المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 12567 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
تقسيم الالياف Fiber Classification
2024-04-12
لمحة تاريخية عن محاصيل الالياف
2024-04-12
تعريف محاصيل الالياف
2024-04-12
المحاصيل الليفية Fiber Crops
2024-04-12
الخواص الطبيعية والكيمياوية للألياف
2024-04-12
الأهمية والانتاج المحلي العراقي لمحاصيل الالياف
2024-04-12

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


عالم إنتاج الحرير  
  
155   09:09 صباحاً   التاريخ: 2024-03-01
المؤلف : م. محمد احمد الحسيني
الكتاب أو المصدر : الاستثمار في مشروعات انتاج الحرير الطبيعي
الجزء والصفحة : ص 5-10
القسم : الزراعة / الحشرات النافعة / دودة القز(الحرير) / تربية ديدان الحرير وانتاج الحرير الطبيعي /

عالم إنتاج الحرير

تعتبر صناعة إنتاج الحرير من أقدم الصناعات التي عرفها الإنسان على سطح الأرض والتي تعود إلى أكثر من 3000 عام قبل الميلاد.. وقد سبقت الصين بحضارتها القديمة دول العالم في هذا المجال وازدهرت هذه الصناعة في زمن الامبراطور هوانج تي.. حيث كانت الإمبراطورة سي لنج .. شغوفة بهذه الصناعة.. وعملت على إنتاج الحرير وتطوير هذه الصناعة، حتى إنها كانت تخشى من نقل هذه المعرفة إلى الدول المجاورة، فأصدرت تعليماتها بعدم نقل بيض فراشات دودة الحرير من الصين إلى البلاد الخارجية، ومعاقبة كل من يخالف ذلك بالإعدام.. وظلت الصين محتفظة بسر هذه الصناعة لمدة قد تصل إلى ثلاثة آلاف سنة، ولم تعرف في خارج الصين إلا عندما احتلت اليابان بعض المقاطعات الصينية، وتم أسر عدد كبير من صناع الحرير ونقلهم إلى اليابان مع نباتات التوت وبيض فراشات الحرير، وبدأت اليابان تمارس هذه الصناعة وتتقدم فيها.

وبعد ميلاد السيد المسيح بحوالي مائة عام تقريبا انتقلت هذه الصناعة إلى الهند عن طريق إحدى الأميرات التي تمت خطوبتها لأحد أمراء الهند.. ودربت بعض الأفراد على هذه الصناعة وتقدمت في الهند وتطورت حتى أصبحت من الدول المتقدمة في هذه الصناعة بجانب كل من اليابان والصين. بل أصبحت الهند من أكبر أسواق العالم لتداول الشرانق، ويتحدد السعر العالمي حسب سوق (رامنا جرام) بالهند حيث يبلغ حجم التعامل في هذا السوق 50 طن شرانق يوميا.

وانتقلت هذه الصناعة المهمة خلال عام 550 بعد الميلاد من الصين إلى الشرق الأوسط على يد مجموعة من رجال الدين استطاعوا تهريب مكونات هذه الصناعة من بذور أشجار التوت وبيض فراشات الحرير داخل إحدى العصى المجوفة.. على رغم الحظر الشديد على عدم نقل هذه الصناعة حتى تظل هذه الصناعة سرًا من أسرارهم وكانت هذه الخطوة هي فاتحة خير على بلدان الشرق الأوسط، حيث انتقلت من القسطنطينية إلى اليونان ثم سوريا ولبنان وفلسطين والعراق.. وتركيا.

وقد اختصت الصين بإنتاج أنواع الحرير الفاخر، والتي كانت ترسلها للشرق، وتبيعها بأسعار مرتفعة ليستخدمها الأمراء والنبلاء، بينما الحرائر المصنوعة من السلالات البرية تباع للطبقات الدنيا من الناس.

وفي القرن السادس دخلت صناعة الحرير إلى بلاد فارس، حيث اتقنوا هذه الصناعة وطوروها حسب أنماطهم.

وفي القرن الثالث عشر وقت الحملات الصليبية الثانية.. بدأت ايطاليا انتاج الحرير بمساعدة 2000 صانع للحرير من أمهر الصناع القادمين من القسطنطينية وأصبح انتاج الحرير في نهاية الامر واسع الانتشار في اوروبا.

أصبح الحرير سلعة ثمينة إلى حد كبير ومطلوبة عالميا منذ وقت كبير. ويعتقد أن التجارة الحرة بدأت قديما جدا، قبل فتح الأسواق للتجارة الرسمية منذ قدماء المصريين (القرن الثاني قبل الميلاد) حيث اكتشفت مومياء لامرأة مصرية قديمة في وأدى الملوك ملفوفة بثوب من الحرير وهو دليل على بداية تجارة الحرير - حيث كان الإمبراطور الصيني في ذلك الوقت يقدم الهدايا القيمة من الحرير إلى سفرائه للبلاد المختلفة.

ومن الشواهد على انتشار تجارة الحرير قديما أنه في القرن الرابع قبل الميلاد تحدث اليونانيون والرومان بعد العودة من غزواتهم عن مملكة الحرير، حيث شاهدوا الرايات المصنوعة من الحرير التي يحملها الجنود الفرس وأذهلتهم هذه الرايات الحريرية اللامعة..

واستخدمت الأقمشة الحريرية كسلعة مهمة مع الذهب والفضة أثناء الحروب في دفع الفدية .. فبعد حصار روما، طلب الأربك القوطي فدية لإنقاذ المدينة - تضمنت 5000 باوند من الذهب 3000 باوند من الفلفل و 30.000 من الفضة، 4000 متر من قماش الحرير.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




العتبة العباسية تقيم ملتقى للفائزين بجائزة العميد الدولية ولجنة التحكيم فيها
مشروع الحزام الأخضر يستقبل المئات من العوائل خلال أيام عيد الفطر المبارك
صدور العدد الأول من مجلة ملتقى القمر
متحف الكفيل يستقبل زائري مدينة كربلاء المقدسة في أيام الفطر المبارك