المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
الطُّموحُ هُوَ أنْ يسعى الإنسانُ إلى مَعالي الأمورِ، وترقيةِ حالِهِ إلى حالٍ أفضلَ، والصعودُ مِن مرتبةٍ إلى مرتبةٍ أعلى، وتحقيقُ الأهدافِ المرجوَّةِ. ولتحقيقِ طُموحاتِكَ عليكَ باتّباعِ النصائحِ الآتية: ـ إنَّ الشخصَ الطَّموحَ تكونُ نظرتُهُ للحياةِ أكثرَ إيجابيّةٍ، ويكونُ ذا ثِقَةٍ عاليةٍ... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اسلامية
الإمام العسكري .. بين مقارعة الطغاة والإعداد للظهور
عدد المقالات : 142
جميل ظاهري

التاريخ يعيد نفسه والأحداث تتكرر والطغاة يسيرون على ذات نهجهم في قمع إرادة الشعوب واستغلال الدين بتحريف الحقيقة وتزويرها، بدعم وعاظ عروشهم الذين يعيشون على فتات موائد الحكام المتفرعنين متجاهلين فرائض الله سبحانه وتعالى وما حملته رسالة السماء السمحاء على يد خاتم المرسلين وسيد الأنبياء الرسول الأكرم صلى الله عليه وعلى آله و صحبه الميامين وسلم، وما أوصى به حشود المسلمين والصحابة في "غدير خم" وغيرها من المناسبات المختلفة بالتمسك بحبل الله المتين والالتفاف حول القرآن الكريم والعترة الطاهرة (حديث الثقلين المتفق عليه عند العامة والخاصة)؛ فنقضوها جملة وتفصيلاً وهو لا يزال على فراش الموت ولم يدفن جسده الطاهر فكان انقلابهم الكبير على الشرعية والنبوة والامامة .
منذ سقيفة "بني ساعدة" والأمة الاسلامية تشهد حدوث انقلاب على الحق والحقيقة والرسالة السماوية اعتلى عبره أصحاب التزييف والتزوير سدة الحكم على حساب حقوق الآخرين واستمرار الظلم والجبروت وعودة البشرية الى الجاهلية بعد كل الجهد المرير للصادق الأمين في إنقاذ مجتمع الجزيرة العربية والعالم برمته من الظلمة والجهالة والوثنية وسطوة القوي على الضعيف نحو النور والعلم والعدالة والحرية وعبودية الواحد القهار؛ ليستمر هذا النهج المعوج المنحرف طيلة القرون الماضية عبر سطوة "بني أمية" و"بني العباس" وأحفادهم وأتباعهم وأنصارهم والسائرين على نهجهم حتى يومنا هذا حيث يسود الظلم والعنف والدمار والارهاب التكفيري والقتل على الهوية بلاد المسلمين.
عانى ما عانى أئمة الهدى من أهل بيت النبوة والامامة عليهم السلام الذين اجتباهم الله سبحانه وتعالى لهداية الأمة والحيلولة دون العودة الى الجاهلية الأولى، حيث مقارعة التحريف والتزييف والتزوير على يد الطغمة الحاكمة طيلة 250 عاماً فكان مآلها القتل والسبي والتهجير والسجون ودس السم وتكفير أتباعهم وأنصارهم وشيعتهم وإستباحة دمائهم وأعراضهم وأموالهم ومقدساتهم وهو ما نشهده ايضاً في عصرنا الحالي من أفغانستان حتى بلاد الشام ومن العراق حتى اليمن المظلوم مروراً بالبحرين وبلاد الحرمين الشريفين المحتلين، تماشياً مع النهج الوهابي السلفي التكفيري القائم على مدرسة الطلقاء الأموية الدموية الاجرامية التي لا تستثني أحداً من المسلمين وغيرهم ممن يقف أمام مآربهم الخبيثة والنفاقية والوحشية .
عمل أئمة الهداية السماوية على توعية الأمة وهدايتها نحو التوحيد والعدل والمساواة ونشروا بينهم العدل والعلم والمعرفة، وارسوا عليهم السلام الواحد تلو الآخر أسس الانتظار لمجيء الموعود المنتظر الذي سيملأ الأرض عدلاً وقسطاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً وهو ما بشرت به جميع الأديان السماوية بما فيها دين الاسلام الحنيف بظهور المنقذ والمصلح الكبير في آخر الزمان ونهاية التاريخ الانساني المظلم والعسير، كما بشر بذلك خاتم رسل الله ونبي رحمته الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم "المهدي من وُلدي، يكون له غيبة، وحيرة تضل فيها الأُمم، يأتي بذخيرة الأنبياء (عليهم السلام) فيملؤها عدلاً وقسطاً كما مُلئت جوراً وظلماً"، وهي حركة الهية تكاملية تصل في نهايتها الى المجتمع الكامل الرفيع الذي بشر به جميع الأنبياء والرسل (ع) والصالحون.
بشارة قدوم المنقذ المصلح تتالت على البشرية من عهد لعهد ومن نبي لنبي ومن مرسل لمرسل ومن زمان لزمان ومن دين لدين تأكيداً للحقيقة القرآنية على وراثة الصالحين والمستضعفين في الأرض: "ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون" - الانبياء 105، وكذلك " وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ" - النور 55، حيث اكد الامام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام في معنى قوله عز وجل انها جاءت في الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف (النعماني/240، والمحجة/148، والبحار:51/58، والاحتجاج:1/256).
الامام الحسن بن علي العسكري عليهما السلام والذي نعيش هذه الأيام ذكرى استشهاده الأليم (سنة 260 للهجرة) هو الآخر كسائر آبائه وأجداده الطاهرين الأبرار الأحرار، قارع تحريف وتزوير وتزييف الطغاة خاصة اولئك الذين عاصرهم على عهد بني العباس وهم "المعتز"، و"المهتدي" و"المعتمد" رغم قلة فترة إمامته التي استمرت لخمس سنوات وثمانية أشهر وخمسة أيام قبل أن يفتك "المعتمد" به بدس السم اليه؛ وانفرد عليه السلام دون غيره من الأئمة الهداة من أهل بيت الوحي والتنزيل في حمله لعبء قيادة المسلمين وإعداد الأمة لعصر الغيبة وامامة الامام المهدي الموعود عليه السلام في وقت قصير جداً وظروف بالغة الخطورة والقمع الدموي الذي ينتهجه الحكام الطغاة آنذاك.
يعد الانتظار الصادق والمخلص من أهم العبادات وأزكاها كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله: "أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج من الله عز وجل" ، كما أكد ذلك أمير المؤمنين ويعسوب الدين الامام علي بن أبي طالب عليه السلام قائلاً: "انتظروا الفرج ولا تيأسوا من روح الله فإن أحبّ الأعمال الى الله عز وجل انتظار الفرج" وكذلك "المنتظر لأمرنا كالمتشحّط بدمه في سبيل الله".
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 7 ساعات
2021/11/30م
كل إنسان واعي ومدرك للحياة يسعى لتقويم ذاته وتهذيبها ، لأن أساس الإنسان يكمن في ذاته. فالشخص الذي يسعى لتطوير ذاته يكون قد أجتاز مرحلة الجهل وتفهم ماله وماعليه ، فما دام الانسان موجود في هذا العالم إذن يجب أن يعرف لماذ تواجد هل يبقى مكتوف الأيدي ويسعى للغذاء والشراب أم يسعى لتقويم ذاته ؟ لكي يصل الى... المزيد
عدد المقالات : 11
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 يوم
2021/11/29م
كشروق يتداخل في اغصان الامل يرسم ملامح الحضارة على تجاعيد العمر بأناقة لون قوس قزح ويتخطين دروب الاطيان بنحت مجسمات التراث على هيئة حب يبث الرضا على جبين التحديات؛ هُنَّ كبرق يؤذن من منارة الأعياد وترانيم كنائس التسامح حيث توقد فيها هالة ثنائية الجمال والابتسامة ومنها يتقد الربيع في خلايا الوعي منذ... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2021/11/26م
من التقاليد الثابتة في زواج المصريين، أن الزوج تقع عليه مسؤولية توفير السكن المناسب الذي يرضي زوجة المستقبل، بينما يتكفل أهل الزوجة بتوفير الاثاث لسكن العروسين، فتصبح قضية الزواج هي علاقة تكاملية بين الزوجين، وتعاون مشترك لبناء مستقبلهما. تختلف هذه التقاليد في المجتمع العراقي، والمسؤولية تقع... المزيد
عدد المقالات : 115
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2021/11/22م
إذا تم عقد الزواج وقام الرجل بما يستلزمه العقد من واجبات وحقوق الزوجية من مهر ومتاع ومسكن بالشروط المعروفة ، ونفقة فلا يحق للزوجة ان تمتنع عن الانتقال الى بيت الزوجية ،لان الرجل من جانبه أتم ما عليه فبقي على المرأة ان تسلم نفسها أذا قبضت معجل مهرها ، واستوفت كامل حقوقها ، ولا يحق لها ان تمتنع بسب المهر... المزيد
عدد المقالات : 74
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2021/11/28م
حسن الهاشمي تمهلي رويدا لا ترحلي عني... يا مدى الشوق المسافر في دمي... ما زلت عمرا عائما يعدو... بلا بوصلة ولا منارة... في أعين الكثير... ولكنك صرت جعبة تفيض بحكايات وعبر وعظات... هم أرادوك خطيئة وليتهم عرفوك حقا بانك غنيمة... تمهلي قليلاً… فليس من يسابق الريح مثلك بلا قصيد… وليس في الماء سواكي يغازل... المزيد
عدد المقالات : 108
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2021/11/24م
بقلم /مجاهد منعثر منشد الروائي العراقي/ رحمن خضير أكمل دراسته الثانوية في قضاء الشطرة, تخرج في كلية التربية قسم اللغة العربية في أوج عرس بغداد الثقافي , وعمل مدرسا في العراق, هاجر إلى الجزائر فعمل في مدارسها الثانوية, ثم انتقل إلى المغرب وعمل مدرسا في ثانوياتها لعشر سنوات, هاجر مع زوجته المغربية إلى... المزيد
عدد المقالات : 294
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2021/11/22م
حسن الهاشمي أكاد أجزم ان الحياة بحلوها ومرها بغثها وغثيثها بقضها وقضيضها بسقمها وسليمها تمضي علينا وتأخذ منا تلك المآخذ علّنا نطأطأ لأقدارنا خاضعين، ولكن الكثير منّا يدقّ سمفونيته غير عابئ بما يحدث حوله، نعم انه مهوس بألحانها لما فيها من تنويع وادمان، يردد ما يردده العازفون وينساق مع جوقتهم بكل... المزيد
عدد المقالات : 108
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2021/11/21م
بعد يوم شاق جلس على أريكته كالمعتاد وبيده كوب من الشاي ... نظر الى زوايا البيت القديم يتفحص ما بقي منه ... إلتفت الى إحدى الزوايا وأطال النظر اليها ... أغرورقت عيناه بالدموع ... هاجت مواجعه المتجددة كل يوم فهنا كانت تجلس روحه وحبيبته الأبدية ... للحظة تخيل أنها تجسدت أمامه كأنها حاضرة عنده ... أخذ يحدّق... المزيد
عدد المقالات : 37
علمية
الإيرادات العامة هي الموارد المالية التي تُحصّلها الحكومة وتحصل عليها من المجتمع وتودعها في خزانتها العامة ، وتستخدمها في تمويل الإنفاق العام بهدف إشباع الحاجات العامة للمجتمع. وتنقسم إلى نوعين : أولاً: إيرادات اقتصادية : هي إيرادات تحصل... المزيد
يتوقف او يعتمد مصير المجرات على مصير الكون حيث هناك ثلاثة افكار أساسية يجب تدبرها، ومع أن بعض العلماء خرجوا علينا بالكثير من هذه الأفكار الأساسية، فإن هذه الفروق الدقيقة لا تغير من الافكار الثلاثة لمصير المجرات. الفكرة الأولى هو أن الكون سيواصل... المزيد
نباتات التنسيق الداخلي هي نباتات لها قدرة خاصة على النمو تحت الظروف داخل المنازل وهي نباتات اما ورقية (تزرع من اجل النمو الخضري) او نباتات مزهرة (تزرع من اجل النمو الزهري) ويتم زراعة هذه النباتات في اوعية خاصة على هيئة نبات واحد او عدة نباتات من نوع... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
إستعمالات الأرض الحضرية
ياسر الكعبي
2021/10/03م     
إستعمالات الأرض الحضرية
ياسر الكعبي
2021/10/03م     
إستعمالات الأرض الحضرية
ياسر الكعبي
2021/10/03م     
اخترنا لكم
صالح لفتة
2021/11/18
لا يخفى على أحد مقدار الاختلاف والتمزق في مواقع التواصل الاجتماعي في كل مسألة أو قضية أو رأي وهذا الاختلاف يصل إلى تبادل الشتائم والسباب...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2021/11/18
( يَا ابْنَ آدَمَ إِذَا رَأَيْتَ رَبَّكَ سُبْحَانَهُ يُتَابِعُ عَلَيْكَ نِعَمَهُ وَأَنْتَ تَعْصِيهِ فَاحْذَرْهُ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com