المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الفيزياء
عدد المواضيع في هذا القسم 11418 موضوعاً
الفيزياء الكلاسيكية
الفيزياء الحديثة
الفيزياء والعلوم الأخرى
مواضيع عامة في الفيزياء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
العصبية.. المذمومة والممدوحة
2024-05-30
خطورة الغيبة وعقاب المستغيب
2024-05-30
الفرق بين الغضب والشجاعة
2024-05-30
الملائكة لا يستكبرون عن العبادة
2024-05-30
{واذكر ربك في نفسك تضرعا}
2024-05-30
الانصات والاستماع لقراءة القران
2024-05-30

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


قانون نيوتن الاول للحركة  
  
559   02:29 صباحاً   التاريخ: 2024-01-04
المؤلف : والتر لوين ووارن جولدستين
الكتاب أو المصدر : في حب الفيزياء
الجزء والصفحة : ص54–55
القسم : علم الفيزياء / الفيزياء الكلاسيكية / الميكانيك /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19-2-2016 44142
التاريخ: 10-8-2017 3295
التاريخ: 2024-02-08 432
التاريخ: 29-11-2020 1902

ينص القانون الأول على أن الجسم الساكن سيظل في حالة السكون، «والجسم المتحرك سيظل في حركته في ذات اتجاهه وبذات سرعته ما لم تؤثر عليه، في كلتا الحالتين، أي قوى خارجية أو على حد قول نيوتن نفسه يظل الجسم الساكن في حالة سكونه، ويظل الجسم المتحرك يتحرك في خط مستقيم ما لم تجبره أي قوة تؤثر عليه على تغيير حالته». ذلك هو قانون القصور الذاتي.

ليس قانون القصور الذاتي بالغريب عنا، لكن لو تأملته قليلًا لوجدته منافيًا للمنطق السليم. وقد صرنا نقبل هذا القانون على علاته رغم أنه يناقض تجاربنا الحياتية اليومية. فالأجسام المتحركة نادرًا ما تتحرك في خط مستقيم. وهي بالقطع لا تظل تتحرك إلى الأبد، بل إننا نتوقع أن تقف تلك الأجسام في نقطة معينة. فلم يكن لأي ممارس لرياضة الجولف أن يتوصل إلى قانون القصور الذاتي؛ إذ إن قليلا جدا من الضربات تجعل الكرة تمضي في خط مستقيم، أما الغالبية العظمى من الضربات فتجعل الكرة تتوقف قبل الوصول إلى الحفرة بمسافة صغيرة. فما كان وما زال بديهيا هو الفكرة المضادة – أن الأجسام تميل بطبيعتها إلى السكون – وهو الأمر الذي ساد الفكر الغربي لآلاف السنين إلى أن توصل نيوتن إلى اكتشافاته.

لقد قلب نيوتن فهمنا لحركة الأجسام رأسًا على عقب؛ إذ فسر توقف كرات الجولف قبل وصولها إلى الحفرة بأن قوة الاحتكاك تبطئها، وفسر دوران القمر حول الأرض وعدم انطلاقه في الفضاء دون توقف بأن قوة الجاذبية الأرضية تبقيه في مداره.

ولكي تدرك حقيقة القصور الذاتي فكر في صعوبة الانعطاف عند نهاية حلبة التزلج، إذ تجد جسدك راغبا في مواصلة التحرك في خط مستقيم، وينبغي لك أن تعلم مقدار القوة التي يتعين عليك أن تؤثر بها على زلاجتيك عند الزاوية الصحيحة كي تنعطف عن المسار دون أن تندفع بلا تحكم أو ترتطم بالجدار. أو لو كنت تتزحلق على الجليد فكر في مدى صعوبة تغيير مسارك بسرعة تجنبا للاصطدام بمتزحلق آخر. والسبب في أننا نلاحظ القصور الذاتي بصورة أوضح، في هاتين الحالتين تحديدًا مما نلاحظه بصورة عامة – هو أن مقدار الاحتكاك المؤثر هنا قليل لدرجة لا تكفي لإبطاء سرعتنا، ومساعدتنا على تغيير اتجاه حركتنا. ما عليك إلا أن تتخيل أن ملاعب الجولف مفروشة بالجليد حينها ستدرك بالضبط إلى أي حد ستواصل كرة الجولف تدحرجها.

فكر في مدى ثورية تلك الفكرة؛ إذ غيّرت كل معتقداتنا السابقة جذريًا، بالإضافة إلى أنها قادتنا إلى اكتشاف قوى موجودة حولنا لا تفتأ تؤثر علينا رغم أننا لا نراها، قوى على غرار الاحتكاك والجاذبية والمغناطيسية والكهربية كانت إسهاماته في الفيزياء عظيمة جدا لدرجة أن وحدة القوة سميت نيوتن لكنه لم يكتف بتمكيننا من «رؤية» هذه القوى الخفية، وإنما بين لنا أيضًا كيفية قياسها.




هو مجموعة نظريات فيزيائية ظهرت في القرن العشرين، الهدف منها تفسير عدة ظواهر تختص بالجسيمات والذرة ، وقد قامت هذه النظريات بدمج الخاصية الموجية بالخاصية الجسيمية، مكونة ما يعرف بازدواجية الموجة والجسيم. ونظرا لأهميّة الكم في بناء ميكانيكا الكم ، يعود سبب تسميتها ، وهو ما يعرف بأنه مصطلح فيزيائي ، استخدم لوصف الكمية الأصغر من الطاقة التي يمكن أن يتم تبادلها فيما بين الجسيمات.



جاءت تسمية كلمة ليزر LASER من الأحرف الأولى لفكرة عمل الليزر والمتمثلة في الجملة التالية: Light Amplification by Stimulated Emission of Radiation وتعني تضخيم الضوء Light Amplification بواسطة الانبعاث المحفز Stimulated Emission للإشعاع الكهرومغناطيسي.Radiation وقد تنبأ بوجود الليزر العالم البرت انشتاين في 1917 حيث وضع الأساس النظري لعملية الانبعاث المحفز .stimulated emission



الفيزياء النووية هي أحد أقسام علم الفيزياء الذي يهتم بدراسة نواة الذرة التي تحوي البروتونات والنيوترونات والترابط فيما بينهما, بالإضافة إلى تفسير وتصنيف خصائص النواة.يظن الكثير أن الفيزياء النووية ظهرت مع بداية الفيزياء الحديثة ولكن في الحقيقة أنها ظهرت منذ اكتشاف الذرة و لكنها بدأت تتضح أكثر مع بداية ظهور عصر الفيزياء الحديثة. أصبحت الفيزياء النووية في هذه الأيام ضرورة من ضروريات العالم المتطور.