المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 4818 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



أهداف الدور  
  
148   02:43 صباحاً   التاريخ: 15 / 1 / 2021
المؤلف : محمد كشيش خشان الموسوي
الكتاب أو المصدر : أثر موقع العراق الجغرافي السياسي في مستقبل علاقته مع دول المجال الآسيوي الجديد...
الجزء والصفحة : ص 18
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية السياسية و الانتخابات /

أهداف الدور:

إن الأدوار التي تقوم بها الدولة لها أهداف معينة بعضها رئيسية يساوي تحقيقها وحمايتها وجود الدولة أو النظام السياسي نفسه، والبعض الأخر أهداف  تفرض إحداث تغيرات في المحيط الخارجي للدولة. 

وعلى هذا الأساس ذهب عدد من الباحثين في تصنيفهم للأهداف إلى النحو الاتي :

1- أهداف دفاعية:- وتشمل حماية الدولة ومواطنيها من تهديدات العنف التي قد توجهها دولة أخرى، أو حماية النظام السياسي الداخلي من تهديد خارجي.

2- أهداف اقتصادية:- وتشمل تلك التي تتعلق بتحقيق الرفاهية الاقتصادية للدولة في علاقاتها بالدول الأخرى.

3- أهداف أيديولوجية ( فكرية):-  وتشمل الأهداف التي تتعلق بحماية ونشر مجموعة من المبادئ والقيم التي تسعى الدول إلى تحقيقها.

4- أهداف ترتبط بالنظام الدولي: وتشمل تلك التي تتعلق بتدعيم نظام سياسي واقتصادي تستطيع الدولة إن تشعر في إطاره بالأمن  بحيث يستطيع مواطنوها وتجارتهم الخارجية إن تتحرك في سلام خارج حدودها الدولية(1).

وهكذا فإن الدور الذي تريد إن تؤديه الوحدة السياسية يعتمد على تقديرها لمكانتها الدولية، وهذا يؤثر إلى حد بعيد في سلوكها إزاء الوحدات السياسية الأخرى، وإن الكشف عن مكانة الدولة إقليمياً يعتمد على مؤشرات مكانتها إذ من أهم مقومات هذه المكانة ما ينجم عن اختلاط مصالح بعض الوحدات الإقليمية بالمصالح العالمية لبعض الوحدات أو القوى الدولية، وبذلك يكون لكل دور أهدافه التي تحدد في أطار الزمان والمكان، وتختلف لأدوار فيما بينها تبعاً لاختلاف حجم المتغيرات المؤثرة ولاسيما الجغرافية منها، مما يشير إلى استقلال كل واحدة منها عن الأخرى وعند قيام أية دولة بدور ما تكون عندئذ بحاجة إلى عدة عوامل، لأن غياب أحد هذه العوامل أو أكثر تصبح غير قادرة على الاستمرار في ممارسة الدور وتجد نفسها تمارس دوراً جديداً آخر يختلف عن سابقه تماماً.

_____________

(1) شيماء عادل فاضل القرة غولي ، مصدر سابق، ص 16-17.

 

 




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






إطلاقُ تطبيق أصدقاء مكتبة أمّ البنين النسويّة
مقامُ الإمام المهديّ (عجّل الله فرجه) يحتضن ختمةً قرآنيّة طيلة شهر رمضان
مشروعُ المجمّع الإداريّ للعتبة العبّاسية يشهد مرحلة فحص المنظومات
اللّجنةُ التحضيريّة للمؤتمر العلميّ الدوليّ حول السيّد الطباطبائي تجدّد دعوتها للمشاركة