المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 3017 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



مـبررات عـمـل الاشتـراكيـة وظـهورهـا  
  
146   01:25 صباحاً   التاريخ: 23 / 2 / 2020
المؤلف : د . جعفر طالب احمد الخزعلي
الكتاب أو المصدر : تاريخ الفكر الاقتصادي (دراسة تحليلية للأفكار الاقتصادية عبر الحقب الزمنية) الجزء...
الجزء والصفحة : ص13-15
القسم : الادارة و الاقتصاد / الاقتصاد / مواضيع عامة في علم الاقتصاد /

• مبررات العمل      

حصل تطور كبير في المجتمعات الاوربية خلال الفترة ما بعد التجاريين نتيجة تراكم الخبرة وتوسيع الاسواق وزيادة القدرة الشرائية لدى المجتمعات الاوربية مما أدى الى قيام الثورة الصناعية وكان نتيجة ذلك التطور تغير شامل في اوربا من المنافسة التامة التي نادى بها آدم سميث الى الاحتكار والحصول على الارباح من اجل تطوير الصناعات كما ذكر اعلاه وأصبح عدد الصناعيين قليلون وشدد على التوسع في الانتاج وتطوير المصانع وجعلها مواكبة للطلب على السلع بمختلف اشكالها وتغير الانتاج الى الانتاج الواسع واصبحت هناك مستعمرات تعد اسواق لتصريف البضاعة خارج نطاق القارة الاوربية فضلاً عن استخدام المناطق المستعمرة مخازن لأخذ المواد الاولية التي يحتاجون اليها في مجال الصناعة وكل هذه الامور أوصلت المنتجين في اوربا وبالأخص في انكلترا الى ممارسة عملية الاحتكار من اجل زيادة الارباح ولكي تُباع البضاعة في الاسواق الخارجية بأسعار رخيصة بدأ الرأسمالي (رب العمل) في تقليل اجر العامل مما جعل الطبقة العاملة في المجتمع الاوربي تشكو من عدم مواكبة الاسعار لغلاء المعيشة فظهر المفكرون مثل كارل ماركس لتشخيص المشكلة وإعطاء الحلول بخضوع العمل لنظام التخطيط وهذه ضمان لمصالح المجتمع وبديل عن مشكلة الاحتكار (1).

ولكن المشكلة في النظام الاقتصادي الرأسمالي ذاته حيث ان الدولة مرتكزة على الضرائب التي تدفع من قبل الرأسماليين الكبار والذين اصبحوا اصحاب المؤسسات الانتاجية الكبيرة والذين يعتمد عليهم الاقتصاد الانكليزي وفق القواعد التي أقرها الرأسماليون وهي حرية النشاط الاقتصادي بوجود ملكية خاصة لوسائل الانتاج فيه وكذلك البناء الاجتماعي الاساسي مبني على حرية الافراد في التملك ولا يوجد للدولة دور يذكر في النشاط الاقتصادي ، وتواجد طبقة رأسمالية وعمال وعدم خضوع العمل الى نظام تخطيط يكفل مصلحة المجتمع كما هو الحال في النظام الاشتراكي .

ان الانطلاق نحو الاشتراكية كان سببه ازدياد مستوى الاستغلال بالطبقة العاملة وتردي ظروف عملهم وتدني مستوى معيشتهم ، وان الاجور لا تسد الحاجة والتي تعطي لشريحة واسعة من العاملين من قبل ارباب العمل لتلبية حاجاتهم وقد وضعت اسس وقواعد النظام الرأسمالي في زمن آدم سميث ، وقد انحرف النظام الرأسمالي عنه ، مما دفع بعدد من المفكرين الاقتصاديين وكذلك الباحثين في المجالات الاخرى كالاجتماع ان يولوا هذه المهمة من خلال التوضيح وتشخيص المشكلة والتعبير عن معارضتهم للأسلوب الاستغلالي الذي اتبعته ادارة النظام الرأسمالي للحياة الاقتصادية.

• معنى الاشتراكية :  

المعنى العام للاشتراكية (2) هي اشتراك المجتمع في تملكه لوسائل الانتاج وادارتها بالشكل الذي يتناسب مع احتياج المجتمع ، وقد اختلفت الآراء في هذا الصدد ولكل مفكر رأي مخالف للآخر ولكن كلها تصب في نهج واحد مفاده تقليل سطوة الرأسماليين على الطبقة العاملة في المجتمع الاوربي وايجاد الحلول بموجبها يمكن للمجتمع ان يحصل على نتاج عمله  بالشكل المرضي دون استغلال من قبل الطبقات الرأسمالية وبها الصدد ظهرت الأفكار للمفكرين الذين سيرد ذكرهم .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

1ـ  بول سويزي ، الاشتراكية مقتبس من كتاب احمد شبلي ، الاشتراكية ، ط2 ، مكتبة النهضة المصرية ، مصر ، 1968.  

2ـ احمد شبلي ، الاشتراكية ، ط2 ، مطبعة النهضة العربية ، 1968 ، ص95 .




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






محطّةُ بركات أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) لتربية الأبقار مشروعٌ يرمي إلى دعم الثروة الحيوانيّة المحلّية
تنظيمُ ورشةٍ حواريّة حول الشبهات المعاصرة
الإغاثة والدّعم في بغداد تكثّف حملاتها الإنسانيّة لدعم العوائل المتضرّرة
بمشاركة أعضاء هيأتها الإداريّة والعامّة: جمعيّة العميد العلميّة والفكريّة تنظّم اجتماعاً تداوليّاً