المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 12567 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
تقسيم الالياف Fiber Classification
2024-04-12
لمحة تاريخية عن محاصيل الالياف
2024-04-12
تعريف محاصيل الالياف
2024-04-12
المحاصيل الليفية Fiber Crops
2024-04-12
الخواص الطبيعية والكيمياوية للألياف
2024-04-12
الأهمية والانتاج المحلي العراقي لمحاصيل الالياف
2024-04-12

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


زراعة أشجار التوت لتربية ديدان الحرير  
  
170   11:15 صباحاً   التاريخ: 2024-03-01
المؤلف : م. محمد احمد الحسيني
الكتاب أو المصدر : الاستثمار في مشروعات انتاج الحرير الطبيعي
الجزء والصفحة : ص 47-59
القسم : الزراعة / الحشرات النافعة / دودة القز(الحرير) / تربية ديدان الحرير وانتاج الحرير الطبيعي /

زراعة أشجار التوت لتربية ديدان الحرير

الخطوة الأولى لتحديث إنتاج الحرير:

شجرة التوت هي الغذاء الوحيد لديدان الحرير وهناك ضرورة لاستبدال الأصناف الجديدة بالأشجار القديمة المنتشرة في مصر بصورة برية.. وذلك للأسباب الآتية:

- تعطى محصولا قليلا من الأوراق.

- حجم الأوراق صغير.

- الأوراق منخفضة القيمة الغذائية لليرقات.

- حجم الشجرة الكبيرة يسبب مشكلة للمربى، حيث تحتاج لعمالة من الأولاد للتسلق لارتفاعات عالية لجمع الأوراق وما قد يسبب ذلك من خطورة عليهم.

- صعوبة إجراء العمليات الزراعية المختلفة من التسميد والتقليم والري والتربية ولذلك فأغلب الأشجار المتناثرة لا تجد الرعاية المناسبة وتترك على صورتها البرية.

- صعوبة الاعتماد على الأشجار القديمة للحصول على نظامي التربية الصيفي والخريفي، حيث تتطلب هذه التربية إجراءات خاصة يجب اجراؤها على الشجيرات.

- صعوبة مقاومة الآفات والحشرات.

وأفضل الأنواع الجديدة التي يمكن زراعتها من أشجار التوت وعلى نطاق عملي هما النوعان الياباني والصيني وهما أصل أشجار التوت بالإضافة للأصناف الرومي والهندي والكوري. ويتبع هذين النوعين آلاف الأصناف التي يمكنها التأقلم في التربة المصرية ومع الظروف البيئية المصرية.

تمتاز الأصناف الجديدة بالآتي:

* تتعدد الأفرع الحاملة للورق مع قصر السلاميات ولذلك فمحصولها من الأوراق أكبر من الأصناف القديمة.

* نوعية الأوراق أفضل - فهي متوسطة الحجم ويكثر عددها على الشجرة وليست في أحجام كبيرة يسهل ذبولها بالإضافة إلى أن الورقة مفصصه وهي أفضل من الورقة كاملة الاستدارة وكذلك لون الورقة الغامق.

* تتوفر هذه الأشجار بأصناف مبكرة التوريق وأخرى متأخرة أو متوسطة التوريق فبعضها يصلح لتغذية الأعمار الصغيرة والآخر يصلح للأعمار الكبيرة ويمكنك توفير النوع المناسب لكل مرحلة تربية - مثل الربيعي والصيفي والخريفي.

وتتوفر هذه الأصناف من شتلات أشجار التوت للأصناف الرومي والياباني والهندي والبلدي بقسم بحوث الحرير لزراعتها في حقول ورعايتها، بحيث تنتج محصولا ورقيا على مدار السنة (الأنواع المبكرة مثل البلدي والهندي ومتأخرة التوريق مثل الياباني).

ونظرا لاعتدال المناخ في مصر فإن النموات تستمر خلال الفترة من مارس وحتى تتساقط أوراق الأشجار في آخر أكتوبر وهذا يساعد المربى على تربية ديدان الحرير 3 دورات متتالية من مارس وحتى آخر أكتوبر.

تكاثر أشجار التوت:

* يتكاثر نبات التوت بالبذرة للحصول على أصول فقط للتطعيم عليها.

* تكاثر خضري ويتم بالتطعيم والعقل والترقيد.

تكاثر أشجار التوت بالتطعيم

الأشجار المطعومة أغزر إنتاجا للورق بنسبة 35% من الشجرة الناتجة عن العقل.

اختيار الأصول وإعدادها:

يمكن الحصول على الأصل من شتلات عمر عام وبطول وسمك مناسب وترفع من التربة في الربيع ويتم قطعه قطعا مائلا بين منطقة اتصال الساق بالجذر ويعمل شق في الجزء الخارجي من منطقة القطع بحيث يصل الشق إلى منطقة اللحاء.

اختيار الطعم وإعداده:

تقطع الطعوم أثناء مرحلة سكون النبات أي في شهر يناير ومن الأصناف المراد إكثارها ويكون القطع عند قاعدة الفروع وبسمك من 0.5 - 1 سم.

