المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


خَدَمَةُ أبي الفضلِ العبّاس(عليه السلام): أعظم اللهُ لك الأجر سيّدي يا حسين بمصاب حفيدك الهادي..


  

1110       09:30 صباحاً       التاريخ: 1 / 4 / 2017              المصدر: alkafeel.net
أعظم اللهُ لك الأجر سيّدي يا حسين بمصاب حفيدك الهادي.. بهذه العبارة وبعبارات تعزيةٍ أخرى مقرونة بحسرات القلب وسكب الدموع عزّى خدمةُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) الإمام الحسين(عليه السلام) بذكرى شهادة حفيده الإمام علي الهادي(سلام الله عليه) التي توافق ذكراها الأليمة هذا اليوم.
فبموكبٍ عزائيّ موحّد اجتمع فيه خدمةُ مرقد قمر العشيرة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وزائروه في صحنه الشريف، معزّين بهذه الذكرى الأليمة على إيقاع القصائد وردّات الحزن والأسى انطلقوا نحو ضريح أبي الشهداء وسيّدهم ليواسوه ويعزّوه بهذه المصيبة والفاجعة الأليمة التي ألمّت ببيت النبوّة ومهبط الوحي والتنزيل في مثل هذا اليوم من نهار الثالث من رجب سنة (254هـ).
وحال وصول الموكب العزائيّ استقبلهم خَدَمَةُ العتبة الحسينيّة المقدّسة ليصطفّوا ويتوجّهوا سويّةً صوب المرقد الطاهر ويقدّموا العزاء له بمرثيّاتٍ وقصائد عزائيّة عبّرت عن حزنهم العميق وأساهم لمصاب إمامهم الهادي(سلام الله عليه) شاركهم في ذلك زائرو مرقد الإمام الحسين(عليه السلام) من المعزّين الذين وفدوا من داخل وخارج وكربلاء المقدّسة بهذه المناسبة.
يُذكر أنّ الإمام عليّاً الهادي(عليه السلام) توفّي مسموماً شهيداً وله من العمر أربعون سنة، وقيل إحدى وأربعون سنة علي يد المعتمد العبّاسي –وقيل المعتزّ- ودُفن في داره حيث مدفنُه الشريف الآن.