المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
يدّعي الكثير حبّ أهل بيت النبي (صلوات الله وسلامه عليه وعليهم) ولكن من دون اتّباعٍ لسنّتهم، وهذا الصنف لن ينفعَه ادّعاؤه أبداً؛ لأنّه عبارة عن لقلقةٍ باللسان، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ∗ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اسلامية
قواعد في العصمة
عدد المقالات : 20
القاعدة الأولى: إنَّ‌ إبليس لا يمكن أنْ‌ يتسلّط عَلَى قلب الْنَّبِيّ‌ أو روحه ولا عقله، نعم إنَّ‌ المعصوم يكابَد مِنْ‌ قِبَل إبليس فِي نفسه الجزئية وبدنه وقوة خياله، بمعنى أنَّهُ‌ يواجه لا بمعنى أنَّ‌ الشيطان يتغلب عَلَيْهِ‌ حَتّى فِي تلك الرتبة نظير ما يلاقيه المعصوم مِنْ‌ جروح ومعاناة فِي الحروب مَعَ‌ الناس، فَإنَّ‌ ذَلِكَ‌ لا ينافي عصمته نظير تعبير القرآن في أيوب عليه السلام: {وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ} [ص: 41] أو فِي قصة موسى عليه السلام {قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى} [طه: 66] والانفعال التكويني لا يعني السيطرة المطلقة وَإنَّما هُوَ نظير إنفعال البدن عَنْ‌ الجرح أو السم.
وإذا كَانَ‌ أولو العزم مِنْ‌ المعصومين يكابدون فِي الخيال فكيف بغيرهم؟! نعم المعصوم يعصم حَتّى فِي خياله {فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (∗) قُلْنَا لَا تَخَفْ} [طه: 67، 68] بتسديد مِنْ‌ الله وتأييده.

القاعدة الثانية: إنَّ‌ المعصوم ذو طبقات، فنور المعصوم ثمَّ‌ روحه الكلية ثمَّ‌ العقل الكلي ثمَّ‌ النفس الجزئية والروح الجزئية والغرائز والبدن، ولهذه الطبقات المختلفة أحكام تكوينية مختلفة وشؤون مختلفة ولا يصح الخلط بينها وَعَدم التمييز بينها فِي الطبقات.

القاعدة الثالثة: إنَّ‌ أبدانهم الشريفة ونفوسهم الشريفة وأرواحهم هِيَ‌ صفوة الأبدان وصفوة النفوس وصفوة الأرواح.

القاعدة الرابعة: إنَّ‌ الأفعال الَّتِي يمارسونها سواء بإبدانهم أو بغرائزهم فضلاً عَنْ‌ أفعال الخيال أو التعقّل هِيَ‌ أفعال شفافة لطيفة نورية وليست غليظة بهيمية.
والشفافية واللطافة مِنْ‌ سمات أفعال الإنسان وأنَّ‌ للإنسان آداب فِي أكله وشربه وممارساته ونكاحه ونومه وَغَيْر ذَلِكَ‌ مِنْ‌ شؤونه، تخفف مِنْ‌ الجنبة البهيمية فِي تلك الممارسات وتزيدها لطافة ورقّة وشفافية.
أمَّا المعصوم فَهُوَ يفعل ما يفعل لا بآداب إنسانية وحسب، بَلْ‌ بآداب نورية. فَهُوَ يبتعد فِي أكله وشربه ونكاحه وسائر أفعاله عَنْ‌ كُلّ‌ شوائب الغلظة البهيمية ويتوغل بتلك الأفعال فِي النور لا فِي البهيمية.

القاعدة الخامسة: فِي بيان الفرق بين العصمة الإلهية والنبوية والولوية.
فالعصمة الإلهية عصمة بالذات وَغَيْر محدودة، أمَّا العصمة النبوية والولوية فَهِيَ‌ ليست بالذات وَإنَّما عصمة بالله وتكامل بالله لا أنَّ‌ الكمال ذاتي لَهُ‌ فلا مانع مِنْ‌ الهداية به.
نعم، الفرق بين عصمة الأنبياء والأئمة وسائر المصطفين عَنْ‌ غَيْر المعصومين هُوَ ما تذكره الآية المباركة: {قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لَا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ} [يونس: 35]
فَغَيْر المعصوم لا يمكن أنْ‌ يهتدي إلَّا مِنْ‌ خلال المعصوم، أمَّا المعصوم فَهُوَ يهدي إلى الحَقّ‌ ولا يهتدى إلَّا مِنْ‌ خلال روحه مِنْ‌ قبل الله تَعَالَى بما يفاض عَلَيْهِ‌ سواء عبر ملك أو عبر معصوم آخر ونحو ذلك {فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} [البقرة: 37] ، {قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} [هود: 46].
فالهداية مِنْ‌ الله للمعصومين هداية لدنية والمعصوم لا يهدى إلَّا مِنْ‌ الله أو مِنْ‌ قبل معصوم أعلى مِنْهُ‌ وَهذا لا ينافي العصمة، كَمَا هُوَ مفاد قوله تَعَالَى: {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ} [البقرة: 253]، والأفضل منهم يهدي المفضول، وَهذا لا مانع مِنْهُ‌ ولا ينافي العصمة لِأنَّ‌ سلسلة المعصومين تنتهي إلى الله تَعَالَى بمعنى أنها هداية لدنية مِنْ‌ الله تعالى نظير إيصال الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وآله عَنْ‌ طريق جبرائيل، وبهذا يفسر ما يشاهد مِنْ‌ حالات المعصومين حَتّى الأربعة عشر فِي استعصام واهتداء معصوم بمعصوم أعلى وأكبر مِنْهُ‌، نعم إنّهم لا يسترفدون الهداية ولا يستعصمون بغير المعصوم.
وَمِنْ‌ خلال هذا التفريق بين العصمة الإلهية والعصمة بالله فِي الأنبياء والأصفياء يحصل الجواب عَنْ‌ الكثير مما يتوهّم مِنْهُ‌ خلاف العصمة فقوله تَعَالَى: {وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى} [طه: 121] لا تعني الغواية فِي الآية أنَّه لا يسدد مِنْ‌ قبل الله تَعَالَى بَلْ‌ أنَّ‌ آدم بالقياس إلى علم الله يقول رب زدني علماً وعصمة، فالعصمة فيه لا تعني أنه قد حاز كل الكمالات الالهية وبذلك يفسر ترك الاولى، فَالْنَّبِيّ‌ يستعصم ويهتدي بالله تَعَالَى الذي هُوَ المعصوم ذاتاً وأبداً وأزلاً والذي يهدي أولياءه وَهذا هُوَ الفرق بين عصمة الله والعصمة بالله ويبيّنه أيضاً قوله تعالى {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا } [النساء: 122] فصدق الله أعظم مِنْ‌ صدق رسول الله صلى الله عليه وآله ولا يعني هذا - والعياذ بالله - الكذب فِي رسول الله صلى الله عليه وآله بَلْ‌ صدق الله بذاته وسرمدي وازلي، أمَّا صدق رسول الله صلى الله عليه وآله وهدايته فَهِيَ‌ ليست بذاته وأزلية وسرمدية بَلْ‌ هِيَ‌ بالله تَعَالَى.
فعصمة المعصومين ليست عصمة أزلية بذواتهم كعصمة الله وَإنَّما هِيَ‌ عصمة بمدد الله وعونه وباسترفاد مِنْهُ‌ تَعَالَى وهكذا يتبين الفرق بين عصمة المعصومين وبين غَيْر المعصومين {أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لَا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَى} [يونس: 35] الرسول يهدي لِلحَقّ‌ لَيْسَ‌ مِنْ‌ ذاته وَإنَّما مِنْ‌ الله لكنَّ‌ مِنْ‌ طريق روحه، لا مِنْ‌ خارج ذَاتَه فالله تَعَالَى يفيض عَلَى ذاته وروحه {فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ} [يونس: 35] لا تكون سواسية فالمعصوم يهدي بالله ولا يهدي مِنْ‌ غَيْر الله.

القاعدة السادسة: وهي قاعدة تكامل المعصوم وتكامله من عدة وجوه، لأن التكامل إما بلحاظ المراتب النازلة التي لا تتحمل كمالات المراتب العالية دفعة واحدة، فاحتاجت المراتب النازلة إلى التدرج في توسعة القابلية والاستعداد لكي تستمد وتسترفد تدريجاً تلك الكمالات من المراتب العليا.
ويتكامل المعصوم حتى بلحاظ أعلى مراتبه والوجود النوري لأن المخلوق مهما كان عظيما فهو بلحاظ الخالق فقير محتاج بل عين الفقر والحاجة، واللا تناهي المخلوقي بلحاظ ما تحته لا يعني عدم التناهي بلحاظ الخالق، وذلك لا يعني وجود كمال في غير المعصومين لم يحوزوه.
ثم ان تكامل المعصومين بمعصوم آخر ونقل المعصومين للسنة والعلم عن النبي صلى الله عليه وآله ليس بمجرد الأساليب المادية والحسية، بل التلقي منه صلى الله عليه وآله تلقي نوري وإلهامي واستمداد من مرتبته النورية، لا من خصوص بدنه ونفسه الشريفة النازلة، ولذا لم يحفظ الشريعة والسنة بتمامها وكمالها إلا المعصومون عليهم السلام.

ولمزيد تفصيل في القواعد يمكن للقارئ مراجعة الجزء السادس من كتاب الإمامة الإلهية، لآية الله الشيخ محمّد السند "دامت بركاته"، من الصفحة 15 الى الصفحة 138، هذا والحمد لله رب العالمين.
1444/5/1
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2023/01/30م
أجاز قانون المرافعات تقديم طلب عن نظر الدعوى للأسباب التالية : 1- إذا كان أحد الطرفين مستخدماً عنده أو كان قد أعتاد مؤاكلة أحد الطرفين أو مساكنته أو كان قد تلقى منه هدية قبل إقامة الدعوى أو بعدها . 2- إذا كان بينه وبين أحد الطرفين عداوة أو صداقة يرجح معها عدم استطاعته الحكم بغير ميل . 3- إذا كان قد أبدى... المزيد
عدد المقالات : 100
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2023/01/30م
القضية المنسية عربيا ودوليا قضية لا تقل أهمية عن القضية الفلسطينية قضية تندرج تحت إطار القانون الإلهي وقانون حقوق الإنسان الوهمي هذه القضية هي قضية منطقة الأحواز تقع منطقة الأحواز بين العراق في الجنوب الشرقي وإيران في جنوبها الغربي، ويعد أغلبية سكان الإقليم من العرب، وساهمت الطبيعة الجغرافية... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ايام
2023/01/25م
يُعَدُّ التحفيزُ في العَمَلِ مُحرِّكاً فَعَّالاً لتطويرِ العامِلينَ ودَعمِهِم في أدائِهِم، يَسعَى المُدَراءُ الناجحونَ الى تحفيزِ مُوَظَّفِيهِم بُغيَةَ زِيادَةِ الإنتاجِ وتَحسينِهِ، وبِهَدَفِ رَفعِ مُستوى الأرباحِ وَوَفرَتِها، فإذا أخَذَ أداءُ المُوَظَّفِ بالتَّراجُعِ عَمّا كانَ عَليهِ... المزيد
عدد المقالات : 272
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
إنَّ التشريعات وقوانين العمل أثرت كثيراً في مسألة عمل المرأة، فهناك تشريعات وقوانين تتعلق بعمل المرأة مثل منحها إجازة الأمومة وإجازة الوضع والضمان الاجتماعي والتقاعد والعمل الملائم لطبيعة المرأة مع مراعاة ظروفها الاجتماعية والمساواة في الأجور مع الرجل في حالة تساوي العمل وتوفر فرص التعليم والتأهل... المزيد
عدد المقالات : 100
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2023/01/08م
حسن الهاشمي إيه يا زمن التوافه... إيه يا زمن القحط والجدب والإملاق... إيه يا زمن النفاق والشقاق والإذلال... لقد سئمت زمن الطغاة الذين باتوا يشربون نخب البترول وهم ينتشون صخبا على أشلاء ممزقة وحق مضيّع ومستقبل موغل في التيه والترنّح والغبش... أحدق ما في حولي… فأرصد أرضاً قاحلة لا بركة فيها ولا كرامة ولا... المزيد
عدد المقالات : 146
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
بقلم/ مجاهد منعثر منشد بعد خمسة وسبعين يوما شرب كأس الحزن الآخربألم فقدان حبيبته الممزوج بحلاوة نورها الطاهر , حانت منية من قال عنها أبيها: ما رَضِيْتُ حَتّى رَضِيَتْ فاطِمَة، من أحبّ فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي، ومَن أبغضها فهو في النار، من رضيت عنه ابنتي فاطمة رضيت عنه، ومَن رضيتُ عنه رضي الله عنه... المزيد
عدد المقالات : 340
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/28م
بلهفة تنتظر اللحظة المرتقبة. هزها فرحٌ لقد حان موعد الوليد الجديد ... سكنت نفسها واطمأنت تلك التي تفرَّدت بحب علي توسعها تقبيلا وترى في ملامحها التي تشبه الآباء والأجداد مشقة رحيل وأعباء طريق! كان ذلك في شهر جمادى الأولى من عام الهجرة السادس . بعد أيام ثلاثة ناغت البنت الأثيرة بصوتها حبيبها فمسّت... المزيد
عدد المقالات : 340
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2022/12/26م
حسن الهاشمي بذريعة انه مسؤول ومقرب من الحاكم المتنفذ، يتمتع بفلل فاخرة، وسيارات فارهة، وسفرات صادمة، يفكر بنفسه وزوجته وأطفاله أما الطبقات المسحوقة فإلى الجحيم! لا يعبأ بما يلاقيه الفقير من شظف العيش ومرارة الفقر والعوز والاحتياج. آه كم هو ثقيل على كاهله ذل السؤال، ولكن يلفظه بمرارة كما تلفظ الأفعى... المزيد
عدد المقالات : 146
علمية
هو إمداد النبات باحتياجاته من العناصر الغذائية (الكبرى والصغرى) عن طريق المجموع الخضري وليس عن طريق الجذور حيث أثبتت الأبحاث والتجارب أن جميع العناصر الغذائية التي تمتص بواسطة الجذور يمكن أن تمتص بواسطة الأوراق والسيقان والثمار كما وجد أن امتصاص... المزيد
ينعكس الركود الاقتصادي العالمي على مختلف الاقتصادات وكذلك على حياة الناس بأشكال عدة تتجلى في ارتفاع معدلات البطالة، وانخفاض مستويات النشاط الاقتصادي، وتدني مستويات الدخل والثروة، إلى جانب عدم اليقين المتعلق بالوظائف وبالدخل في المستقبل.... المزيد
(وَأَوْحَى رَبُّكَ إلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
بوحُ نخيلِ البرزخ !!
عقيل الحمداني
2017/01/08م     
بوحُ نخيلِ البرزخ !!
عقيل الحمداني
2017/01/08م     
كلام أمير المؤمنين في رثاء سيّدة نساء العالمين (عليهما السلام):
احمد الخرسان
2022/12/10م     
اخترنا لكم
إيليا إمامي
2023/01/13
منذ يومين .. أراقب فرحة شبابنا من أبناء العشرين .. وكيف يفتخرون بما يسمعونه من مواقف طيبة تصدر من إخوتنا العرب .. معلقين .. إعلاميين .....
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2023/01/13
( لِسَانُ الْعَاقِلِ وَرَاءَ قَلْبِهِ، وَقَلْبُ الْأَحْمَقِ وَرَاءَ لِسَانِهِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com