تربط هذه الأفرع وتحزم معا لحفظها في الثلاجات على درجة حرارة 5 م لمنع إنباتها.

1 - التكاثر بالتطعيم

أ - التطعيم بالعين:

يتم بغرس عين من الشجرة الأم في لحاء ساق أو جذر النبات الأب مع ملاحظة اختيار الصفات الجيدة.

ب - تطعيم القلف أو تطعيم الجيب:

يتم اختيار فرع يحتوي على برعمين مختلفين في الاتجاه يقطع بميل ليشبه الرمح أسفل البرعم الثاني طوله 2 سم – يعمل قطع في الشتلة المراد تطعيمها مع محاولة عمل جيب بين اللحاء والخشب ليغرس الطعم.

تزرع النباتات المطعومة في مشتل درجة حرارته 25 - 30 م لمدة أسبوعين وهي شكل حزم ثم تزرع في الأرض المستديمة مفردة.

2- التكاثر بالعقل:

وهي زراعة جزء من الفرع يحتوي على 3 - 4 براعم بطول العقلة 12 - 15 سم ولا يزيد عمر هذا الفرع عن سنة ويتم الإكثار بالعقل في أشهر الشتاء نوفمبر – ديسمبر - يناير - مع معاملة العقل بالهرمونات المنشطة مثل اندول حمض البيوتريك.

3- التكاثر بالترقيد:

تتم بمد فرع من النبات داخل التربة ليعطي نباتات جديدة – وهي طريقة ناجحة ولكن عدد النباتات المنتجة محدودة.

الزراعة في الأرض المستديمة:

أ - تتحدد مسافات الزراعة في الأرض باستخدام الآلات الزراعية، كما تتم زراعة الشتلات إما في صف واحد وإما في صفين.

المسافة بين الصفوف 1٫5 ، 1٫8 ، 2 متر حسب آلة الزراعة - المسافة بين النباتات 50 - 60 سم قد تصل إلى 100 سم حسب طول الساق.

ب - تحديد عدد النباتات اللازمة لزراعة مساحة معينة

عدد النباتات في المساحة المطلوبة في حالة الزراعة في صف واحد =

                المساحة م2

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المسافة بين الصفوف × المسافة بين النباتات

عدد النباتات في المساحة المطلوبة =

المساحة م2

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المسافة بين صفوف عريضة + المسافة بين صفوف ضيقة × المسافة بين النباتات

كيفية الزراعة:

1 - يتم الحرث العميق للأرض وتخطيطها.

2 - تجهيز شبكة الري (في الأراضي الصحراوية) سواء بالتنقيط أم بالرش حسب مسافات الزراعة.

3 - يتم عمل جور بعمق 40 - 50 سم.

4 - التربة الرملية تتطلب زراعة عميقة أما الطينية فيناسبها الزراعة السطحية.

5 - الري في ثلاثة الأيام الأولى يكون يوميا بعد ذلك أسبوعيا لمدة شهر ثم مرتين في الشهر لحين وقت سكون العصارة (نوفمبر - يناير).

6 - التسميد.. يتحدد ميعاد التسميد حسب ميعاد جمع محصول الورق ويكون حوالي 3 مرات في مصر على مدار العام لكل فصل من فصول السنة فيما عدا الشتاء حيث وقوف العصارة في النبات.

سماد بلدي حوالي 6 أطنان للفدان سنويا.

السماد الكيماوي يحتوي على:

- سماد أزوتي 100 - 120 كجم للفدان.

- سماد فوسفاتي 45 - 45 كجم للفدان.

- سماد بوتاسي 65 - 75 كجم للفدان.

السماد الكيماوي للأشجار العالية (أعمار كبيرة)

- سماد أزوتي بمعدل 350 جراما لكل شجرة.

- سماد فوسفاتي بمعدل 250 جراما لكل شجرة.

وتضاف حول الشجرة في محيط دائرة يقع أسفل نهاية المجموع الخضري للشجرة وعلى عمق 15 سم.

الأشجار حول الحقول (تربية متوسطة)

- سماد الأزوتى 30 - 50 جراما للشجرة.

- سماد بوتاسي 6 - 12 جراما للشجرة.

- سماد فوسفاتی 12 - 24 جراما للشجرة.

وتضاف هذه الكمية وقت خروج البراعم في الربيع وبحيث يكون التسميد وضعيا.

التقليم:

- ضروري لتحسين محصول الورق وتحديد شكل النبات.

- الاستفادة بالأفرع في عمل (عقل أو تطعيم).

- انتظام مواعيد التوريق بما يلائم التربية المبكرة والمتأخرة.

- زيادة حجم المجموع الخضري.

(أ) تربية شجرة التوت

يتم التقليم على مدار 3 سنوات ليثبت شكل النبات ويحدد طول ساق النبات حسب طبيعة التربة والجو وصنف التوت ويفضل زراعة متوسط الساق في مصر.

(1) السنة الأولى

(2) السنة الثانية

(3) السنة الثالثة