المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23 / كانون الاول / 2014 م
صيغ المبالغة
18 / شباط / 2015 م
الجملة الإنشائية وأقسامها
26 / آذار / 2015 م
معاني صيغ الزيادة
17 / شباط / 2015 م
انواع التمور في العراق
27 / 5 / 2016
صفات المحقق
16 / 3 / 2016


دور الموطن في مجال تنازع القوانين  
  
564   09:19 صباحاً   التاريخ: 19 / 12 / 2021
المؤلف : عباس العبودي
الكتاب أو المصدر : شرح احكام قانون الجنسية العراقية رقم 26 لسنة 2006
الجزء والصفحة : ص 218-219
القسم : القانون / القانون الخاص / القانون الدولي الخاص /

للموطن دور مهم في مجال تنازع القوانين، فهو يعد مقياس آخر مع ضابط الجنسية في تحديد القانون الواجب التطبيق، فضلا عن ذلك أن الموطن احتل دورة تأريخية بارزة في شأن تحديد النظام القانوني الواجب التطبيق على منازعات العلاقات الدولية الخاصة، فمنذ نظرية الأحوال القديمة في الفقه الايطالي والتي ظهرت في أوائل القرن الثالث عشر، فإن الموطن كان يعتمد عليه بوصفه ضابطا لتحديد القانون المختص الذي يحكم مسائل الأحوال الشخصية، وأصبح أحد ضوابط الإسناد المعروفة في تنازع القوانين بالنسبة للمسائل المتعلقة بالأشخاص مثل الحالة والأهلية، وهناك اتجاها حديثا(1) ينادي بضرورة العودة إلى ما كان عليه الموطن من أهمية في إطار تنازع القوانين، ويبدو هذا التيار واضحة في الدول الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية، والتي بدأت تأخذ بقانون الموطن. وكذلك الأمر داخل الدول الأوربية بوصفه نتيجة للأهداف التي تنادي بتحقيق الوحدة، ما دامت هذه الوحدة لا تستبعد إمكانية تعدد القوانين، ذلك أن الأخذ بالموطن بوصفه ضابطة للإسناد في مسائل الأحوال الشخصية، سيكون حلا طبيعية، يحتم اللجوء إليه في حالة التنازع الإقليمي في القوانين المتعددة داخل الدولة الواحدة. كذلك فإن الأخذ بضابط الموطن في تحديد القانون الواجب التطبيق، فيه مستقبل القانون الدولي الخاص الإسلامي. لأن ذلك سيعد مسوغا منطقية لتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الدول الإسلامية، عندما تثور مسألة تنازع القوانين في شأن الأحوال الشخصية للأجانب المتوطنين في تلك الدول (2) .

____________

1- د. هشام علي صادق، دروس في القانون الدولي الخاص الجنسية المصرية وتنزع الاختصاص القضائي الدولي ، طبع دار الفكر ، الإسكندرية 2005، ، ص 81.

2- د. أحمد عبد الكريم سلامة، علم قاعدة التنازع والاختيار بين الشرائع اصولا ومنهجا، ط1، المنصورة 1999 ، ص489،

 




هو قانون متميز يطبق على الاشخاص الخاصة التي ترتبط بينهما علاقات ذات طابع دولي فالقانون الدولي الخاص هو قانون متميز ،وتميزه ينبع من أنه لا يعالج سوى المشاكل المترتبة على الطابع الدولي لتلك العلاقة تاركا تنظيمها الموضوعي لأحد الدول التي ترتبط بها وهو قانون يطبق على الاشخاص الخاصة ،وهذا ما يميزه عن القانون الدولي العام الذي يطبق على الدول والمنظمات الدولية. وهؤلاء الاشخاص يرتبطون فيما بينهم بعلاقة ذات طابع دولي . والعلاقة ذات الطابع الدولي هي العلاقة التي ترتبط من خلال عناصرها بأكثر من دولة ،وبالتالي بأكثر من نظام قانوني .فعلى سبيل المثال عقد الزواج المبرم بين عراقي وفرنسية هو علاقة ذات طابع دولي لأنها ترتبط بالعراق عن طريق جنسية الزوج، وبدولة فرنسا عن طريق جنسية الزوجة.





هو مجموعة القواعد القانونية التي تنظم كيفية مباشرة السلطة التنفيذية في الدولة لوظيفتها الادارية وهو ينظم العديد من المسائل كتشكيل الجهاز الاداري للدولة (الوزارات والمصالح الحكومية) وينظم علاقة الحكومة المركزية بالإدارات والهيآت الاقليمية (كالمحافظات والمجالس البلدية) كما انه يبين كيفية الفصل في المنازعات التي تنشأ بين الدولة وبين الافراد وجهة القضاء التي تختص بها .



وهو مجموعة القواعد القانونية التي تتضمن تعريف الأفعال المجرّمة وتقسيمها لمخالفات وجنح وجرائم ووضع العقوبات المفروضة على الأفراد في حال مخالفتهم للقوانين والأنظمة والأخلاق والآداب العامة. ويتبع هذا القانون قانون الإجراءات الجزائية الذي ينظم كيفية البدء بالدعوى العامة وطرق التحقيق الشُرطي والقضائي لمعرفة الجناة واتهامهم وضمان حقوق الدفاع عن المتهمين بكل مراحل التحقيق والحكم , وينقسم الى قسمين عام وخاص .
القسم العام يتناول تحديد الاركان العامة للجريمة وتقسيماتها الى جنايات وجنح ومخالفات وكما يتناول العقوبة وكيفية توقيعها وحالات تعددها وسقوطها والتخفيف او الاعفاء منها . القسم الخاص يتناول كل جريمة على حدة مبيناً العقاب المقرر لها .






صدورُ المؤلَّف السادس من سلسلة (كنوز الآل)
العتبة الحسينية: الحريق الذي حدث في موقع العمل داخل صحن العقيلة زينب (ع) سببه احتراق مادة (القير) ولا وجود لأي خسائر بشرية
اختتامُ دورةٍ قرآنيّة لفنون قواعد التجويد في محافظة النجف الأشرف
مديرُ تربية الرّصافة الأولى: ما تقدّمه العتبةُ العبّاسية مدعاةٌ للفخر وظاهرة حضاريّة تعكس ثقافة بلدنا أمام الدول