المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 2742 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



خطوات إعداد وتنفيذ خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية  
  
98   12:25 صباحاً   التاريخ: 24 / 7 / 2020
المؤلف : د . محمد محمد ابراهيم
الكتاب أو المصدر : الادارة الاستراتيجية (آليات ومرجعيات خارطة الطريق لادارة واعادة الهيكلة...
الجزء والصفحة : ص631-633
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / ادارة الموارد البشرية / استراتيجية ادارة الموارد البشرية /

2- خطوات إعداد وتنفيذ خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية:

في إطار أبعاد وعناصر خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية يمكن تحديد اهم خطوات تلك الخارطة فيما يلي:

2/1 التخطيط للخارطة

يمر إعداد الخطة الاستراتيجية الوظيفية للموارد البشرية والخطط التنفيذية بمجموعة من الخطوات نوضحها على النحو التالي:

2/1/1 الخطوة الاولى :

دراسة وتحليل المتغيرات والتحديات البيئية الداخلية والخارجية المؤثرة على خطط الموارد البشرية. لقد سبق الحديث في الوحدة الثانية عن تشخيص المتغيرات الخارجية والداخلية بشكل عام وربما يكون هناك تداخل بين تلك المتغيرات العامة وتلك المتغيرات الداخلية والخارجية ذات العلاقة بإدارة الموارد البشرية ومع ذلك فإننا نعيد الحديث عن تلك المتغيرات مرة اخرى ولكن بشيء من الاختصار وذلك من اجل التوضيح والتأكيد على هذه المتغيرات. هذه نقطة ، ونقطة اخرى انه عند تحليل تلك المتغيرات فإنه يجب ان يكون التحليل في ضوء المنهج السابق الإشارة إليه عند تحليل تلك المتغيرات في الوحدة الثانية. وفيما يلي عرض مختصر لأهم تلك المتغيرات. 

(1) متغيرات البيئة الخارجية :

يقتضي التعرف على الفرص والتهديدات الخارجية المؤثرة على منظومة إدارة الموارد البشرية تمهيدا لتصميم خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية ضرورة تحليل عناصر البيئة العامة وبيئة الصناعة ذات التأثير على إدارة الموارد البشرية ومن ثم فمن ابرز عناصر تحليل البيئة الخارجية ذات العلاقة بإدارة الموارد البشرية ما يلي:

(1/1) عناصر البيئة العامة او المجتمعية : وتتمثل اهم عناصرها فيما يلي:

* المتغيرات السياسية والتشريعية.

* المتغيرات الاجتماعية والثقافية.

* المتغيرات التكنولوجية.

(1/2) عناصر بيئة النشاط او بيئة الصناعة : وتتمثل اهم عناصرها فيما يلي:

* التحديات التنافسية التي دفعت المؤسسات المنافسة في الصناعة للبحث عن مزايا تنافسية في السوق (سبق الإشارة إليها).

* حجم مؤسسات الصناعة.

* مستوى الاجور في مؤسسات الصناعة.

(1/3) عناصر بيئة التشغيل : وتتمثل اهم عناصرها في :

* التحديات الديموجرافية في سوق العمل.

* ظروف الطلب والعرض في سوق العمل.

(2) متغيرات البيئة الداخلية :

هناك مجموعة من المتغيرات والتحديات الداخلية ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بإدارة منظومة الموارد البشرية ، ويقتضي الامر ضرورة مراجعتها جيدا والتعرف على موطن القوة والضعف بها تمهيدا لأخذها في الاعتبار عند تصميم منظومة إدارة الموارد البشرية.

وتتمثل تلك المتغيرات والتحديات فيما يلي:

(2/1) المتغيرات المتعلقة ببيئة العمل الإداري داخل المؤسسة. وتعتبر هذه المتغيرات بمثابة الاعتبارات العامة الرئيسية التي يجب دراستها وتحليلها عند تصميم خطط خارطة طريق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية.

ومن اهم تلك الاعتبارات العامة الداخلية التي يجب مراجعتها عند اعداد تلك الخطط ما يلي:

(2/1/1) مراجعة آليات الخطة الاستراتيجية العامة لخريطة الإدارة الاستراتيجية للمؤسسة باعتبارها المصدر الرئيسي لخطط خارطة طريق إدارة الموارد البشرية.

ومن اهم تلك الآليات :

* رسالة ورؤية المؤسسة.

* الاهداف الاستراتيجية.




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تثمن جهود قائد ومقاتلي فرقة الإمام علي(ع)القتالية
قسم الدراسات والتصاميم في العتبة العلوية يعمل على تصميم مبنى (إدارة السياحة الدينية) وفق تصاميم حديثة
مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يقيم جلسة لاختبار القراء البراعم
العتبة العلوية تعلن بدء التسجيل في الاعداديات الإسلامية التابعة لها استعدادا للعام الدراسي الجديد