English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / 3 / 2016 1772
التاريخ: 11 / 8 / 2016 2375
التاريخ: 7 / 2 / 2019 966
التاريخ: 1 / 5 / 2016 1849
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / تموز / 2015 م 2936
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 3115
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2894
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2885
غزوة ودان أو الابواء  
  
1863   10:14 صباحاً   التاريخ: 19 / 10 / 2015
المؤلف : السيد محسن الامين
الكتاب أو المصدر : أعيان الشيعة
الجزء والصفحة : ج2,ص95


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / 2 / 2019 647
التاريخ: 23 / 2 / 2019 592
التاريخ: 7 / 11 / 2017 1356
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 1956

كانت في السنة الثانية من الهجرة قال كل من كتب في التاريخ والآثار والسير انه لم يتخلف عن النبي (صلى الله عليه واله) في موطن قط الا في غزاة تبوك لأنه علم أنه ليس فيها حرب فخلفه على المدينة فعلم من ذلك وجوده في جميع الغزوات وإن كانت غير مهمة ، كما أن أكثرهم قال إنه كان صاحب الراية في جميع الغزوات وهو الذي يقتضيه الاعتبار ، فكيف تساعد عليا نفسه ان يتخلف عنه في شدة ولو قلت وكيف تساعد الرسول نفسه ان يدفع الراية لغير علي وهو أشجع من معه الا ان يدفعها نادرا إلى حمزة أسد الله وأسد رسوله.

وكانت في صفر لاثنتي عشرة ليلة مضت منه على رأس اثني عشر شهرا من مقدمه المدينة وهي أول غزوات النبي (صلى الله عليه واله) وأول غزوة حمل فيها راية مع النبي (صلى الله عليه واله) ، خرج النبي في ستين راكبا من المهاجرين فيهم علي (عليه السلام) يريد عيرا لقريش فلم يلق حربا وكانت رايته مع علي (عليه السلام) فيما رواه المفيد مسندا عن أبي البختري القرشي وكان لواؤه مع حمزة بن عبد المطلب فيما قاله ابن سعد في الطبقات ولا منافاة فالراية العلم الأكبر واللواء دونها .

وبعدها غزوة بواط وبدر الأولى في ربيع الأول على رأس ثلاثة عشر شهرا من الهجرة ولم يصرح المؤرخون بان عليا كان في الأولى ولا ان رايته كانت معه ولا مع غيره لكن قول المؤرخين انه لم يتخلف عنه في موطن الا في تبوك وكان صاحب رايته يدل على ذلك وصرحوا بان لواءه في  الثانية كان مع علي بن أبي طالب وهو لواء أبيض .

وبعدها غزوة العشيرة بالتصغير على رأس ستة عشر شهرا من الهجرة ولم يصرحوا بوجوده فيها ولا بحمله الراية وقالوا إن اللواء كان مع حمزة وتعميمهم السابق يدل على وجوده فيها ويمكن كون الراية معه واللواء مع حمزة كما مر في غزوة ودان وبعدها .

 

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6152
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6209
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5983
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6045
هل تعلم

التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 3693
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3672
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3430
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 4707

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .