English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11728) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 1775
التاريخ: 6 / 12 / 2017 1150
التاريخ: 7 / كانون الثاني / 2015 م 1807
التاريخ: 1 / 8 / 2016 1721
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3053
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3831
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2668
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2913
تركب الانسان من روح و بدن  
  
2890   02:04 صباحاً   التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م
المؤلف : محمد حسين الطباطبائي
الكتاب أو المصدر : تفسير الميزان
الجزء والصفحة : ج2 , ص213


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2607
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3225
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2926
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2673

 قد أنشأ الله سبحانه هذا النوع، حين ما أنشأ مركبا من جزءين و مؤلفا من جوهرين، مادة بدنية، و جوهر مجرد هي النفس و الروح، و هما متلازمان و متصاحبان ما دامت الحياة الدنيوية، ثم يموت البدن و يفارقه الروح الحية، ثم يرجع الإنسان إلى الله سبحانه قال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ} [المؤمنون: 12 - 16] ، انظر إلى موضع قوله ثم أنشأناه خلقا آخر، و في هذا المعنى قوله تعالى: "فإذا سويته و نفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين:" ص - 72، و أوضح من الجميع قوله سبحانه {وَقَالُوا أَإِذَا ضَلَلْنَا فِي الْأَرْضِ أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ بَلْ هُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ كَافِرُونَ (10) قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ } [السجدة: 10، 11] ، فإنه تعالى أجاب عن إشكالهم بتفرق الأعضاء و الأجزاء و استهلاكها في الأرض بعد الموت فلا تصلح للبعث بأن ملك الموت يتوفاهم و يضبطهم فلا يدعهم، فهم غير أبدانهم! فأبدانهم تضل في الأرض لكنهم أي نفوسهم غير ضالة و لا فائتة و لا مستهلكة، و سيجيء إن شاء الله استيفاء البحث عما يعطيه القرآن في حقيقة الروح الإنساني في المحل المناسب له.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 16318
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12461
التاريخ: 5 / 4 / 2016 13631
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 16824
التاريخ: 8 / 12 / 2015 15321
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 6143
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5552
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 5692
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6036

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .