المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
المرشد التربوي: هو الشخص الذي يؤدي دور الارشاد للأفراد والجماعات التعليمية, وينظم ويحلل المعلومات حول الطلاب من واقع السجلات والاختبارات والمقابلات, الى جانب المصادر الموثوقة, وذلك لتقييم ميولهم واتجاهاتهم وقدراتهم وخصائصهم الشخصية؛ للمساعدة في التخطيط التعليمي والمهني, ويدرس المعلومات المهنية... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات ادبية
الظلم ظلمات
عدد المقالات : 369
الظلم ظلمات
بقلم : زينة محمد الجانودي
الظلم لغة: وضع الشيء في غير موضعه، وهو الجور، وقيل: هو التصرّف في ملك الغير ومجاوزة الحدّ، ويطلق على غياب العدالة أو الحالة النّقيضة لها. ويستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى حدث أو فعل معيّن، أو الإشارة إلى الوضع الرّاهن الأعمّ والأشمل.
الظلم دليل على ظلمة القلب وقسوته، وهو من أبشع الصّفات، وأقبح الأمور الموجودة في حياتنا، كما أنّه من أعظم المعاصي وأشدّها عذابا، وأبغضها عند الله، { ألا لعْنَةُ اللّهِ على الظّالمينَ}[ سورة هود، آية :١٨]، { واللّهُ لا يُحِبُّ الظّالمينَ}[ سورة آل عمران، آية :٥٧]، {إنّ الظّالمينَ لهُمْ عَذابٌ أليمٌ}[ سورة إبراهيم، آية:٢٢].
وبواعث الظلم تتكوّن من مصادر شتّى، كالعداوة والكره، والحسد والطّمع، وله أنواع وصور عديدة منها:
_ظلم الإنسان نفسه: وذلك بإهمال توجيهها وتقويمها، ممّا يزجّها في متاهات الغواية والضّلال، فتبوء آنذاك بالخيبة والهوان، { فمنهُمْ ظالمٌ لِنَفْسِهِ}[ سورة فاطر، آية ٣٢].
_ظلم الإنسان لغيره: وذلك بالعدوان على غيره، قولا أو عملا، إن كان بالمالوبخس الحقوق،أو إساءة المعاملة والتعسّف، أوالاستخفاف بالكرامات والاستعلاء.
ومن أبشع المظالم هو ظلم الضّعفاء، الذين لا يستطيعون صدّ الظلم عنهم، ولا يملكون إلا الشّكوى والضّراعة إلى العدل في مظالمهم.
_ ظلم الحكّام والمتسلّطين: بقدر ماعرف التاريخ حكّاما عادلين أدّوا هذه المسؤولية الجسيمة بأمانة، بقدر مابرز حكّام آخرون استغلّوا سلطتهم، وطغوا في البلاد فعاثوا فيها فسادا واستبدادا وظلما،فجعلوا معيشة شعوبهم ضنكا،فخنقوا حريّاتهم وانتهكوا كراماتهم، وابتزوا أموالهم وسخّروها لمصالحهم الخاصّة، من أجل ذلك كان ظلم الحكّام أسوأ أنواع الظلم وأشدّها نكرا، وأبلغها ضررا على كيان الأمّة وقدراتها.
وعندما نتكلّم عن الظلم والظالمين والمستبدّين، لابدّ لنا أن نتكلّم بالمقابل عن هؤلاء المتفرّجين السّاكتين عن ظلم الظالم، عملا بمبدأ " لا شأن لنا طالما كان بعيدا عنا"، فهم لا يعلمون أنّ آليّة الظلم والظالمين، تعمل على أساس أنّ الجميع مستهدفون، لذلك يخطئ من يظنّ أنّ الظلم الواقع على غيره لن يصل إليه، فعندما يفرغ الظالم من إيقاع الظلم على الآخرين لا بدّ أن يطال بظلمه من أعانه عليه، سواء بالسّكوت والرّضا، وغضّ الطّرف، أو بالعمل والقول، كما أنّ الظالم لم يكن ليتمادى في ظلمه وطغيانه، إلّا بسبب هؤلاء المتفرجين السّاكتين، فقد درج الأمر على أن يتّجه الغضب واللّوم إلى الظالم والمستبدّ دون أن نتعرّض لهؤلاء الذين قويَ الظالم والمستبدّ بسكوتهم وتشرذمهم، ولو اعتبرنا الظلم منكرا فأنكرناه بيننا، وغيّرناه بقلوبنا، وساهمنا في تغييره بألسننا، ثمّ تعاونّا على تغييره بأيادينا، لما طغى الظالم، ولكن ربّما الخوف قد سيطر على مجتمعاتنا منذ عقود وقرون، وربّما طغت المصالح الفرديّة للناس على فطرتهم في الدّفاع عن المظلوم والوقوف معه ضدّ الظالم، وربّما أصبحت مصالح الناس، تُقْضَى عند من يعرفون أنّه ظالم دون قدرتهم على الإقرار بذلك، وربّما قد يعتبر الظالم مظلوما، والفاسد المفسد صالحا ومصلحا، نتيجة لسياسة تضليل الرّأي العام، وترويج المغالطات، والتعتيم على أصحاب الحقّ.
ولكن كلّ هذه الوقائع والأحداث، لا ترفع عنا الحرج ولا تعفينا، من مهمّتنا ودورنا في فضح الظالم، ولكن فضحه لا يعتبر أخذا بكامل الحقّ، ولا يُسْقِط المطالبة به، إذ لابدّ من مواجهته بهدف القضاء على الظلم والطغيان والحدّ قدر المستطاع من انتشاره.
إنّ المنطق ليس أن نحصر أنفسنا بين اختياريْن، وهو إمّا أن نكون مظلومين أو ظالمين، فالصّحيح أن يكون هناك اختيار ثالث، وهو أن يحصل كلّ صاحب حقّ على حقّه، فلا يكون هناك ظالم أو مظلوم، وصحيح أنّ الأديان نبذت العنف وتبّنت السّلميّة، ولكنها لم تدعُ إلى الرّكون للظلم وقبوله، مخافة الدّخول في صراع مع الظالم، لأنّ الأديان نزلت كثورة ونهضة تدعو إلى الحقّ والعدل والمساواة، وعدم الضّعف والخنوع بوجه الظالم، وإنّما التحلّي بالقوّة لقول الحقّ والتّضحية لنصرة المظلوم، ومحاسبة الظالم على ظلمه، ولكن عندما تُحوّل الأديان ورسالتها الحقيقيّة إلى مؤسّسات، تُدار في خدمة السّلطات، ويستغلّ بعض رجال الدين تقديس الناس لهم، كي لا يناقشونهم ويقيّمون أفعالهم، فهنا لا يمكن تحقيق دعوة الأديان وثورتها ورسالتها ونهضتها، وبالتّالي سيتقبّل الناس الظلم، ولا يتحرّرون من الظلم والاستبداد.
الظّلم ظلمات، وهو كالسّرطان الذي ينتشر في الجسد، وقد لا يدرك المرء وجوده إلا بعد أن يبلغ مبلغا لا نجاة فيه من هلاك محقّق، فما من شيء أخطر على المجتمعات من تفشّي الظلم فيها، فالظلم مهلكة للأفراد كما للدّول، ولا يمكن أن يتحقّق استقرار الشًعوب، ولا يمكن أن يتحقّق إنماء وازدهار وعمران البلاد، إذا اختلّت موازين العدل وعمّ الفساد، وتحكّم الأقوياء في رقاب الضّعفاء، وتصدّر المفسدون في واقعنا الذي نعيشه.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/05/23م
يُعتقد أن مصطلح "الفرعون" يعود إلى الكلمة المصرية القديمة "per-aa"، التي تعني "البيت الكبير" أو "القصر الكبير". في الفترة القديمة من التاريخ المصري، كان يُستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى القائد الأعلى، ومع مرور الزمن، تطور استخدام المصطلح ليصبح مترادفًا لملك مصر. وتعتبر فترة الفراعنة في... المزيد
عدد المقالات : 29
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/05/23م
المسؤولية الفردية هي المسؤولية التي تنصب على الوزير نفسه، أو على وزراء معينين، حيث يكون الفعل الذي تتحرك من أجله منسوباً إلى وزير محدد متعلق بسياسته لا بالسياسة العامة لمجلس الوزراء . والمسؤولية تبدأ بالاستجواب الذي يوجه من أحد نواب المجلس إلى الوزير في تصرف صادر منه، سواء كان هذا التصرف إيجابياً... المزيد
عدد المقالات : 129
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/05/23م
الإعلام هو وسيلة فعالة لنقل المعلومات والأخبار والأفكار إلى الجمهور. يعتبر الإعلام جزءًا لا يتجزأ من حياة الإنسان اليومية، حيث يلعب دورًا حيويًا في تشكيل الوعي الجماعي وتوجيه الرأي العام. في هذا المقال، سنستعرض أهمية الإعلام، تطوره عبر الزمن، وأنواعه المختلفة، إضافة إلى تأثيره على... المزيد
عدد المقالات : 30
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/05/23م
مدينة ميلان تعد إيطاليا إحدى الدول الأوروبية الشهيرة والسياحية التي يفد إليها الناس من كل مكانٍ في العالم، رغبةً في التمتع بأجوائها وطعامها والتعرف إلى مدنها المختلفة، فهناك مدن روما والبندقية وميلان أو ميلانو وغيرها، وتقع مدينة ميلان في الجزء الشمالي من إيطاليا، وتبلغ مساحتها ما يقارب 180 ألف... المزيد
عدد المقالات : 29
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2024/05/23م
الظلم ظلمات بقلم : زينة محمد الجانودي الظلم لغة: وضع الشيء في غير موضعه، وهو الجور، وقيل: هو التصرّف في ملك الغير ومجاوزة الحدّ، ويطلق على غياب العدالة أو الحالة النّقيضة لها. ويستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى حدث أو فعل معيّن، أو الإشارة إلى الوضع الرّاهن الأعمّ والأشمل. الظلم دليل على ظلمة القلب... المزيد
عدد المقالات : 369
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 شهور
2024/02/26م
بقلمي: إبراهيم أمين مؤمن وغادر الطبيب بعد أن أخبر هدى بالحقيقة، وقد مثلت تلك الحقيقة صدمة كبيرة لها، وطفقت تفكر في مآل مَن حولها والصلة التي تربطها بهم. انهمرت الدموع من عينيها، هاتان العينان البريئتان الخضراوان اللتان ما نظرتا قط ما في أيادي غيرها من نعمة؛ بل كانتا تنظران فحسب إلى الأيادي الفارغة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 شهور
2024/02/05م
أ.د. صادق المخزومي الشعر الانساني قلم وفم يتمحور بوحُه حراك الإنسان على وسادة الألم ومقاربة الأمل، ويفصح عن حقائق الحياة الخالدة وحكمها الرفيعة؛ يهدف هذا النوع من الشعر الى نشر معالم الأخلاق وأدبيات المجتمع، وإرساء الحكمة والمعرفة والقيم الدينية والاجتماعية؛ بهذه التمثلات في الانثروبولوجيا... المزيد
عدد المقالات : 12
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 شهور
2024/02/05م
يا أنتِ يا عِطرَ الغَوالي لا لستُ في قولي اُغالي إنْ قُلتُ أنّكِ شمعتي في نورها هَزمتْ ضَلالي أوْ قُلتُ أنّكِ نجمتي بشُعاعِها وَشَجتْ حِبالي أوْ قُلتُ أنّكِ كوثري يا كوثرَ الماءِ الزُلالِ أوْ قُلتُ أنّكِ بلسمــــي إنْ ساءَ في الازماتِ... المزيد
عدد المقالات : 54
علمية
البرق، ذلك الوميض اللامع الذي يخترق السماء في لحظات العواصف، يعد من أكثر الظواهر الطبيعية روعة وإثارة للإعجاب. على الرغم من أنه مألوف لدى الجميع، إلا أن فهمنا العميق لهذه الظاهرة يتطلب النظر في تفاصيل تكوينها وآثارها المتنوعة. كيفية تشكل... المزيد
استلام المتسابق : ( أسعد عبد الهادي عبد الحسين ) الفائز بالمرتبة الثالثة لجائزته في مسابقة #كنز_المعرفة لشهر أيّار / 2024 ألف مبارك للأخوة الفائزين، وحظاً أوفر للمشتركين في الأعداد القادمة.. يمكنكم الاشتراك في المسابقة من خلال الرابط : (http://almerja.com/knoze/) المزيد
لماذا تلجأ الدول والحكومات إلى اعتماد موازنة البنود دون اعتماد موازنة البرامج والاداء (العراق مثلاً) ؟ الجواب؛ صحيح أن موازنة البرامج والأداء تحقق نتائج واضحة وملموسة على مستوى الحكومة، وعلى مستوى المجتمعات المحلية المستفيدة، ولكن يحول دون... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
المواطن وحقيقة المواطنة .. الحقوق والواجبات
عبد الخالق الفلاح
2017/06/28م     
شكراً جزيلاً
منذ 4 شهور
اخترنا لكم
السيد محمد باقر السيستاني
2024/05/03
إنَّ الإمام جعفر الصادق(عليه السلام) كان مَعنيّاً بأن يجعلَ مِن الشيعةِ قوماً ورعين ومُلتزمين وواضحين . حتى يُقال عنهم هؤلاءِ (أصحاب...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2024/04/03
( أَوْلَى النَّاسِ بِالْعَفْوِ أَقْدَرُهُمْ عَلَى الْعُقُوبَةِ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com