنوعية المتعارفة التي تناسب أمثالهم في اطار امكانية الرجل بعد السعي لطلب الكسب الحلال.
بقي أن نعرف إن عيال الرجل هم أهل بيته الذين يسكنون معه وينفق عليهم كأبويه وامرأته وأولاده، والمفرد عيل، وعيال المرء هم الأشخاص الذين يعيلهم ويلبي احتياجاتهم فهو معيل، وقد يدخل الخادم والمُتبنى في الإعالة من هذه الجهة، وهذه الدائرة ومن ضمنهم الأبوان الكبيران في السن هم في حقيقة الأمر أسراء بيد الرجل، بحاجة الى رعاية وتوجه واهتمام وتواصل، واذا ما كان التعامل معهم على هذا الأساس فانه يؤسس الى نمطية راقية في التعامل الأسري ومنه الى التعامل المجتمعي السعيد.
الاسلام لم يكتف بالنفقة الواجبة فحسب، بل طلب من الرجل في حال اليسر والرزق الوافر والرخاء أن يوسع على عياله بالرفاهية ومستلزمات الراحة والسفر والزيارة وحتى الترفيه؛ لتفريج الهم والغم الذي عادة ما يسود العائلة في حياتهم الروتينية الرتيبة، والسفر بين الفينة والأخرى يضخ في الانسان حالة من الحيوية والنشاط وتجديد الهمم ليعاود نشاطه في الحياة وهو بأفضل حالاته من الاندفاع واستئناف العمل بروحية جديدة بعد ان يقضي على الرتابة والخمود والجمود ولو لفترات معينة من حياته اليومية.
وشائج المحبة والتآلف والتوادد هي دائما حاضرة بين أفراد الأسرة المسلمة، العشرة بالمعروف تتطلب من الزوج والزوجة ان يتبادلا الكلمات الجميلة والعبارات الرقيقة لكي تنعكس تلك العلاقة الحميمة على سائر افراد العائلة، ما أجمل تلك العبارات اذا ما تداولتها عائلة ما: حبيبي، حياتي، عمري، عزيزي، وردتي، فإنها بالإضافة الى نزولها كنسيم منعش على قلوب والهة، فإنها تضفي على العلاقات الأسرية نسيم المحبة والتآلف والايثار وتبعد عنهم شبح التشرذم والكدورة والأوهام.
أهم خصلة في قوام الاسرة الناجحة هي الصراحة والثقة المتبادلة بين أفرادها، فالرجل في حالة اليسر والغنى ينبغي عليه أن يوسع على عياله ولم يكتف بالنفقة الواجبة، ايمانا منه بحقها في العيش الكريم والترفيه السليم ضمن الأطر الشرعية والعقلية والعرفية، واذعانا منه أن الأموال التي بحوزته انما هو مستخلف فيها وليس بمالك لها، وان الله تعالى ينظر إلى ما استخلفه فيه كيف يتصرف به وعلى من ينفقه وهل يؤدي ما عليه من حقوق ازاء السائل والمحروم؟!.
كم ستجلب الفرحة على وجوه العائلة اذا ما أظهر الرجل النعمة بالتوسعة على العيال؟! وكم ستجلب النقمة من العائلة حيال الرجل اذا ما تكتّم على النعمة ولم يرحم اسراءه الذين تحت جناحه وسلطته وخيمته؟! ربما يتمنون موته وهم يرون كيف ان الله تعالى رزقه وهو قد احجم عنهم؟! وكيف انه قد زيد في النعمة وهو قد أنقص أسراءه الذين تحت سطوته في التضييق عليهم؟! وهذا ما حذر الامام الكاظم (عليه السلام) من الوقوع في شراكه حينما قال: (ينبغي للرجل أن يوسع على عياله لئلا يتمنوا موته وتلا هذه الآية "ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا" قال: الأسير عيال الرجل ينبغي إذا زيد في النعمة أن يزيد أسراءه في السعة عليهم) الانسان: ٧٦ / الكافي للكليني ٢: ١١ / ٣.‏
ما أرأف الاسلام وما أكثره عطفا على الانسانية ولاسيما الطبقات الضعيفة منه؟! البعض يوغل نفسه في الملذات والمأكولات والمشروبات دونما يفكّر بعائلته وأطفاله ومن يعول داخل بيته، الويل لهكذا أشخاص من عاقبة أمرهم وما ينتظرهم يوم القيامة أخزى وأعظم وأذل، هم في حقيقة الأمر في قمة البخل والأنانية يصرفون ما بحوزتهم من أموال على حالاتهم الشخصية ونزواتهم الشيطانية ورغباتهم الحيوانية دون النظر الى الأسراء الضعفاء الذين ربما يتلظون جوعا ويأنون من العوز والفاقة والفقر، فأولئك يحتطبون على ظهورهم وزر ما قست عليه قلوبهم من الذنوب العظام والآثام المروعة التي تمحقهم في الدنيا وفي الآخرة تجعلهم من المنسيين الخاسرين أعمالا ومآلا، عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) قال: (كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعوله) الكافي للكليني ٤: ١١ / ٢.
وطالما حذر الاسلام من الوقوع في شراك البخل، ورغب في التوسعة على العيال واعتبرها أعظم حتى من عتق نسمة في سبيل الله، حتى لو كانت تلك التوسعة بلحم يشتريه أو فاكهة يقتنيها أو ثوب يبتاعه لانزال الفرحة على قلوبهم، قال علي بن الحسين (عليه السلام): (لئن أدخل السوق ومعي درهم أبتاع به لحما لعيالي وقد قرموا (شدة شهوة اللحم) إليه أحب إلي من أن أعتق نسمة) الكافي ٤: ١٢ / ١٠.
ان الله تعالى أكرم الأكرمين لا يزيده كثرة العطاء إلا جودا وكرما، وهذا ما يميّزه عن سائر الملوك والأثرياء من عباده، إذ أنهم كلما يعطون ويبذلون كلما تنقص من ثروتهم وخزائنهم إلا اذا اندكوا في آداب الله وكان عطاؤهم بعين الله لا يريدون بذلك منّا ولا أذى ولا رياء ولا شكورا، فانهم وقتئذ تعصف رياح البركة والتوفيق والزيادة والنماء على أموالهم وأنفسهم وأهليهم، يؤكد رسول الله (صلى الله عليه وآله) على هذه الحقيقة بقوله: (إن المؤمن يأخذ بآداب الله، إذا وسع الله عليه اتسع، وإذا أمسك عنه أمسك) الكافي للكليني ٤: ١٢ / 12.
وهكذا ان الله تعالى أسخى الأسخياء يحب الأسخياء وينمّي أموالهم ويوسّع عليهم أرزاقهم، وفي المقابل يمقت البخلاء ويمحق أموالهم ويمسك عليهم أرزاقهم، وان الرجل الذي يوسّع الله عليه ينبغي أن يتحلى بالشكر والتوسعة على العيال لا أن يقصّر في شؤونهم الحياتية، وإذا أمسك الله تعالى عليه لعلة او امتحان او ابتلاء ينبغي أن يستمسك بعروة الصبر والتقى والايمان، عسى الله ان يرحمه ويكون في خانة (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ) الزمر: 10.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2021/12/06م
وجد الاعلام منذ اقدم العصور ومر بمراحل عديدة تطورت به الوسائل المادية التي ينقل من خلالها من عصر الوسائل الكتابية الى المسموع مروراً بالمرئي ونحن نعيش اليوم في ذروة التطور التكنلوجي في وسائل الاعلام او ما يسمى وسائل التواصل الاجتماعي (الاعلام الجديد) حيث اصبح بامكان الفرد التعبير عن رأيه وطرح... المزيد
عدد المقالات : 17
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2021/12/03م
إن عملية تحضير أو إعداد مشروع الموازنة العامة تعد أولى المراحل والعمليات التي تحكم دورة الموازنة ومن أدقها أيضا، وذلك لأن نتائج هذا الإعداد ومدى فعاليته تؤثر في جميع مراحل الموازنة اللاحقة، ويذكر أن السلطة التنفيذية هي المختصة بذلك، ولا يتم الإعداد إلا من خلال التقدير الدقيق للنفقات والإيرادات. 1-... المزيد
عدد المقالات : 74
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2021/12/03م
الانسان خليفة الله في الارض، وقد اوكل الله تعالى له عمارتها، وعليه فإن الانسان خلق بإمكانيات تفوق سائر المخلوقات على وجه الارض، قال تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ... المزيد
عدد المقالات : 128
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2021/12/01م
من المتعارف عليه ان لكل مهنة او حرفة معينة لها مصطلحات معينة يتداولها المختصون او المحترفون بتلك المهنة واحيانا يقاس مدى احترافية العاملين ببعض المهن بمدى احتوائهم على جميع المصطلحات، اما مهنة الاعلام فحالها كحال اقرانها من المهن غزيرة بالمصطلحات التي يتداولها المختصون فيما بينهم اثناء العمل... المزيد
عدد المقالات : 17
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2021/12/06م
مقطع من رواية قنابل الثقوب السوداء هاتف رئيس ناسا جاك ليذكّره بموعد مناقشة الرسالة مع خبراء ناسا التي قدمها له منذ ثلاثة أشهر، كان جاك وقتها يشاهد آخر ما أُنجز من حفر المصادم FCC-2. فقد كان الإنشاء في الأساس يظهر على شاشات التلفاز. وانعقدت الجلسة، وبعد نقاش طويل دام أكثر من خمس ساعات اعترضوا على ما جاء... المزيد
عدد المقالات : 30
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2021/11/28م
حسن الهاشمي تمهلي رويدا لا ترحلي عني... يا مدى الشوق المسافر في دمي... ما زلت عمرا عائما يعدو... بلا بوصلة ولا منارة... في أعين الكثير... ولكنك صرت جعبة تفيض بحكايات وعبر وعظات... هم أرادوك خطيئة وليتهم عرفوك حقا بانك غنيمة... تمهلي قليلاً… فليس من يسابق الريح مثلك بلا قصيد… وليس في الماء سواكي يغازل... المزيد
عدد المقالات : 109
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2021/11/24م
بقلم /مجاهد منعثر منشد الروائي العراقي/ رحمن خضير أكمل دراسته الثانوية في قضاء الشطرة, تخرج في كلية التربية قسم اللغة العربية في أوج عرس بغداد الثقافي , وعمل مدرسا في العراق, هاجر إلى الجزائر فعمل في مدارسها الثانوية, ثم انتقل إلى المغرب وعمل مدرسا في ثانوياتها لعشر سنوات, هاجر مع زوجته المغربية إلى... المزيد
عدد المقالات : 294
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2021/11/22م
حسن الهاشمي أكاد أجزم ان الحياة بحلوها ومرها بغثها وغثيثها بقضها وقضيضها بسقمها وسليمها تمضي علينا وتأخذ منا تلك المآخذ علّنا نطأطأ لأقدارنا خاضعين، ولكن الكثير منّا يدقّ سمفونيته غير عابئ بما يحدث حوله، نعم انه مهوس بألحانها لما فيها من تنويع وادمان، يردد ما يردده العازفون وينساق مع جوقتهم بكل... المزيد
عدد المقالات : 109
علمية
الحرير الطبيعي هو الياف بروتينية يتم الحصول عليها من شرانق ديدان الحرير، والتي تعتبر أفضل الياف النسيج قاطبة واعلاها قيمة، ويسمى علم تربية ديدان الحرير بعلم استزراع الحرير Sericulture وتعتبر الصين هي منشأ تربية ديدان الحرير. يصل تعداد الحشرات... المزيد
يشكل الاقتصاد ميزان القوة في الدول المتقدمة والتي تعتمد على اقتصادها فهو مصدرها الرئيس الذي تستند عليه في اجبار واخضاع اي قوة تناظرها او تريد ان تتسلق سلم النهوض الاقتصادي في السوق العالمي، او لتدخل ميدان القوة الاقتصادية العالمية، فهناك بعض... المزيد
الإيرادات العامة هي الموارد المالية التي تُحصّلها الحكومة وتحصل عليها من المجتمع وتودعها في خزانتها العامة ، وتستخدمها في تمويل الإنفاق العام بهدف إشباع الحاجات العامة للمجتمع. وتنقسم إلى نوعين : أولاً: إيرادات اقتصادية : هي إيرادات تحصل... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
إستعمالات الأرض الحضرية
ياسر الكعبي
2021/10/03م     
إستعمالات الأرض الحضرية
ياسر الكعبي
2021/10/03م     
إستعمالات الأرض الحضرية
ياسر الكعبي
2021/10/03م     
اخترنا لكم
حسين فرحان
2021/12/02
لم تعد الحرب اليوم كتلك التي كانت بالأمس.. كل شيء تغير.. ولكي أغزو أرضك وأنهب ثروتك وأستبيح كل شيء وأعده -كما في عرف الغزاة- مغنما يسهل...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2021/12/02
( مَا أَضْمَرَ أَحَدٌ شَيْئاً إِلَّا ظَهَرَ فِي فَلَتَاتِ لِسَانِهِ وَصَفَحَاتِ وَجْهِهِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com