English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11678) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 11 / 2015 1473
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1290
التاريخ: 2 / 5 / 2016 1347
التاريخ: 10 / شباط / 2015 م 1588
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2158
التاريخ: 20 / 12 / 2015 2176
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1928
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2308
الإرادة الالهيّة في الروايات الإسلامية  
  
2203   03:12 مساءاً   التاريخ: 6 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج4 ، ص 117-118.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 2143
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2017
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1992
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1963

وردت في روايات أهل البيت ايضاحات كثيرة في هذا المجال ، نذكر مجموعة منها كنموذج :

1- ورد في توحيد الصدوق و «عيون اخبار الرضا» عن الإمام علي بن موسى‏ الرضا عليه السلام جوابه عن سؤال حول إرادة اللَّه تعالى‏ في خلقه أنّه قال : «الإرادة من المخلوق الضمير وما يبدو له بعد ذلك من الفعل ، وأمّا من اللَّه عز وجل فإرادته احداثه لا غير ذلك لأنّه لا يُروّي ولا يهمّ ولا يتفكر ، وهذه الصفات منفية عنه ، وهي من صفات الخلق ، فإرادة اللَّه هي الفعل لا غير ذلك. يقول له كن فيكون بلا لفظ ، ولا نطقٍ بلسان ، ولا همةٍ ولا تفكر ولا كيفٍ لذلك ، كما أنّه بلا كيف» (1).

وقد أورد هذا الحديث الشريف المرحوم الكليني في «اصول الكافي» (2). ومن الواضح أنّ هذا الحديث يشير إلى إرادة اللَّه الفعلية وأمّا الإرادة الذاتية فهي علمه بالنظام الأحسن كما مر بيانه.

2- وقد ورد أيضاً في هذا الكتاب عن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام أنّه قال :

«المشيئة والإرادة من صفات الأفعال ، فمن زعم أنّ اللَّه تعالى لم يزل مريداً شائياً فليس بموحد» (3).

ومن الواضح أيضاً أنّ هذا الحديث ناظر إلى الإرادة الفعلية ، التي تقدم بيانها ، فعندما ينفي «الإرادة الازلية» فالمقصود هو نفي مقالة من يقول : إن الإرادة زائدة على الذات وإنّها أزلية ، فيكون مفهومها تعدد الوجود الازلي إلى اثنين أو أكثر ، وهذا المعنى‏ لا يتلائم مع التوحيد.

أمّا الإرادة الذاتية التي هي عين العلم ، والعلم بدوره عين الذات المقدّسة فهو عين التوحيد لا الشرك «فتأمل جيداً».

3- ورد في كتاب الكافي حديث عن الإمام علي بن موسى‏ الرضا عليه السلام جاء فيه : «قال اللَّه : يا ابن آدم بمشيئتي كنت أنت الذي تشاء لنفسك ما تشاء وبقوتي أدّيت فرائضي ، وبنعمتي قويت على معصيتي جعلتك سميعاً بصيراً قوياً ما أصابك من حسنةٍ فمن اللَّه ، وما أصابك من سيئة فمن نفسك» (4).

وهذا الحديث ناظر إلى الإرادة التكوينية للَّه‏ تعالى‏ المتعلقة باختيار وحرية إرادة الإنسان والتي جعلت الإنسان حاكماً على مقدراته ، غاية الأمر أنّ الإنسان يُسي‏ء الاستفادة منها في بعض الاحيان ، ويستعمل نعم اللَّه تعالى‏ في معصيته ، وهذا من عمل الإنسان نفسه ، أمّا حسن الاستفادة من نعم اللَّه تعالى‏ فهو من توفيق اللَّه ومعونته لعبده.

_______________________
(1) بحار الأنوار ، ج 4 ، ص 137 ، ح 4.

(2) اصول الكافي ، ج 1 ، ص 109 باب الإرادة أنّها من صفات الفعل وسائر صفات الفعل ، ح 3.

(3) توحيد الصدوق ، ص 337 باب المشيئة والإرادة ، ح 5.

(4) اصول الكافي ، ج 1 ، ص 152 باب المشيئة والإرادة ، ح 6.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5170
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4493
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5063
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4837
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4588
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2955
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3321
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2921
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2796

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .