المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الاعلام
عدد المواضيع في هذا القسم 6856 موضوعاً
اساسيات الاعلام
السمعية والمرئية
الصحافة
العلاقات العامة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


كيف تجمع الطرائف في الاخبار؟  
  
738   02:36 صباحاً   التاريخ: 2023-05-29
المؤلف : د. عبد اللطيف حمزة
الكتاب أو المصدر : المدخل في فن التحرير الصحفي
الجزء والصفحة : ص 152-154
القسم : الاعلام / الصحافة / التحرير الصحفي / فن الخبر /

كيف تجمع الطرائف في الاخبار؟ 

الطرائف المتصلة بالأخبار هي كما قلنا التفاصيل التي تكمل هذه الاخبار، وتلقي عليها ضوءاً خاصاً، وتزيد من قدرتها على جذب القارئ، وتضفي عليها من الرواء والصفاء ما يضمن بقاءها عنصراً هاماً من عناصر الصحيفة الناجحة في الوقت الحاضر.

من أجل هذا كثيراً ما ترى سكرتير التحرير يطلب إلى معاونيه أن يقوموا بتحويل مادة من المواد الخبرية في الصحيفة من صورة أخبار إلى صورة طرائف، فإذا أتى إلى الصحيفة خبر عن شخصية بارزة في العالم بادر سكرتير التحرير إلى إحداث نوع من المنافسة بين المحررين في أنه يستطيع أن يزود الصحيفة بأكبر قدر ممكن من المعلومات حول هذه الشخصية البارزة، ويراجع سكرتير التحرير كل ذلك، ويختار أكثره إمتاعاً للقارئ أو يجمع من المحررين كل ما جمعوه من المعلومات التي يضمن أنها تجذب القارئ.

ويكون عمل سكرتير التحرير في هذه الحالة تأليف نسيج إنساني من طراز معين يعتبر في الواقع من أوضح الامثلة للطرائف، ويوضح الجوانب الغامضة في تلك الشخصية، بشرط أن تكون موضع اهتمام القارئ في ناحية من النواحي.

وإذا حدث مثلاً أن زار رئيس إحدى الجمهوريات مسجداً من مساجد القاهرة فإن الصحيفة في هذه الحالة تبادر إلى الحصول على معلومات تاريخية وإنسانية. مسلية عن هذا المسجد، وتتحف بها القارئ، وهنا تقدم الصحيفة لوناً جديداً من ألوان الطرائف يكون مخالفاً للون الاول.

وإذا فرضنا أن هدهداً طار من قفصه في حديثة الحيوان، وأن الصحيفة أرادت أن تقدم بعض الطرائف إلى القراء بمناسبة هذا الحادث، فإنها في هذه الحالة قد تتحدث عن صيد أول هدهد في العالم، وقد تحتال على القارئ حتى تسوق له شيئاً من قصص القرآن مثل قصة الهدهد وسليمان، ونحو ذلك.

وفي صحيفة الاخبار التي كان يحررها الصحفي المعروف "أمين الرافعي" نشر خبر(1)

عن فأرة تسببت في إطفاء نور القاهرة، هذا نصه:

فأرة أطفأت نور القاهرة

"حدث مساء السبت الماضي حادث غريب في بابه، ويكاد يكون فريداً فيه، ذلك أن فأرة كانت تسير تحت الآلات البحارية الكهربائية بمعمل شركة النور، وكانت تنتقل من مكان إلى آخر في طمأنينة؛ فحدث أنها وقفت على سلك من أسلاك الآلة المولدة للكهرباء قوتها أربعة آلاف كيلو واط، وتعطي الكهرباء تحت ضغط عشرة آلاف فولت، ولو أن الفأرة مشت على سلك واحد لما حدث حادث، ولكنها قفزت من سلك إلى آخر، ولطول ذيلها لمست السلكين معاً في آن واحد، فأحدث ذلك اتصالا بين السلكين، وعليه مر تيار قوي جداً أحدث قوساً كبيراً من النار، فصعقها وأذاب بعض الاسلاك النحاسية، فوقفت الآلة وانطفأ نور العاصمة، وبعد الحادثة وجدت الفأرة يابسة فوضعت في كمية من الكحول لحفظها" .

لا شك أن هذه قصة إخبارية صغيرة تصلح في الوقت نفسه لان تكون طرفة من الطرائف التي تسوقها الصحافة الحديثة، وفيها عنصر "الغرابة"، وهو العنصر الذي جعل لهذا الخبر قيمة، كما أن فيها كذلك عنصر "الطرافة" لان القراء لم يعتادوا على مثل هذه الحوادث العجيبة، ولان الفأرة الضئيلة استطاعت أن تحرم سكان القاهرة من نعمة الضوء مدة ليست بالهينة.

ولو أن حادثاً كهذا حدث في أيامنا هذه لتسابقت الصحف إلى شركة النور تسأل المدير والعمال، ثم يخرج المندوبون إلى الجماهير في الطرقات والدور فيسألونهم: كيف فوجئوا بهذا الحادث، وكيف كان تصرفهم وقت وقوعه؟ وما الذي صنعه الطبيب وهو يجري في تلك الاثناء عملية جراحية دقيقة؟ وما الذي صنعه سائق السيارة وهو ينهب الارض نهباً ليسعف راكباً في مهمة خطرة؟ ومن مجموع هذه الإجابات يستطيع الصحفي أن يستكمل هذه الطريفة.

إن "الطرائف" إذن بمثابة التوابل أو المشهيات في مائدة الصحافة وهي من أجل ذلك محبوبة من جانب القراء جميعاً، وتكون مقبولة في نظرهم أكثر من ذلك إذا كانت ذات أنواع شتى، وصور متعددة، وفي هذا المجال تتنافس الصحف وتتبارى أذهان المحررين، فقد تكون الطرائف الإخبارية ذات طابع تاريخي، أو ذات طابع جغرافي، أو ذات طابع إخباري يشبه القصة الإخبارية، وهنا ينبغي للكاتب أن يؤخر نهاية القصة أو يبطئ في الكشف عن عقدتها الفنية بقدر المستطاع، ذلك لان الطرائف الخبرية لا تشتمل في الغالب على أخبار هامة، ولا تهدف إلى تزويد القارئ بهذه الاخبار الهامة، وإنما هي أشبه شيء بالمشهيات فوق المائدة لا تحتوي على العناصر الرئيسية للغذاء، وإنما تشتمل على عناصر تثير شهوة الآكلين باستمرار.

____________________

(1) راجع صحيفة الاخبار بتاريخ 28 / 2 / 1922 .




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



في السيرة النبوية قسم الشؤون الفكرية يدعو للاشتراك في مسابقة أفضل قصة قصيرة
أكثر من عشرة آلاف طالب يشاركون في الدورات القرآنية الصيفية ببغداد
في قضاء الهندية المجمع العلمي يحيي ولادة الإمام الرضا (عليه السلام) بمحفل قرآني
بعد إعلانه دعوة المشاركة مجمع العفاف النسوي يشهد إقبالًا واسعًا للمشاركة في معرضه التسويقي