المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 11721 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر
موانع امتداد الخصومة في الدعوى المدنية
2024-06-20
أمنحتب بن حبو.
2024-06-20
حياة أمنحتب بن حبو
2024-06-20
موازنة بين الموظفين ورجال الجيش.
2024-06-20
الموظفون في عهد (توت عنخ آمون)
2024-06-20
الموظفون في عهد الفرعون سمنخكارع وتوت عنخ آمون (با-واح) أعظم الرائين)
2024-06-20

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


العوامل الرئيسة المؤثرة على التجارة الدولية - العوامل الطبيعية - الموقع الجغرافي  
  
1253   11:42 صباحاً   التاريخ: 15/12/2022
المؤلف : صلاح مهدي الزيادي
الكتاب أو المصدر : جغرافية النقل والتجارة الدولية
الجزء والصفحة : ص 266- 267
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الاقتصادية / جغرافية التجارة /

العوامل الرئيسة المؤثرة على التجارة الدولية: العوامل الطبيعية: تعد العوامل الطبيعية من أهم العوامل المؤثرة في التجارة الدولية بشكل كبير، وتتمثل فيما يأتي:

- الموقع الجغرافي: الذي يعد من العوامل المؤثرة من خلال الاتصال بالعالم الخارجي، اذ تنشط التجارة الخارجية وتتطور لوقوعها على البحار والمحيطات اذ تشكل نسبة 75% من حجم التجارة الدولية حيث تتم من خلال مياه البحار والمحيطات الدافئة التي تعد احدى اسباب ضخامة تجارة الولايات المتحدة وقوعها على ثلاثة مسطحات مائية، في حين ان هناك دول تقع على بحرين، بينما تفتقر بعض الدول الى البحار مما تجعلها تحت رحمة الدول المتشاطئة وبشكل أساسي تتأثر بالمناخ والمياه، وأشكال السطح، والتكوين الجيولوجي، وبالتالي تباين الموارد الطبيعية التي تتمثل بالأراضي الزراعية والنبات الطبيعي والموارد المعدنية وموارد الطاقة.

ان تباين الموقع الجغرافي بين الدول ينتج تبايناً كبير في عناصر المناخ (درجة الحرارة الأمطار - الرياح الضغط الجوي الرطوبة النسبية بين الدول، وبالتالي اختلاف الظروف الملائمة لنمو النبات وممارسة النشاط الزراعي، مما أدى إلى التنوع الكبير في الغطاء النباتي الطبيعي، كالغابات الاستوائية او الغابات المدارية او السهوب او المراعي وكذلك غابات المناطق الدافئة والباردة، فضلا عن التباين في أنواع المحاصيل الزراعية التي يمكن زراعتها في مختلف الأقاليم فمثلاً بعض المناطق ذات المناخ الموسمي تصلح لزراعة الموز والقهوة، في حين تتباين مناطق انتاج اقليم البحر المتوسط، وكذلك التباين في مواعيد جني هذه المحاصيل، مما أتاح الفرصة بشكل كبير للتبادل بين الأقاليم المنتجة والأقاليم المستهلكة، أو أقاليم الوفرة وأقاليم الندرة.




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .