المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الزراعة
عدد المواضيع في هذا القسم 6706 موضوعاً
الفاكهة والاشجار المثمرة
المحاصيل
نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية
الحشرات النافعة
تقنيات زراعية
التصنيع الزراعي
الانتاج الحيواني
آفات وامراض النبات وطرق مكافحتها

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



كيف نفحص خلية النحل؟  
  
60   08:39 صباحاً   التاريخ: 12 / 7 / 2020
المؤلف : م. محمد محمد كذلك
الكتاب أو المصدر : المرجع الشامل في تربية النحل والملكات وإنتاج العسل (2018)
الجزء والصفحة : ص 89-91
القسم : الزراعة / الحشرات النافعة / النحل / نحل العسل /

لكي نفحص الخلية علينا في البداية أن نقوم بفتح الخلية، ولكي نفعل ذلك يجب أن نعلم أن النحل يدافع عن نفسه ضد غزو البشر فيتجه للسع من يحاول فتح الخلية، لذلك على القائم بتربية النحل اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية نفسه من لدغ النحل ومن الآثار المترتبة على اللدغ. لذلك على النحل ارتداء الملابس الواقية ولبس القناع والقفاز وتجهيز أدوات فتح الخلية المتمثلة في العتلة والمدخن وأن يضع النحل في اعتباره أن رائحة السم الناتج من اللسع يثير الشغالة وقد يؤدي إلى زيادة عملية اللسع، وفي حالة حدوث ذلك يجب على الأشخاص الحساسين لسم النحل تناول الأدرينالين Adrenaline أو الإفدرين Ephedrin.

يجب أن نضع في الاعتبار أن الفحص يجب أن يتم في جو مناسب، ففي الشتاء يجب تجنب البدء في فحص المستعمرات مبكرا عندما يكون الجو باردا، أو عندما تكون الظروف الجوية متقلبة يسودها: الرياح الشديدة، الأمطار، درجة الحرارة المنخفضة. ويفضل أن يتم الفحص في الأيام الصحوة الدافئة، مع عدم تعريض المستعمرات للفتح مدة طويلة حتى لا تضار الحضنة أو النحل.

في الصيف يجب تجنب الفترات التي تشتد فيها درجة الحرارة لعدم ملاءمة الجو للنحل وللمربي. تجرى عملية الفحص الدوري للنحل في الشتاء كل 20-25 يوما بهدف الاطمئنان على حالة المستعمرة ومعرفة حاجاتها من أقراص حضنة في الطوائف الضعيفة وتزويد المستعمرات القوية بأقراص جديدة وإزالة بيوت الملكات لمنع التطريد. التعرف على حالة الملكة وعلى سلامة أعضائها وتقدير نشاطها وتقدير كمية الغذاء في المستعمرة وتغذيتها إذا تطلب الأمر بإزالة الأقراص الزائدة على الحاجة في الشتاء وتشتية المستعمرات وإضافة عاسلات جديدة عن بداية موسم الفيض وأخذ أقراص العسل عند نهاية موسم الفيض لفرزها والتأكد من خلو المستعمرة من الأمراض والآفات.

أما في الربيع فيجب إجراء الفحص كل ۷-۱۰ ايام حيث تنشط الملكة في هذه الفترة وتبدأ المستعمرات في الازدحام، وقد تستعد للتطريد مالم تزود بغرفة إضافية وأقراص فارغة وتزال بيوت الملكات.

عند بداية فيض الرحيق يتم الفحص عادة كل 10 أيام وذلك لتزويد المستعمرات بالعاسلات والأفرع والأساسات الشمعية لتخزين العسل.

إجراء الفحص

عند فتح الخلية يجب العمل بهدوء شديد، ذلك أن الشخص العصبي المزاج ، كثير الحركات يفرز مواد على سطح الجلد تشجع على اللدغ ، وهذا يفسر لنا أن بعض الأشخاص عرضة للدغ بشدة عن غيرهم من الأشخاص الآخرين.

يقف النحل على جانب الخلية يمينا أو يسارا ، وليس أمام مدخلها حتى لا يعيق حركة النحل وسروحه ، ويدخن النحل أمام باب الخلية قليلا ثم يرفع الغطاء الخارجي بهدوء ويوضع مقلوبا خلف الخلية ويدخن من فتحة الغطاء الداخلي ، ثم يرفع الغطاء الداخلي بالحافة المستقيمة للعتلة لفصله عن الصندوق ويوضع مستندا على لوحة الطيران ومقلوبا حتى يدخل ما عليه من نحل إلى الخلية.

إذا كانت الخلية ذات صندوق أو أكثر تفحص أقراص الصندوق العلوي أولا ثم يرفع من مكانه بما فيه من أقراص ويوضع على حواف غطاء الخلية الخارجي المقلوب، وقد يغطي الغطاء الداخلي لتجنب حدوث السرقة، ثم تفحص الصناديق الأخرى، وهكذا ... ثم تعاد هذه الأجزاء إلى وضعها الأصلي باحتراس وهدوء مع استعمل التدخين المعتدل.

عند فحص الأقراص الشمعية تفكك الإطارات التي تلتصق بسبب وجود الشمع والبروبوليس باستعمال الجزء المنحني من العتلة، ثم يرفع القرص الثاني أو الثالث أو كليهما حتى يتساقط ما عليها من نحل داخل الخلية. وبعد فحص الأقراص، توضع خارج الخلية على أحد جوانبها، حتى يسهل فحص بقية الأقراص، وأثناء الفحص قد يستدعي الأمر استعمال المدخن عدة مرات.

بفحص الإطار بمسك طرفي قمته فوق الخلية في مستوى وجه الشخص الفاحص، ولمشاهدة الوجه الأخر تخفف اليد اليمنى وترفع اليسرى حتى يصبح الإطار طوليا، ثم يدار القرص إلى الأمام نصف دائرة، ثم تخفض اليد اليسرى وترفع اليد اليمنى ليصبح الإطار في وضع أفقي، وبذلك يواجه الفاحص الجانب الآخر من الإطار لفحصه.

بهذه الطريقة في الفحص يكون الإطار دائما في وضع رأسي فوق الخلية فاذا ما سقط بعض النحل أو سقطت الملكة يكون ذلك فوق الصندوق نفسه. وبعد انتهاء الفحص تعد الإطارات إلى موضعها بعناية وتقفل الخلية.




الإنتاج الحيواني هو عبارة عن استغلال الحيوانات الزراعية ورعايتها من جميع الجوانب رعاية علمية صحيحة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية يمكن الوصول إليها وذلك بأقل التكاليف, والانتاج الحيواني يشمل كل ما نحصل عليه من الحيوانات المزرعية من ( لحم ، لبن ، صوف ، جلد ، شعر ، وبر ، سماد) بالإضافة إلى استخدام بعض الحيوانات في العمل.ويشمل مجال الإنتاج الحيواني كل من الحيوانات التالية: الأبقـار Cattle والجاموس و غيرها .



الاستزراع السمكي هو تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة والتي تستخدم كغذاء للإنسان تحت ظروف محكمة وتحت سيطرة الإنسان، وفي مساحات معينة سواء أحواض تربية أو أقفاص، بقصد تطوير الإنتاج وتثبيت ملكية المزارع للمنتجات. يعتبر مجال الاستزراع السمكي من أنشطة القطاعات المنتجة للغذاء في العالم خلال العقدين الأخيرين، ولذا فإن الاستزراع السمكي يعتبر أحد أهم الحلول لمواجهة مشكلة نقص الغذاء التي تهدد العالم خاصة الدول النامية ذات الموارد المحدودة حيث يوفر مصدراً بروتينياً ذا قيمة غذائية عالية ورخيص نسبياً مقارنة مع مصادر بروتينية أخرى.



الحشرات النافعة هي الحشرات التي تقدم خدمات قيمة للإنسان ولبقية الاحياء كإنتاج المواد الغذائية والتجارية والصناعية ومنها ما يقوم بتلقيح النباتات وكذلك القضاء على الكائنات والمواد الضارة. وتشمل الحشرات النافعة النحل والزنابير والذباب والفراشات والعثّات وما يلحق بها من ملقِّحات النباتات.ومن اهم الحشرات النافعة نحل العسل التي تنتج المواد الغذائية وكذلك تعتبر من احسن الحشرات الملقحة للنباتات, حيث تعتمد العديد من اشجار الفاكهة والخضروات على الحشرات الملقِّحة لإنتاج الثمار. وكذلك دودة الحريري التي تقوم بإنتاج الحرير الطبيعي.




العتبة العلوية ... رفع راية (من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) احتفاء بذكرى عيد الولاية عيد الغدير الأغر
غسل وتعطير حرم أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)
قسم الهدايا والنذور في العتبة العلوية المقدسة يستعد لخدمة الزائرين في عيد الغدير الأغر
العتبة العلوية ... تواصل الاستعدادات في مختلف أرجاء مرقد أمير المؤمنين (ع) احتفاء بعيد الغدير الأغر عيد الله الأكبر