المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

التاريخ
عدد المواضيع في هذا القسم 5522 موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
التاريخ الحديث والمعاصر
تاريخ الحضارة الأوربية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
تقسيم مصر الإداري في عهد الأسرة الثانية عشرة.
2024-02-23
السلطات التي اكتسبها الفرعون.
2024-02-23
سلطة أمراء المقاطعات لم تمح جملة.
2024-02-23
نظام الحكم والعهد الإقطاعي الأول.
2024-02-23
الملكة سبك نفرو وآثارها.
2024-02-23
آثاره الأخرى المتفرقة.
2024-02-23

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


نظرة في الاقتصاد العربي قبيل الإسلام.  
  
413   02:33 صباحاً   التاريخ: 2023-12-03
المؤلف : احمد ميس محمود السنجري.
الكتاب أو المصدر : نشاط المرأة الاقتصادي في صدر الإسلام والدولة الأموية.
الجزء والصفحة : ص 1 ــ 3.
القسم : التاريخ / احوال العرب قبل الاسلام / عرب قبل الاسلام /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 12-8-2019 2101
التاريخ: 7-11-2016 4201
التاريخ: 27-2-2021 2171
التاريخ: 2-2-2017 3476

يجد الباحث في طبيعة الاقتصاد العربي قبيل الإسلام ان ذلك الاقتصاد قد تالف من أنماط اقتصادية متنوعة أملتها ظروف عدة قد يكون في مقدمتها البيئة والتنوع الجغرافي فشبه الجزيرة العربية قد شهدت تنوعا كبيرا في هذا الجانب أسهم بشكل رئيسي في تحديد نوعية النمط الاقتصادي الموجود هنا وهناك فنجد مثلا ان انتشار العديد من البوادي وسعة المساحة التي شغلتها من ارض شبه الجزيرة العربية هي التي حددت اتساع نمط البداوة عند عرب قبل الإسلام كبادية الجزيرة وبادية السماوة وغيرها (1). في حين نجد ان وقوع اليمامة بين الوديان وكثرة العيون فيها قد جعلها أكثر مناطق الحجاز تمراً ونخلاً (2) ومكنت الجبال ووفرة المياه اليمن من ان يكون فيها زراعة على نطاق واسع ومتطور بالإضافة الى قيام مجتمعات متحضرة فيها بحيث انها كانت: ((تسمى الخضراء لكثرة اشجارها وثمارها وزروعها)) (3). ونتيجة لذلك لا نجد واقعية في محاولة المسعودي ارجاع سكن العرب للبادية وكأنها رغبة منهم وليست واقعا فرضته بيئتهم بقوله: ((ورأت العرب ان جولان الارض وتخير بقاعها على الايام اشبه باولي العز واليق بذوي الانفة وقالوا لنكون محكمين في الارض ونسكن حيث نشاء أصلح من غير ذلك فاختاروا سكنى البدو من اجل ذلك)) (4). كما كان لموقع شبه الجزيرة العربية المتوسط للعالم القديم والذي حاول الهمداني رسم حدوده العامة بقوله: ((فجنوبيها اليمن وشماليها الشام وغربيها شرم آيلة ومطاردته من السواحل الى القلزم وفسطاط مصر وشرقيها عمان الى البحرين وكاظمة والبصرة وموسطها الحجاز وارض نجد والعروض)) (5). كذلك احاطتها بالمياه من جهاتها الثلاث وهذا ما عبر عنه ابن خلدون بقوله : ((فأن جزيرة العرب كلها احاطت بها البحار من الجهات الثلاث)) (6)وقد اعطى هذا الموقع المميز المتوسط للعالم القديم العرب فرصة لعب دور الوساطة التجارية بين امم العالم القديمة المحيطة بشبه الجزيرة العربية كما جعلهم في اوقات كثيرة يتعرضون لمحاولات تدخل من قبل تلك القوى الاجنبية المحيطة بهم ويمكننا بهذا الصدد ان نشير الى محاولة الروم بالاتفاق مع احد اشراف قريش وهو عثمان بن الحويرث على تنصيب نفسه ملكا على مكة من قبلهم لكن تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب ادراك اهل مكة نوايا الروم في محاولتهم للسيطرة على احد اهم رموز التوحيد الديني والقومي عند العرب والقضاء على اهم المراكز التجارية في شبه الجزيرة العربية)) (7).  ولم يكتفوا بذلك بل اتفقوا مع حلفائهم الاحباش الذين تمكنوا من احتلال اليمن وعزموا بقيادة ابرهة الحبشي على التوجه الى مكة المكرمة كما ورد في القصة المشهورة التي يحدثنا عنها القرآن الكريم بقوله تعالى في سورة الفيل : ) أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ ) (8) وكانت هناك محاولات جادة من قبل الدولتين الفارسية والبيزنطية لدفع العرب باتجاه العزلة والانكفاء داخل صحرائهم (9) ومحاولة اقامة كيانات عربية حليفة لهما حاجزة بينهم وبين العرب تمنع تدفق العرب الى المناطق التي يسيطرون عليها وفي حالة قيام أي من تلك الكيانات باي محاولة استقلال عن هيمنتهما وتوحيد الجهود العربية ضدهما فنجدهما يقومان بضرب تلك الكيانات او رموزها كما فعل الفرس مع النعمان بن المنذر ملك الحيرة (10) . كما كان بثهم للجواسيس في مختلف بقاع شبه الجزيرة العربية والذي كانوا يقدمونها متخفين وراء ستارات مختلفة قد يكون في مقدمتها ستار التجارة دليل كبير على ان شبه الجزيرة العربية واخبار اهلها لم تكن غائبة عن تفكير تلك القوى ومحاولاتها المستمرة لإبقاء العرب في حالة من التجزئة والتشتت ومحاولات التخريب المستمر للاقتصاد العربي وجعله تبعا لاقتصاد تلك القوى (11).

...............................................

1- الاصطخري، ابو اسحاق ابراهيم بن محمد: المسالك والممالك، تحقيق: محمد جابر عبد العال الحيني، (القاهرة: 1961)، ص14؛ ابن حوقل، ابو القاسم النصيبي: صورة الارض، (بيروت: د.ت)، ص25،26. للمزيد من التفاصيل حول إثر الطبيعة في تحديد النمط الاقتصادي عند عرب قبل الإسلام ينظر: علي، جواد: المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، (بيروت: 1977)، ج4، ص280؛ ياسين، نجمان: تطور الاوضاع الاقتصادية في عصر الرسالة والراشدين، (موصل: 1988)، ص32،33.

2- الاصطخري: المصدر نفسه، ص18؛ ابن الفقيه الهمذاني، ابو بكر احمد بن محمد: مختصر كتاب البلدان، (ليدن: 1302 هـ)، ص28.

3- ياقوت الحموي، شهاب الدين ابي عبد الله: معجم البلدان، (بيروت: د.ت)، ج5، ص247.

4- المسعودي، ابو الحسن علي بن الحسين: مروج الذهب ومعادن الجوهر، تحقيق: يوسف اسعد داغر، (بيروت: 1981)، ج2، ص6.

5- الهمداني، ابو محمد الحسن بن احمد بن يعقوب: صفة جزيرة العرب، (ليدن: 1968)، ص1.

6- ابن خلدون، عبد الرحمن بن محمد: المقدمة، (بيروت: د.ت)، ص83.

7- بن بكار، ابو عبد الله الزبير بن بكار بن عبد الله: جمهرة نسب قريش واخبارها، تحقيق: محمود محمد شاكر، (القاهرة: 1381 هـ)، ج1، ص425.

8- سورة الفيل: اية 1؛ للمزيد عن تفاصيل تلك القصة ينظر: - ابن الكلبي، هشام بن محمد بن السائب: الاصنام، تحقيق: احمد زكي، (القاهرة: 1924)، ص46، ابن هشام، محمد بن عبد الملك: السيرة النبوية، تحقيق: مصطفى السقا وزميلاه، (القاهرة: 1955)، ج1، ص44؛ ابن حبيب، ابو جعفر محمد بن امية: المنمق في اخبار قريش، تحقيق: خورشيد احمد فارق، (حيدر اباد: 1964)، ص73.

9- الطبري، ابو جعفر محمد بن جرير: تاريخ الرسل والملوك، تحقيق: محمد ابو الفضل ابراهيم (القاهرة: 1962)، ج2، ص55.

10- الدينوري، ابو حنيفة احمد بن داؤد: الاخبار الطوال، تحقيق: عبد المنعم عامر، (القاهرة: 1960)، ص109،110.

11- الواقدي، ابو عبد الله محمد بن عمر بن واقد: فتوح الشام، (بيروت: د.ت)، ج1، ص95؛ السهيلي، ابو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله: الروض الانف في تفسير السيرة النبوية لابن هشام، (بيروت: 1978)، ج2، ص93؛ للمزيد من التفاصيل عن إثر التدخل الاجنبي في تخريب الاقتصاد العربي قبيل الإسلام ينظر: - الدوري، عبد العزيز: مقدمة في التاريخ الاقتصادي العربي، (بيروت: 1978)، ص9، العلي، صالح احمد: محاضرات في تاريخ العرب، (بغداد: 1968)، ج1، ص95.

 




العرب امة من الناس سامية الاصل(نسبة الى ولد سام بن نوح), منشؤوها جزيرة العرب وكلمة عرب لغويا تعني فصح واعرب الكلام بينه ومنها عرب الاسم العجمي نطق به على منهاج العرب وتعرب اي تشبه بالعرب , والعاربة هم صرحاء خلص.يطلق لفظة العرب على قوم جمعوا عدة اوصاف لعل اهمها ان لسانهم كان اللغة العربية, وانهم كانوا من اولاد العرب وان مساكنهم كانت ارض العرب وهي جزيرة العرب.يختلف العرب عن الاعراب فالعرب هم الامصار والقرى , والاعراب هم سكان البادية.



مر العراق بسسلسلة من الهجمات الاستعمارية وذلك لعدة اسباب منها موقعه الجغرافي المهم الذي يربط دول العالم القديمة اضافة الى المساحة المترامية الاطراف التي وصلت اليها الامبراطوريات التي حكمت وادي الرافدين, وكان اول احتلال اجنبي لبلاد وادي الرافدين هو الاحتلال الفارسي الاخميني والذي بدأ من سنة 539ق.م وينتهي بفتح الاسكندر سنة 331ق.م، ليستمر الحكم المقدوني لفترة ليست بالطويلة ليحل محله الاحتلال السلوقي في سنة 311ق.م ليستمر حكمهم لاكثر من قرنين أي بحدود 139ق.م،حيث انتزع الفرس الفرثيون العراق من السلوقين،وذلك في منتصف القرن الثاني ق.م, ودام حكمهم الى سنة 227ق.م، أي حوالي استمر الحكم الفرثي لثلاثة قرون في العراق,وجاء بعده الحكم الفارسي الساساني (227ق.م- 637م) الذي استمر لحين ظهور الاسلام .



يطلق اسم العصر البابلي القديم على الفترة الزمنية الواقعة ما بين نهاية سلالة أور الثالثة (في حدود 2004 ق.م) وبين نهاية سلالة بابل الأولى (في حدود 1595) وتأسيس الدولة الكشية أو سلالة بابل الثالثة. و أبرز ما يميز هذه الفترة الطويلة من تأريخ العراق القديم (وقد دامت زهاء أربعة قرون) من الناحية السياسية والسكانية تدفق هجرات الآموريين من بوادي الشام والجهات العليا من الفرات وتحطيم الكيان السياسي في وادي الرافدين وقيام عدة دويلات متعاصرة ومتحاربة ظلت حتى قيام الملك البابلي الشهير "حمورابي" (سادس سلالة بابل الأولى) وفرضه الوحدة السياسية (في حدود 1763ق.م. وهو العام الذي قضى فيه على سلالة لارسة).





العتبة العبّاسية تعلن عن أسماء الفائزين بمسابقة ولادة الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشريف)
قسم الإعلام يصدر العدد (479) من مجلة صدى الروضتين
العتبة العبّاسية تقيم مهرجان الولادات المحمدية في مدينة الحمزة الشرقي
العتبة العباسية تشارك في معرض البصرة الدولي للتسوق الرمضاني