English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2663
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2500
التاريخ: 17 / 12 / 2015 2502
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2647
علي نفس النبي (صلى الله عليه واله)  
  
1656   03:35 مساءً   التاريخ: 23 / كانون الثاني / 2015
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج1,ص213-214.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / كانون الثاني / 2015 1718
التاريخ: 7 / شباط / 2015 م 26743
التاريخ: 21 / كانون الثاني / 2015 2525
التاريخ: 23 / كانون الثاني / 2015 1701

من وجوه فضله وأفضليته (عليه السلام)، ما يستفاد من آية التطهير وآية المباهلة و نذكر كلام الفخر الرازي الذي أورده ذيل آية المباهلة، قال: أما الشيعة فقد احتجوا على انّ عليّا أفضل (من الأنبياء سوى خاتمهم) و أفضل الصحابة و تمسكوا بقوله: {قُلْ تَعَالَوْا} [الأنعام: 151] و ثبت بالاخبار الصحيحة انّ المراد من قوله: «انفسنا ...» عليّ (لانّ الدعوة تقتضي المغايرة و لا يمكن لشخص دعوة نفسه و لم يعبّر القرآن بأنفسنا الّا لعلي) و من المعلوم انّه يمتنع ان تكون نفس عليّ هي نفس محمد بعينه فلا بد و ان يكون المراد هو المساواة بين النفسين و هذا يقتضي انّ كل ما حصل لمحمد من الفضائل و المناقب فقد حصل مثله لعليّ ولما كانت فضيلة النبوّة خارجة من هذه المساواة اجماعا لاختصاص النبي محمد (صلى الله عليه واله) بها، فوجب ان تحصل المساواة بينهما فيما وراء هذه الصفة، ثم لا شك انّ محمدا (صلى الله عليه واله)كان أفضل الخلق (والأنبياء و الصحابة) في سائر الفضائل فلمّا كان عليّ مساويا في تلك الفضائل وجب أن يكون أفضل الخلق، لانّ المساوي للأفضل يجب أن يكون أفضل.

ولنعم ما قال ابن حماد رحمه اللّه:

و سماه رب العرش في الذكر نفسه‏                فحسبك هذا القول ان كنت ذا خبر

و قال لهم هذا وصيي و وارثي‏                      و من شدّ رب العالمين به أزري‏

علي كزرّي من قميص إشارة                         بان ليس يستغني القميص عن الزر

قد أشار ابن حماد في كل بيت من هذه الأبيات الى فضيلة من فضائل عليّ (عليه السلام) يشير في البيت الاول الى آية المباهلة، و في الثاني الى حديث الغدير و تعيين النبي (صلى الله عليه واله)اياه بالوصاية و الولاية، و في الثالث الى الحديث النبوي المروي في المناقب لابن شهرآشوب «أنت زري من قميصي» أي كما انّ القميص يحتاج الى الازرار فكذلك النبي (صلى الله عليه واله) يحتاج الى وجود أمير المؤمنين (عليه السلام) و لا يمكنه الاستغناء عنه.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11691
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11636
التاريخ: 8 / 12 / 2015 10720
التاريخ: 8 / 12 / 2015 11415
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10522
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6023
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 6188
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5526
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5035
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3451
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3435
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3512
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3438

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .