المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 6889 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



شمع الاساس Comb Foundation  
  
79   08:17 صباحاً   التاريخ: 1 / 8 / 2020
المؤلف : م. محمد محمد كذلك
الكتاب أو المصدر : المرجع الشامل في تربية النحل والملكات وإنتاج العسل (2018)
الجزء والصفحة : ص 78-83
القسم : الزراعة / الحشرات النافعة / النحل / نحل العسل /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 8 / 2020 49
التاريخ: 29 / 3 / 2017 1295
التاريخ: 28 / 3 / 2017 1433
التاريخ: 29 / 3 / 2017 2743

شمع الأساس عبارة عن لوح من الشمع النقي. مطبوع عليه من الجهتين قواعد جدران العيون السداسية، التي سوف يقوم النحل ببناء العيون السداسية عليها، وعادة ما تصنع هذه الأساسات بحجم العيون السداسية للشغالة. وهذه الأساسات تثبت في الإطار الخشبي قبل وضعها في الخلية. ويستغرق بناء القرص الشمعي فترة قصيرة وذلك خلال موسم النشاط، ونجد أن بناء القرص الشمعي باستخدام الأساسات الشمعية نجده منتظما ومستقيما، وذلك بخلاف الأقراص الشمعية التي يبنيها النحل طبيعيا. وعادة تكمل الشغالة القرص الشمعي إلى أركان الإطار ويسهل أيضا فحص الأقراص وفرز العسل.

قد تستعمل بعض الأساسات التي تحتوي على العيون السداسية الخاصة بالذكور، وذلك قبل تربية الملكات لإكثار الذكور، إلا أن كثيرا من المربين يفضلون استعمل الأساسات الشمعية الخاصة بالشغالة تاركين للنحل الحرية في بناء العيون السداسية الخاصة بالذكور، وذلك في أطراف وأركان القرص الشمعي.

وقد وجد أن استعمل الأساسات الشمعية ذات العيون الواسعة يسهل عملية تخزين العسل بها ونضجه وكذلك سهولة استخلاصه.

مصادر شمع النحل

المصدر الأساسي لشمع النحل في الماضي كان الخلايا البلدية التي كانت تنتج كميات كبيرة من الشمع عند فرز العسل، وذلك لعدم إعادة الشمع بعد الفرز إلى الخلايا، كما أن كشط الأغطية الشمعية للعيون المملوءة بالعسل في الخلايا الحديثة ينتج كميات من: الشمع، القطع المتخلفة من تنظيف الإطارات التي تحتوي الأقراص، الزوائد الشمعية في الخلايا، الأقراص الشمعية القديمة.

صناعة الأساسات الشمعية

تصنع الأساسات الشمعية من شمع النحل النقي بعد تصفيته جيدا من الشوائب، على أن يكون خالية من أي إضافات، ويعرف ذلك من خلال اختبار التربنتينا، حيث إنه بالحرارة الخفيفة يذوب شمع النحل فيه، أما إذا أصبح المحلول غير رائق أو به رواسب دل ذلك على أن الشمع غير نقي.

تصنع الأساسات الشمعية بغمر الواح من الخشب الزان مقاس 20×42 سم، في الشمع المنصهر ثم في الماء البارد عدة مرات حتي يتكون على لوح الخشب طبقة شمع بسمك 4-5 مم، ثم تجري عملية تقطيع الحواف الشمعية حول اللوح الخشبي السابق ، فينتج فرخان من الشمع من كل لوح خشبي، ثم يوضع بين اسطوانتين في ماكينة شمع الأساس - كان Johanine mehring قد اخترع شمع الأساس في عام 1757 وصنعت أول آلة لطبع شمع الأساس في عام 1873 - واللذان يدوران عكس بعضهما البعض ومحفور عليهما مباني العيون السداسية، وبنفس حجم عيون النحل السداسية للشغالات مع صب الماء الساخن والصابون باستمرار على الأسطوانتين لمنع التصاق الشمع بهما ، ويكون سمك شمع الأساس في النهاية 2-3 مم، ويفضل شمع الأساس الرقيق لإنتاج العسل والأكثر سمكا للحضنة، ويوجد بالقناطر الخيرية مصنعا لإنتاج شمع الأساس به احدث الآلات.

يصنع شمع الأساس بأحجام مختلفة، فالأساسات التي تستعمل في إنتاج الحضنة لها ثلاثة أنواع حسب سمكها، نوع خفيف الوزن ، ونوع متوسط ، ونوع ثقيل . ويعتبر النوع المفضل في إنتاج الحضنة هو النوع الثقيل، وهو المفضل أيضا في تخزين العسل، ويحتوي الرطل من شمع الأساس على 7-8 أفراخ، وذلك بالنسبة لإطارات لانجستروث مقاس 8 × 16.75 بوصة. وبالنسبة لإطارات دادنت المعدلة 10 × 16.75 بوصة، فيحوي الرطل منه على 6 أفرخ شمع اساس، هذه الأساسات من النوع المتوسط. أما النوع الخفيف فلا يستعمل إلا نادرا، ويزيد فرخة او فرخين في العدد عن النوع السابق، وترجع قلة استخدام النوع الخفيف إلى عدم انتظام العيون السداسية في القرص الشمعي المتكون.

أما الأساسات الشمعية المستعملة في إنتاج بعض أنواع العسل الذي يستهلك بشمعه، مثل Bulk comb honey والقطاعات Sections، فتعمل من النوع الخفيف، يبلغ عدد اساسات القطاعات الشمعية في الرطل حوالي ۲۸ -۲۹ ذات أبعد مربعة طول ضلعها 3 و 8/7 البوصة، وقد يصنع أكثر رقة، ويحتوي الرطل على 32 فرخا، وعادة لا تقوى هذه الأنواع من الأساسات بالسلك عند تثبيتها في الإطارات.

أنواع الأساسات

 أساسات شمعية لإنتاج الحضنة من الشغالات، عيونها ضيقة ۲۷ - ۲۸ عينا في البوصة المربعة، وتنتج محليا على نطاق تجاري، مقاس 20 * 42 سم ، ويحتوي الكيلو جرام على 14 - 16 فرخا وتباع في علبة زنة ۲ كيلوجرام.

الأساسات الشمعية المدعمة بالأسلاك، حيث نجحت بعض الدول في إنتاج أساسات شمعية مزودة بالسلك تصل إلى عشرة أسلاك في الفرخ تمتد عرضيا، ويمكن عن طريق مثقاب وكبسولات تثبت أطراف الأسلاك في الإطار، وتستعمل هذه الأساسات لتوفير الوقت والمجهود في عملية تسليك الأساسات الشمعية.

أساسات من البلاستيك، مطبوع عليها الأشكال السداسية، مثلها مثل الشمعية تماما، وأحيانا تضاف إليها بعض الروائح التي تشبه رائحة الشمع لتشجع النحل على إكمال بنائها، ويوجد أيضا أقراص من البلاستيك ارتفاع العيون فيها ثلثي ارتفاع العيون السداسية ، وذلك لكي يستكمل النحل بناء الثلث الباقي من العيون ، وتستخدم الأساسات البلاستيكية أو أقراص البلاستيك في العاسلات لتملا بالعسل ولا تستعمل لإنتاج الحضنة ، ومن مميزاتها أنها أكثر تحملا، ويمكن تنظيف العيون السداسية بسهولة ، ولا تستعمل الاقراص البلاستيكية في مصر.

تقوية شمع الأساس Reinforcing comb foundation

في عام ۱۹۲۱ تمكنت شركة دادنت الأمريكية من صناعة بعض أنواع من شمع الأساس مدعومة بتسعة أسلاك رفيعة متعرجة، مغمورة في الشمع طوليا، ويدخل طرف السلك العلوي في السدابة العلوية للإطار الخشبي، بعد ذلك يثبت الأساس الشمعي في بقية أجزاء الإطار. وفي عام 1923 أنتجت شركة Root الأمريكية نوعين من شمع الأساس، الأول مكون من ثلاث طبقات، الطبقة الوسطى مصنوعة من شمع نباتي صلب، بينما الطبقتين الخارجيتين من شمع النحل النقي.

في عام 1943 انتجت نفس الشركة نوعا مماثلا من شمع الأساس، الطبقة الداخلية فيه يدخل في تركيبها حوالى 30-50 ٪ من زيت الخروع بعد تشبيعه ب Hydrogenated castor oil . إلا أن هذه المواد توقف إضافتها للشمع منذ 1959 ، وأصبح شمع الأساس مصنعا من شمع نحل نقي فقط ، حيث وجد أنه أفضل في استعماله.

والخلاصة : إن افضل انواع شمع الأساس هي تلك المصنوعة من شمع النحل النقي فقط.

تسليك الإطارات Wiring of the Frammes

أدوات التسليك

١- إطار خشبي . ۲ - سلك مجلفن Galvanized wire ، ويستعمل سلك نمرة 24 ويثبت السلك في الإطار. 3- قصافة لقطع السلك.

4- زرادية ملفوفة لشد السلك عند وضعه في الإطار. 5- مسامير شيشة نمرة ۲، ۳ لربط أطراف السلك في الإطار. 6- شاكوش .

إجراء التسليك

هناك عدة أشكل من تسليك الإطارات، وقبل إجراء التسليك بقطع السلك إلى قطع طول كل منها حوالي مترين، وذلك لسهولة العمل ، وتوضع أمام القائم بعملية التسليك.

تتم عملية التسليك المتوازي، وهي الشائعة كما يلي:

  • يدخل طرفي السلك في الثقبين الوسطين الموجودين في أحد جانبي الإطار ، وليكن الأيسر بالنسبة لوضع الإطار أمام القائم بالعمل ، ثم يمرر طرفي السلك في الثقبين المقابلين في الجانب الثاني (الأيمن) ويشد السلك.
  • يدخل طرف السلك العلوي في الثقب الأول العلوي للجانب الأيمن للإطار من الخارج للداخل ومنه للثقب الأول بالجانب الأيسر من الداخل للخارج ويثبت هذا الطرف في مسمار يدق في الخشب.
  • يدخل الطرف الأخر للسلك في الثقب الرابع للجانب الأيمن من الخارج للداخل ومنه إلى الثقب الرابع في الجانب الأيسر من الداخل للخارج ويشد جيدا ويثبت هذا الطرف في مسمار يدق أسفل الجانب الأيسر في سمك الخشب وينتشأ عن ذلك أربعة أسلاك متوازية.

تثبيت شمع الأساس في الإطارات Wiring and embedding

أدوات التثبيت

  • اساس شمعي وشمع خام.
  • عجلة التثبيت (الدواسة)، وهي عبارة عن: يد خشبية يتصل بها عمود معدني ينتهي بترس نحاسي مزدوج التسنين قابل للدوران، مثل العجلة، وتستخدم الدراسة في تثبيت الأساسات في السلك المعدني للإطار وتسخن الدراسة بوضعها في ماء ساخن ثم تمرر على السلك المثبت على الإطار مع الضغط الخفيف حتي ينزلق السلك إلى داخل شمع الأساس.
  • لوحة التثبيت Frame Block ، وهي قطعة من الخشب يمكن للنحل عملها، مقاسها 8× 17 بوصة ، تغطى بالقماش السميك وعند استخدامها يبلل القماش بالماء حتى لا يلتصق الشمع باللوحة عند تثبيت السلك بالأساس الشمعي.
  • إبريق صهر الشمع ، وهو عبارة عن إناء من النحاس المزدوج الجدار ، يوضع الشمع المراد صهره في التجويف الداخلي، ويملا الفراغ بين الجدران بالماء ثم يسخن هذا الإبريق لصهر الشمع لتسهيل تثبيت الأساس الشمعي في المجرى العلوي الموجود بقمة الإطار من أسفل.

إجراء تثبيت الأساس الشمعي

في هذه العملية يتم وضع الأساس الشمعي في الإطار الخشبي المسلك الذي يتحول إلى قرص شمعي عندما يوضع في الخلية. وتتم عملية التثبيت كما يلي:

  • توضع عجلتا التثبيت في وعاء به ماء على النار لكي تسخن وتصبح العجلة معدة للاستعمال.
  • يركب الأساس الشمعي على الإطار المسلك من ناحية القاعدة بحيث يكون الأساس الشمعي محصورا بين الأربعة أسلاك، اثنان من أعلاه واثنان من أسفله وذلك حتى لا يتقوس بعد إنزاله في الخلايا ثم يدخل حافة الأساس الشمعي في المجرى الموجود بقمة الإطار.
  • تبلل لوحة التثبيت بالماء حتى لا يلتصق بها الأساس الشمعي ثم يوضع الإطار وبه الأساس الشمعي على لوحة التثبيت.
  • تمرر عجلة التثبيت الساخنة على كل السلك ببطء مع الضغط الخفيف حتى لا تقطع شمع الأساس، بل يلين وينغمر السلك فيه، ويجب أن تمرر العجلة في اتجاه واحد ثم يرفع عن لوحة التثبيت.
  • يقلب الإطار ويوضع على لوحة التثبيت وتجري عملية تثبيت الأسلاك التي لم تغمر في الأساس الشمعي ثم يرفع من لوحة التثبيت.
  • يمسك الإطار باليد اليسرى في وضع مقلوب، أي قمته إلى أسفل ، ويصب الشمع المنصهر من إبريق صهر الشمع في المجري بقمة الإطار بالقرب من إحدى الزوايا ، ويميل الإطار بسرعة والشمع منصهر ليغمر المجرى ، ويترك ليبرد فيثبت الأساس الشمعي بقمة الإطار.



الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




وفد الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة يزور مرقد العلوية شريفة (ع)
وحدة التعليم القرآني في العتبة العلوية تجري اختباراتٍ دورية لطلبتها من حفاظ القرآن الكريم
قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يطلق اختباراً الكترونياً أسبوعياً
وفد رسمي من العتبة العلوية يبحث سبل التعاون المشترك مع الأمانة العامة للمزارات الشيعية