English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 11 / 2015 1846
التاريخ: 23 / 11 / 2017 1170
التاريخ: 21 / 8 / 2016 1628
التاريخ: 20 / 10 / 2015 2014
[قرب علي ومنزلته من النبي (صلى الله عليه واله) ]  
  
1695   04:42 مساءاً   التاريخ: 27 / 10 / 2015
المؤلف : السيد محسن الامين
الكتاب أو المصدر : أعيان الشيعة
الجزء والصفحة : ج2, ص59


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / 5 / 2016 2752
التاريخ: 5 / 5 / 2016 1675
التاريخ: 5 / 5 / 2016 1728
التاريخ: 15 / 2 / 2018 1123

روى النسائي بسنده عن العلاء سأل رجل ابن عمر عن عثمان إلى أن قال فسأله عن علي فقال لا تسأل عنه ألا ترى منزلته من رسول الله (صلى الله عليه واله) وبسنده عن عرار سألت عبد الله بن عمر قلت ألا تحدثني عن علي وعثمان قال اما علي فهذا بيته من بيت رسول الله (صلى الله عليه واله) ولا أحدثك عنه بغيره الحديث ؛ ثم روى بسنده عن العلاء بن عرار قال سألت عن ذلك ابن عمر وهو في مسجد رسول الله (صلى الله عليه واله) قال ما في المسجد غير بيته وبسنده عن سعيد بن عبيد جاء رجل إلى ابن عمر فسأله عن علي قال لا أحدثك عنه ولكن انظر إلى بيته من بيوت رسول الله (صلى الله عليه واله) قال فاني أبغضه قال به أبغضك الله أقول الظاهر أن قوله فهذا بيته من بيت رسول الله (صلى الله عليه واله) يراد به مجاورة بيته لبيت رسول الله (صلى الله عليه واله) وملاصقته له فكان دائما يسأله ويتعلم منه ويدل عليه جواب ابن عمر للعلاء حين سأله عن تفسير ذلك بأنه ما في المسجد غير بيته وكانه إشارة إلى سد الأبواب التي كانت شارعة في المسجد غير باب رسول الله (صلى الله عليه واله) وباب علي وقد اورد النسائي هذه الأحاديث في عنوان ذكر منزلة علي وقربه من النبي (صلى الله عليه واله) .

و انه (عليه السلام) وارث علوم رسول الله (صلى الله عليه واله) روى النسائي بسنده عن خالد بن قثم بن العباس انه سئل من أين ورث علي رسول الله (صلى الله عليه واله) قال إنه كان أولنا به لحوقا وأشدنا به لزوقا وبسنده عن خالد بن قثم انه قيل له أ علي ورث رسول الله (صلى الله عليه واله) دون جدك وهو عمه قال إن عليا أولنا به لحوقا وأشدنا به لزوقا وقوله أولنا به لحوقا أراد السبق في الاسلام وأشدنا به لزوقا أراد الجوار وقلة المفارقة (اه) ؛ وروى الحاكم في المستدرك بسنده عن أبي إسحاق سالت قثم بن العباس كيف ورث علي رسول الله (صلى الله عليه واله) دونكم قال لأنه كان أولنا به لحوقا وأشدنا به لزوقا ؛ قال هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه وأورد الذهبي في تلخيص المستدرك وقال صحيح ، قال الحاكم سمعت قاضي القضاة أبا الحسن محمد بن صالح الهاشمي يقول سمعت أبا عمر القاضي يقول سمعت إسماعيل بن إسحاق القاضي يقول وذكر له قول قثم هذا فقال انما يرث الوارث بالنسب أو بالولاء ولا خلاف بين أهل العلم ان ابن العم لا يرث مع العم فقد ظهر بهذا الاجماع ان عليا ورث العلم من النبي (صلى الله عليه واله) دونهم ثم قال وبصحة ما ذكره القاضي حدثنا محمد بن صالح وساق السند عن عكرمة عن ابن عباس كان علي يقول في حياة رسول الله (صلى الله عليه واله) ان الله يقول { أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ} [آل عمران: 144] والله لا ننقلب على أعقابنا بعد ان هدانا الله والله لئن مات أو قتل لأقاتلن على ما قاتل عليه حتى أموت والله اني لأخوه ووليه وابن عمه ، ووارث علمه فمن أحق به مني أقول لا ينبغي الريب في أن المراد ارث العلم لأن الأنبياء لا تورث عند غيرنا والإرث كله للزهراء دون علي والعباس عندنا .

شبهات وردود

التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2015 م 5625
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5457
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5673
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5842
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 3500
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3322
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3403
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3641

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .