المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 3910 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


أنماط القرارات في الإدارة المالية  
  
791   02:19 مساءً   التاريخ: 26 / 10 / 2016
المؤلف : محمد عيسى
الكتاب أو المصدر : الإدارة المالية
الجزء والصفحة : ص3-4
القسم : الادارة و الاقتصاد / علوم مالية و مصرفية / الادارة المالية والتحليل المالي /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / 5 / 2019 13737
التاريخ: 30 / 5 / 2019 1794
التاريخ: 31 / 10 / 2016 1266
التاريخ: 31 / 5 / 2019 31154

تحيط الإدارة المالية بأنماط مختلفة من القرارات حيث يمكن تصنيفها إلى ثلاث مجموعات:

قرارات الاستثمار، قرارات التمويل، والقرارات المتعلقة بكلا الجانبين الاستثمار والتمويل

1- قرارات الاستثمار: يهتم هذا النوع من القرارات باستخدام الأموال وعمليات الشراء والاقتناء وبيع جميع أنواع الأصول مثلا:

-  هل يجب ان نشتري آلات طباعة جديدة؟

-  هل يجب ان نقدم خط إنتاج جديد؟

-  بيع وسائل الإنتاج القديمة؟

-  شراء شركة موجودة؟

-  بناء المخزون؟

-  المحافظة على النقدية في المصرف؟

كل هذه القرارات هي قرارات تتعلق بالاستثمار بأموال الشركة .

2- قرارات التمويل : يهتم هذا النوع من القرارات بكيفية امتلاك الأموال لتستخدم في تمويل واستثمار العمليات اليومية في الشركة، مثل تأمين الأموال اللازمة من خارج نشاط الشركة كالاقتراض من البنوك، أومن خلال بيع السندات وان كل طريقة تمويل تلزم المنشاة بطرق مختلفة، وعلى أية حال فان قرارات التمويل هي قرارات هامة جدا في الشركة .

3- القرارات المتضمنة التمويل والاستثمار:

هناك العديد من القرارات التي تتضمن كلا الجانبين التمويل والاستثمار، فعلى سبيل المثال قد  ترغب شركة ما ان تمتلك شركة أخرى، هذا يعد قرار استثمار، ان نجاح عملية الاستحواذ قد يعتمد على كيفية تمويل العملية إما من خلال الاقتراض من المصرف لتامين سعر الشراء أو من خلال طرح أسهم إضافية أومن خلال عملية مبادلة بحصص أسهم موجودة.

إذا قرر المدراء الماليون ان يقترضوا الأموال اللازمة  فإنها يجب ان تسدد خلال فترة محددة من الزمن ، مع ملاحظة أن الدائنين الذين يقرضون الأموال للشركة عادة لا يشاركون في الأرباح المتحققة للشركة المقترضة.

من الناحية الأخرى إذا قرر المدراء الماليون ان يؤمنوا الأموال اللازمة للاستحواذ من خلال بيع حقوق الملكية فان هذه الأموال ليست التزاما على الشركة المقترضة وبالتالي هي لا تسدد لاحقا.

سواء كان القرار المالي متضمنا استثمار أم تمويل أو كلا العمليتين فانه يجب ان يأخذ بعين الاعتبار العاملين التاليين :العائد المتوقع والمخاطرة

 -العائد المتوقع هو الفرق بين الفوائد المحتملة والتكاليف المحتملة.

 -الخطر هو  درجة عدم التأكد المرتبطة بالعوائد المتوقعة (1).

___________________________________________________________________

1- financial management & analysis   frank j.fabozzi  & Pamela  Peterson /   2003/     ( second edition)    page 19

 




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






صدورُ المؤلَّف السادس من سلسلة (كنوز الآل)
العتبة الحسينية: الحريق الذي حدث في موقع العمل داخل صحن العقيلة زينب (ع) سببه احتراق مادة (القير) ولا وجود لأي خسائر بشرية
اختتامُ دورةٍ قرآنيّة لفنون قواعد التجويد في محافظة النجف الأشرف
مديرُ تربية الرّصافة الأولى: ما تقدّمه العتبةُ العبّاسية مدعاةٌ للفخر وظاهرة حضاريّة تعكس ثقافة بلدنا أمام الدول