المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


مركزُ تُراث كربلاء يستهلُّ عامَ 2021م بندوةٍ بحثيّةٍ حول تراث العلّامة محمد الطباطبائي المجاهد (قدّس سرّه)


  

311       02:24 صباحاً       التاريخ: 22 / 1 / 2021              المصدر: alkafeel.net
استَهَلَّ مركزُ تُراثِ كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العباسيّة المقدّسة، عامَهُ الجديد بندوةٍ بحثيّة كانت بعنوان: (تراثُ العلّامة الميرزا جعفر بن علي نقي الطباطبائي الحائري قُدّس سرّه)؛ لتسليطِ الضوءِ على تحقيقِ نماذجَ من تراثِه المخطوطِ، وذلك صباح هذا اليوم الجمعة (8 جمادى الآخرة 1442هـ) الموافق لـ(22 كانون الثاني 2021م) وعلى قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) بحضور عددٍ من الأكاديميّين والمختصّين المهتمّين بالشأن التراثيّ، فضلًا عن حضورِ ممثّلين عن إدارةِ العتبةِ العبّاسية المقدّسةِ وأقسامِها، وحظيت بتغطيةٍ إعلاميّةٍ جيّدةٍ من قِبل بعض الوكالاتِ الإخباريّةِ والقنوات الفضائيّة.
ابتُدِئت الندوةُ بقراءةِ آياتٍ مباركاتٍ من الذكرِ الحكيمِ، تلتها كلمةٌ لمديرِ مركزِ تُراثِ كربلاء الدكتورِ إحسان علي الغريفيّ، الذي بيّن فيها قائلاً: "إنّ جهود مركز تراث کربلاء في إحياء التراث المخطوط، إحدى المحاور الرئيسة التي تشتمل عليها خططه وبرامجه المستقبليّة، وهو يسعى إلى تنفيذها بدقّةٍ وبخُطى حثيثة؛ لإبراز التراث المشرِق لمدينة الإمام الحسين(عليه السلام)، فمن هذا المنطلق شرع في تحقيق المخطوطات والرسائل التي تحوي الخزين العلميّ والمعرفيّ لتراث علماء مدينة كربلاء المقدّسة.." لمتابعة باقي الكلمة ews/index?id=12345 target=_blank>اضغط هنا.
لتبدأ بعد ذلك الجلسةُ البحثيّةُ بإدارةِ الأستاذِ الدكتور علي طاهر الحليّ، وكانت بحوثها على النحو الآتي:
- البحثُ الأوّلُ بعنوان: (ببليوغرافيا رسائل العلّامة الميرزا جعفر الطباطبائيّ الحائريّ)، للباحثِ السيدِ محمد جاسم الموسويّ.
- البحث الثاني بعنوان: (قراءة في رسالة منجزات المريض للميرزا جعفر الطباطبائيّ الحائريّ)، للباحث الشيخ محمد الظالميّ.
- البحث الثالث بعنوان: (قراءة في رسالة سقوط الوتيرة في السفر للميرزا جعفر الطباطبائيّ الحائريّ) للشيخ جاسم السيلاويّ.
- البحث الرابع بعنوان: (قراءة في رسالة طلاق المريض للميرزا جعفر الطباطبائيّ الحائريّ)، للشيخِ أحمد الحميداوي الموسوم.
هذا وقد كانت أبوابُ النقاش مفتوحةً طيلة وقت الجلسةِ؛ إذ تداخل الحاضرون مع الباحثين بصورةٍ مباشرةٍ، وأغلبُ المداخلاتِ كانتْ قيّمةً وأثرتْ الموضوعَ بإضاءاتٍ وإضافاتٍ مهمّةٍ، وقد عبّر المختصّون عن إعجابِهم بمضامين الندوةِ وأبحاثِها، وأعربوا عن شُكرِهم وامتنانِهم لإدارةِ مركزِ تُراثِ كربلاء على هذه النشاطاتِ التي تَبثُّ الروحَ في الساحةِ الفكريّةِ الكربلائيّةِ، وتُحرّك المعنيّين إلى تقديمِ المزيد في رحابِ مدينةِ سيّدِ الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام).