المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

التاريخ
عدد المواضيع في هذا القسم 3887 موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



العلاقات بين غالب ونجد  
  
125   11:56 صباحاً   التاريخ: 27 / 11 / 2020
المؤلف : احمد السباعي
الكتاب أو المصدر : تاريخ مكة دراسات في السياسة والعلم والاجتماع
الجزء والصفحة : ج2، ص 558 - 562
القسم : التاريخ / احوال العرب قبل الاسلام / مدن عربية قديمة / مكة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 12 / 2020 110
التاريخ: 15 / 11 / 2016 75
التاريخ: 16 / 11 / 2020 124
التاريخ: 8 / 11 / 2020 204

العلاقات بين غالب ونجد:

وحج السعوديون في العامين ١٢١٤ ١٢١٥ في جموع بالغة الكثافة وكان على رأسهم فيها سعود الكبير بن عبد العزيز وقد أهدى سعود غالبا هدايا عظيمة من الخيل والنوق وقابله غالب بمثلها ولم يدخل سعود مكة قبل الوقوف بل نزل بجنده في عرفة (١).

وكاد يقع بعض الاصطدام في أيام منى عام ١٢١٥ بين أتباع غالب وبعض السعوديين الا ان غالبا تدارك ذلك قبل استفحاله وساعده على ذلك شيوخ النجديين من ناحيتهم.

وكان غالب قد احتاط لكل ما توهمه فبنى فوق الجبال عند مداخل مكة بعض الابراج وحصن جميع المداخل ببعض اتباعه من القبائل (٢).

ولم يدم أمر الصلح بعد ذلك طويلا فقد اتصلت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بجنوب الحجاز فانضم اليها كثير من قبائل الحجاز على رأسهم شيخ محايل سعدي بن شار وشيخ بارق أحمد بن زاهر فغضب غالب وكلف وزيره في القنفذة ان يجهز عليهم حملة فكانت مقتلة عظيمة هزمهم فيها وزير القنفذة.

ثم علم انهم عادوا الى الدعوة فاستأنف قتالهم في عام ١٢١٨ ثم قاتل غيرهم من بني كنانة وغيرهم من أهل حلى في جنوب الحجاز في رمضان من السنة نفسها وقد ظفر جيشه بأغنامهم وأبقارهم وأموالهم فأخذها وسبى بعض العسكر أولادهم فباعوهم بمكة بيع الرقيق (3) لاعتقادهم الخروج على الدين.

وتتابع العصيان من القبائل على غالب في جنوب مكة وجنوبها الشرقي فظل غالب يندب سراياه من الجيش لقتالهم حتى بلغ عدد المواقع ما يزيد على ثلاثين موقعة (4).

واتهم غالب جاره سعود بن عبد العزيز فكتب اليه في سنة ١٢١٧ بذلك فأكد له الاخير انه لا صلة له بما يحدث من عصيان القبائل ولم يقتنع غالب فكان الاحتكاك وكان التنافر وبذلك عاد الامر بينهما الى ما كان عليه من التنابذ والقتال (5).

واشتبك الفريقان على اثر هذا الخلاف في موضع يقال له العبيلاء (6) بين الطائف وتربة قبيل رمضان من عام ١٢١٧ ه‍ فارتد النجديون بعض الشيء ثم استأنفوا الهجوم فظفروا.

وكان على رأس المقاتلة النجديين وزير الشريف غالب وصهره عثمان المضائفي فقد انضم الى السعوديين على اثر خلاف بينه وبين غالب ثم ما لبث أن قاد جيوشهم وعسكر بها في بلدة «العبيلاء» (7).

ويذكر السيد زيني دحلان ان عثمان المضائفي أرسله غالب الى سعود مع جماعة يحملون كتبه التي يستفسر فيها عن نقض الصلح وان عثمان عندما قابل سعودا قدم طاعته واستعد للعمل معه لفتح مكة فأمره سعود على الطائف وتركه يعمل فلما عاد راجعا الى مكة مع جماعته تخلف في قرية «العبيلاء» وحده للعمل ضد غالب ثم اخذ يجمع القبائل المجاورة في سبيل ذلك (8).

وفي رمضان ارسل عثمان المضائفي الى حامية الطائف وعليها عبد المعين أحو الشريف غالب يطلب الانضمام الى الدعوة فشعر عبد المعين بدنوا الخطر فاستدعى بعض القبائل للهجوم على النجديين.

ونشط غالب في مكة فجمع جموعه من القبائل لمساعدة اخيه في الطائف ثم سار الاثنان في جيشهما شرقي الطائف الى العبيلاء حيث حاصرا عثمان المضائفي في جنده من النجديين في حصن هناك فلم يقويا على دكه بمدافعهما فأقاما حوله الى هلال شوال سنة ١٢١٧ ثم تركاه وعادا اليه فلم ينجحا في دكه فتركاه مرة اخرى وعادا الى الطائف.

وشعر النجديون ان في استطاعتهم الزحف بعد ذلك الى الطائف فساروا اليها حتى انتهوا الى القرب منها في ٢٥ شوال عام ١٢١٧.

وظل جيش غالب في الطائف بعد ذلك محصورا وبدأت القبائل تتفرق عنه واضطربت أمور غالب وبلغه أن بعض النجديين يزحفون على مكة فترك الطائف لدافع عنها جيشه بعد أن بذل للعربان أموالا كثيرة ليغريهم بالدفاع فكان يعطي الرجل منهم عشرة مشاخص ، ثم توجه الى مكة.

وبخروجه من الطائف تداعت قوة الجيش المعنوية وترك بعض المكلفين بالحصون فوق السور أمكنتهم فهاجم السعوديون السور واقتحموه واحتلوا الطائف بعد مقتلة عظيمة قليلة النظير وذلك في ذي القعدة عام ١٢١٧ (9)

يقول عثمان بن بشر في تاريخه «عنوان المجد في تاريخ نجد» (10) دخل عثمان «الطائف» ومن معه من الجموع وفتحه الله لهم عنوة بغير قتال وقتلوا من أهله في الاسواق والبيوت نحومائتين وأخذوا من أموال البلد أثمانا وأمتاعا وسلاحا وقماشا وشيئا من الجواهر والسلع المثمنة ما لا يحيط به الحصر ولا يدركه العد وضبط عثمان شؤون البلد وسلمت له جميع نواحيه وبواديه ، وجمعوا الاخماس وبعثوها لعبد العزيز فقرر ولاية عثمان للطائف واستعمله أميرا عليها وعلى الحجاز» ويذكر السيد زيني دحلان ان القتل في الطائف كان عاما استوعب الكبير والصغير ولم ينج منه الا القليل (11).

ثم وافت الاخبار بحركة الامير سعود بن عبد العزيز في جيش الى الطائف ثم وصل الطائف فانضم اليه جيش عثمان المضائفي وساروا في جنودهم حتى عسكروا على نحو ثلاث مراحل من مكة حيث ظلوا في معسكراتهم الى ان قضى الحجاج مناسكهم ، ويقول ابن بشر أنهم عسكروا في العقيق المعروف قرب الريعان (12) وكانت مكة قد ازدحمت في موسم هذا العام بالحجاج ازدحاما شديدا وبات الناس فيها خائفين أن يدهمهم المهاجمون في مكة أو عرفة الا ان المهاجمين ظلوا في معسكراتهم لا يتقدمون حتى قضي الحج ، ولما قضي الحج عرض غالب على أمراء الحج الشامي والمصري ان يساعدوه في لقاء المهاجمين فلم يقبلوا وغادروا مكة بعسكرهم كما غادر مكة صنجق جدة في عسكره وبقي غالب وحده فشعر أن لا طاقة له بالبقاء فارتحل الى جدة وترك في مكة أخاه عبد المعين (13).

ولما تسلم الأمر أخوه عبد المعين كتب الى الامير سعود يعرض طاعته على ان يستبقيه في امارة مكة ثم أشفع ذلك بندب بعض العلماء في مكة وكان فيهم الشيخ محمد طاهر سنبل والشيخ عبد الحفيظ العجيمي والسيد محمد بن محسن العطاس والسيد محمد ميرغني فتوجه الجميع واجتمعوا بالامام سعود في وادي (السيل) (14) بين الطائف ومكة فقبل منهم وأعطاهم كتابا بالامان وموافقته على بقاء عبد المعين على ولاية مكة.

__________________

(١ و ٢) خلاصة الكلام للسيد زيني دحلان ٢٦٦ هامش كتاب الفتوحات ج ٢ ، ويلاحظ ان كتاب خلاصة الكلام طبع طبعتين احداهما مستقلة والثانية طبعت على هامش كتاب الفتوحات الاسلامية للمؤلف نفسه وفي تحقيقنا اعتمدنا النسخة المستقلة ثم عن لنا العودة للتحقيق فلم نجد النسخة المستقلة ووجدنا النسخة المطبوعة على هامش كتاب الفتوحات فاعتمدناها ولتعيين النسخة الأخيرة نشير في شرحنا الى رقم الصفحة مع جملة (هامش كتاب الفتوحات)

(3) خلاصة الكلام ٢٥٨ ج ٢ هامش كتاب الفتوحات

(4) المصدر نفسه ٢٦٩ وما بعدها

(5) خلاصة الكلام للسيد زيني الدخلان ج ٢ ـ ٢٧١ هامش كتاب الفتوحات

(6) العبيلاء قرية لقبيلة عدوان من القرى التابعة للطائف

(7) عنوان المجد في تاريخ نجد ١٢٢ ج ١

(8) خلاصة الكلام ٢٧٢ ج ٢ هامش الفتوحات. (ع) وأبناء المضايفي يعرفون اليوم بالمضايفية، فرع من عدوان شرق الطائف. (ع)

(9) خلاصة الكلام ج ٢ ص ٢٧٦ هامش كتاب الفتوحات

(10) ج ١ ص ١٢٢.

(11) خلاصة الكلام هامش الفتوحات الاسلامية ج ٢ ص ٢٧٧

(12) ج ١ ص ١٢٢. (ع) هذا يسمى عقيق عشيرة ، وهو أحد الاعقة الكثيرة في الحجاز.

(13) افادة الأنام «مخطوط»

(14) السيل الكبير : بلدة على ٨٠ كيلا من مكة على طريق الطائف الشمالي ، وهي واقعة على وادي قرن ، وكانت تعرف بقرن المنازل وهي ميقات أهل نجد (ع)




العرب امة من الناس سامية الاصل(نسبة الى ولد سام بن نوح), منشؤوها جزيرة العرب وكلمة عرب لغويا تعني فصح واعرب الكلام بينه ومنها عرب الاسم العجمي نطق به على منهاج العرب وتعرب اي تشبه بالعرب , والعاربة هم صرحاء خلص.يطلق لفظة العرب على قوم جمعوا عدة اوصاف لعل اهمها ان لسانهم كان اللغة العربية, وانهم كانوا من اولاد العرب وان مساكنهم كانت ارض العرب وهي جزيرة العرب.يختلف العرب عن الاعراب فالعرب هم الامصار والقرى , والاعراب هم سكان البادية.



مر العراق بسسلسلة من الهجمات الاستعمارية وذلك لعدة اسباب منها موقعه الجغرافي المهم الذي يربط دول العالم القديمة اضافة الى المساحة المترامية الاطراف التي وصلت اليها الامبراطوريات التي حكمت وادي الرافدين, وكان اول احتلال اجنبي لبلاد وادي الرافدين هو الاحتلال الفارسي الاخميني والذي بدأ من سنة 539ق.م وينتهي بفتح الاسكندر سنة 331ق.م، ليستمر الحكم المقدوني لفترة ليست بالطويلة ليحل محله الاحتلال السلوقي في سنة 311ق.م ليستمر حكمهم لاكثر من قرنين أي بحدود 139ق.م،حيث انتزع الفرس الفرثيون العراق من السلوقين،وذلك في منتصف القرن الثاني ق.م, ودام حكمهم الى سنة 227ق.م، أي حوالي استمر الحكم الفرثي لثلاثة قرون في العراق,وجاء بعده الحكم الفارسي الساساني (227ق.م- 637م) الذي استمر لحين ظهور الاسلام .



يطلق اسم العصر البابلي القديم على الفترة الزمنية الواقعة ما بين نهاية سلالة أور الثالثة (في حدود 2004 ق.م) وبين نهاية سلالة بابل الأولى (في حدود 1595) وتأسيس الدولة الكشية أو سلالة بابل الثالثة. و أبرز ما يميز هذه الفترة الطويلة من تأريخ العراق القديم (وقد دامت زهاء أربعة قرون) من الناحية السياسية والسكانية تدفق هجرات الآموريين من بوادي الشام والجهات العليا من الفرات وتحطيم الكيان السياسي في وادي الرافدين وقيام عدة دويلات متعاصرة ومتحاربة ظلت حتى قيام الملك البابلي الشهير "حمورابي" (سادس سلالة بابل الأولى) وفرضه الوحدة السياسية (في حدود 1763ق.م. وهو العام الذي قضى فيه على سلالة لارسة).





هدية من محبي اهل البيت (ع) في عدة دول.. وصول اربعة ابواب ذهبية الى مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي (ع) في قضاء بلد (صور)
بالصور: في كربلاء.. حداد ومجالس عزاء في ذكرى وفاة سيدة الوفاء
العتبة الحسينية خلال 2020.. افتتاح مطحنة نموذجية ومعمل متطور لإنتاج الاعلاف ومحاصيل زراعية ساهمت بدعم المنتج الوطني وتقويض الاستيراد
بعد ان قدمت خدمات مميزة للزائرين والمصابين (مجانا).. مدن الزائرين التابعة للعتبة الحسينية استقبلت أكثر من (8) مليون زائر خلال (2020)