المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
آخر المواضيع المضافة
شعر لمحمد بن نصر الأوسي شعر لمحمد بن طلحة الإشبيلي الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية - إقليم شمال شرق الولايات المتحدة- منطقة نيوانجلند الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية -- إقليم شمال شرق الولايات المتحدة- منطقة نيويورك وبلتيمور شعر لمالك بن سعيد شعر لعبد الله بن الليث الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية - منطقة الأبلاش - منطقة بنسلفانيا الشرقية شعر لصفوان بن إدريس الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية - منطقة الأبلاش - منطقة بتسبرج (بنسلفانيا الغربية) الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية - المناطق الجنوبية الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية - المناطق الوسطى الأقاليم الصناعية في أمريكا الشمالية - الأقاليم الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية - المناطق الغربية المناطق الصناعية في أوربا الأقاليم الصناعية في روسيا - الإقليم الأوسط الصناعي (موسكو– ليننجراد) الأقاليم الصناعية في روسيا -إقليم أوكرانيا

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 10555 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



عروق وسلالات الدجاج  
  
22076   02:04 مساءاً   التاريخ: 5 / 9 / 2016
المؤلف : عيسى حسن وموسى عبود
الكتاب أو المصدر : انتاج الدواجن الجزء النظري
الجزء والصفحة : ص 37-52
القسم : الزراعة / الانتاج الحيواني / الطيور الداجنة / الدواجن /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 13 / 9 / 2017 10771
التاريخ: 22 / 9 / 2018 2370
التاريخ: 23 / 9 / 2018 6393
التاريخ: 24 / 4 / 2016 13050

العروق والسلالات

تعرف السلالة بانها مجموعة من الحيوانات التابعة لنوع معين وتتمتع بمزايا شكلية وفسيولوجية وسلوكية وانتاجية متقاربة. وتوجد اختلافات بدرجات متفاوتة بين السلالة والعشيرة والضروب والخطوط.

وادت عمليات الاستئناس التي تمت قبل الاف السنين الى تغيرات ملموسة في الصفات الانتاجية والشكلية. وساعد على ذلك عمليات الانتخاب والطفرات والانعزال الفسيولوجي والتغيرات البيئية وتفاعلاتها بعضها مع بعض، وهذا ما يسوغ الاختلافات الانتاجية والشكلية بين طيور المناطق الجغرافية المختلفة.

ويحاول علماء تربية الحيوان اليوم الاستفادة من التباينات الوراثية لصفة ما ضمن السلالة والاستفادة منها من خلال عمليات الانتخاب لتحسين الصفات المرغوبة. ولإنشاء سلالة جديدة فان للتصالبات اهمية كبيرة، اذ ان كثيرا من السلالات نشأت من التصالبات وكمثال عليها سلالة البلايموث روك الابيض والكورنيش الابيض. وقد تكون نتيجة هذه التصالبات احيانا ظهور صفات غير مرغوبة ايضا.

مما سبق يتبين ان السلالة والخطوط ضمن السلالة تمثل المكتنزات الوراثية لجميع انواع الطيور.

عروق وسلالات الدجاج

اولا- عروق انتاج البيض:

لا احد يعرف بالضبط اليوم عدد سلالات الدجاج وغالبا ما يتم التعامل مع السلالات على اساس موقع نشأتها الجغرافي او اهميتها الاقتصادية.

تمتاز السلالات التابعة لعروق انتاج البيض بغزارة انتاجها من البيض، الذي يصل الى نحو 320 بيضة/يوم او 360 بيضة خلال حياة الدجاجة لغاية 80 اسبوع وهي قدرات انتاجية عالية جدا بالمقارنة مع دجاج اللحم ومتفوقة ايضا بالمقارنة مع الدجاج الثنائي الغرض. ومن اهم هذه العروق:

1- عرق اللجهورن Leghorn:

يتبع عرق الليغهورن الى مجموعة البحر الابيض المتوسط، حيث نشأ في مقاطعة ليغورنو الايطالية، وهو اكثر عروق وسلالات الدجاج انتشارا في العالم، ويوجد منه اكثر من اثنتي عشر سلالة اهمها السلالة البيضاء والسلالة البنية.

تتميز طيور عرق الليجهورن بالشكل المثلثي والوزن المنخفض والعرف المفرد القائم عند الذكور والمائل الى احد الجانبين عند الاناث. ويلاحظ استثناءا وجود العرف الوردي في بعض السلالات. وتتميز هذه السلالة بغزارة انتاج البيض وتدخل السلالة البيضاء منها في معظم برامج التربية لانتاج هجن انتاج بيض المائدة. ومن ميزاتها الاخرى اللون الاصفر للمنقار والارجل والجلد وعدم الرقاد واللون الابيض لشحمة الاذن والارجل العرية من الريش.

- السلالة البيضاء White Leghorn:

تعتبر سلالة الليجهورن البيضاء اشهر سلالات انتاج البيض على الاطلاق. ويعتقد ان نشوء هذه السلالة يعود للعام 1840 عندما وصلت الى امريكا طيور سلالة الليجهورن من ايطاليا، حيث تم تحسينها بسرعة من خلال عمليات الانتخاب حتى عام 1850. وبعد ان تحسنت مواصفاتها الانتاجية بشكل ملحوظ اعيد تصديرها كطيور محسنة الى بريطانيا عام 1870.

واعيد تصالبها مع سلالة المنيور كا المختصة بانتاج البيض ايضا ما ادى الى اعطائها ميزات جديدة تمثلت بكبر العرف وطول الارجل وسرعة نمو الريش والشكل المثلثي.

انتشرت سلالة الليجهورن البيضاء المحسنة في وسط اوروبا وخاصة بعد الحرب العالمية الاولى. تتوافر طيور هذه السلالة اليوم على صورة هجن ناتجة عن تصالبات الخطوط النقية للسلالة الام. وتتمتع دجاجات سلالة الليجهورن البيضاء ببنية قوية وسرعة نمو متدنية وكفاءة تحويل علف جيدة فيما يتعلق بالبيض لكنها سيئة فيما يتعلق باللحم. كما تمتاز بحيوتها العالية ومزاجها العصبي ومقاومتها الجيدة للأمراض وديمومة انتاجها. وبشكل عام فهي مبكرة النضج (20 اسبوع) ويجب ان لا يتجاوز وزن الانثى 108 كغ بعمر 500 يوم مع العلم ان متوسط وزن دجاجات الهجن الحديثة نحو 106 كغ ومتوسط وزن الديك نحو 205 كغ، ويتراوح وزن البيضة بين 55-60 غ ولون القشرة بيضاء.

ومن الجدير بالذكر امكانية رعايتها على صورة مجموعات كبيرة على الفرشة العميقة او الارضية الشبكية وكذلك في الاقفاص وتوجد هجن اوروبية حديثة لا يتجاوز وزنها 106 كغ مع حفاظها على جميع ميزاتها الانتاجية الاخرى. تتصف هذه الهجن الحديقة بكفاءة تحويل علف ممتازة اضافة الى توفير الغذاء اللازم لحفظ الحياة لديها مقارنة بالطيور الاكبر وزنا. وعلى الاغلب ان هذه الهجن الجديدة هي هجن مضاعفة ناتجة عن تصالب اربعة خطوط نقية التي يتم اختيارها اعتمادا على مؤشرات انتاجية خاصة.

- الليجورن البني Braun Leghorn:

تشبه طيور سلالة الليجهورن البني الى حد كبير طيور السلالة البيضاء، لكن انتاجها من البيض لا يرقى الى مستوى السلالة البيضاء (290-300 بيضة). اللون الظاهري بني، لكن الزغب الاسفل للارياش ممزوج بالابيض. ولون ريش ذيل الانثى داكن بالمقارنة مع الجسم. وهي سلالة غير منتشرة على نطاق تجاري واقتصادي، انما داكن بالمقارنة مع الجسم. وهي سلالة غير منتشرة على نطاق تجاري واقتصادي، انما تستخدم في عمليات التهجين للحصول على سلالات ثنايئة الغرض.

ويجب التميز بين سلالة الليجهورن النبية اللون والهجن الحالية البنية اللون، اذ ان الهجن الحالية ذات اللون البني تبيض بيضا ذا قشرة بنية، بينما لون بيض دجاج الليجهورن النقي ابيض. وتوجد سلالات اخرى من الليجهورن منها السلالة السوداء والذهبي والاحمر والكولمبي. وتعتبر جميعها مصادر وراثية جيدة لتحسين صفة انتاج البيض ومع ذلك فهي ليست ذات اهمية اقتصادية بالمقارنة مع السلالة البيضاء.

2- عرق المينوركا Minorca:

تعتبر جزء البليار الاسبانية الموطن الاصلي لهذا العرق وهو بهذا يتبع الى مجموعة البحر الابيض المتوسط. يبلغ وزن الذكر 2.5-3.5 كغ والانثى 2.25-3 كغ ويعتبر بذلك اثقل عروق انتاج البيض وزنأ. يوجد من المينوركا سلالتان البيضاء والسوداء، ويدخل دم السلالة البيضاء غالبا في دم هجن الليجهورن التجارية وهو الذي يكسبها المميزات الجسمية وقوة البنية والشكل الخارجي. ينخفض معدل انتاج البيض لعرق المينوركا النقي بالمقارنة مع الليجهورن الى 180 بيضة فقط/ عام. لكن متوسط وزن البيضة يفوق 60 غ وهو بذلك يتفوق في هذا المؤشر على الليجهورن، لون المنقار والقوائم غامق في السلالة السوداء واصفر في السلالة البيضاء.

3- عرق الانكونا Ancona:

وهو ايضا من مجموعة البحر الابيض المتوسط (ايطاليا) ويشبه الليجهورن في شكله، الا انه اصغر حجما. يوجد من هذا العرق سلالتان احداهما ذات عرف مفرد والاخرى ذات عرف وردي اما من حيث اللون فيعتبر اللون الاسود المنقط هو الشائع. يصل وزن الذكر البالغ الى 2.5 كغ والانثى الى 1.8 كغ.

4- عرق الاندلسي الازرق Blue Andulasia:

يتبع هذا العرق الى مجموعة البحر الابيض المتوسط (اسبانيا) المشهورة بصغر الحجم وغزارة انتاج البيض. يبلغ وزن الذكر البالغ 2.5- 3 كغ والانثى نحو 2 كغ ويصل انتاجها من البيض الى 190 بيضة عام، وهو بذلك اثقل من الليجهورن واقل انتاجا للبيض. يستفاد من هذا العرق لاغراض وراثية (سيادة غير تامة)، اذ ان ناتج تلقيح الطيور الزرقاء مع بعضها يعطي نسلا بنسبة 1:2:1 وهي سوداء: زرقاء: بيضاء، وبتزاوج السوداء والبيضاء مع بعضها نحصل على الازرق مجددا: لون الجلد واللحم رمادي فاتح، العرف مفرد ولون قشرة البيضة ابيض.

ثانيا: عروق انتاج اللحم:

تتميز طيور سلالات انتاج اللحم بسرعة النمو وعرض الصدر وارتفاع كفاءة تحويل العلف ولون شحمة الاذن الحمراء ولون قشرة البيضة بني غامق ومن اهمها:

1- عرق الكورنيش Cornish:

نتج الكورنيش في نهاية القرن التاسع عشر من تصالب نمطي المقاتل الهندي Asil و Malay مع المقاتل الانكليزي. وكان الهدف انتاج طيور كبيرة الحجم قوية البنية شرسة اكثر ملاءمة لرياضة مصارعة الديوك.. وبعد تحريم مصارعة الديكة، تم تحسين النسل الناتج والذي توجد منه عدة ضروب لونية (ذهبي، ابيض، اسود) بواسطة الانتخاب على صفة الوزن الحي واللون الابيض وهجن مع الوايندوت والليجهورن ونشا عنه ما يعرف اليوم بسلالة الكوvنيش البيضاء بنمطه التجاري. وهي السلالة الوحيدة المعتمدة تجاريا في برامج التحسين الوراثي لانتاج صوص اللحوم.

- سلالة الكورنيش الابيض:

يتميز الورنيش الابيض بشكلة البيضاوي المندمج وصدره العريض وارجله المتباعدة القوية، والفخذ المندمج مع الجسم، وعرض الكتفين ووزنه المرتفع وسرعة نموه ومواصفات لحمه الجيدة. الراس ضيق نسبيا والعرف باسلاني او مفرد والارجل والمنقار بيضاء اللون، شحمتا الاذنين حمراوان. يصل وزن ديك سلالة الكورنيش الابيض الى 5-6 كغ والانثى 3-4 كغ بالمقارنة مع 3-4 كغ للذكر و 2.5-3.5 كغ للسلالة الام القديمة.

لا تستعمل الذكور الثقيلة الوزن بعملية التلقيح الطبيعي عادة. تنخفض نسبة الاناث الى الذكور الى 1:7 مقارنة مع 1:10 عند الدجاج البياض. شكلت عدة خطوط من سلالة الكونيش الابيض وكلها سريعة النمو ثقيلة الوزن وتم تصالبها مع امهات متوسطة الوزن ثنائية الفرض (مثل بلايموث روك) ليؤخذ الجيل الاول منها كخط اباء لانتاج هجين اللحم التجاري.

تضع الانثى نحو 80-120 بيضة وذلك حسب الخط، متوسط وزن البيضة نحو 60غ وهي بنية اللون، ويعاب عليها انخفاض نسبة الفقس التي تعود لانخفاض نسبة الاخصاب.

تتبع برامج انتخاب مستمرة في سلالة الكوشين البيضاء على صفة النمو السريع وارتفاع كفاءة تحويل العلف ونسبة تصافي مرتفعة. وتصل اعلى نسبة تصافي للكورنيش بعمر 12 اسبوع.

2- العروق الاسيوية:

ويتبع لها عدة عروق نقية وهي الكوشين والبراهما واللانجشاين والملايا، وتتميز جميعها بضخامة جسمها ولون بيضها بني غامق ولون شحمة الاذن حمراء. وقد كان لهذه العروق في القرن المنصرم اهمية كبيرة في تكوين السلالات ثنائية الغرض وانتاج اللحم. وليس للعروق النقية اليوم اهمية اقتصادية كبيرة، ومن النادر تربيتها في قطعان نقية كبيرة العدد وهي:

- البراهما Brahma:

وهو من اكبر عروق انتاج اللحم، ويوجد منه سلالتان السوداء والبيضاء ذات الحلقة السوداء على الرقبة، والسلالة الناتجة اكثر انتشارا.

يصل وزن الذكر البالغ الى 5.5 كغ والانثى الى 4.5 كغ، والارجل مغطاة بالريش. ورغم ان وزنه كبير الا انه بطئ النمو ومتاخر النضج الجنسي، لذلك فقد اهميته كعرق مستقل وتكمن اهميته كمصدر وراثي في تكوين خطوط انتاج اللحم. وينتشر حاليا لدي الهواة، انتاجه من البيض يصل الى 120 بيضة ويبلغ متوسط وزن البيضة 53غ. العرف باسلاني والجناحان قصيران والبنية قوية مندمجة والاناث جيدة الرقاد على البيض.

- اللانجشاين Langshin:

نشا هذا العرق في الصين ويوجد منه سلالتان البيضاء والسوداء، وبشكل عام الجسم طويل قوي البنية، العرف مفرد ومستقيم، الارجل داكنة مغطاة بالريش. يصل وزن الديك البالغ الى 5 كغ والانثى الى 4 كغ، الظهر عريض وقصير، الجناحان قيران والذيل طويل. تضع الانثى نحو 90 بيضة، الا ان البيض صغير الحجم نسبيا والانثى جيدة الرقاد والحضانة.

- الكوشين Cochin:

نشا عرق الكوشين في الصين وهو ثقيل الوزن، يتراوح وزن الذكر بين 4-5.5 كغ والانثى 3-4.5 كغ، الارجل قصيرة نسبيا مغطاة بالريش بشكل كثيف الجسم مندمج بشكل كروي.

يوجد من هذا العرق 5 سلالات مختلفة الالوان اهمها الابيض والاسود والذهبي وجميعها لها عرف مفرد، ولون البيض بني غامق ولون الجلد والارجل اصفر. تضع الانثى في حياتها الانتاجية 120 بيضة، لكنها منخفضة الوزن نسبيا (53غ).

استخدم هذا العرق في تاسيس السلالات ثنائية الغرض في امريكا وبريطانيا.

ثالثا- العروق ثنائية الغرض:

تشمل عروق الدجاج ثنائية الغرض طائفة كبيرة، ويدخل بتركيبها الوراثي دم دجاج عروق انتاج البيض وعروق انتاج اللحم لكن بنسب مختلفة، كما يدخل بتركيبها دم اكثر من عرقين. تتميز هذه العروق بقدرة جيدة على انتاج البيض وكذلك على انتاج اللحم وهدوء طباعها وكفاءة تحويل العلف جيدة.

تحتل العروق ثنائية الغرض موقعا متوسطا بين عروق الدجاج البياض وعروق دجاج اللحم من حيث وزن الجسم وانتاج البيض وعمر النضج الجنسي. وبشكل عام تمتاز هذه العروق بان ارجلها عارية من الريش ولون شحمة الاذن حمراء ولون قشرة البيضة بني. ويمكن تصنيف هذه العروق تبعا لمكان نشاتها الى عروق امريكية وعروق انكليزية.

1- العروق الامريكية American Breeds:

نشات العروق الامريكية كناتج لعملية التربية والتحسين الوراثي التي قام بها مربو الدواجن في امريكا، وتم تثبيت هذه الصفات الى ان اصبحت عروق وسلالات محددة ومستقلة بذاتها واهمها:

- البلايموث روك Plymouth Rock:

وهو من اشهر العروق الامريكية واكثرها انتشارا، نشا في مقاطعة Kentucky، ويوجد منه 4 سلالات اهمها السلالة المخططة او الزرقاء المخططة Barred والبيضاء والسوداء والرمادية. ويبدو الذكر المخطط اشد دكنة من الانثى. وسجلت السلالة البيضاء في السجل الرسمي لجمعية الدواجن الامريكية عام 1874 والسلالة المخططة عام 1888.

للجسم شكل بيضاوي، الصدر عريض، العرف مفرد، المنقار اصفر والجناحان قصيران، معامل تحويل العلف جيد، ولون الجلد ابيض، والصيصان بطيئة الترييش.

وتعتبر طيور البلايموث روك مرغوبة عالميا لجودة انتاجها من اللحم، وتستخدم على نطاق كبير في انتاج هجن انتاج اللحم التجارية، اذ يدخل دم البلايموث روك في تكوين خط امهات الفروج.

يصل وزن الذكر البالغ 4 كغ والانثى نحو 3 كغ، تضع الانثى نحو 180-200 بيضة، متوسط وزن البيضة نحو 55 غ وبشكل عام مؤشرات الخصوبة جيدة.

- نيوهامبشير New Hampshire:

نشا هذا العرق في ولاية نيوهانبيشير الامريكية عام 1935 من التحسين الوراثي لدجاج عرق الرودايلاند ويمتاز هذا العرق بجودة لحمة وانتاجة المرتفع من اللحم والبيض.

يصل وزن الديك البالغ نحو 3.7 كغ والدجاجة 2.9 كغ، ويمتاز بسرعة نمو وسرعة ترييشه وكفاءة عالية في تحويل العلف. يوجد من هذا العرق سلالتان تمتاز الاولى بانتاج البيض (200-250 بيضة) والاخرى بانتاج اللحم والسلالتين بلون احمر فاتح. نمط العرف مفرد، لون الجلد والارجل اصفر ولون نهايات الارياش افتح.

يمتاز هذا العرق عن الروطايلاند بالنضج الجنسي المبكر وتفوقة في انتاج البيض ومتوسط وزن البيضة اضافة على تحسين صفات اللحم ونسبة التصافي.

- الرود ايلاند Rhode Island Rhode Ieland:

نشأ هذاالعرق في مقاطعة رود ايلاند الامريكية، وهو من اشهر العروق ثنائية الغرض وخاصة السلالة الحمراء منه (R.I.Red). يتبع لهذا العرق سلالتان هما؛ السلالة البيضاء والسلالة الحمراء، العرف مفرد ذو خمسة اسنان وقد يكون ورديا. يتراوح وزن الذكر بين 3.5-4 كغ والانثى بين 2.5-3 كغ. تضع الانثى نحو 180 بيضة في العام ومتوسط وزن البيضة نحو 58 غ وهي ذات لون بني فاتح.

الجسم بشكل عام قوي عريض، والارجل والمنقار صفراء اللون، الجناحان قصيران، النضج الجنسي متاخر نسبيا، الطيور هادئة الطباع، والاناث جيدة الرقاد.

تتميز السلالة الحمراء او البنية بعدم تجانس لون الريش، اذ تزداد شدة اللون البني في نهايات الارياش ويعتبر ذلك عيبا في السلالة اذا اصبحت النهايات سوداء اللون. وقد تظهر مسحة لون اسود على ريش الرقبة السفلى. وبشكل عام السلالة الانكليزية افتح لونا من السلالة الامريكية.

يدخل في دم الرودايلاند دم عرق الكوشين كمصدر لمورثات النمو السريع وعرض الصدر وكذلك دم الليجهورن البني كمصدر لمورثات غزارة انتاج البيض ولتحسين مؤشرات التفريخ.

يستخدم الرود ايلاند اليوم كذخيرة وراثية في انتاج هجن البياض البنية اللون التي تعطي بيض المائدة البني اللون. ولا يستخدم في انتاج هجن الفروج بسبب بطئ نموه.

- الوانيدوت Wyandotte:

يتميز هذا العرق بشكله الكروي مع تقعر واضح في الظهر، وتعتبر طيور هذا العرق من اجمل الطيور، اذ يوجد منها 13 ضربا لونيا، اهمها: البيضاء والفضية المقلمة والذهبي والكولمبي والاسود والحجلي والاحمر..

ويتراوح وزن الذكر بين 2.7-3.5 كغ والانثى بين 2-3 كغ، وتضع الانثى نحو 180 بيضة/عام وهي جيدة الرقاد، الا ان نسبة اخصاب البيض منخفضة.

فقد هذا العرق اهميته الاقتصادية والوراثية وذلك بسبب ضعف نسبة الاخصاب.

2- العروق الانكليزية English Breeds:

تمتاز العروق الانكليزية اجمالا بمواصفات لحمها الفاخرة ومن اهمها:

- الساسكس Sussex، وهو من اكثر العروق الانكليزية انتشارا وشهرة، وخاصة السلالة البيضاء ذات الطوق الاسود حول الرقبة. يتبع لهذا العرق اربع سلالات اخرى اهمها الحمراء والحمراء المنقطة بلون ابيض والسوداء.

يتراوح وزن الذكر بين 3-4 كغ والانثى بين 2.5-3 كغ، وتضع الانثى نحو 180 بيضة/عام، متوسط وزن البيضة نحو 55 غ وهي بنية اللون. الجسم بشكل عام عريض وخاصة الصدر، العرف مفرد، الرقبة قصيرة، الظهر مستو، والجناحان قصيران، والجلد ابيض اللون.

تستخدم السلالة البيضاء احيانا في انتاج هجن الفروج وذلك بسبب جودة لحمها وعرض صدرها.

- الاوربنغتون Orpington:

على الرغم من انه من العروق ثنائية الغرض، الا انه يميل لانتاج اللحم اكثر من انتاج البيض. نشات السلالة السوداء من تزاوج المينوركا السوداء مع البلايموث روك المخطط. يزن الديك نحو 4.5 كغ والانثى نحو 3.5 كغ، وتضع الانثى نحو 160 بيضة/عام متوسط وزنها نحو 53غ. يتبع لهذا العرق اربعة ضروب لونية اهمها:

البرتقالية، التي نشات من تهجين بين الهامبورغ والدور كينغ وكذلك السلالة البيضاء والزرقاء وهي نادرة.

- الاسترالورب Australorp:

نشأ هذا العرق في استراليا من السلالة السوداء لعرق اوربنغتون الانكليزي. طرا عليه تغير طفيف، اذ انخفض وزن كل من الذكر والانثى البالغين بمعدل 0.5 كغ، لكن تحسنت صفة انتاج البيض الى نحو 200 بيضة وارتفع متوسط وزن البيضة الى نحو 56غ. اللون اسود مع لمعة خضراء داكنة، والعرف مفرد ولبيضة بنية اللون.

وتوجد عروق اخرى ثنائية الغرض، لكنها غير منتشرة ومن اهمها الدور كينغ *Dorking والدومينكان والاروغان والهامبورغ الاسود والفضي وهي منخفضة انتاج البيض (140-160 بيضة/عام)، ومتوسطة الوزن وتمتاز بان بيضها ذو لون ابيض على عكس العروق الثنائية الغرض الاخرى. وليس لهذه العروق اهمية اقتصادية في صناعة الدواجن وانشاء الهجن التجارية.

* هو من اقدم العروق المعروفة على الاطلاق، اذ عرف منذ اكثر من 1000 عام في بريطانيا

- الدومينكان: عرق امريكي يدخل بدمه الدور كينغ.

- الاروغان Aurocan.

رابعا- عروق دجاج المصارعة:

يعتقد ان مصارعة الديوك كان لها دور كبير في عملية استئناس الدجاج وتشكل عروقة المختلفة، اذ سعى الانسان القديم الى البحث عن مواصفات هامة لديوك المصارعة وقام عبر التاريخ بتحسينها من خلال الانتخاب والتهجين لهدف الفوز بالمسابقات الرياضية.

تتميز ديوك المصارعة بقوة بنيتها وصدرها العريض ومنقارها القوي وغاليا ارتفاع جسمها. ويعتقد علماء التصنيف ان دم عروق دجاج المصارعة يدخل بتركيب دم عروق دجاج اللحم وخاصة الكورنيش، حيث يستفاد من مورثات عروق المصارعة من اجل سرعة النمو واستهلاك العلف وقوة البنية ومقاومة الامراض وعرض الصدر وعمقة. وفي الجدول التالي عرضا لاهم مواصفات عرق المصارعة.

جدول يبين اهم صفات عرق المصارعة

يلاحظ من الجدول ارتفاع الوزن الحي بشكل عام وانخفاض انتاج البيض ومتوسط وزن البيضة.

خامسا- عروق دجاج الزينة:

يربى دجاج الزينة من قبل الهواة وذلك لجمال منظره العام او لامتلاكه بعض الصفات غير المالوفة في شكل العرف او نوع الريش او حجم الجسم ويعتقد ان هذه العروق حافظت الى حد كبير على شكلها ومواصفاتها العامة. يعود الاهتمام بهذه الطيور الى القرون الوسطى مع ان بعضها عرف منذ فجر التاريخ مثل – الدجاج القزم، ويتبع لهذه العروق الدجاج القزم، والذي يعتقد انه نشأ في اسيا وخاصة في منطقة الصين واليابان ونذكر منها:

الكوشين القزم والقزم المقاتل والبانتام وشابو المعروف في الهند واليابان. وكذلك عروق القزم في اوروبا مثل القزم الهولندي والقزم الالماني والقزم الانكليزي.

- الدجاج ذو القنبرة، ومن اشهر عروقه الهولندي ذو القنبره البيضاء والهودان.

- دجاج الفينكس الياباني، وهو من اجمل الطيور وذلك بسبب طول ذيل الديك الذي يتجاوز 1م. وفي الجدول التالي عرض لاهم مؤشرات طيور الزينة.

جدول يبين مؤشرات بعض طيور الزينة (ذات القنبرة، والريش المجمد والحريري):

السلالات التجارية:

وهي السلالات الانتاجية المتخصصة (بيض، لحم) الهجينة التي تم الحصول عليها من تطبيق نظريات الوراثة لخلط بعض عروق الاساس او الاصول النقية التي تمتاز بصفات مرغوبة كالحيوية والانتاجية العالية وكفاءة التحويل في ظروف البيئة السائدة، وهي غالبا تحمل اسم الشركة المنتجة لها مع بعض الارقام الرمزية، ونذكر بعض هذه السلالات الهجينة التي تنتشر رعايتها في سورية:

1- لوهمان Lohmann: سلالات لحم وبيض تنتجها شركة المانية لها فروع في الولايات المتحدة الامريكية، تضم الطيور البياضة البيضاء L. whites المنتجة للبيض ذي القشرة البيضاء، والطيور البياضة البنية L. Brown المنتجة للبيض ذي القشرة البنية كما توجد منها سلالة لانتاج اللحم L. Meat.

2- هاي لاين Hi – Line: سلالات بيض تضم الهاي لاين البيضاء H. White التي تنتج البيض ذا القشرة البيضاء، والهاي لاين البنية H. Brown التي تنتج البيض ذا القشرة البنية.

3- بوفانز Bovans: سلالات بيض تنتجها شركة هولندية، تضم اربع سلالات، واحدة منها تنتج البيض ذا القشرة البيضاء، وهي بوفانز البيضاء B. White، وثلاث لانتاج البيض البني وهي بوفانز البنية B. Brown وبوفانز الذهبية B. Goldine وبوفانز السوداء B. necra.

4- روص Ross: سلالة لحم، تنتجها شركة اسكوتلندية، تضم عدة سلالات منتجة للحم منها Ross1 و Ross 208 و Ross PM3.

5- كوب Cobb: سلالة لحم، تنتجها شركة امريكية لها فروع في انكلترا، تضم سلالة لحم عالية الانتاج هي كوب 500 (cobb 500).

6- هبرد Hubbard: سلالة لحم، تنتجها شركة امريكية واخرى هولندية، لها سلالة حديثة هي هبر دهاي – واي – Hubbard Hi –y

7- ايزا ISA: سلالات بيض ولحم، تنتجها الشركة الفرنسية لتاصيل الدواجن، وتضم ISA Babcock B 308 &  ISA Brown التي تنتج البيض ذي القشرة البنية و ISA Babcock Boo التي تنتج البيض ذا القشرة البيضاء وايزا فوديت ISA Vedette والمنتجة للحم.

8- اربور – ايكرز Arobor – Acres: سلالة لحم، تنتجها شركة هولندية، وامات اللحم سلالة معروفة اليوم على نطاق واسع في معظم الدول العربية، وتمتاز بإنتاج عال يلبي متطلبات مجموعة واسعة من الاسواق التي تهتم بالذربيحة الكاملة او المقطعة.

9- كما توجد سلالات هجينة اخرى في سورية مختصة بانتاج اللحم او البيض مثل سلالة Shaver المعروفة.

الدجاج المحلي:

ويشمل مجموعة خليطة من الدجاج ليس لها صفات مميزة كانواع مستقلة، ولكن يمكن تمييز بعض الانواع التي تشترك في صفات خاصة مثل الدجاج البلدي والفيومي. والرزي والهندي والشركسي والثلاث انواع الاخيرة قليلة الانتشار واخذة في الاندثار. وتختلف الانواع المحلية عامة في صفاتها الخاصة بحيث لا يمكن ان تدخل تحت انواع قائمة بذاتها على النحو المعروف في الدجاج الاجنبي. وانتاج الدجاج المحلي عامة منخفض سواء من البيض ام اللحم لعدم العناية بنظم التربية او التحسين او الناحية الصحية او الغذائية وهي مقومات جودة الانتاج.

الدجاج البلدي:

ويشمل مجموعة خليطة من الدجاج، ليست لها صفات مميزة كانواع مستقلة ولكن يمكن تمييز بعض الانواع التي تشترك في صفات خاصة مثل الهندي والشركسي والرزي وليس للدجاج البلدي صفات ثابتة في الشكل او الانتاج وحجمة صغير (بين 2.4-2.6 كغ) ولحمة جيد الطعم وعظامه دقيقة، مما يشجع على تكوين سلالات او انواع جيدة منه.

وتنتشر تربية الدجاج البلدي في القرى والارياف ولكن تربيتها غير اقتصادية، نظرا لانخفاض الوزن وانخفاض انتاج البيض الذي يعادل 80-120 بيضة وبعضه يصل الى 150 بيضة في السنة، ووزن البيضة في حدود 45-50 غرام فقط، والبيض مختلف اللون بين الابيض والغامق.

1- الهندي: دخل الى سورية منذ القديم عبر طريق الحرير وكان يستخدم في المصارعة، وفقد اهميته وانتشاره كثيرا بعد تقلص هذه الهواية، حجمه كبير نسبيا، وخاصة في الديوك حيث يصل وزنها الى 3.4 كغ والاناث 2.3 كغ. والديوك عامة قوية التركيب سليمة البنية بحكم الانتخاب المستمر فيها لاغراض المصارعة. فيكون الصدر بارزا عريضا، والارجل قوية صلبة ومرتفعة، والمنقار حاد كبير، ويكون للديك مظهر المتحدي، كما انه سريع الهجوم والمباغتة، الاناث عموما كبيرة الحجم، ويغلب ان تكون امهات جيدة في الرقاد ويمكن استغلال هذا الصفة في التربية لانتاج اللحم.

2- الشركسي او التوركين Turrkens: يرجح انه قدم الى سورية من بلاد الشركس في اسيا الصغرى عبر تركيا حيث كان يستخدم في انتاج اللحم لكبر حجمه وجودة طعمة.

ويتميز برقابه الحمراء العارية من الريش، وقد توجد سراويل من الريش على الاقدام، مما يرجح اصله الاسيوي واشهر الوانه الابيض والاسود، ويتحول جلد الرقبة الى اللون الاحمر حينما يتعرض لأشعة الشمس، وقد قل وجودة اخيرا لانتشار السلالات الهجينة من الدجاج. مما يستوجب عناية خاصة من المهتمين بدراسة العترات المحلية وتحسينها، وخاصة ان لحمة مستطاب، وسرعة نموه عالية عن المشاهد في العترات الاخرى المحلية.

3- الرزي: ويعتقد انه دخل الى سورية ايام الحروب الصليبية مع الاوروبيين وهو يشبه اللجهورن في الشكل الا انه اصغر منه في الحجم عامة، واشهر سلالاته، السوداء ذات النقط البيضاء (على شكل حبات الارز) وهو يستعمل كدجاج بيض الا انه قليل الانتشار ومنه سلالتان احداهما ذات عرف ابيض والاخرى ذات عرف وردي، ويزن الديك البالغ 2.5 كغ والدجاج 2كغ.

ولو نظرنا الى انواع الدجاج المنتشرة في سورية لوجدنا ان هناك اختلافا كبيرا في شكل الجسم ووزنة ولون الريش وشكل العرف.. الخ من الصفات الشكلية المميزة لكل نوع وكذلك اختلافات كثيرة في سرعة النمو وكمية الانتاج.. الخ من الصفات الانتاجية.

وبالنسبة لصفاتها الانتاجية فان انتاجها من البيض واللحم منخفض اذا قورن بانتاج الانواع الاجنبية ولكن تمتاز بالانواع المحلية بالاتي:

1- تتحمل الظروف البيئية القاسية مثل الحرارة الشديدة صيفا، التغذية الفقيرة كما ونوعا والاقامة في مساكن غير ملائمة ... الخ.

2- مقاومتها للأمراض المنتشرة في البيئة اكثر من مقاومة الانواع الاجنبية لها.

المصدر:

حسن، عيسى وموسى عبود. 2008-2009. انتاج الدواجن الجزء النظري (منشورات جامعة دمشق).




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




وفد كبار أساتذة خط النسخ يشيد بجهود المجمع العلمي في أرشفة المصاحف وحفظها
انطلاق فعّاليات تكريم الملاكات التربوية في مجموعة العميد التعليمية
جامعة الكفيل: نوفّر جميع المتطلّبات لدفع الطلبة لتحقيق أفضل النتائج
للمتطوّعين الجدد... فرقة العبّاس تنظّم جولةً على مشاريع العتبة العباسية