المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 6706 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



تحويل الرحيق إلى عسل Nectar and its conversion to honey  
  
61   08:30 صباحاً   التاريخ: 14 / 7 / 2020
المؤلف : م. محمد محمد كذلك
الكتاب أو المصدر : المرجع الشامل في تربية النحل والملكات وإنتاج العسل (2018)
الجزء والصفحة : ص 166-168
القسم : الزراعة / الحشرات النافعة / النحل / نحل العسل /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / 6 / 2020 66
التاريخ: 16 / 7 / 2020 44
التاريخ: 4 / 12 / 2015 5302
التاريخ: 26 / 7 / 2020 51

تنقسم عملية تحويل الرحيق إلى عسل، إلى قسمين: الأول طبيعي، وفيه يتم خفض المحتوى المائي للرحيق نتيجة معاملة النحل للرحيق قبل وضعه في العيون السداسية وتبخير الجزء الباقي من الرطوبة إلى الحد الأدنى بعمليات التهوية. والعملية الثانية كيماوية بفعل الإنزيمات.

العملية الطبيعية

تعمل الشغالات على معاملة الرحيق بعد جمعه لإنضاجه بخفض نسبة الرطوبة به ، وتتم هذه العملية بأن تعطي شغالة الحقل الرحيق إلى شغالة أخرى بالخلية House bee بأن تفتح الشغالة المحملة بالرحيق Filed bee فكوكها العلوية وتدفع قطرات من الرحيق على السطح العلوي من الجزء القاعدي للخرطوم ، بينما يكون الجزء الطرفي من الخرطوم منحنيا إلى الناحية البطنية ، ثم تمد الشغالة الأخرى House bee خرطومها لتمتص الرحيق الظاهر منه ، وفي تلك الأثناء تكون قرون الاستشعار لكليهما في اتصال وحركة مستمرتين، وبعد ذلك تغادر الشغالة الحقلية House bee الخلية مرة أخرى لجمع الرحيق ، وذلك بعد أخذ وجبة أخرى من الغذاء. وبعد ذلك تقوم الشغالة المنزلية بحركات معينة بأجزاء خرطومها، فتعرض قطرات من الرحيق للجو الخارجي تدريجيا لتبخير الرطوبة الزائدة، وبعد ذلك تتوجه الشغالة المنزلية إلى إحدى العيون السداسية لوضعه بها، وفي حالة زيادة الرحيق لا تقوم الشغالة بإنضاج العسل وتضعه مباشرة داخل العيون السداسية، وعادة ما يتم توزيعه على عدة عيون وتضعه على الجدار العلوي لها ، حيث يتم تبخير ما به من ماء.

تشير الدراسات إلى أن نسبة السكر في الرحيق تبلغ 45% ، وعندما يصل إلى الخلية ترتفع نسبة السكر به إلى حوالي 60٪ ، وعندها يوضع في العيون السداسية. ويعرف العسل في هذه الحالة بالعسل غير الناضج، وذلك النقص في نسبة الرطوبة هو نتيجة معاملة النحل للرحيق بواسطة أجزاء فمها، ويستمر التبخير للرطوبة الزائدة عن طريق التهوية حتى يتحول إلى عسل ناضج لا تزيد نسبة الرطوبة به على 14 - 18٪ ، وتتوقف المدة التي يتحول فيها العسل غير الناضج إلى عسل ناضج على كمية العسل الموجودة في العين السداسية ، فقد وجد أنه إذا كانت الكمية ربع العين السداسية ، تطلب الأمر ۲-۳ أيام ، في حين يتطلب الأمر 5 أيام إذا كانت العين ممتلئة بمقدار ثلاثة أرباعها.

يتوقف نضج العسل أيضا على عوامل أخرى ، مثل : درجة الحرارة ، قوة المستعمرة ، درجة تركيز الرحيق ، نسبة الرطوبة ، درجة التهوية.

العملية الكيماوية

لا يقتصر نضج العسل على قيام النحل بخفض نسبة الرطوبة ورفع تركيز السكريات بالعسل، ولكن الأمر يتطلب أيضا تدخل إنزيم الانفرتيز Invertase الذي تفرزه الغدد اللعابية بالحشرة، وهو المسؤول عن عملية تحويل السكر الثنائي السكروز Sucrose الموجود بالرحيق إلى سكريات أحادية مثل الجلوكوز ( Glucose ( dextrose والفركتوز levulose) Fructose)، وتبدأ هذه العملية مجرد جمع الشغالة الحقلية للرحيق من الأزهار وتجمعه في معدة العسل، وتستمر بعد تخزينه في العيون السداسية.

وقد تقوم الشغالة المنزلية House bee بإضافة إنزيم الانفرتيز له لإتمام هذه العملية أثناء معاملته، وبعد تمام إنضاج العسل تقوم هذه الشغالة الصغيرة بتغطية العيون السداسية بطبقة من الشمع.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




صدر حديثا عن مركز تراث سامراء كتاب ((رسالة في كرامات السيد المجدد الشيرازي (قدس سره))
بمناسبة عيد الاضحى المبارك...مدير الوقف السني في سامراء يتشرف بزيارة مرقد الامامين العسكريين "عليهما...
تزامنا مع حلول عيد الاضحى المبارك...العتبة العسكرية المقدسة توزع وجبة جديدة من السلات الغذائية لمستحقيها...
مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظلّه) في النجف الأشرف يجيب على استفتاء حول مراسم عزاء الامام الحسين (عليه...