English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 31 / 3 / 2016 2012
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 1833
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 2161
التاريخ: 19 / 10 / 2017 1481
مقالات عقائدية

التاريخ: 10 / 7 / 2016 2943
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2815
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2858
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2901
الحمد لله ربّ العالمين على نعمة الولاية  
  
2105   11:07 صباحاً   التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015
المؤلف : ابي جعفر محمد بن ابي القاسم الطبري
الكتاب أو المصدر : بشارة المصطفى(صلى الله عليه واله)لشيعة المرتضى(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج7,ص329-331.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1862
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 2106
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 2026
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1828

حدّثنا يوسف بن محمد بن زياد وعلي بن محمد بن سيار ، عن أبويهما ، عن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي ( عليهم السلام ) ، عن أبيه ، عن جدّه ( عليه السلام ) ، قال : جاء رجل إلى الرضا ( عليه السلام ) ، فقال له : يا بن رسول الله ، أخبرني عن قوله عزّ وجلّ : {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 2] ، ما تفسيره ؟ فقال : لقد حدّثني أبي ، عن جدّي ، عن الباقر ، عن زين العابدين ، عن أبيه ( عليهم السلام ) : أنّ رجلاً جاء إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فقال : أخبرني عن قول الله عزّ وجلّ : {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 2] ، ما تفسيره ؟ فقال : الحمد لله : هو ان عرّف عباده بعض نعمه عليهم جملاً إذ لا يقدرون على معرفة جميعها بالتفصيل ؛ لأنّها أكثر من أن تُحصى أو تُعرف ، فقال لهم : قولوا : الحمد لله على ما أنعم به علينا ربّ العالمين ، وهم الجماعات من كل مخلوق من الجمادات والحيوانات ، أمّا الحيوانات فهو يقبلها في قدرته ويغذوها من رزقه ، ويحوطها بكنفه ويدبّر كلاً منها بمصلحته ، وأمّا الجمادات فيمسكها بقدرته ، ويمسك المتّصل منها أن يتهافت  ، ويمسك المتهافت منها أن يتلاصق ، ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلاّ بإذنه ، ويمسك الأرض أن تنخسف إلاّ بأمره ، إنّه بعباده رؤوف رحيم .

وقال ( عليه السلام ) : وربّ العالمين : مالكهم وخالقهم ، وسايق أرزاقهم إليهم من حيث يعلمون ومن حيث لا يعلمون ، فالرزق مقسوم وهو يأتي ابن آدم على أيّ سيرة سارها من الدنيا ، ليس تقوى متّقٍ بزائده ، ولا فجور فاجر بناقصه وبينه ستر وهو طالبه ، ولو أنّ أحدكم يفرّ من رزقه لطلبه رزقُه كما يطلبه الموت ، فقال الله جلّ جلاله : قولوا الحمد لله على ما أنعم به علينا وذكرنا به من خير في كُتب الأوّلين قبل أن نكون ففي هذا إيجاب على محمد وآل محمد صلوات الله عليهم ، وعلى شيعتهم أن يشكروه بما فضّلهم ، وذلك أنّ رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) قال : لما بعث الله عزّ وجلّ موسى بن عمران واصطفاه نجيّاً وفلق له البحر ونجّا بني إسرائيل وأعطاه التوراة والألواح ، رأى مكانه من ربّه عزّ وجلّ ، فقال : يا ربّ ، لقد أكرمتني بكرامة لم يُكرم بها أحد  قبلي.

فقال الله جلّ جلاله : يا موسى ، أما علمت أنّ محمداً أفضل عندي  من جميع ملائكتي وجميع خلقي ، قال موسى: يا ربّ ، فإن كان محمد أكرم عندك من جميع خلقك فهل في آل الأنبياء أكرم من آلي ؟ قال الله جلّ جلاله : يا موسى ، أما علمت أنّ فضل آل محمد على جميع آل النبيين كفضل محمد على جميع المرسلين ، فقال موسى : يا ربّ ، فإن كان آل محمد كذلك فهل في أُمم الأنبياء أفضل عندك من أُمتي ، ظلّلت عليهم الغمام ، وأنزلت عليهم المنّ والسلوى ، وفلقت لهم البحر ، فقال جلّ جلاله : يا موسى ، أما علمت أنّ فضل أُمة محمد على جميع الأُمم كفضله على جميع خلقي ، فقال موسى : يا ربّ ، ليتني كنتُ أراهم ، فأوحى الله جلّ جلاله إليه : يا موسى ، إنّك لن تراهم ، فليس هذا أوان ظهورهم ولكن سوف تراهم في الجنان  ، جنات عدن والفردوس بحضرة محمد في نعيمها يتقلّبون ، وفي خيراتها يتبحبحون  ، أفتحبّ أن أُسمعك كلامهم ؟ قال : نعم إلهي ، قال الله جلّ جلاله : قم بين يدي واشدُد مئزرك قيام العبد الذليل بين يدي الملك الجليل ، ففعل ذلك موسى ( عليه السلام ) ، فنادى ربّنا جلّ جلاله : يا أُمة محمد ، فأجابوه كلهم ، وهم في أصلاب آبائهم وأرحام أُمهاتهم : لبيّك اللهمّ لبيّك ، لبيّك لا شريك لك لبيّك ، إنّ الحمد والنعمة لك والملك  لا شريك لك .

قال : فجعل الله عزّ وجلّ تلك الإجابة شعار الحج  ، ثمّ نادى ربّنا عزّ وجلّ : يا أُمة محمد ، إنّ قضاي عليكم إنّ رحمتي سبقت غضبي وعفوي قبل عقابي ، قد استجبت لكم من قبل أن تدعوني وأعطيتكم من قبل أن تسألوني ، مَن لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له وأنّ محمداً عبده ورسوله صادق في أقواله ومحقّ في أفعاله ، وأنّ علي بن أبي طالب أخوه ووصيه من بعده ووليّه ويلتزم طاعته كما يلتزم طاعة محمد ، وأنّ أولياءه المصطفين المطهّرين المبلّغين  بعجائب آيات الله ودلائل حجج الله من بعدهما ، أدخله جنّتي وإن كانت ذنوبه مثل زبد البحر. .

قال ( عليه السلام ) : فلمّا بعث الله عزّ وجلّ نبيّنا محمداً ( صلّى الله عليه وآله ) قال : يا محمد ، وما كنت بجانب الطور إذ نادينا أُمتك بهذه الكرامة ، ثمّ قال عزّ وجلّ لمحمد : قل : الحمد لله ربّ العالمين على ما اختصّني به من هذه الفضيلة ، وقال لأُمته : قولوا أنتم : الحمد لله ربّ العالمين على ما اختصّنا به من هذه الفضائل.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 13325
التاريخ: 30 / 11 / 2015 15750
التاريخ: 5 / 4 / 2016 12371
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12897
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14565
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6127
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5517
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6033
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5954
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3704
التاريخ: 25 / 11 / 2015 3460
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3679
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3717

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .