English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 2424
التاريخ: 10 / 4 / 2016 1827
التاريخ: 10 / كانون الاول / 2014 م 1989
التاريخ: 21 / 4 / 2016 2068
مقالات عقائدية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 2832
التاريخ: 21 / تموز / 2015 م 2794
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2743
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2777
خطاب الإمام زين العابدين في المدينة  
  
1820   04:28 مساءاً   التاريخ: 30 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام زين العابدين (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏1،ص183-184.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1694
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1980
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1877
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1986

رأى الإمام (عليه السلام) أن يحدث الناس بما جرى عليهم من عظيم الرزايا و النكبات و لم يكن باستطاعته أن يقوم خطيبا فقد ألمت به الأمراض و أنهكته الآلام فجي‏ء له بكرسي فجلس عليه فقال: الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين بادئ الخلق أجمعين الذي بعد فارتفع في السماوات العلى و قرب فشهد النجوى نحمده على عظائم الأمور و فجائع الدهور و ألم الفجائع و مضاضة اللواذع و جليل الرزء و عظيم المصائب الفاظعة الكاظة الفادحة الجائحة .

أيها القوم إن الله تعالى ابتلانا بمصائب جليلة و ثلمة في الإسلام عظيمة قتل أبو عبد الله الحسين و عترته و سبيت نساؤه و صبيته و داروا برأسه في البلدان من فوق عامل السنان و هذه الرزية التي لا مثلها رزية.

أيها الناس فأي رجالات منكم يسرون بعد قتله أم أي فؤاد لا يحزن من أجله أم أية عين منكم تحبس دمعها و تضن عن انهمالها فلقد بكت السبع الشداد لقتله و بكت البحار بأمواجها و السماوات بأركانها و الأرض بأرجائها و الأشجار بأغصانها و الحيتان في لجج البحار و الملائكة المقربون و أهل السماوات أجمعون.

أيها الناس أي قلب لا ينصدع لقتله أم أي فؤاد لا يحن إليه أم أي سمع يسمع بهذه الثلمة التي ثلمت في الإسلام و لا يصم.

أيها الناس أصبحنا مشردين مطرودين مذودين شاسعين عن الأمصار كأننا أولاد ترك و كابل من غير جرم اجترمناه و لا مكروه ارتكبناه و لا ثلمة في الإسلام ثلمناها ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين إن هذا إلا اختلاق و الله لو أن النبي تقدم إليهم في قتالنا كما تقدم إليهم في الوصية بنا لما زادوا على ما فعلوا بنا فإنا لله و إنا إليه راجعون من مصيبة ما أعظمها و أفجعها و أكظها و أفظعها و أمرها و أفدحها فعنده نحتسب ما أصابنا فإنه عزيز ذو انتقام .

و عرض الإمام في خطابه إلى الخطوب السود التي عانتها الأسرة النبوية و ما جرى عليها من النكبات و الظلم الهائل فلم تراع فيهم حق النبي (صلى الله عليه و آله) ، و انبرى إليه صعصعة فألقى إليه معاذيره لأنه كان زمنا فترحم الإمام (عليه السلام) على أبيه ثم سار الإمام مع عماته و أخواته و قد احتفت به الجماهير و قد علا منها البكاء و الصراخ حتى انتهوا إلى الجامع النبوي فأخذت عقيلة آل أبي طالب بعضادتي باب الجامع و جعلت تخاطب جدها الرسول (صلى الله عليه و آله) قائلة: يا جداه إني ناعية إليك أخي الحسين .

و أقامت السيدات من عقائل الوحي المآتم على سيد الشهداء و لبسن السواد و أخذن يندبنه بأشجى ما تكون الندبة.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14130
التاريخ: 27 / 11 / 2015 11741
التاريخ: 13 / 12 / 2015 12546
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13903
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 12294
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6181
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5987
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5959
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5764
هل تعلم

التاريخ: 17 / 7 / 2016 3449
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3786
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 3505
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 42985

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .