المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الكيمياء
عدد المواضيع في هذا القسم 10442 موضوعاً
علم الكيمياء
الكيمياء التحليلية
الكيمياء الحياتية
الكيمياء العضوية
الكيمياء الفيزيائية
الكيمياء اللاعضوية
مواضيع اخرى في الكيمياء
الكيمياء الصناعية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
العصبية.. المذمومة والممدوحة
2024-05-30
خطورة الغيبة وعقاب المستغيب
2024-05-30
الفرق بين الغضب والشجاعة
2024-05-30
الملائكة لا يستكبرون عن العبادة
2024-05-30
{واذكر ربك في نفسك تضرعا}
2024-05-30
الانصات والاستماع لقراءة القران
2024-05-30

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


التهاب المحيط السني والنواتج الوعائية القلبية في مرضى داء السكري  
  
257   08:24 صباحاً   التاريخ: 2024-04-15
المؤلف : شيرين فاروق شاكر التكريتي
الكتاب أو المصدر : دراسة بعض المتغيرات البايوكيميائية لمرضى القلب والسكري وعلاقتها بأمراض اللثة
الجزء والصفحة : ص 22
القسم : علم الكيمياء / الكيمياء الحياتية / مواضيع عامة في الكيمياء الحياتية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2023-11-15 699
التاريخ: 12-4-2017 7292
التاريخ: 2024-05-19 107
التاريخ: 12-4-2017 1556

داء السكري مرض مصنف بعدد من المضاعفات المزمنة وهي كثيرة تشمل كل الجسم وان هذا يؤدي الى ارتباطات متناقضة بين العدوى الفموية وامراض القلب التاجية في مرض داء السكري(1) .لذلك نجد ارتباطات العدوى السنية مع تصلب الشرايين التاجية (2).ان الدراسات لمخاطر تصلب الشرايين والتهابات اللثة ومحيط الاسنان في المجموعات البشرية قدمت ادلة على العلاقه بين عدوى التهاب محيط الاسنان بوجود تصلب شرايين سريري والتي اظهرت معلومات عن تصلب الشرايين ومقاومه الانسولين ان مرض السكر المزمن يرتبط عن نحو ايجابي بثخانه الجدار الوسطي - التاجي المتزايد واثر التهاب المحيط السني على تطور مرض القلب الوعائي في افراد يعانون داء السكري ( 3 ) وهذا يعود الى تاثير داء السكري الذي يؤدي الى فشل وظيفي ملحوظ على قابلية الغدد اللعابية على الافراز مما يؤدي الى جفاف الفم وان وظيفة اللعاب تتوسط بمستقبل (M3) المسكارين وتحفز اشارات العصب الموجهة بتوسط الاستيل كولين للخلايا الظهارية للغدد اللعابية التي تزيد افرازات اللعاب  ويشكو الافراد صعوبات الاكل  والتصاق اللسان بسقف الحلق والم في اللسان وزيادة ملحة في شرب الماء وذلك نتيجة جفاف الفم الذي يؤدي الى نمو البكتريا المؤدية الى زيادة في الاصابة بنخر الاسنان وتقرحات و تشققات في الطبقة المخاطية الفموية (4) ان المصابين بامراض اللثه معرضون للاصابه بداء السكري من النوع الثاني بنسبة الضعف عن مقارنتهم بغير المصابين بامراض اللثة (5) ,ان الجفاف في الفم بسبب داء السكري يؤدي الى قلة اللعاب الذي يساعد في نمو البكتريا وعندما يكون جفاف الفم قاسيا يتطور الى نخر الاسنان واذا ترك بلا علاج يؤدي الى عدوى تصيب لب السن وتتحول الى خراجات سنية وان بداية حصول النخر يتطلب وجود المكورات العقيدية التي تلتصق بسطح السن وتنتج كمية كبيرة من الحامض من السكريات الموجودة في الفم وبالتالي تسبب تسوس الاسنان وتساقطها بسهولة وهذه الحالات تزداد عند مرضى السكري (6) .

------------------------------------------------------------------------------

1. Bierhaus A, Humpert PM, stern DM , Arnold B , Nawroth pp, (2005): Advanced glycation end product receptor – Medi ated Cellular Dysfunction  . Ann Ny Acad Sci; 1045 : 676-680

2. Kummar A, Takada y , Boriek Am , Aggarwal BB, (2004)  : Nuclear  factor – Kappa B : its role in health and disease  . J Mol Med 82 : 434-448 .

3. Beck JD , Eke P, Heiss G , Madianos P , Couper D, Lin D, Moss K , Elter J, and offen bachers, (2005) : periodontal disease and Coronary Heart disease : areappraisal of the exposure  . Circulation; 112:19-24

4. Fiehn NE , Larsen T , Christiansen N , Holmstrupp , and Schroeder Tv, (2005):  Identification of periodontal pathogens in atherosclerotic . Vessels J periodontal; 76: 731-736 .

5. Van der weijden GA, Timmerman MF , Piscear M , IJZermany , van der velden ul , (2004):  Plaque removal by professional electric tooth Brushing Compared with professional polishing  , Jclin periodontal; 31:903-907

6. Seymour GJ , Ford pJ , Culinan MP , Leish man S , yamazakik, (2007) : Relation ship between periodontal in fections and systemic disease . Clin Microbiol Infect  ; 13 suppl 4:3-10.

 

 




هي أحد فروع علم الكيمياء. ويدرس بنية وخواص وتفاعلات المركبات والمواد العضوية، أي المواد التي تحتوي على عناصر الكربون والهيدروجين والاوكسجين والنتروجين واحيانا الكبريت (كل ما يحتويه تركيب جسم الكائن الحي مثلا البروتين يحوي تلك العناصر). وكذلك دراسة البنية تتضمن استخدام المطيافية (مثل رنين مغناطيسي نووي) ومطيافية الكتلة والطرق الفيزيائية والكيميائية الأخرى لتحديد التركيب الكيميائي والصيغة الكيميائية للمركبات العضوية. إلى عناصر أخرى و تشمل:- كيمياء عضوية فلزية و كيمياء عضوية لا فلزية.


إن هذا العلم متشعب و متفرع و له علاقة بعلوم أخرى كثيرة ويعرف بكيمياء الكائنات الحية على اختلاف أنواعها عن طريق دراسة المكونات الخلوية لهذه الكائنات من حيث التراكيب الكيميائية لهذه المكونات ومناطق تواجدها ووظائفها الحيوية فضلا عن دراسة التفاعلات الحيوية المختلفة التي تحدث داخل هذه الخلايا الحية من حيث البناء والتخليق، أو من حيث الهدم وإنتاج الطاقة .


علم يقوم على دراسة خواص وبناء مختلف المواد والجسيمات التي تتكون منها هذه المواد وذلك تبعا لتركيبها وبنائها الكيميائيين وللظروف التي توجد فيها وعلى دراسة التفاعلات الكيميائية والاشكال الأخرى من التأثير المتبادل بين المواد تبعا لتركيبها الكيميائي وبنائها ، وللظروف الفيزيائية التي تحدث فيها هذه التفاعلات. يعود نشوء الكيمياء الفيزيائية إلى منتصف القرن الثامن عشر . فقد أدت المعلومات التي تجمعت حتى تلك الفترة في فرعي الفيزياء والكيمياء إلى فصل الكيمياء الفيزيائية كمادة علمية مستقلة ، كما ساعدت على تطورها فيما بعد .