المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 12335 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
عالم إنتاج الحرير
2024-03-01
أركان جريمة التحريض على الحرب الاهلية او الاقتتال الطائفي
2024-02-29
جريمة الاحتكار والاحتكار المضاد
2024-02-29
دودة الحرير
2024-02-29
Properties of the center of mass
2024-02-29
Conservation of angular momentum
2024-02-29

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


خدمة تربة ومحصول الجوت والجلجل  
  
524   01:29 صباحاً   التاريخ: 2023-05-28
المؤلف : د. مجيد محسن الانصاري
الكتاب أو المصدر : انتاج المحاصيل الحقلية
الجزء والصفحة : ص 170-175
القسم : الزراعة / المحاصيل / محاصيل الالياف / الجوت و الجلجل /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3-1-2017 412
التاريخ: 2023-05-29 506
التاريخ: 2023-05-26 467
التاريخ: 2023-05-26 478

خدمة تربة ومحصول الجوت والجلجل

بعد أن يتم اختيار التربة الملائمة لزراعة الجوت تجري تسوية السطح بحيث يصبح بالإمكان الزراعة بالباذرات . وعادة تحرث الارض مرتين بصورة متعامدة ثم تنعم بالقرص وترص لغرض ضمان تهيأة مراقد بذور جيدة . بعدها تتم الزراعة في سطور كما يمكن زراعته على مروز .

الزراعة في سطور - يتم ضبط المسافات التي تزرع بها الباذرة وتتراوح من 50 - 60 سم بعدها يقسم الحقل الى الواح بمساحات مناسبة ويعتمد ذلك على درجة استواء الارض ، بالإمكان زراعة البذور في جور ايضاً بمسافات تتراوح من 15 - 20 سم .

تناسب الزراعة في سطور استعمال الباذرات حيث تضمن السرعة في انجاز العمليات الزراعية المختلفة وتقلل من تكاليف الانتاج .

لقد وجد (Al-Ansary and Al - Sakkar 1976) ان زراعة خمس نباتات بالجورة بأبعاد 10 سم بين الجورة والتي تليها يعطي اعلى حاصل من السيقان والالياف من الجوت المنشوري .

ومن عيوب هذه الطريقة هو تراكم المياه في المحلات المنخفضة في حالة عدم ضبط تسوية الارض وقد يؤدي ذلك الى فشل الزراعة في بعض الاحيان .

الزراعة على مروز - يجري تمريز الأرض بمسافات تتراوح من ( 60 - 70 سم ) وبعد ذلك يقسم الحقل الى الواح بمساحات مناسبة بحيث يتضمن كل لوح عدد من المروز يتراوح من ( 6 - 8) وبطول حوالي ( 10م ) بعدها يجري تعيير المروز اي اعطاء رية جيدة لغرض تحديد خط الزراعة. تطبق هذه الطريقة في حالة عدم استواء الارض بصورة كافية مما يعرقل سير مياه الري كما تستعمل في الترب التي تظهر فيها بعض الاملاح . تعتبر هذه الطريقة مكلفة وبطيئة .

موعد الزراعة -

الجوت والجلجل هي محاصيل صيفية تزرع في بداية فصل الربيع ولقد ثبت من التجارب المطبقة في ابي غريب ( الصقار 1968 ) ان افضل موعد هو خلال شهري آذار ونيسان وبالنظر الى ضرورة تعطين السيقان عند النضج لغرض استخلاص الالياف وهي عملية تحتاج الى معاطن كثيرة وتكون مكلفة كما ان العملية بحد ذاتها تحتاج الى ايدي عاملة كثيرة فلذا ينبغي الزراعة على فترات اسبوعية لغرض ضمان النضج وقطع السيقان على فترات ومن المفضل في هذه الحالة زراعة اصناف تلائم مواعيد القطع ( الانصاري 1971 ) .

كمية البذور بالدونم -

يحتاج الدونم الواحد من ( 4 - 6 ) كغم من بذور الجوت المنشوري و 3 كغم من الجوت الهندي الاخضر او الاحمر اما الجلجل فتتراوح الكمية من (5 - 7) كغم وحسب نسبة الانبات .

الترقيع -

تعاد زراعة البقع او الجور الفاشلة بعد مرور من (7 - 10) ايام على الزراعة ويفضل تنقيع البذور بالماء لمدة ( 12 ) ساعة قبل زراعتها .

الخف -

تجري عملية الخف في حالة الزراعة على مروز أو في جور وعندما يصل ارتفاع النباتات الى حوالي ( 15 - 20 ) سم ويترك اقوى ( 2 - 3 ) نبات في كل جورة .

العزق -

من الضروري مقاومة الحشائش التي تنافس المحصول على الماء والعناصر الاولية في التربة في اول ادوار نموه ويكتفي بعزقتين او ثلاثة ويعتمد ذلك على نوع المحصول وسرعة نموه . تجري العزقة الاولى اثناء اجراء عملية الخف والثانية بعد مرور شهر على اجراء العزقة الاولى . اما الثالثة فتجري بعد حوالي الشهر ايضاً في حالة وجود الادغال وعدم تشابك النباتات .

التسميد -

تعتمد كميات الاسمدة المضافة على طبيعة التربة وعلى المحاصيل التي تتعاقب في الدورة الزراعية وعادة تضاف الاسمدة النايتروجينية بكميات لا بأس بها مع كمية مناسبة من الاسمدة الفوسفاتية وعلى دفعة واحدة عند الزراعة . ويقترح اضافة من 30 - 40 كغم من الاسمدة المركبة التي تحتوي على النايتروجين والفوسفور فقط وبالإمكان استعمال سماد اليوريا تركيز 46 ٪ في حالة اضافة الاسمدة البسيطة .

الري -

يحتاج محصول الجوت الى مياه ري كثيرة وخاصة خلال الاشهر التي ترتفع فيها درجات الحرارة كشهري تموز وآب وقد يصل عدد الريات الى 17 رية خلال الموسم وتتراوح كميات المياه المطلوبة لإنتاج هذه المحاصيل من ( 500 - 650 ) ملم خلال فترة النمو التي تتراوح من ( 4 - 5 شهور ) .

النضج وموعد القطع -

تتراوح فترة نمو هذه المحاصيل من ( 4 - 5 ) شهور وتختلف علامات النضج حسب المحصول كما هو مبين ادناه :-

الجوت المنشوري - تزهر نباتات هذا المحصول بعد مرور حوالي ( 140 ) يوماً على الزراعة بعد ذلك تتكون الاجراس وفي هذا الوقت تصفر الاوراق السفلية ثم تبدأ بالسقوط ويتوقف نمو النباتات وعندئذ يحين الوقت لقطع السيقان وتعطينها .

الجوت الهندي الاخضر والاحمر والجلجل - بعد مرور فترة حوالي ثلاثة اشهر تظهر الازهار وفي الوقت الذي تبدأ الثمار ( الاجراس ) بالتكوين يجب قطع السيقان مباشرة وان التأخير يؤدي الى تصلب قشرة السيقان وتلف الالياف وتقدر الفترة التي تنضج فيه الياف هذه المحاصيل من ( 110 - 150 ) يوما عندما يتكون في النبات حوالي عشرة ازهار كما هو في نبات الجلجل .

تقطع السيقان عادة بالفؤوس والسكاكين الكبيرة الحادة شكل وهي الطريقة المتبعة في الهند وباقي دول شرقي آسيا الا ان هذه الطريقة بطيئة جداً ومكلفة بالنسبة للمناطق التي ترتفع فيها الاجور ولذلك يجري حالياً القطع بالمكائن .

التعطين Retting واستخراج الالياف

التعطين هي عملية وضع سيقان او نباتات الجوت والجلجل في برك او احواض تحتوي على ماء خام لغرض تغذية البكتريا على المادة البكتينية الماسكة للألياف الموجودة في القشرة. بعد الانتهاء من عملية التعطين يصبح من السهل فصل الالياف عن الخشب في السيقان ومن الممكن اجراء عملية التعطين للسيقان مباشرة او للقشور بعد تقشير السيقان لتقليل عدد المعاطن المطلوبة . والمعطنة هي حوض ماء معد لهذا الغرض .

من الممكن تعطين سيقان الجوت المنشوري بعد اكتمال نضجه وتكوين بذوره وجفاف سيقانه ، الا انه يتطلب قطع سيقان الجوت الهندي والجلجل وهي لا تزال خضراء اي يحتوي النبات الواحد على حوالي عشرة ازهار ثم تعطينها او تقشيرها اولاً . ان عدم الالتزام بذلك سوف يؤدي الى تعذر استخراج الالياف التي تندمج كلياً مع بعضها وتصبح قاسية غير قابلة للتصنيع . تعتمد فترة التعطين على درجة حرارة الماء في المعاطن واعداد انواع البكتريا الموجودة في الماء وبالمعدل فان الفترة اللازمة لإكمال عملية التعطين هي اسبوعين وتزداد في حالة انخفاض درجات الحرارة .

بعد الانتهاء من عملية التعطين تجري عملية سلخ القشور عن الخشب وتعمل على شكل حزم تغسل بالماء لإزالة ما يعلق بها من مواد اخرى ثم تنشر تحت الشمس لغرض التجفيف .

تبلغ نسبة الالياف 5.6٪ من وزن السيقان الخضراء عندما يكون عمر نباتات الجلجل عند القطع حوالي ( 100 ) يوم اي يحتوي النبات الواحد من ( 6 - 8) ازهار اما الجوت المنشوري فتتراوح نسبة الالياف في السيقان الجافة من 3 - 6,8٪ وقد تم رفع هذه النسبة الى 26 - 28 ٪ في الاتحاد السوفياتي نتيجة لبحوث التربية والتحسين اما نسبتها في الجوت الهندي فتبلغ 6٪ من الوزن الاخضر للسيقان .

بعد عملية التجفيف تجري عملية ثانية لتنقية الالياف من المواد العالقة بها ثم ترتب على شكل خصل او حزم كبيرة تلف بصورة معينة وتوضع داخل صناديق لعمل البالات . وعادة تستعمل مكابس خاصة لهذا الغرض، ويتراوح وزن البالة من ( 150 - 200 ) كغم بعد ذلك تشحن الى معمل صناعة الجوت .

قامت وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي بمحاولات عديدة لغرض التوسع في زراعة هذه المحاصيل الا ان عمليات التعطين واستخراج الالياف كانت العقبة التي تقف في سبيل هذا التوسع . ولقد وصلت اول ماكنة للقطر في بداية سنة 1980 تم تطويرها من قبل المختصين العراقيين بالاشتراك مع مختصين من احد الدول الاوربية تقوم بتقشير السيقان والحصول على الالياف صالحة للغزل بدرجة مقبولة من دون تعطين. وكانت هذه المكائن تستعمل في تقشير او تكسير سيقان كتان الالياف . ومن المؤمل ان تنجح هذه المكائن وعندئذ سوف يحصل توسع كبير في زراعة هذه المحاصيل في مزرعة الجوت في العزيزية ومزارع الدولة الاخرى .




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




تنظيم الملتقى العلمي لمحققي العتبة العباسية المقدسة في النجف الاشرف
العتبة العباسية: حفل تخرّج بنات الكفيل استطاع أن يلبّي حاجات الكثير من الطلبة وعوائلهم
وصول أولى قوافل المشارِكات في حفل تخرّج بنات الكفيل السابع لمدينة كربلاء
بدء توافد الطالبات المشاركات في الحفل المركزي لدفعة بنات الكفيل السابعة إلى كربلاء