المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 9531 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


علاقة الجغرافيا التاريخية بالعلوم الأخرى  
  
121   04:45 مساءً   التاريخ: 16 / 8 / 2022
المؤلف : محمد الفتحي بكير محمد
الكتاب أو المصدر : الجغرافيا التاريخية دراسة اصولية تطبيقية
الجزء والصفحة : ص 14- 15
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية التاريخية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 31 / 10 / 2020 856
التاريخ: 15 / 12 / 2017 1173
التاريخ: 16 / 8 / 2022 141
التاريخ: 16 / 8 / 2022 123

علاقة الجغرافيا التاريخية بالعلوم الأخرى

تستمد الجغرافيا التاريخية مادتها من عدة علوم. فهي ذات صلة وثيقة بفروع الجغرافيا الأخرى خاصة الجيمورفولوجيا والجغرافيا المناخية والجغرافيا الحيوية بالإضافة إلى الجغرافيا البشرية بفروعها المختلفة، وتستعين الجغرافيا التاريخية بعلم المناخ القديم Palaeoclimatology للتعرف علي الأحوال المناخية التي سادت مناطق العالم في العصور المختلفة خاصة عصر البليستوسين، ويلجأ دراس الجغرافيا التاريخية لمعرفة المناخ القديم إلي الأدلة التي تركها المناخ خاصة الفيزيوجرافية والنباتية والحيوانية. وللجغرافيا التاريخية صلة وثيقة بعلم الآثار Archeology إذ يلجأ دارس الجغرافيا التاريخية إلي الآثار التي خلفها الإنسان، هذه الآثار يهتم بها أيضأ علم الآثار خاصة الأدوات الحجرية والفخار، فعن طريق دراسة ما خلفته المجتمعات القديمة يتمكن الأثريون من تجميع الأدلة التي تفيد دراس الجغرافيا التاريخية.

ومن العلوم الأخرى علم الأنثروبولوجيا Anthropology بشقيه الطبيعي والحضاري، ولاشك أن المادة العلمية التي يهتم بها الأنثربولوجيون تفید دارس الجغرافيا التاريخية في التعرف علي الحضارات المختلفة وكيفية ملاءمتها واستمرارها أو تغيرها (يسري الجوهري وناريمان درویش، ۱۹۸۰، ص 41).

وتهتم الجغرافيا التاريخية باللغویات Lingusistics، وعن طريق التحليل اللغوي يتمكن دارس الجغرافيا التاريخية من التعرف على الإنسان في الفترات التاريخية المختلفة، فاللغة هي وسيلة الحفاظ علي الحضارة ونقلها من جيل إلي آخر.

ولاشك أن العلاقة وثيقة بين الجغرافيا التاريخية وعلم التاريخ، وقد سبقت الإشارة إلى بعض التعريفات الخاصة بالجغرافيا التاريخية والتي ربطت بينها وبين التاريخ، وتجدر الإشارة إلى أنه من الخطأ التمييز بين الجغرافي والمؤرخ علي أساس أن الجغرافي يهتم بالحاضر، بينما يهتم المؤرخ بالماضي، أو أن الجغرافي يهتم بالبعد المكاني بينما يركز المؤرخ اهتمامه على البعد الزمني، فالمؤرخ لا يعني فقط بدراسة الماضي البعيد بل أنه يطبق بحثه علي دراسات الماضي القريب، كما لا يمكن أن ننكر أن المؤرخ يستطيع أن يدرس تاريخ دولة مثل المانيا، كما أن الجغرافي يستطيع أن يدرس جغرافية القرن السابع عشر مثلا، وفي كلتا الحالتين لا يتحول الجغرافي إلي مؤرخ ولا يستطيع المؤرخ أن يدعي أنه أصبح جغرافية، كما لا يوجد حد فاصل بين الجغرافيا والتاريخ بسبب أن جغرافية أي مكان في الوقت الحاضر ماهي إلا صورة مؤقتة متغيرة سوف تدخل في عداد التاريخ خاصة النواحي الاقتصادية، كما أن شخصية أي إقليم لیست مرجعها فقط اختلافات في التضاريس والمناخ والتربة، وإنما يرجع سببها إلي طرق استغلال الأرض خلال الفترات التاريخية المختلفة (1984 ، East، 1966; Norton).




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






بمشاركة أكثر من 1100 متطوع ... شؤون الطبابة تكثّف جهودها لخدمة زائري الأربعين
افتتاحُ أكبر محطّةٍ قرآنيّةٍ في العراق لزائري الأربعين
قسم المعارف يشارك في فعاليات محطّة فتية الكفيل الثقافيّة
فرقةُ العبّاس القتاليّة: أكثرُ من 5000 عنصرٍ أمنيّ يشاركُ في تأمين زيارة الأربعين