المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 11822 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر


الحكمة القرآنية  
  
2905   01:28 صباحاً   التاريخ: 6 / آيار / 2015 م
المؤلف : الشيخ عبد الشهيد الستراوي
الكتاب أو المصدر : القران نهج وحضارة
الجزء والصفحة : ص134-136.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2827
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2848
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 3086
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3005

ان الحكمة في القرآن وما تلقيه من ظلال على المنهج الرباني فقد فسّرها ابن عباس (رضي) بتعليم الحلال والحرام. (1)

ويمكن أن نفهم من هذا الكلام ومن خلال آيات القرآن الكريم وكلام المفسرين أنها تعني كل ما يتصل بالحياة العملية من برامج، وآداب خلقية واجتماعية.

عن أبي بصير قال  : سألت أبا عبد اللّه (عليه السلام) عن قول اللّه تبارك وتعالى : {وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا} [البقرة : 269]

قال : هي طاعة اللّه ومعرفة الإسلام (2)

وفي تفسير العياشي عن سليمان بن خالد قال : سألت أبا عبد اللّه (عليه السلام) عن قول اللّه تعالى : {وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا} فقال : «إن الحكمة الحكمة المعرفة والتفقه في الدين، فمن فقه منكم فهو حكيم، وما من أحد يموت من المؤمنين احب إلى إبليس من فقيه». (3)

فإن الحياة الاجتماعية تحتاج إلى برامج عملية تتوافق مع طبيعة الحالة التي يعيشها الإنسان، فليس أحكام القرآن وتشريعاته هي مجرد أحكام وآراء لا واقع لها، أولا يمكن للإنسان أن يتكيف معها باعتبار الزمان أو اعتبار المكان.

فالتشريعات الإلهية من المعارف والأحكام تحمل في داخلها صيغة تكيفية، فهي ذات ميزة عملية لا تختص بزمن دون زمن، ولا مكان دون مكان، وإنما يحتاج الإنسان في حالة تطبيقها على الواقع إلى المعرفة بالحياة والعلم.

يروى عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) انه قال : «إن اللّه تبارك وتعالى آتاني القرآن، وآتاني من الحكمة مثل القرآن، وما من بيت ليس فيه شي‏ء من الحكمة إلا كان خرابا ألا فتفقهوا، وتعلموا، ولا تموتوا جهالا» (4)

والحكمة القرآنية التي اتصف بها كتاب اللّه لا يعتريها أي نقص في كل حقول الحياة، وقد أوصلها اللّه إلى نبيه محمد (صلى الله عليه واله وسلم) فهي حكمة القرآن، وما يحويه من تعاليم ترتبط بكل الجوانب الخيرة في الإنسان العقلية والفطرية والعلمية والعملية والأخلاقية، فردية كانت أم اجتماعية.

يقول صاحب تفسير الفرقان الدكتور الصادقي : وافضل الحكم الربانية على طول خط الرسالات هو القرآن العظيم، فالعلم به حكمة عملية(5)

وبالحكمة التي تنطلق من القرآن، ويمتاز بها هذا المنهج الرباني، ونحصل عليها من خلاله، كما

يقول النبي (صلى الله عليه واله وسلم) : «من قرأ القرآن فقد استدرج النبوة بين جنبيه‏ غير أنه لا يوحي إليه، ومن قرأ القرآن فرأى أن أحدا أعطى أفضل مما أعطى، فقد عظم ما صغر اللّه وصغر ما عظم اللّه، وليس ينبغي لصاحب القرآن أن يجدّ مع من جدّ، ولا يجهل مع من جهل وفي جوفه كلام اللّه» (6)

بهذه الحكمة نستنبط الحلول لمشاكل الحياة، ونستوضح البرامج من القرآن، ونرسم الخطط للمستقبل مع التطور الحاصل الذي يفاجئ الإنسان، فيكون هو بدوره قد استعد له على ضوء وهدى القرآن الكريم.

أ ليس تعليم الحكمة إلى المسلمين من المهام التي كلّف اللّه بها النبي (صلى الله عليه واله وسلم)؟

فلم يكن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) يعلمهم الكتاب فقط ، بل كان يعلمهم كيفية تطبيق الكتاب‏ {وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ} [البقرة : 129] فلم يقتصر النبي (صلى الله عليه واله وسلم) على تعليمهم القرآن، وإنما أرشدهم إلى الأصول والمناهج التي ينطلقون منها حين مواجهة أي مشكلة تقع عليهم فيستطيعون حلها.

فالحكمة هي ضالة المؤمن، فيبحث عنها أنّى وجدها، وأين وجدها، فهو يتحرى دائما عن ضالته، كي لا يقع في ضلالته، فيخرج من العمى إلى الهدى، ومن الغي إلى الرشد.

وحين يكون القرآن منار الحكمة، فيسعى إليه ليأخذ منه المعرفة، والتفقه في الدين وأمور حياته، كما جاء في الحديث‏ السابق حيث «الحكمة المعرفة والتفقه في الدين، فمن فقه منكم فهو حكيم»

وهل يصدر الفقه وأصول الدين إلا من القرآن؟.

____________________

1.  كنز الدقائق ( ج 2) ص 444 .

2.  المحاسن ص 148 .

3. تفسير العياشي ( ج 1) ص 151 .

4.  مجمع البيان ص 382 .

5.  الفرقان ( ج 4) ص 290 .

6. الدر المنثور ( ج 1) ص 341 .

 




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



خلال شهر رمضان المبارك... جهود استثنائية لقسم الإعلام في تغطية البرامج والفعاليات القرآنية والدينية
الأمين العام للعتبة العسكرية المقدسة يعقد الاجتماع الدوري لمجلس الإدارة
العتبة العلوية ... اختتام المسابقة المهدوية الإلكترونية العالمية بلغة الاردو
قسم الشؤون الهندسية في العتبة العلوية يعلن اكتمال مشروع صحيات رقم (1)