المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


أوائل الدفعة (13) التدريبية لدورة مؤسسة نور الهداية الثقافية يكملون مشوارهم الثقافي في العتبة العسكرية


  

788       11:17 صباحاً       التاريخ: 21 / 8 / 2017              المصدر: askarian.iq
كان المرقد المقدس ومنذ الازل منهلًا للعلم والعلماء إِبّان العصر العباسي ومعاشرة الامامين العسكريين عليهم السلام للظروف الصعبة حيث سادت المدارس الدينية والفكرية كالمعتزلة والاشاعرة في عصر الامام الهادي (عليه السلام)، وظهرت في المجتمع الاسلامي اراء ونظريات كلامية متعددة ثارت الجدل ولذلك راح الامام (عليه السلام) يبث بطلان الآراء والمدارس المنحرفة مثل الجبرية والمجسمة خلال مناظراته ورسائله بأدلة قاطعة وساطعة، وقدم الاسلام الحقيقي مجردًا عن كل شائبة وانحراف الى المجتمع الاسلامي وهذه احد مظاهر عظمة الامام (عليه السلام) العلمية، وامتدادا لهذا المسار العلمي الممنهج في نصرة الإسلام والمسلمين واعلاء كلمة الحق دأبت المدارس والمؤسسات العلمية والدينية على الارتواء من معالم المرقد المقدس والنهل من الدرر العلمية المكنونة في حضرة الامامين العسكريين عليهم السلام، ومن بين تلك المؤسسات وفدت مؤسسة نور الهداية الثقافية بخيرة طلابها الأوائل من براعم الاعمار وشبابها لتختتم مسيرتها الثقافية في محضر الثقافة والعلم والادب وهي تصدح في باكورة دوراتها التدريبية من الطلبة الأوائل ولأول مرة منذ ثلاثة عشر عام في زيارةٍ تكريمية للطلبة المشتركين.
تخللت زيارة الوفد محاضرة دينية تربوية القاها مسؤول قسم الشؤون الدينية في العتبة العسكرية المقدسة سماحة "الشيخ عبد الغفار المالكي" تناول فيها بعض الحكم والعبر من قصص الصالحين وهو يخاطب براعم بأعمار الزهور تضلعوا مستمتعين الى كلام سماحة الشيخ وهو يلقي على مسامعهم مواقفًا لأهل العلم محفزا في انفسهم روح العلم والادب, واختتم اللقاء بتوشيحهم بأوشحة المرقد المقدس لتبقى ذكرى مباركة في حياتهم العلمية. 
وللحديث عن زيارة الوفد التقى اعلام العتبة العسكرية المقدسة بالأستاذ "علي حميد" مدير المؤسسة مبينًا: ان مؤسسة نور الهداية الثقافية تأسست في سنة 2004 وفق برامج تعني بنشر الثقافة الدينية والعلوم النافعة للمجتمع حسب تعبيره، وبأشراف معتمد المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف "الشيخ محمد الماجدي" في محافظة بغداد منطقة الحرية حيث تضمنت نشاطات المؤسسة احياء الشعائر الحسينية والمناسبات الدينية ودعم الحشد الشعبي ورعاية الايتام.
وأوضح "حميد"، أن المؤسسة مستمرة في تقديم الدورات التدريبية على مدار الثلاثة عشر سنة منذ بداية تأسيسها ودأبت على مكافئة وتكريم الأوائل المتخرجين بشهادات تقديرية وأيضا زيارة الى العتبات المقدسة في العراق، حتى ارتأت مؤخرًا في نهاية الدورة الـ 13 الى التطلع لتكريم الطلبة بزيارة مرقد الامامين العسكريين عليهم السلام والتعرف على معالم المرقد المقدسة وكسر حاجز البعد والتخوف من الظروف العصيبة التي يعتقد بها اكثر الناس، محاولًا هذا الأستاذ الجليل ان يوفر فرصة لأهالي الطلاب وأبناءهم لا سيما واكثرهم لم يزور العتبة العسكرية المقدسة.
واوعز، الى دور المرجعية الدينية العليا في متابعة نشاطاتهم التربوية والثقافية والاشراف المباشر من قبل معتمدها اذ تعتمد المؤسسة على تسليط الضوء لأهم المواضيع ودراسة الكتب المهمة ومنها (المسائل المنتخبة للسيد السيستاني دام ظله، وبحث الامامة والبحوث الخاصة بالأمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف، ودروس في كتاب جامع السعادات، ودروس في الفقه وعقائد الاخلاق وأيضا دروس في كتاب نهج البلاغة للأمام علي بن ابي طالب عليهما السلام) ولم يقتصر الامر على البحوث والدراسات بل وضعت المؤسسة دورات في احكام التلاوة حصلوا من خلالها المتدربين على إجازة في تلاوة القران، والقاء المحاضرات العلمية والتربوية.
والجدير بالذكر ان العتبة العسكرية المقدسة ومن خلال قسم العلاقات وضعت برنامجًا خاصًا بزيارة الوفود والمؤسسات الدينية والعلمية يبدأ باستقبالهم من باب الدخول حتى تجهيزهم بوجبة غذاء والقاء محاضرة ترحيبية بزيارتهم تختتم بتكريمٍ من بركات المرقد المقدس وأيضا تغطية إعلامية شامله تبعث في روح الوافدين الفرح والسرور وهم ضيوف الامامين العسكريين عليهم السلام.