English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 2651
التاريخ: 18 / 12 / 2015 2932
التاريخ: 18 / 10 / 2015 2721
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 3068
الامام يكشف مكيدة أهل الكوفة  
  
1860   04:46 مساءاً   التاريخ: 28 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسين
الجزء والصفحة : ج3, ص170-172.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1983
التاريخ: 28 / 3 / 2016 1768
التاريخ: 7 / 11 / 2017 1283
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 3862

كشف الامام (عليه السلام) لاصحابه مكيدة اهل الكوفة له في رسائلهم التي بعثوها إليه بالقدوم لمصرهم قائلا : ما كتب إلي من كتب الا مكيدة لي وتقربا لابن معاوية  ان الرسائل التي كتبها اكثر اهل الكوفة انما كانت بايعاز من يزيد لأجل ان يقدم الامام إليهم فيقتلوه وما كتبوا إليه عن ايمان بعدالة قضيته.

ومن بين أصحاب الامام الذين بلغوا اعلى المستويات في الايمان محمد ابن بشير الحضرمي وقد بلغه ان ابنه قد أسر بثغر الري فقال : ما أحب أن يؤسر وأنا ابقى بعده حيا وأستشعر الامام من هذه الكلمات رغبته في انقاذ ابنه من الأسر فاذن له في التخلي عنه قائلا : أنت في حل اعمل في فكاك ولدك واندفع البطل العظيم يعلن تصميمه الصادق على ملازمة الامام والفداء في سبيله قائلا : اكلتني السباع حيا ان فارقتك .

اليس هذا اصدق مثل للأيمان العميق والفداء الرائع في سبيل الامام لقد احبوه واخلصوا له استهانوا بالموت من اجله.

وفراس بن جعدة المخزومي كانت له رحم ماسة مع الامام فان أباه جعدة أمه أم هانئ بنت أبي طالب وكان ممن كاتب الحسين بالثورة على الأمويين أيام معاوية وقد التحق بالامام في مكة وسايره في هذه المدة حتى انتهى إلى العراق الا انه لما رأى صعوبة الأمر وتضافر الجيوش على حرب الامام هاله الأمر وجبن عن الحرب واستولى عليه الرعب والخوف وقد ادرك الامام اضطرابه فأذن له في الانصراف فانهزم في جنح الليل البهيم  ولم يحض بالشهادة كما ان قوما آخرين قد انهزموا  ولم يفوزوا بنصرة الامام.

وروى الطبراني أن الامام أمر مناديا ينادي في اصحابه لا يقتل معنا رجل وعليه دين فقام إليه رجل من اصحابه فقال له : ان علي دينا وقد ضمنته زوجتي .

فقال (عليه السلام) : وما ضمان امرأة؟  لقد اراد الامام ان يكون المستشهد بين يديه متحرجا في دينه خالي الذمة من حقوق الناس وأموالهم إلا انه هنا اشكالا فقد انكر الامام ضمان المرأة لما في ذمة زوجها من دين والحال ان القواعد الفقهية مجمعة على صحة ضمان المرأة للأموال وغيرها ومساواتها للرجل في هذه الجهة وفيما نحسب ان الجملة الأخيرة من الموضوعات فقد ذكر البلاذري الخبر الا انه لم يذكر قول الرجل ان علي دينا وقد ضمنته زوجتي.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 15216
التاريخ: 27 / 11 / 2015 11727
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14117
التاريخ: 30 / 11 / 2015 15724
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12186
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5957
التاريخ: 11 / 12 / 2015 6311
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5745
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 5743
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 4232
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3659
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 3422
التاريخ: 13 / 4 / 2016 3557

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .