المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الاحياء
عدد المواضيع في هذا القسم 9800 موضوعاً
تاريخ علم الأحياء وعلمائه
النبات
الحيوان
الأحياء المجهرية
علم الأمراض
التقانة الإحيائية
التقنية الحياتية النانوية
علم الأجنة
الأحياء الجزيئي
علم وظائف الأعضاء
المضادات الحيوية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



التكاثر Reproduction  
  
240   11:59 صباحاً   التاريخ: 20 / 6 / 2021
المؤلف : د. حسين السعدي و د. حسين داوود
الكتاب أو المصدر : أساسيات علم الاحياء
الجزء والصفحة :
القسم : علم الاحياء / الأحياء العامة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 27 / 8 / 2017 1279
التاريخ: 26 / 5 / 2020 461
التاريخ: 13 / 6 / 2019 397
التاريخ: 19 / 1 / 2020 507

 التكاثر Reproduction 

 

 المقصود بالتكاثر هو قدر الكائن الحي على انتاج افراد جديدة شبيهة به ، أي من النوع عينه. وأهم صفة تمتاز بها الكائنات الحية هي التكاثر ، وقدرتها على الحفاظ على النوع الذي تنتمي اليه ، فالكائنات الحية لابد من أن تموت يوما ما ، لذا فهي تعمل جهدها في الحفاظ على النوع من الانقراض ، فتلجأ الى التكاثر من اجل ديمومة بقائها واستمرار نسلها في الوجود. وهذه  قدر غير موجودة البتة في الكائنات او المواد غير الحية ، إذ هي لا تستطيع ان تتكاثر او تنتج كائنات شبيهة بها . وعلى هذا الأساس ، فإن بعض علماء الحياة يعدون الرواشح Viruses أبسط أنواع للكائنات الحية على الرغم من أنها لا تتحرك ، ولا تنمو ولكنها قادر على التكاثر ومعرضة للطفرات الوراثية عندما تدخل الخلايا الحية. ان قدر الكائنات الحية على تكوين افراد شبيهة بهم قد فندت الفكرة القديمة التي كانت تدعى نشوء الكائنات الحية من تلقاء نفسها ، أو من كائنات اخرى غير حية ، وهي فكرة التولد تلقائي او الذاتي Spontaneous Generation كنشوء الضفادع من الطين او ماء المطر ، ونشوء الذباب من اللحم المتعفن وغير ذلك من الأفكار للخاطئة علميا. وقد اثبت علماء الحياة ، ومنهم فورنسيسكو ريدي Francesco Redi ، ولويس باستور Louis Pastor ، بتجاربهم ان الحياة الجديدة تأتي من حياة سابقة لها Omne Vivum ex Vivo ، وهذه هي فكرة التولد الحياتي أو الاحيائي Biogenesis التي تنفي امكانية نشوء الحياة من مواد غير حية في الظروف الطبيعية.

وتلجأ الكائنات الحية الى تكوين افرد من نوعها بطريقتين رئيسيتين هما : التكاثر اللاجنسي Asexual Reproduction ، والتكاثر الجنسي Sexual Reproduction، ويلاحظ النط الأول من التكاثر عادة في الكائنات الحية الواطئة او الدنيا على العكس من النمط الثاني الذي يلاحظ عادة في الكائنات الحية الراقية او المتطورة.

أ- التكاثر اللاجنسي : ويشمل على طرز ثانوية منها بشكل موجز :

- الانقسام او الانشطار الثنائي البسيط Simple Binary Fission : ويكثر هذا النمط في أفراد الطليعيات. تنقسم النواة  ( النوى ) أولا الى جزأين او نواتين ثم يعقبه تخصر الكائن او سايتوبلازم ، وحال اكتمال التخصر ، ينقسم الكائن الى كائنين ، وقد يحدث ذلك في مستويات مختلفة من الجسم.

-  الانشطار المضاعف Multiple Fission : يلاحظ كثير من الطليعيات. وتتقسم النواة الى عدة أقسام أو كتل ويحاط كل منها بكمية في السايتوبلازم للخلية الام أو الكائن المنقسم ، وهكذا تتكون اعداد كبيرة من الافراد المتشابهة للخلية الاصلية المنقسمة ، وتستعمل هذه الطريقة في تكوين السبوارت او الأبواغ Sporulation.

- الانقسام السايتوبلازمي Plasmotomy : يحدث هذا الانقسام عادة في الطليعيات كالهدبيات وجذرية الاقدام المتعددة النوى Multinucleate. اذ ينقسم السايتوبلازم او الكائن الحي الا على جزاين متساوين عادة ، يحوي كل منهما عددا من النوى ، ثم تتقسم بعض النوى في كل كائن من الكائنين الجديدين من اجل اعادة العدد الاصلي للنوى على نحو ما في الكائن الام قبل الانقسام.

- التبرعم Budding : ويحدث عادة في الكائنات الواطئة في سلم التطورات كالابتدائيات Protozoans مثلا او المساميات او اللاسعات. فينشأ بروز نتوء في جسم الكائن الحي ، ثم ينمو الى ان يبلغ حجمه حجم الكائن الام تقريبا ، وقد يبقى متصلا به فيكون ما يسمى بالمستعمرة Colony ، أو قد ينفصل عن الكائن الام ويكون فرداً حرا مستقلا.

- التجدد Regeneration : هي قدر للكائن الحي على اعادة الاجزاء المفقودة من جسمه ، او قدر الكائن الحي على تكوين عدة كائنات شبيهة به  إذا ما قسم او قطع إلى عدة اقسام ، وتزاد هذه القدر كلما كانت الكائنات واطئة من حيث التطور اذ تمتلك خلايا غير مختصة ، وغير متمايزة Undifferentiated بامكانها ان تتحول الى أي نوع من الخلايا المطلوبة لتعويض الاجزاء أو الاعضاء المفقودة. وتتضح هذه الظاهرة في أفراد عدة شعب من اللافقاريات كالمساميات واللاسعات والديدان المسطحة والحلقية وشوكية الجلد.

ب- التكاثر الجنسي : وهي الطريقة الشائعة في أغلب الكائنات الحية الراقية عادة ، ويوجد نوعان رئيسيان منه فب عض الكائنات الواطئة تطوريا كالطليعيات مثلا ، وهما الاخصاب المتبادل Conjugation ، الذي يحصل في بعض الهدبيات كالبرمسيوم Paramecium والطحالب كالسبيروجيرا Spirogyra الذي يحدث عادة في السبورت او البوغيات Sporozoa مثلا البلازموديوم Plasmodium والمونوسستس Monocystis. ففي النوع الأول يتم تبادل النووى الصغيرة بين الكائنين المشتركين في عملية الاخصاب ، ثم ينفصلان ، وينقسم كل منها بمعزل عن الآخر ، اما في النوع الثاني ، أي الاقتران فيتحد كائنان يتصرفان كمشيجين ، او مشيجان مختلفان او متشابهان احدهما مع الآخر نواة وسايتوبلازم ، ويكونان اللاقحة التي تمر بسلسلة من الانقسامات مكونة اعداداً كبيرة من الكائنات في الكائنات    الراقية التي تمتلك غددا ، أو أعضاء تناسلية Reproductive Glands or Organic قد يكون الكائن ذكر Male فيمتلك اعضاء تناسلية ذكرية Male Reproductive Organic، أو الخصى Testes ، ويكون خلايا تناسلية او أمشاجا ذكرية Male Gametes ، أو قد يكون الكائن انثى Female ، فتمتلك اعضاء تناسلية انثوية Female Reproductive Organic او المبايض Ovaries ، وتنتج امشاجا انثوية Female Gametes ، وقد يمتلك الكائن الاعضاء التناسلية الذكرية والانثوية كليهما ، فيدعى عندئذ بالخنثى Hermaphrodite يستطيع ان يكون الامشاج الذكرية والانثوية. وفي هذا النوع من التكاثر تتحد الامثاج الذكرية مع الانثوية مكونة البيضة المخصبة او الاقحة Zygote التي تمر بسلسلة من الانقسامات والتغيرات  لتكون في النهاية كائناً شبيهاً بالابوين.




علم الأحياء المجهرية هو العلم الذي يختص بدراسة الأحياء الدقيقة من حيث الحجم والتي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجرَّدة. اذ يتعامل مع الأشكال المجهرية من حيث طرق تكاثرها، ووظائف أجزائها ومكوناتها المختلفة، دورها في الطبيعة، والعلاقة المفيدة أو الضارة مع الكائنات الحية - ومنها الإنسان بشكل خاص - كما يدرس استعمالات هذه الكائنات في الصناعة والعلم. وتنقسم هذه الكائنات الدقيقة إلى: بكتيريا وفيروسات وفطريات وطفيليات.



يقوم علم الأحياء الجزيئي بدراسة الأحياء على المستوى الجزيئي، لذلك فهو يتداخل مع كلا من علم الأحياء والكيمياء وبشكل خاص مع علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة في عدة مناطق وتخصصات. يهتم علم الاحياء الجزيئي بدراسة مختلف العلاقات المتبادلة بين كافة الأنظمة الخلوية وبخاصة العلاقات بين الدنا (DNA) والرنا (RNA) وعملية تصنيع البروتينات إضافة إلى آليات تنظيم هذه العملية وكافة العمليات الحيوية.



علم الوراثة هو أحد فروع علوم الحياة الحديثة الذي يبحث في أسباب التشابه والاختلاف في صفات الأجيال المتعاقبة من الأفراد التي ترتبط فيما بينها بصلة عضوية معينة كما يبحث فيما يؤدي اليه تلك الأسباب من نتائج مع إعطاء تفسير للمسببات ونتائجها. وعلى هذا الأساس فإن دراسة هذا العلم تتطلب الماماً واسعاً وقاعدة راسخة عميقة في شتى مجالات علوم الحياة كعلم الخلية وعلم الهيأة وعلم الأجنة وعلم البيئة والتصنيف والزراعة والطب وعلم البكتريا.




عقد اجتماعٍ لأصحاب المواكب والهيئات الحسينيّة في كربلاء
اختتامُ مسابقة (يعسوب الدِّين) القرآنيّة العلميّة البحثيّة
الإصدارُ الخامس من سلسلة إصدارات مركز الفكر والإبداع‏ يتوسّم بـ(رمزيّة الزهراء في الشعر العربيّ المعاصر)
بعد صنعِهِما في مصنع السقّاء...الذكرى السنويّة الثالثة لافتتاح العتبة الكاظميّة المقدّسة شبّاكَيْ ضريحَيْن فيها