المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية


Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



عناصر برامج الحوار وانواعه  
  
157   05:19 مساءً   التاريخ: 11 / 5 / 2021
المؤلف : د. كرم شلبي
الكتاب أو المصدر : الخبر الإذاعي
الجزء والصفحة : ص 146-147
القسم : الاعلام / السمعية والمرئية / فن المقابلة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 4 / 2020 394
التاريخ: 11 / 10 / 2020 303
التاريخ: 12 / 5 / 2021 162
التاريخ: 30 / 5 / 2020 384

اذا كان الأساس في برامج المقابلة ... كما تقدم هو الحوار ، الذي يأخذ شكل مجموعة من الأسئلة يوجهها المذيع او مقدم البرنامج الى شخص معين في موضوع معين يهدف الحصول على معلومات او اراء او يهدف القاء الضوء على فكرة ذاتية او يهدف القاء الضوء على فكرة ذاتية او شخصية متميزة فان العناصر الاساسية التي يتكون منها هذا النوع من البرامج هي (1):

  1. هدف البرنامج: وقد يكون الهدف هو الحصول على الاخبار او الوقوف على راي حول موضوع او قضية، او شرح وتفسير لخبر، كما يمكن ان تكون الشخصية نفسها التي نستضيفها هي الهدف الاصلي للبرنامج، واختيرت لهذا السبب وحده.
  2. الشخصية التي نجري معها الحوار: وهي الاساس الذي تقوم عليه المقابلة، والتي تقدم للمستمع والمشاهد من خلالها الآراء والافكار والمعلومات.
  3. المذيع او مقدم البرنامج: وهو وان كان يمثل شخصية المحطة التي يعمل بها الا انه في نفس الوقت يعد (نائبا) عن المستمع والمشاهد في تقديم الاسئلة للضيف، ومن ثم فعليه ان يتمثل ما يدور في ذهن الجمهور من اسئلة حول موضوع الحوار، ويطرحه على ضيف البرنامج.
  4. موضوع الحوار: وينبغي ان نفرق بين هدف البرنامج وموضوعه:
    فالهدف – كما ذكرنا من قبل – هو: ما يسعى البرنامج الى تحقيقه.. او الاثر الذي يريد ان يحدثه بالنسبة للجمهور، من اعلام او توجيه او تكوين رأي عام... الخ.
    اما الموضوع فهو الفكرة التي يدور حولها النقاش والتي يسعى البرنامج الى شرحها او تفسيرها او تكوين رأي عام او موقف تجاهها.
  5. صياغة اسئلة الحوار: وهي عناصر الموضوع المطروح بحيث تصبح الاجابات على هذه الاسئلة هي (كل اجزاء) وكل جوانب الموضوع.. وكل ما يهم المستمع والمشاهد معرفته حول هذا الموضوع.

هذه العناصر المتقدمة... وان كانت هي الاطار الذي يضم كافة الحوار بشكل عام، او التي يتأسس عليها اي برنامج من برامج المقابلات الاذاعية، الا ان هذه القواعد لا يمكن ان تكون اساساً لتقسيم برامج الحوار الى اقسام او انواع او تمييزها عن بعضها البعض، ذلك لان التمييز بين هذه البرامج من حيث اعدادها وتنفيذها وخواصها يبني على اساس وظيفة البرنامج او هدفه فقط، اي ما الذي نريد ان نقدمه للمشاهد او المستمع؟

وعلى هذا الاساس يتفق الكثيرون على ان برامج الحوار يمكن تقسيمها الى ثلاث اقسام كبيرة لكل منها اسلوبه الذي يميزه، وقواعده الخاصة به وهي:

  1. حوار المعلومات.
  2. حوار الرأي.
  3. حوار الشخصية.

وسوف نعرض لكل نوع من هذه الأنواع الثلاث بالتفصيل، على ضوء العناصر الرئيسية التي يقوم عليها البرنامج، والتي سبق الاشارة اليها (2).

