المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


موكب شاي العتبة العسكرية المقدسة، خدمة بطعم الهيل


  

1013       10:20 صباحاً       التاريخ: 15 / 10 / 2017              المصدر: askarian.iq
هي صفة قد تختلف عن صفات الاخرين ممن يدأب على الاستيقاظ فجرآ لاداء ما اوجب عليه من فنون الاقتراب الروحي والجسدي من الخالق عزوجل وقبل أن ينادي بين السماء والارض بتكبيرة التوحيد تراهم يحثون خطوات العشق نحو ضريح الامامين العسكريين (عليهم السلام) لاداء الزيارة المباركة والعهد لخدمتهم الشريفة.
 
 أنهم خدمة موكب العتبة العسكرية المقدسة المخصص لتوزيع الشاي الذي يعتبر من اوائل المواكب المؤسسة في العتبة المقدسة ذلك الموكب الغني بخدمة عاشقين لخدمتهم ينثرون ابتسامتهم للزائرين طوال الوقت بعبارات طالما يأنس فيها من سمعها هي (تفضل يزاير) و(احنه بخدمتك) و(هلا بالزاير) والاكثر قربا منهم (أشرب جاي يزاير) تلك الصيحات التي ولدت لدينا شغف معرفة عملهم عن قرب وكيف يدار هذا الموكب فكان لاعلام العتبة العسكرية هذا اللقاء مع احد خدمة الموكب القدماء ومسؤول الوجبة في الموكب جبار عبد علي  (ابو سيف) ليسترسل لنا بالحديث عن الموكب قائلا:
"موكب (العتبة العسكرية المقدسة) هو موكب لتقديم الشاي للزائرين الكرام  وأسس منذ اكثر من ثمان سنوات  يعمل فيه بنظام الوجبات عددهم عشرة في كل وجبة خمسة خدام يسيقظون الساعة الثالثة فجرا ليبدؤا اول عملهم بزيارة مرقد الامامين العسكريين (عليهم السلام) ثم يتم تقسيم وقت العمل أبتداءً من الساعة الثالثة والنصف فجرآ الى الساعة التاسعة صباحآ القسم الاول وليبدأ بعدها القسم الثاني من الساعة الحادية عشر صباحا ولغاية الساعة الثانية والنصف ظهرآ  ثم القسم الثالث يبدأ من الساعة  السادسة مساءآ ولغاية الساعة التاسعة يتم فيها توزيع الشاي على الزائرين الكرام بنكهته وطعمه المميز".
 
ثم انتقل بنا (أبو سيف)  ليحدثنا عن عملهم خلال زيارات المناسبات التي يحدث فيها زخم الزائرين كزيارة ذكرى أستشهاد الامام الهادي والامام العسكري (عليهم السلام) وذكرى التفجير وزيارة الاربعين وايام شهر رمضان المبارك  حيث بين ان الموكب يبقى لساعات متاخرة من الليل واغلب الاحيان يتم التوزيع على مدى اربع وعشرين ساعة متواصلة نظرآ لزخم الزائرين الوافدين من خارج العراق لزيارة العتبة المقدسة وانه يتم افتتاح فرع اخر لتخفيف زخم الزائرين قرب باب المراد للنساء وان عملهم مرتبط بما يقدمه مضيف الامامين العسكريين (عليهم السلام) من وجبات طعام  خلال اليوم الواحد والتي تستمر ايضا لمنتصف الليل اضافة الى خدمة المرقد المقدس والحشد وعن اجواء رمضان فقد اوضح انه في رمضان يستمر الموكب بتوزيع الشاي من موعد الافطار ولغاية موعد الامساك فجرآ وعن انطباع الزائرين عن مستوى خدمتهم اوضح (ابو سيف) انه ما من يوم يمر الا وهم يشعرون بارتياح الزائر من خدمتهم عبر دعواتهم الصادقة بالتوفيق والثبات  على تلك الخدمة المميزة وفي ختام حديثه للاعلام توجه الخادم جبارعبد بالدعاء لجميع خدمة المرقد بالتوفيق والاخلاص في عملهم والقبول من الله ومن الامامين (عليهم السلام).