English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1917
التاريخ: 14 / 12 / 2017 1201
التاريخ: 12 / 10 / 2017 1200
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1759
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 12 / 2015 2846
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2821
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2776
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2927
علة افعال الوضوء  
  
1738   12:59 مساءاً   التاريخ: 3 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص20-21.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / 8 / 2016 1603
التاريخ: 3 / 8 / 2016 1597
التاريخ: 4 / 8 / 2016 1529
التاريخ: 3 / 8 / 2016 1556

قال (عليه السّلام): فإن قائل: فلم وجب الغسل على الوجه و اليدين و جعل المسح على الرأس و الرجلين و لم يجعل ذلك غسلا كله أو مسحا كله؟

قيل: لعلل شتى منها: ان العبادة العظمى إنما هي الركوع و السجود و إنما يكون الركوع و السجود بالوجه و اليدين لا بالرأس و الرجلين.

و منها: ان الخلق لا يطيقون في كل وقت غسل الرأس و الرجلين و يشتد ذلك عليهم في البرد و السفر و المرض و أوقات من الليل و النهار و غسل الوجه و اليدين أخف من غسل الرأس و الرجلين و إذا وضعت الفرائض على قدر أقل الناس طاعة من أهل الصحة ثم عمّ فيها القوي و الضعيف.

و منها: أن الرأس و الرجلين ليسا في كل وقت باديين ظاهرين كالوجه و اليدين لموضع العمامة و الخفين و غير ذلك‏ .

الوضوء عند أهل البيت (عليهم السّلام) غسل الوجه و اليدين و مسح الرأس و الرجلين و قد ذكر الامام (عليه السّلام) علل هذه الأفعال و هي:

أ- ان الصلاة التي من أجلها شرع الوضوء قوامها الركوع و السجود و هما يقومان بالوجه و اليدين فالغسل يكون لهما لا لغيرهما.

ب- إنّ في غسل الرأس و الرجلين مشقة عظيمة و حرجا شديدا خصوصا في أيام البرد و السفر و المرض فاكتفى الشارع بالمسح لها.

ج- ان الاعضاء البارزة في جسم الإنسان هي الوجه و اليدان دون غيرهما فالغسل يكون لها.

و علل الامام (عليه السّلام) فيما كتبه لمحمد بن سنان بتعليل آخر يقرب من هذا التعليل قال (عليه السّلام): و علة الوضوء التي من أجلها صار غسل الوجه و الذراعين و مسح الرأس و الرجلين فلقيامه بين يدي اللّه عزّ و جلّ و استقباله إياه بجوارحه الظاهرة و ملاقاته بهما الكرام الكاتبين.

فغسل الوجه للسجود و الخضوع و غسل اليدين ليقبلهما و يرغب بهما و يرهب و يتبتل و مسح الرأس و القدمين لأنهما ظاهرن مكشوفان يستقبل بهما في كل حالاته و ليس فيهما من الخضوع و التبتل ما في الوجه و الذراعين .

و هذا التعليل قريب من التعليل الأول و هو ظاهر لا يحتاج لإيضاح.

سؤال وجواب

التاريخ: 5 / 4 / 2016 13676
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12645
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12003
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11867
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 11822
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 5780
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5397
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5796
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5439
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 3459
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 4088
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3543
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3683

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .