المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الكيمياء
عدد المواضيع في هذا القسم 7733 موضوعاً
علم الكيمياء
الكيمياء التحليلية
الكيمياء الحياتية
الكيمياء العضوية
الكيمياء الفيزيائية
الكيمياء اللاعضوية
مواضيع اخرى في الكيمياء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



المكونات الكيميائية في الدم  
  
308   12:07 صباحاً   التاريخ: 20 / 8 / 2020
المؤلف : أ.د. سامي عبد المهدي المظفر
الكتاب أو المصدر : الكيمياء السريرية
الجزء والصفحة : ص 39
القسم : علم الكيمياء / الكيمياء الحياتية / الكيمياء السريرية /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 20 / 1 / 2021 146
التاريخ: 15 / 3 / 2021 126
التاريخ: 29 / 8 / 2020 299
التاريخ: 12 / 1 / 2021 226

المكونات الكيميائية في الدم

تختلف انواع وكميات المكونات الكيميائية في السوائل الحياتية حسب طبيعة السائل والحالة المرضية. فعلى سبيل المثال يمكن ان تقسم هذه المكونات في الدم إلى :

1- المكونات الغذائية : وتشمل :

أ- المكونات التي تمتص من قبل الامعاء كالكلوكوز والاحماض الامينية والشحوم والمعادن والفيتامينات.

ب- المكونات الوسيطة وتشمل حامض اللاكتيك والستريك والكرياتين وحامش الاستيواستيك والبيتاهيدروكسي والاسيتون وغيرها من المواد.

2- المكونات المطروحة او التي في طريقها لكي تطرح من خلال الكليتين والكبد والرئتين ومن الامثلة على ذلك ثاني اوكسيد الكربون واليوريا والكرياتين وحامض اليودك والفينولات إضافة إلى المواد التي تحتوي على الكبريت مثل الكبريتات اللاعضوية والحامضة الكبريت المتعادل والبيليروبن الكلي، وإضافة إلى ذلك انزيمات مصل الدم كالفوسفاتير القاعدي والحامض والاميليز واللايبيز.

3- المكونات الوظيفية كالهيموغلوبين والككلوتاثيون والادينوسين ثلاثي الفوسفات ومختلف الانزيمات الخلوية والكاتيونات مثل ايونات الهيدروجين والصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والانيونات كالكلور والفوسفات والبايكربونات وبروتينات البلازما الكلي والالبومين والكلوبيلين والفايبرنوجين.

4- المكونات الكيميائية التي تتأثر بالحالا المرضية اي الانحرفات في مكونات الدم عن القيم الطبيعية وتشمل مثلا الانزيم الاميليز الذي يزداد في التهاب البنكرياس الحاد والبيلويروبين الذي يزداد في البرفان والكالسيوم الذي يزداد في حالات الافراط في افراز مجاور الغدة الدرقية واورام العظام الاحتياجية والكالسيون الذي ينخفض في الكزاز واستئصال الغدة المجاورة للغدة الدرقية وقصور الوظيفة الكلوية إضافة إلى الامراض الباطنية.