المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 12834 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
جذور الغضب وكيفية علاجاته
2024-05-29
الغضب المذموم ومفاسده
2024-05-29
جذور الحسد وعلاجه
2024-05-29
الكبر معناه وأسبابه
2024-05-29
{ايشركون ما لا يخلق شيئا وهم يخلقون}
2024-05-29
{هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن اليها}
2024-05-29

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


الوصف النباتي ودورة حياة فطر عيش الغراب (المشروم)  
  
148   09:40 صباحاً   التاريخ: 2024-04-18
المؤلف : د. احمد عبد المنعم حسن
الكتاب أو المصدر : انتاج محاصيل الخضر (1991)
الجزء والصفحة : ص 697-698
القسم : الزراعة / المحاصيل / محاصيل الخضر / عيش الغراب او المشروم او الأفطر /

الوصف النباتي ودورة حياة فطر عيش الغراب (المشروم)

يأخذ نبات عيش الغراب الكامل النمو شكل المظلة، ويتكون من: الهيفات (الميسيليوم)، والساق ، والقلنسوة ، تبدأ دورة حياة الفطر بإنبات الجراثيم معطية الهيفات ، وهي الخيوط الدقيقة التي يتكون منها جسم الفطر . تمتد الهيفات تحت سطح التربة، وتكون طبقة رقيقة صلبة نوعا ما ، أو كتلة سميكة ، وتتميز برائحة تشبه رائحة اللوز ، وبذا يمكن تمييزها عن هيفات الفطر المسبب للعفن . تنمو ساق الفطر من الهيفات ، وتمتد فوق سطح التربة ، وهي أسطوانية الشكل متشحمة ، يبلغ قطرها 2٫5 سم ، ويتراوح طولها من 5-13 سم ، وتتميز بوجود طوق يحيط بها في نصفها العلوي، وتتكون القلنسوة في قمة الساق. وتشكل الساق والقلنسوة معا ما يعرف بالجسم الثمري.

يبدأ الجسم الثمري (أو الحامل الجرثومي) في التكوين من هيفات الفطر تحت سطح التربة، ويكون في البداية كروي الشكل، وصغير الحجم، ومتجانس التركيب. وتبدأ أنسجة الجسم الثمري في التميز عندما يصبح في حجم حبة الحمص؛ فتتكون ساق قصيرة (العنق)، تبرز فوق سطح التربة وتستطيل تدريجيا، وتحمل الساق في قمتها جسما نصف كروي، يكون في البداية مماثلا للساق في الفطر، ومحاطة بنسيج رقيق، ثم يزداد قطره تدريجية ليكون القلنسوة، ويتمزق النسيج الرقيق المحيط بها عن الساق تاركا وراءه طوقا، يبقى متصلا بالساق في نصفه العلوي.

يختلف قطر المظلة باختلاف الأصناف والظروف البيئية السائدة، ويختلف لونها ما بين الأبيض الناصع كما في الصنف ألاسكا Alaska، والسمني كما في كولومبيا Columbia، والبني كما في بوهيميا Bohemia. وتحمل المظلة في سطحها السفلى صفائح رقيقة تمتد من الساق إلى حافة المظلة. يكون لون الصفائح قرنفلية في البداية، ثم يدكن اللون - تدريجيا - بتقدم عمر الفطر حتى يصبح أسود في النهاية، ويرجع لونها إلى لون جراثيم الفطر البازيدية التي تحمل على حوامل بازيدية توجد في هذه الصفائح.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.