المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علوم اللغة العربية
عدد المواضيع في هذا القسم 2290 موضوعاً
النحو
الصرف
المدارس النحوية
فقه اللغة
علم اللغة
علم الدلالة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



اسم المفعول  
  
3380   12:27 صباحاً   التاريخ: 18 / شباط / 2015 م
المؤلف : عبدة الراجحي
الكتاب أو المصدر : التطبيق الصرفي
الجزء والصفحة : ص81- 84
القسم : علوم اللغة العربية / النحو / اسم المفعول /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / شباط / 2015 م 13836
التاريخ: 18 / 5 / 2020 3119
التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 771
التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 401

هو اسم يشتق من الفعل المضارع المتعدي المبني للمجهول ، وهو يدل على وصف من يقع عليه الفعل .

وهو يشتق على النحو التالي :

1 – من الفعل الثلاثي : على وزن مفعول ، مثل :

كتب : مكتوب ـ شرب : مشروب ـ أكل : مأكول

سأل : مسئول ـ قرأ : مقروء ـ وعد : موعود

_ فان كان الفعل أجوف ، فان اسم المفعول منه يحدث فيه إعلال تقتضيه القواعد التي ستدرسها بعد ذلك ، قاسم المفعول من (قال) مثلا هو مقول ، والأصل كما يقولون هو (مقوول) . ولتيسير الامر عليك ننصحك بما يلي :

أ ـ اذا كان مضارع الفعل عينه واو او ياء ، فان اسم المفعول يكون على وزن المضارع ، فنقول :

ص81

قال ← يَقُول ← مَقُول .

باع ← يبيع ← مَبيع .

دان ← يدين ← مَدِين .

ب ـ واذا كان مضارع الفعل عينه ألف ، فان اسم المفعول يكون على الوزن السابق، بشرط إعادة الألف الى اصلها ، وتعرف ذلك من المصدر ، مثل :

خاف ← يخاف ← مَخُوف   ( من الخوف)

هاب ← يهاب ← مَهيب      (من الهيبة)

_ وان كان الفعل ناقصاً ، فان اسم المفعول يحدث فيه إعلال ايضا تبعاً للقواعد ، فاسم المفعول من (غزا)  مثلا هو (مغزو) والأصل كما يقولون (مَغْزُوّ) .

وييسر عليك الأمر ان تأتي بالمضارع من الفعل ، ثم تضع مكان حرف المضارعة ميما مفتوحة ، وتضعف الحرف الأخير ، أي لام الفعل ، الذي هو حرف علة ، مثل :

دعا ← يدعو ← مدعو .

رمى ← يرمي ← مرمي

طوى ← يطوي ← مطوي

كوى ← يكوي ← مكوي

وقى ← يقي ← موقي   ــــــ  (كانت الواو حذفت في المضارع )

ص82

2 – من غير الثلاثي : يشتق على وزن المضارع ، مع ابدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الآخر مثل :

أخرج يخرج مخرج  ــ  افتتح يفتتح مفتتح

أختار يختار مختار  ـــ   استشار يستشير مستشار

استمد يستمد مستمد  ــــ   شاد يشاد مشاد

وانت تلاحظ ان هناك كلمات في هذه الأوزان تتشابه مع اسم الفاعل ، مثل :

مختار   ــــ مشاد .

اما كلمة مختار ، فالأصل فيها في اسم الفاعل : مُختيَر على وزن مُفتَعِل اما في اسم المفعول فهي : مُختيَر على وزن مُفتَعَل ، أدت قواعد الإعلال الى توحيد الكلمتين . واما مشاد فان التشابه نتج عن إدغام الحرف الأخير ، وهي في اسم الفاعل : مُشادِد على وزن مُفاعِل ، وفي اسم المفعول : مُشادَدْ على وزن مُفاعَل .

3– قلنا ان اسم المفعول يشتق من الفعل المتعدي ، فاذا اردنا اشتقاقه من فعل لازم صح ذلك باتباع القواعد السابقة ، بشرط استعمال شبه الجملة مع الفعل اللازم ، وانت تعلم ان شبه الجملة هي الظرف والجار والمجرور ، ولعلك تذكر ايضا ان شبه الجملة يؤدى ـ كما يقول النحاة ـ وظيفة المفعول به ، فكأن الفعل صار متعديا ، أو هو ـ كما يقولون ـ متعد بواسطة ، مثل :

ذهب به ← مذهوب به .
جاء به ← مجيء به .