ــــــــــــــــــــــــــــ

  1. Bryan، Magee.، Television Intervuewer (Macdonald) London 1966 P.P 64.
  2. Ibid P.P 98.

 

 

 




تتمثل في دراسة الجماهير والتعرف عليهم وعلى أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم نحو المنظمة أو الإدارة التي تتعامل معهم، ومن ثم نقل هذه الأفكار والآراء والمبادئ والاتجاهات إلى الإدارة ليصبح ذلك مستنداً لديها في تعديل سياستها وبرامجها بشكل يتناسب مع تلك الآراء والاتجاهات الجماهيرية، وهذا ما يجعلنا نقول بأن العلاقات العامة تقوم على تبادل الآراء وعرض الحقائق وتحليل الاتجاهات للرأي العام.


حرفة تقوم على جمع الأخبار و تحليلها و تحقيق مصداقيتها و تقديمها للجمهور، غالبا ما تكون هذه الأخبار ذات علاقة بما استجد من الأحداث سواء على الساحة السياسية أو المحلية أو الثقافية أو الرياضية أو الاجتماعية و غيرها.فالصحافة قديمة قدم الأزمنة بل يرجع تاريخها الى زمن الدولة البابلية، حيث كانوا قد استخدموا كاتبا لتسجيل أهم ما استجد من الأحداث اليومية لتتعرف الناس عليها .و في روما قد كانت القوانين و قرارات مجلس الشيوخ لعقود الأحكام القضائية و الأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية تسجل لتصل إلى الشعب ليطلع عليها .و في عام 1465م بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة، و عندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي و كان ذلك في بدايات القرن السادس عشر، وفي القرن السابع عشر و الثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا و أمريكا و أصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها و قد كانت الثورة الفرنسية حافزا لظهور الصحافة، كما كانت لندن مهداً لذلك.

يعد التلفزيون واحدا من أهم اختراعات القرن العشرين؛ إذ بدأت أولى التجارب على إرسال الصور الثابتة باللونين الاسود والابيض عن بعد في منتصف القرن التاسع عشر، وتطور هذا الاختراع حتى استطاع الألماني (دي كورن) من اختراع الفوتوتلغرافيا عام 1905,، وجاء بعده الفرنسي ( ادوارد بلين ) الذي طور الاختراع الاول واطلق عليه اسم البيلنوغراف عام 1907, واستمرت هذه التجارب بالتطور مستخدمة وسائل ميكانيكية اولاً ثم كهربائية ، حتى توصل كل من الانكليزي( جون بيارد) والامريكي ( س. ف. جنكيس) إلى وسيلة ارسال تستعمل فيها اسطوانة دورانية مثقوبة عام 1923.ويرتبط اختراع وظهور التلفزيون باسم العالم البريطاني ( جون بيرد) الذي استطاع عام 1924 من نقل صورة باهتة لصليب صغير عن طريق اجهزته التجريبية إلى شاشة صغيرة معلقة على الحائط.. وبعد ذلك بثلاث سنوات بدا هذا العالم تجاربه على التلفزيون الملون ، كما اجريت عدة تجارب لنقل الصور سلكياً ، نجح من خلالها الباحثون من ارسال صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك عام 1927 ( ).وقد تكللت التجارب التي اجريت خلال الثلاثينات من القرن العشرين بالنجاح ، حتى بدأ مركز اليكساندر بلاس البريطاني بالبث التلفزيوني لمدة ساعتين يومياً عام 1936.



اختتام فعّاليات مؤتمر فتوى الدّفاع الكفائيّ المقدّسة
استحقاقاتُ الجماهير التي قاتلت دفاعاً عن العراق مَن المتكفّلُ بها؟!!
سؤال بحاجة إلى جوابٍ جريء: لماذا وقع العراق في فخّ داعش؟ أين المشكلة؟ وما الضمانة على أنّها لا تتكرّر؟
هذا ما حقّقته فتوى الدفاع الكفائيّ (الجريئة)