المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



حوار المعلومات  
  
186   05:20 مساءً   التاريخ: 11 / 5 / 2021
المؤلف : د. كرم شلبي
الكتاب أو المصدر : الخبر الإذاعي
الجزء والصفحة : ص 147-148-149
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / فن المقابلة /

كما هو واضح من هذه التسمية فان هذا النوع من برامج المقابلات الاذاعية يستهدف فقط الحصول على بيانات ومعلومات معينة حول موضوع من الموضوعات، ولما كانت الاخبار هي بمثابة معلومات عن وقائع جديدة واحداث تسعى الاذاعة للحصول عليها من مصادرها، ثم تقدمها الى جمهورها، فقد درج العاملون في محطات الراديو والتلفزيون على اطلاق اسم (الحوار الاخباري) على هذه المقابلات التي يكون هدفها الحصول على (اخبار) اي (معلومات)، حول حدث او واقعة او موضوع لم يسبق نشره (1).

ومن أمثلة ذلك تلك المقابلات التي يجريها الاذاعيون مع المسؤولين والمتحدثين الرسميين وكبار الشخصيات، عقب الاجتماعات الرسمية الهامة او في بداية الزيارات الرسمية، او عند مغادرة الضيوف الرسميين للبلاد، او عند وقوع احداث هامة على المستوى العام.

واختيار موضوع الحوار الاخباري، اما ان يكون مرتبطا بخبر لم ينته بعد، اي خبر متصل، كأن يكون مجلس الوزراء قد عقد جلسة مسائية او صباحية، ولم يذع شيئاً بعد عن الموضوعات التي بحثها، والقرارات التي اتخذت بشأنها.. او عن اخبار مستقبلية او محتملة، او عن اخبار مثارة بالفعل وقد تطورت او (نمت) اي تحولت وتولدت عنها اخبار جديدة لم يسبق نشرها (2)، كما يمكن ان يكون الموضوع المثار بهدف تفسير اخبار وقعت لتوها ولا زالت في دائرة الاهتمام بالنسبة للناس(3).

ان هذا النوع من المقابلات هو الذي يدور عادة حول البحث عن (تصريح) لمسؤول، ولكن هذا (التصريح) او هذا الخبر الجديد تتوقف اهميته وامكانية الحصول عليه وحجمه اي (حجم الخبر) نفسه من حيث التفاصيل التي يتضمنها، وكل ذلك يتوقف على مهارة الاذاعي.

الذي يجري الحوار من حيث دقته في صياغة الاسئلة وبراعته في توجيهها،




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



اختتام فعّاليات مؤتمر فتوى الدّفاع الكفائيّ المقدّسة
استحقاقاتُ الجماهير التي قاتلت دفاعاً عن العراق مَن المتكفّلُ بها؟!!
سؤال بحاجة إلى جوابٍ جريء: لماذا وقع العراق في فخّ داعش؟ أين المشكلة؟ وما الضمانة على أنّها لا تتكرّر؟
هذا ما حقّقته فتوى الدفاع الكفائيّ (الجريئة)