English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11745) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / كانون الثاني / 2015 1904
التاريخ: 11 / 5 / 2017 1531
التاريخ: 19 / كانون الثاني / 2015 1983
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 2091
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 3006
التاريخ: 17 / 12 / 2015 3110
التاريخ: 27 / 11 / 2015 3048
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2897
رفع موانع الاستفادة  
  
2755   08:00 صباحاً   التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م
المؤلف : مركز نون للتأليف والترجمة
الكتاب أو المصدر : دروس قرآنية
الجزء والصفحة : ص72-74


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2799
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2737
التاريخ: 6 / 12 / 2015 2776
التاريخ: 31 / 5 / 2016 2925

 يُعبّر عن هذه الموانع بالحجب بين المستفيد والقرآن، وهي كثيرة نذكر منها:

1- حجاب رؤية النفس :

بحيث يزيّن الشيطان للإنسان الكمالات الموهومة ويرضيه ويقنعه بما فيه ويسقط من عينه كلّ شيء سوى ما عنده.

فنبيّ الله موسى عليه السلام مع ما عنده من المقام العظيم والعلم، لم يكتفِ بما عنده، وبمجرد أن لاقى شخصاً كاملاً كالخضر عليه السلام قال له: {هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا} [الكهف: 66].

 

فلا ينبغي لكلّ أهل العلم، باختلاف اهتماماتهم، أن يكتفوا بما يرضيهم ويشبع نهمهم الخاصّ، فلا يكتفي أهل التفاسير بوجوه القراءات والآراء المختلفة ولا أهل البلاغة بفنون المجاز والكناية، بل عليهم أن يعتبروا أنفسهم معنيّين بالدعوات الإلهيّة إلى المزيد {وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا } [طه: 114].

 

2- حجاب الآراء الفاسدة والعقائد الباطلة:

 

وهو ناشئ في الغالب من التبعيّة والتقليد.

فمثلاً قد جاءت الآيات الكثيرة الواردة في لقاء الله ومعرفته، ولكن لمّا رسخ في ذهن الناس وانتشر بينهم أنّ طريق معرفة الله مسدود بالكلّيّة، وقاسوا باب معرفة الله على مسألة التفكّر في الذات الممنوع عنه والممتنع أصلاً، والّتي لا يدرك كنهها إلّا هو، قاموا بسدّ هذا الباب من المعرفة، وهو معرفة الله الذي هو غاية بعثة الأنبياء عليهم السلام، فقد سدّوه على أنفسهم بحجّة أن التفوّه به محض الكفر والزندقة.

3- حجاب المعاصي :

فالمعاصي تمنع من الاستفادة من معارف هذا الكتاب السماويّ وتحجب القلب عن إدراك حقائقه. ويمكن أن يكون قوله تعالى: {لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ} [الواقعة: 79] مشيراً إلى ذلك. فكما تدلّ الآية على حرمة مسّ ألفاظ القرآن الكريم من دون طهارة ظاهريّة كالوضوء فكذلك تشير إلى أنّ معانيه العالية والّتي هي أبعد ممّا تشير إليه ظواهر الألفاظ، لا يدركها إلّا من صفت نفسه وارتقت، وتطّهرت من دنس المعاصي.

كما أنّ هناك حجباً أخرى طوينا عنها... تُلتمس في مظانّها.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12351
التاريخ: 22 / 3 / 2016 13109
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12176
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14137
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 14259

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .