المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علوم اللغة العربية
عدد المواضيع في هذا القسم 2261 موضوعاً
النحو
الصرف
المدارس النحوية
فقه اللغة
علم اللغة
علم الدلالة

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



معاني أحرف الزيادة  
  
21542   02:29 صباحاً   التاريخ: 17 / شباط / 2015 م
المؤلف : د. صلاح مهدي الفرطوسي، د. هاشم طه شلاش.
الكتاب أو المصدر : المهذب في علم التصريف
الجزء والصفحة : ص76- 86
القسم : علوم اللغة العربية / الصرف / أحرف الزيادة ومعانيها (معاني صيغ الزيادة) /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / شباط / 2015 م 78117
التاريخ: 17 / شباط / 2015 م 2960
التاريخ: 18 / شباط / 2015 م 827
التاريخ: 17 / شباط / 2015 م 21543

ذكرنا ان الزيادة الحاق الكلمة ما ليس فيها ونذكر الان ان لهذه الزيادة غرضين :

الاول : لفظي وهو تكثير الكلمة على سبيل التوسع في اللغة لكي تلحق ببناء الرباعي وسبق لنا توضيح ذلك عند الحديث عن احرف الزيادة.

الثاني : معنوي، أي ان القصد من الزيادة الحصول على معان جديدة لم تكن موجودة في الفعل عند تجرده ولذلك قالوا الزيادة في المبنى زيادة في المعنى. ولذلك كانت الزيادة عاملا مهما في نماء اللغة العربية وتكوين ثروة لغووية أوجدتها الحاجة. ومعاني احرف الزيادة كثيرة جدا. وقد اثبت الصرفيون منها في كتبهم ما كان كثير الامثلة واغفلوا معاني كثيرة تجدها8 منتشرة في كتب اللغة والمعجمات العربية(1).

والمقام هنا يقتضي ايراد المشهور من معاني كل وزن وترك المعاني الأخرى الان على ان يوكل امر مراجعتها واستقرائها الى الطلبة الدارسين بوصفه جزءا من جهدهم العلمي في هذه المادة.

أ‌-افعل :

يرد هذا الوزن لمعان متعددة منها :

ص76

 

1-التعدية : ويفيد وزن افعل هذا المعنى غالبا اذا دخلت الهمزة على الفعل اللازم، ولذلك قالوا بقياسيته، فقد جاء في كتاب سيبويه (2) : (هذا باب افتراق فعلت وافعلت في الفل للمعنى نقول : دخل وخرج وجلس فاذا أخذت ان غيره صيره الى شيء من هذا قالت : اخرجه وادخله واجلسه وتقول : فزع وافزعته وخاف واخفته وجال واجلته وجاء واجاته..).

وجاء في شرح الشافية(3) : ان المعنى الغالب في افعل تعددية ما كان ثلاثيا. وذكر ابن هشام في المغني(4) : ان النقل بالهمزة قياس في الفعل الازم، وذكر ان ذلك مذهب سيبويه. وقد رأى مجمع اللغة العربية في القاهرة ان تعدية الفعلا لثلاثي اللازم بالهمزة قياسية متعمدا على اقوال النحاة فقد قال بقياسيتها سيبويه والاخفش وابو علي النحوي وابو عمرو(5).

ومن امثلة التعدية بالهمزة أيضا : فرح الرجل وافرحته، وكثر المال واكثرته، وملح الماء واملحته، وقام فلان واقمته، وقعد الرجل واقعدته، وبركت الابل وابركها صاحبها، وربضت الغنم واربضها راعيها، ووثبت الدابة واوثبها صاحبها.

2-   الدخول في الوقت الذي هو اصل الفعل نحو :

انهر الرجل أي : دخل في النهار، وافجر : دخلت في وقت الفجر، واشرق دخل في وقت الشروق، واشهرت المرأة : اذا دخلت شهر ولادتها واحرم الرجل، أي : دخل في الشهر الحرام، ومثل ذلك : اصبح واضحى واظهر واعصر وامسى واغسق واشتى واصاف واربع واخرف واليل.

ص77

3-   الدخول في المكان الذي هو اصل الفعل او الاتيان إليه نحو :

اغار أي : دخل في الغور او اتى إليه واجبل اذا اتى الجبل، واسهل أي اتى اسهل، واشام اذا اتى الشام، واعرق اذا اتى العراق واعرف اذا اتى عرفات، واحجز اذا اتى الحجاز، وايمن اذا اتى اليمن اصعد اذا اتى الصعيد، واتهم اذا اتى تهامة، واعمن اذا اتى عمان ومثل ذلك اغرف واشرق واصحر وانجد وامصر وغيرها.

4-   وجود الشيء على صفة نحو :

اعظمته : وجدته عظيما، واحمدته، وجدته محمودا ومستحقا للحمد وجبنته : وجدته جبانا، وابخلته : وجدته بخيلا وافحمته : وجدته مفحما لا يقول الشعر واخلفته وجدت مخلفا الوعد واغفلت قلبه وجدته غافلا وأكبرته وجدته كبيرا.

5-   السلب نحو :

اعجمت الكتاب اذا ازلت عجمته، واشكيت فلانا اذا ازلت شكايته اقذيت عينيه اذا ازلت قذاهما.

6-   الحينونة او الاستحقاق ، نحو :

اصرم النخل أي : حان ان يصرم او استحق ان يصرم، واحصد الزرع حان ان يحصد او استحق ان يحصد، واجز النخل أي حان ان يجز واقطع أي حان ان يقطع واولدت الغنم : حان ولادها واركب المهر حان ان يركب واقطف الكرم : حان ان يقطف وانتجت الخيل حان نتاجها وازوجت البنت حان زواجها.

7-   الاتيان بالشيء على صفة، نحو :

اكاست المرأة اتت بولد كيس ومثل ذلك اقصرت واطالت وانشت

ص78

واذكرت، واوجدت واحمقت واوجدت واساد الرجل : ولد سيدا او اسود اللون، واكرم اتى بولد كريم.

8-   الصيرورة نحو :

اغد البعير : صار ذا غدة، واجزب : صار ذا جزب والحم صار ذا لحم والبنت الشاة صارت ذات لبن وابلح النخل صار ذا بلح واحشف صار ذا حشف واشوكت الشجرة صارت ذات شوك واعسر فلان وايسر صار ذا عسر ويسر واراب صار ذا ريبة واثمر البستان صار ذا ثمر واورق الشجر صار ذا ورق واتمر الرجل : صار ذا تمر، والس صار ذا فلوس واخلق صار ذا اخلاق واقفر البلد صار قفرا، وايفع الغلام صار يافعا واذل الرجل صار ذليلا وا خبث الرجل صار اصحابه خبثاء واساف الرجل : صار في حالة السواف وهو الموت.

ب‌- فعل :

1-   التكثير : قال سيبويه في الكتاب (6) : (هذا باب دخول فعلت – بتضعيف العين – على فعلت لا يشركه في ذلك افعلت تقول : كسرته وقطعته فاذا اردت كثرة العمل قلت : كسرته وقطعته...).

وقد علق بعضهم (7) على ذلك بقوله : (ان عبارة سيبويه تفيد ان استعمال فعل بتضعيف العين في معنى التكثير بين يديك متى أردت استعمالها من أي فعل ساغ لك ذلك. ومثل ذلك كثير في عباراته وعبارات غيره من العلماء). وقال أيضا : (والذي نراه اذا كثر ورود امثلة لصيغة من هذه الصيغ في معنى من هذه المعاني كان ذلك دليلا على انه يسوغ لك ان

ص79

تبني على امثلة هذه الصيغة لافادة هذا المعنى الذي كثرت فيه وان لم تسمع اللفظ بعينه).

وجاء في شرح الشافية(8) : (والاغلب في فعل ان يكون لتكثير فاعله اصل الفعل).

ومن امثلة هذا المعنى أيضا : جرح العدو وطوف في البلاد وجول وفجر العيون وغلق الأبواب وفتحها وذبح الذبائح.

2-   النسبة ، نحو :

ظلمته نسبته الى الظلم ومنه جهلته وفسقته وبخلته وجبنته (نسبته الى الجبن)، وخورته ونسبته الى الخور وهو الضعف وسرقته (نسبته الى السرقة)، وكذبته وشجعته وصوبته.

3-   التعدية : اذا كان الفعل المجرد لازماً نحو فرحته وعرفته وخرجته وفهمته لان افعالها فرح وغرق وخرج وفهم وكلها أفعال لازمة.

4-   الصيرورة، نحو :

عجزت المرأة : صارت عجوزا، وقوس فلان : صار في انحناء ظهره كالقوس، وحجر الطين صار كالحجر، وورق الشجر: صار ذا ورق.

ج – فاعل :

ومن أشهر معانيه :

1-   المشاركة : نحو :

قاتلته، وخاصمته، ونافرته، وسابقته وصارعته وضاربته وفارقته وكارمته وعاززته وغالبته.

ص80

قال سيبويه : (اعلم انك اذا قلت فاعلته فقد كان من غيرك اليك مثل ما كان منك إليه)(9).

2-   المعاملة : اذا كان الفعل مشتقا من أسماء الزمان كقولهم : يا ومة اذا عامله باليوم، ومثله لايله وشاهره وعاومه وساناه وساوعه وصايفه وشاتاه، وخارقه وحاينه : عامله في وقت محين، وقايظه : عامله مقايظه (من القيظ)(10).

د – انفعل :

ومن اشهر معانيه المطاوعة. ومعناه التاثر، أي : قبول اثر الفعل المتعدي، كقولك : كسرته فانكسر، وقطعته فانقطع، ودفعته فاندفع، وقلبته فانقلب، وازعجته فانزعج، وفتحته فانفتح، وقدته فانقاد، ومحوته فانمحى، وشققته فانشق.

هـ - افتعل :

واشهر معانيه :

1-   اتخاذ ، نحو :

اشتويت : اتخذت شواء، واختبزت : اتخذت خبزا، واذبحت : اتخذت ذبيحة، واختشب السيف :ا تخذه خشبا (والخشب : الشحذ) واعتبده : اتخذه عبدا، واعتقد : اتخذ عقدا، واعتش الطائر : اتخذ عشا، واطبخ طبيخا، واكتال : اتخذ كيلا، واختتم، اتخذ خاتما.

2-   المشاركة، نحو :

اشتركوا، والتحموا، والتقوا، وارتحلوا، واختصموا.

3-   المطاوعة، نحو :

لويته فالتوى، ورفعته فارتفع، ووصلته فاتصل، ونقلته فانتقل، وملأته

ص81

فامتلا وجمعته فاجتمع، وغممته فاغتم وقربته فاقترب وعدلت الرمح فاعتدل.

4-   الطلب ، نحو :

اكتد فلانا : طلب منه الكد، واضطرب خاتما : طلب ان يضرب له ويصاغ، واكتتب، أي : استكتب، أي : طلب ان يكتب له، واتجر اذا طلب الاجر، وابتر فلانا : ساله ان يأبر له نخله، أي : ساله ان يصلحه له واستاد أراد ان يتزوج سيدة.

5-   الأخذ، نحو :

امتخ العظم : اذا امتصه واستخرج مخه، واطفح القدر : اخذ طفاحتها وهي ما يعلوها من الزبد، وافتلذ المال، اخذ فلذة منه، أي : قطعة، واحتش : اخذ الحشيش واعتام الرجل : اخذ العيمة وهي خير المتاع.

و – تفعل :

واشهر معانيه ما يأتي :

1-   التكلف : وهو حمل النفس على أمر فيه مشقة ومعاناة نحو : تحلم : تكلف الحلم، وتشجع : تكلف الشجاعة، وتجلد : تكلف الجلادة، وتبلد : تكلف البلادة، وتزيد في كلامه : تكلف الزيادة، وتصبر : تكلف الصبر.

2-   الاتخاذ، نحو :

توسد اتخذ وسادة، وتبنى : اتخذ ابنا تملح أي تزوج الملح وتزود اتخذ زادا وتعبد اتخذ عبدا وتعمم اتخذ عما وتابى اتخذ ابا.

3-   التجنب ، نحو :

تجهد، جان الجهود (أي النوم)، وتأثم جانب من الاثم، وتذمم جانب من الذم، وتحرج جانب من الحرج.

4-   التدرُّج او حصول الفعل مرة بعد مرة. نحو :

ص85

تجرع الماء شربه جرعة بعد جرعة، وتحسى الماء، وتعرق، وتفهم وتبصر، وتسمع.

5-   الطلب، نحو :

تكبر : طلب ان يكون كبيرا، وتعجل : طلب العجلة، وتعظم : طلب ان يكون عظيما، وتبين الأمر : طلب بيانه وتحوج : طلب الحاجة، وتودده : طلب وده، وترضاه : طلب رضاه، وتفقد طلب ما فقده وتخير : طلب ما هو خير، تثبت : طلب ان يكون على ثبت.

6-   الصيرورة : جاء في شرح الشافية (والاغلب في تفعيل معنى صيرورة الشيء ذا أصله)(11) نحو تمول : صار ذا مال، ومثله : تأهل، وتألم، وتاسف، وتاصل، أي صار أهل، والم واسف واصل.

ز – تفاعل :

ومن اشهر معانيه :

1-   المشاركة : قال سيبويه(12) : (وأما تفاعلت فلا يكون الا وانت تريد فعل اثنين فصاعدا) نحو : تضاربنا وتقاتلنا وتجاورنا وتلاقينا، وتخاصمنا، وترامينا، وتساقينا، وتجاذبنا الحديث وتفاوضناه.

2-   التكلف : او اظهار الأمر على غير حقيقته نحو، تغافلت، وتجاهلت، وتعاميت، وتعارجت، وتخازرت، وتكاسلت وتناوحت، وتمارضت وتغابيت أي اظهرت ذلك وأنا لست عليه حقيقة.

3-   التدرج ، نحو :

تزايد الفرات، وتتابع الجريان، وتواردت الابل، وتباعدت الحدود.

ص83

4-   التكرار : اذا كان تفاعل من جانب واحد على وجه الكثرة لا الحصر(13) نحو :

تعاطى الأمر، وتشاغل به، وتلاعب، وتلاهى، وتمايل الغصن، وتهادت المرأة في مشيها، وتساقط المطر.

ح – افعل وافعال :

واشهر معانيهما : لزم صاحب الفعل صفة من الصفات (14)، نحو :

اصفر لونه، واصفار لونه.

قال الحريري(15) (انهم يقولون قد اصفر لونه من المرض واحمر خده من الخجل، وعند المحققين انه انما يقال : اصفر واحمر ونظائرهما في اللون الخالص الذي تمكن واستقر وثبت واستمر فاذا كان اللون عرضا لسبب يزول ومعنى يحول فيقال فيه اصفار واحمار ليفرق بين اللون الثابت والمتلون العارض وعلى هذا جاء في الحديث جعل يحمار ويصفار وأخرى).

وذكر الرضي الاسترابادي(16) مؤيدا هذا القول : (فالاغلب كونه أي فعل – للون او العيب الحسي اللازم، وافعال في اللون او العيب الحسي والعارض.

وجاء في التاج(17) : (احمر الشيء احمراراً اذا لزم لونه فلم يتغير من حال الى حال، واحمار احميرارا اذا كان عرضا طارئا لا يثبت كقولك : جعل يحمار مرة ويصفار أخرى).

والاستقراء يثبن ان وزن افعل قد يأتي في الصفة العارضة ووزن أفعال قد يأتي في الصفة اللازمة كقولك : احمرت وجنتاه واسود عيشه.

ص84

وتقول ادهامت الحديقة وحديقة مدهامة، قال تعالى في وصف الجنتين (مدهامتان) [الرحمن : 64]. والى ذلك اشار الرضي الاسترابادي في قوله : (وقد يكون الاول – يعني افعل – في العارض، والثاني يعني وزن افعل – في اللازم)(18).

ط – استفعل :

ومن اشهر معانيه :

1-   الطلب : قال ابن سيده(19) : (قال أبو علي : اعلم ان اصل استفعلت الشيء في معنى طلبته واستدعيته وهو الاكثر وما خرج عن هذا فهو يحفظ وليس بالباب).

ومن أمثلته : استوهبته : سالته هبة لي ، واستعطيته : سالته العطية واستعتبته : سالته العتبى، واستعفيته : سالته الإعفاء، واستخففته : طلبت خفته، واستعجلته : طلبت منه العجلة، واستجرته : طلبت منه الاجارة، واستضعفته : طلبت إليه الضيافة، واستشهد : طلب الشهادة واستثأر : طلب الثار، واستغاث : طلب الاغاثة، واستغفر الله : ساله المغفرة، واستفهمت المدرس : سالته الافهام، واستشرته: طلبت منه المشورة، واستوقدت النار : طلبت ايقادها.

2-   التحول من حال الى حال : ويغلب استعماله لهذا المعنى اذا اخذ من أسماء الاعيان (أسماء الذات) نحو :

استوق الجمل، واستتيمت الشاة، واستسر البغات، واستضرب العسل : صار ضربا، واستاسد القط، واستحجر الطين.

3-   الاتخاذ نحو :

استوزر فلان : اتخذ وزيرا، واستاجر : اتخذ اجيرا واستمر الرجل اتخذ سرية، واستخدم الرجل اتخذ خايما، واستاتن : اتخذ اتانا.

ص85

4-   وجود الشيء على صفة، نحو :

استكرمته : وجدته كريما، واستضعفته : وجدته ضعيفا واستثقلته : وجدته ثقيلا، واستجدته : وجدته جيدا واستعظمته : وجدته عظيما، واستسمنته : وجدته سمينا واستخففته : وجدته خفيفا.

ي – افعوعل :

ويفيد هذا الوزن المبالغة في التوكيد تقول: اعشبت الارض، فاذا اردت ان تجعل ذلك كثيرا عاما قلت : اعشوشبت الارض، وكذلك حلا واحلولى، وخشن واخشوشن(20).

ك- تفعلل :

ويفيد هذا الوزن في بعض صوره معنى المطاوعة كقولك : دحرجته فتدحرج وبعثرته فتبعثر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) انظر (اوزان الفعل ومعانيها) : الفصل الخاص بمعاني الاوزان المستدركة.

(2) طبعة بولاق 2/ 223.

(3) رضي الدين الاسترابادي 1/ 86.

(4)  2/ 117.

(5) مجلة مجمع اللغة العربية 1 / 221 مقال بعنوان : (الغرض من قرارات المجمع) لأحمد الاسكندري.

(6) ص237.

(7) هامش شرح الشافية 1/ 85.

(8) 1 / 92. أي ان الفاعل في فعل يكثر الفعل.

(9) 2/ 239.

(10) اوزان الفعل ومعانيها 324.

(11) شرح الشافية 1/ 107.

(12) الكتاب 2/ 229.

(13) اللغة والعصر لابراهيم اليازجي مجلة البيان 15 / 545.

(14) شرح الشافية 1 /112.

(15) درة الغواص 26.

(16) شرح الشافية 1 / 112.

(17) مادة (حمر).

(18)1/ 112.

(19) المخصص 14/ 180.

(20) كتاب سيبويه 2/ 249.




هو العلم الذي يتخصص في المفردة اللغوية ويتخذ منها موضوعاً له، فهو يهتم بصيغ المفردات اللغوية للغة معينة – كاللغة العربية – ودراسة ما يطرأ عليها من تغييرات من زيادة في حروفها وحركاتها ونقصان، التي من شأنها إحداث تغيير في المعنى الأصلي للمفردة ، ولا علاقة لعلم الصرف بالإعراب والبناء اللذين يعدان من اهتمامات النحو. واصغر وحدة يتناولها علم الصرف تسمى ب (الجذر، مورفيم) التي تعد ذات دلالة في اللغة المدروسة، ولا يمكن أن ينقسم هذا المورفيم الى أقسام أخر تحمل معنى. وتأتي أهمية علم الصرف بعد أهمية النحو أو مساويا له، لما له من علاقة وطيدة في فهم معاني اللغة ودراسته خصائصها من ناحية المردة المستقلة وما تدل عليه من معانٍ إذا تغيرت صيغتها الصرفية وفق الميزان الصرفي المعروف، لذلك نرى المكتبة العربية قد زخرت بنتاج العلماء الصرفيين القدامى والمحدثين ممن كان لهم الفضل في رفد هذا العلم بكلم ما هو من شأنه إفادة طلاب هذه العلوم ومريديها.





هو العلم الذي يدرس لغة معينة ويتخصص بها – كاللغة العربية – فيحاول الكشف عن خصائصها وأسرارها والقوانين التي تسير عليها في حياتها ومعرفة أسرار تطورها ، ودراسة ظواهرها المختلفة دراسة مفصلة كرداسة ظاهرة الاشتقاق والإعراب والخط... الخ.
يتبع فقه اللغة من المنهج التاريخي والمنهج الوصفي في دراسته، فهو بذلك يتضمن جميع الدراسات التي تخص نشأة اللغة الانسانية، واحتكاكها مع اللغات المختلفة ، ونشأة اللغة الفصحى المشتركة، ونشأة اللهجات داخل اللغة، وعلاقة هذه اللغة مع أخواتها إذا ما كانت تنتمي الى فصيل معين ، مثل انتماء اللغة العربية الى فصيل اللغات الجزرية (السامية)، وكذلك تتضمن دراسة النظام الصوتي ودلالة الألفاظ وبنيتها ، ودراسة أساليب هذه اللغة والاختلاف فيها.
إن الغاية الأساس من فقه اللغة هي دراسة الحضارة والأدب، وبيان مستوى الرقي البشري والحياة العقلية من جميع وجوهها، فتكون دراسته للغة بذلك كوسيلة لا غاية في ذاتها.





هو العلم الذي يهتم بدراسة المعنى أي العلم الذي يدرس الشروط التي يجب أن تتوفر في الكلمة (الرمز) حتى تكون حاملا معنى، كما يسمى علم الدلالة في بعض الأحيان بـ(علم المعنى)،إذن فهو علم تكون مادته الألفاظ اللغوية و(الرموز اللغوية) وكل ما يلزم فيها من النظام التركيبي اللغوي سواء للمفردة أو السياق.



صدر حديثا عن مركز تراث سامراء كتاب ((رسالة في كرامات السيد المجدد الشيرازي (قدس سره))
بمناسبة عيد الاضحى المبارك...مدير الوقف السني في سامراء يتشرف بزيارة مرقد الامامين العسكريين "عليهما...
تزامنا مع حلول عيد الاضحى المبارك...العتبة العسكرية المقدسة توزع وجبة جديدة من السلات الغذائية لمستحقيها...
مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظلّه) في النجف الأشرف يجيب على استفتاء حول مراسم عزاء الامام الحسين (عليه...