المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


العتبة الكاظمية المقدسة تواصل برنامجها في محافظات العراق لتكريم عوائل الشهداء


  

669       08:53 صباحاً       التاريخ: 29 / 8 / 2016              المصدر: aljawadain.org
تتواصل الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة ببرنامجها الداعم لعوائل وذوي شهداء الحشد الشعبي المقدس، بناءً على توجيهات المرجعية الدينية العُليا التي تحث على العناية الكريمة بعوائل شهداء الحشد الشعبيّ الذين قدموا الغالي والنفيس وضحوا بأرواحهم وأنفسهم للذّود عن تراب هذا الوطن الغالي ووقفوا سدّاً منيعاً في وجه الزمر التكفيرية الإرهابية، وانطلاقاً من شعار : (جوادنا .. ملاذنا)، أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة وبالتنسيق والتعاون مع فروع مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية حفل تكريم كوكبة من عوائل شهداء الحشد الشعبي، تزامناً مع ذكرى استشهاد باب المراد الإمام محمد الجواد "عليه السلام" حيث كانت محطاتها التكريمية هذه المرّة في المحافظات الجنوبية البصرة وذي قار وميسان، استهلت المحافل التكريمية بتلاوات معطرة لقارئ العتبة مصطفى الكناني تلتها كلمات ترحيبية من قبل المحافظات المستضيفة وتقدموا ببالغ والشكر والتقدير والثناء على الجهود المباركة التي تقدمها العتبة الكاظمية المقدسة وهي تواصل مشروعها الإنساني مع عوائل الشهداء، أعقبها كلمة للأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة التي ألقاها عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الحشد الشعبي في العتبة المقدسة المهندس سعد محمد حسن الذي أشار إلى دور العتبة المقدسة ورعايتها المتواصلة لأسر شهداء الحشد الشعبي، وبلغ خلالها تحيات الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة المتمثلة بأمينها العام أ.د. جمال عبد الرسول الدباغ وأعضاء مجلس الإدارة وجميع خدام العتبة المقدسة إلى ذوي الشهداء سائلين المولى القدير أن يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته. وكانت هناك محاضرات دينية لفضيلة الشيخ عماد الكاظمي حيث بين خلالها المقام العظيم لعوائل الشهداء والمسؤولية الكبيرة التي تقع على الجميع تجاه تلك العوائل التي قدمت أفلاذ أكبادها، مبيناً أن هذه اللقاءات يجب أن لا تكون فقط لإلقاء كلمات وإشادة بل أن تترجم إلى واقع ونعرف حقيقة المسؤولية، في قضاء حوائجهم والتخفيف من معاناتهم وتأمين سبل العيش الكريم لهم، في الوقت ذاته حث فضيلته مؤسسات المجتمع المدني أن تؤدي واجبها اتجاههم من خلال كفالتهم للأيتام وتفقد أحوالهم والسعي الحثيث في تلبية أمورهم كما تخلل الحفل مشاركة للرادود علي نجم بقراءة مجموعة من المراثي، ومشاركة لفرقة إنشاد العتبة المقدسة حيث صدحت صوات منشديها بقراءة القصائد التي افتخرت بتضحيات الشهداء الأبطال الذين سقت دماؤهم أرض العراق، واختتم الحفل بتكريم تلك العوائل المجاهدة وتوزيع المبالغ المادية والهدايا العينية عليهم من بركات الإمامين الهمامين الكاظم والجواد "عليهما السلام".