المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الادارة و الاقتصاد
عدد المواضيع في هذا القسم 2742 موضوعاً
المحاسبة
ادارة الاعمال
علوم مالية و مصرفية
الاقتصاد
الأحصاء

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



المؤشرات المستهدفة لقياس وتقييم دور التسويق في الوفاء بالمسؤولية الاجتماعية  
  
259   05:00 مساءً   التاريخ: 14 / 6 / 2020
المؤلف : د . محمد محمد ابراهيم
الكتاب أو المصدر : الادارة الاستراتيجية (آليات ومرجعيات خارطة الطريق لادارة واعادة الهيكلة...
الجزء والصفحة : ص506-507
القسم : الادارة و الاقتصاد / ادارة الاعمال / ادارة التسويق / مواضيع عامة في ادارة التسويق /

هذا ويمكن قياس وتقييم دور التسويق في الوفاء بالمسؤولية الاجتماعية من خلال مجموعة من المؤشرات المستهدفة ومنها على سبيل المثال :

* نسبة الضغوط التنظيمية من المؤسسات الخارجية خاصة الحكومية ذات الدلالة على العلاقة على المؤسسة وتلك المؤسسات الخارجية بخصوص خدمة المجتمع والبيئة.

* عدد شكاوي جمعيات حماية المستهلك والمسئولة عن الحفاظ والدفاع عن حقوق العملاء.

* عدد وتوعية الانشطة التسويقية التي تبذل للحفاظ على البيئة.

* نسبة المتفق على خدمات تسويقية لخدمة المجتمع.

* نسبة شكاوي العملاء بسبب الاعلانات التي تتعارض مع قيم المجتمع وثقافته. 

* المساهمة الاقتصادية للمؤسسة وذلك من خلال ما تقوم به المؤسسة من إنتاج سلع وخدمات يحتاجها المجتمع بالفعل وانها تخلق من خلالها وظائف لأفراد المجتمع وتقوم بدفع أجور عادلة وتعمل على كفالة وسلامة العاملين بها. 

* المساهمة في تحسين نوعية الحياة في المجتمع : حيث يجب التأكد مما إذا كانت المنظمة تحسن ام تضر بالمستوى العام لنوعية الحياة في المجتمع ، ويعتبر إنتاج سلع مرتفعة الجودة والتعامل بعدالة مع العاملين وعن العملاء وبذل جهد للحفاظ على البيئة الطبيعية مؤشرات بأن المنظمة تحافظ على او تحسن الجودة العامة للحياة في المجتمع.

* المساهمة في الاستثمار الاجتماعي : حيث يجب تقييم مدى قيام المنظمة باستثمارها مواردها المالية والبشرية لحل مشكلات المجتمع حيث يمكن ان تقدم المنظمة مساهمات للمنظمات الاجتماعية التي تعمل في مجال التعليم او الفنون وغيرها.

* المساهمة في حل المشكلات : حيث يجب قياس درجة تدخل المنظمة في حل المشكلات الاجتماعية وذلك من خلال مشاركتها في التخطيط طويل الاجل للمجتمع وإجراء دراسات لتركيز الضوء على المشكلات الاجتماعية.




علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





علم قديم كقدم المجتمع البشري حيث ارتبط منذ نشأته بعمليات العد التي كانت تجريها الدولة في العصور الوسطى لحساب أعداد جيوشها والضرائب التي تجبى من المزارعين وجمع المعلومات عن الأراضي التي تسيطر عليها الدولة وغيرها. ثم تطور علم الإحصاء منذ القرن السابع عشر حيث شهد ولادة الإحصاء الحيوي vital statistic وكذلك تكونت أساسيات نظرية الاحتمالات probability theory والتي تعتبر العمود الفقري لعلم الإحصاء ثم نظرية المباريات game theory. فأصبح يهتم بالمعلومات والبيانات – ويهدف إلى تجميعها وتبويبها وتنظيمها وتحليلها واستخلاص النتائج منها بل وتعميم نتائجها – واستخدامها في اتخاذ القرارات ، وأدى التقدم المذهل في تكنولوجيا المعلومات واستخدام الحاسبات الآلية إلى مساعدة الدارسين والباحثين ومتخذي القرارات في الوصول إلى درجات عالية ومستويات متقدمة من التحليل ووصف الواقع ومتابعته ثم إلى التنبؤ بالمستقبل .





لقد مرت الإدارة المالية بعدة تطورات حيث انتقلت من الدراسات الوصفية إلى الدراسات العملية التي تخضع لمعايير علمية دقيقة، ومن حقل كان يهتم بالبحث عن مصادر التمويل فقط إلى حقل يهتم بإدارة الأصول وتوجيه المصادر المالية المتاحة إلى مجالات الاستخدام الأفضل، ومن التحليل الخارجي للمؤسسة إلى التركيز على عملية اتخاذ القرار داخل المؤسسة ، فأصبح علم يدرس النفقات العامة والإيرادات العامة وتوجيهها من خلال برنامج معين يوضع لفترة محددة، بهدف تحقيق أغراض الدولة الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و تكمن أهمية المالية العامة في أنها تعد المرآة العاكسة لحالة الاقتصاد وظروفه في دولة ما .و اقامة المشاريع حيث يعتمد نجاح المشاريع الاقتصادية على إتباع الطرق العلمية في إدارتها. و تعد الإدارة المالية بمثابة وظيفة مالية مهمتها إدارة رأس المال المستثمر لتحقيق أقصى ربحية ممكنة، أي الاستخدام الأمثل للموارد المالية و إدارتها بغية تحقيق أهداف المشروع.






انطلاق فعّاليات المؤتمر الدّولي الأوَّل حول القرآن الكريم والفكر الاستشراقيّ المعاصر
رئيسُ دار الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله): العتباتُ المقدّسة في العراق توسّعت في ملامسة حاجة المجتمع فأصبحت ملاذًا للفكر والعلم في مختلف نواحي الحياة
محطّاتٌ عاشورائيّة: الإمام زين العابدين (عليه السلام) يفضح يزيد بن معاوية وآل أبي سفيان في عقر دارهم
ممثّليةُ المواكب الحسينيّة في البصرة: أكثر من (1970) موكباً خدميّاً يشارك في خدمة زائري الأربعين