المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الاخلاق و الادعية
عدد المواضيع في هذا القسم 3083 موضوعاً
الفضائل
اداب
رذائل
علاج الرذائل
الأدعية والاذكار والصلوات
القصص الاخلاقية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



مراتب الناس في ذكر الموت  
  
215   06:02 مساءً   التاريخ: 22 / 4 / 2019
المؤلف : محمد مهدي النراقي
الكتاب أو المصدر : جامع السعادات
الجزء والصفحة : ج3 , ص43-84
القسم : الاخلاق و الادعية / أخلاقيات عامة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / 8 / 2020 43
التاريخ: 25 / 2 / 2019 197
التاريخ: 25 / 4 / 2020 219
التاريخ: 1 / 4 / 2020 126

الناس بين منهمك في الدنيا خائض في لذاتها و شهواتها ، و بين تائب مبتدئ ، و عارف منتهى.

(فالأول): لا يذكر الموت ، و إن ذكره فيذكره ليذمه لصده عما يحبه من الدنيا ، و هو الذي يفر منه ، و قال اللّه - تعالى- فيه : {قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ } [الجمعة : 8] .

وهذا يزيده ذكر الموت بعدا من اللّه ، الا إذا استفاد منه التجافي عن الدنيا ، و يتنغص عليه نعيمه  ويتكدر صفو لذته ، و حينئذ ينفعه ، لأن كل ما يكدر على الإنسان اللذات فهو من أسباب نجاته.

(والثاني) : يكثر ذكر الموت لينبعث من قلبه الخوف و الخشية ، فيفي‏ بتمام التوبة ، و ربما يكرهه خيفة من أن يختطفه قبل الاستعداد و تهيئة الزاد و تمام التوبة ، و هو معذور في كراهة الموت ، و لا يدخل تحت قوله (صلّى اللّه عليه و آله) : «من كره لقاء اللّه كره اللّه لقاءه» ، لان هذا ليس يكره الموت و لقاء اللّه ، و إنما يخاف فوت لقاء اللّه لقصوره و تقصيره ، و هو الذي يتأخر عن لقاء الحبيب مشتغلا بالاستعداد للقائه على وجه يرضاه ، فلا يعد كارها للقائه.

وعلامة هذا : أن يكون دائم الاستعداد للموت لا شغل له سواه ، و إن لم يكن مستعدا له عاملا بما ينفعه في الآخرة التحقيق بالاول.

(واما الثالث) : فانه يذكر الموت دائما ، لأنه موعد للقاء حبيبه ، و المحب لا ينسى قط موعد لقاء الحبيب ، و هذا في غالب الامر يستبطئ مجي‏ء الموت و يحب مجيئه ، ليتخلص من دار العاصين و ينتقل إلى جوار رب العالمين ، كما روي : «أن حذيفة لما حضرته الوفاة قال : حبيب جاء على فاقة لا أفلح من رده ، اللهم إن كنت تعلم أن الفقر أحب إلي من الغنى ، و السقم أحب إلي من الصحة ، و الموت أحب الي من الحياة ، فهل على الموت حتى ألقاك».

وأعلى رتبة منه : من يفوض امره إلى اللّه ، و لا يختار لنفسه شيئا : من الموت أو الحياة ، و الفقر والغنى ، والمرض والصحة ، بل يكون أحب الأشياء إليه احبها إلى مولاه ، و هذا قد انتهى بفرط الحب و الولاء إلى درجة التسليم و الرضا ، و هو الغاية و الانتهاء.




جمع فضيلة والفضيلة امر حسن استحسنه العقل السليم على نظر الشارع المقدس من الدين والخلق ، فالفضائل هي كل درجة او مقام في الدين او الخلق او السلوك العلمي او العملي اتصف به صاحبها .
فالتحلي بالفضائل يعتبر سمة من سمات المؤمنين الموقنين الذين يسعون الى الكمال في الحياة الدنيا ليكونوا من الذين رضي الله عنهم ، فالتحلي بفضائل الاخلاق أمراً ميسورا للكثير من المؤمنين الذين يدأبون على ترويض انفسهم وابعادها عن مواطن الشبهة والرذيلة .
وكثيرة هي الفضائل منها: الصبر والشجاعة والعفة و الكرم والجود والعفو و الشكر و الورع وحسن الخلق و بر الوالدين و صلة الرحم و حسن الظن و الطهارة و الضيافةو الزهد وغيرها الكثير من الفضائل الموصلة الى جنان الله تعالى ورضوانه.





تعني الخصال الذميمة وهي تقابل الفضائل وهي عبارة عن هيأة نفسانية تصدر عنها الافعال القبيحة في سهولة ويسر وقيل هي ميل مكتسب من تكرار افعال يأباها القانون الاخلاقي والضمير فهي عادة فعل الشيء او هي عادة سيئة تميل للجبن والتردد والافراط والكذب والشح .
فيجب الابتعاد و التخلي عنها لما تحمله من مساوئ وآهات تودي بحاملها الى الابتعاد عن الله تعالى كما ان المتصف بها يخرج من دائرة الرحمة الالهية ويدخل الى دائرة الغفلة الشيطانية. والرذائل كثيرة منها : البخل و الحسد والرياء و الغيبة و النميمة والجبن و الجهل و الطمع و الشره و القسوة و الكبر و الكذب و السباب و الشماتة , وغيرها الكثير من الرذائل التي نهى الشارع المقدس عنها وذم المتصف بها .






هي ما تأخذ بها نفسك من محمود الخصال وحميد الفعال ، وهي حفظ الإنسان وضبط أعضائه وجوارحه وأقواله وأفعاله عن جميع انواع الخطأ والسوء وهي ملكة تعصم عما يُشين ، ورياضة النفس بالتعليم والتهذيب على ما ينبغي واستعمال ما يحمد قولاً وفعلاً والأخذ بمكارم الاخلاق والوقوف مع المستحسنات وحقيقة الأدب استعمال الخُلق الجميل ولهذا كان الأدب استخراجًا لما في الطبيعة من الكمال من القول إلى الفعل وقيل : هو عبارة عن معرفة ما يحترز به عن جميع أنواع الخطأ.
وورد عن ابن مسعود قوله : إنَّ هذا القرآن مأدبة الله تعالى ؛ فتعلموا من مأدبته ، فالقرآن هو منبع الفضائل والآداب المحمودة.






وفد الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة يزور مرقد العلوية شريفة (ع)
وحدة التعليم القرآني في العتبة العلوية تجري اختباراتٍ دورية لطلبتها من حفاظ القرآن الكريم
قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يطلق اختباراً الكترونياً أسبوعياً
وفد رسمي من العتبة العلوية يبحث سبل التعاون المشترك مع الأمانة العامة للمزارات الشيعية