ص83

اسف عليه ← مأسوف عليه .

استحم فيه ← مستحم فيه .

سار وراءه ← مسير وراءه .

دار حوله ←  مدور حوله .

4 – هناك افعال ورد منها اسم المفعول على غير قاعدته مثل :

اجنه فهو مجنون .
أحمه فهو محموم .

أسله فهو مسلول .

5 – هناك ابنية تستعمل بمعنى اسم المفعول ، اشهرها :

أ ـ فَعِيل : مثل : جريح ـ قتيل ـ ذبيح ـ طحين .

ب ـ فَعَولة : مثل : رَكوُبه ـ حَلوُبة

ح ـ فِعْل : مثل : نِسي ـ حِب .




هو العلم الذي يتخصص في المفردة اللغوية ويتخذ منها موضوعاً له، فهو يهتم بصيغ المفردات اللغوية للغة معينة – كاللغة العربية – ودراسة ما يطرأ عليها من تغييرات من زيادة في حروفها وحركاتها ونقصان، التي من شأنها إحداث تغيير في المعنى الأصلي للمفردة ، ولا علاقة لعلم الصرف بالإعراب والبناء اللذين يعدان من اهتمامات النحو. واصغر وحدة يتناولها علم الصرف تسمى ب (الجذر، مورفيم) التي تعد ذات دلالة في اللغة المدروسة، ولا يمكن أن ينقسم هذا المورفيم الى أقسام أخر تحمل معنى. وتأتي أهمية علم الصرف بعد أهمية النحو أو مساويا له، لما له من علاقة وطيدة في فهم معاني اللغة ودراسته خصائصها من ناحية المردة المستقلة وما تدل عليه من معانٍ إذا تغيرت صيغتها الصرفية وفق الميزان الصرفي المعروف، لذلك نرى المكتبة العربية قد زخرت بنتاج العلماء الصرفيين القدامى والمحدثين ممن كان لهم الفضل في رفد هذا العلم بكلم ما هو من شأنه إفادة طلاب هذه العلوم ومريديها.





هو العلم الذي يدرس لغة معينة ويتخصص بها – كاللغة العربية – فيحاول الكشف عن خصائصها وأسرارها والقوانين التي تسير عليها في حياتها ومعرفة أسرار تطورها ، ودراسة ظواهرها المختلفة دراسة مفصلة كرداسة ظاهرة الاشتقاق والإعراب والخط... الخ.
يتبع فقه اللغة من المنهج التاريخي والمنهج الوصفي في دراسته، فهو بذلك يتضمن جميع الدراسات التي تخص نشأة اللغة الانسانية، واحتكاكها مع اللغات المختلفة ، ونشأة اللغة الفصحى المشتركة، ونشأة اللهجات داخل اللغة، وعلاقة هذه اللغة مع أخواتها إذا ما كانت تنتمي الى فصيل معين ، مثل انتماء اللغة العربية الى فصيل اللغات الجزرية (السامية)، وكذلك تتضمن دراسة النظام الصوتي ودلالة الألفاظ وبنيتها ، ودراسة أساليب هذه اللغة والاختلاف فيها.
إن الغاية الأساس من فقه اللغة هي دراسة الحضارة والأدب، وبيان مستوى الرقي البشري والحياة العقلية من جميع وجوهها، فتكون دراسته للغة بذلك كوسيلة لا غاية في ذاتها.





هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى أي العلم الذي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة (الرمز) حتى تكون حاملا معنى، كما يسمى علم الدلالة في بعض الأحيان بـ(علم المعنى)،إذن فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية و(الرموز اللغوية) وكل ما يلزم فيها من النظام التركيبي اللغوي سواء للمفردة أو السياق.



استمرار نجاح عمليات قصّ وتكميم المعدة في مستشفى الكفيل التخصصي
الوحدةُ القرآنيّة تعلنُ عن فتح باب التسجيل في دروس حفظ القرآن الكريم
معهدُ القرآن الكريم النسويّ يُخرّج دورتَيْن ويفتح بابَ التسجيل لدورةٍ قرآنيّة أخرى
جامعةُ العميد تشكّلُ فرقاً جوّالة للتعفير والتعقيم وتتّخذ سلسلةً من الإجراءات الاحترازيّة